إظهار / إخفاء الإعلانات 
يامهدي
عدد الضغطات : 3,033

ونطقت الروح الالهية بلسان القلب العلوي


   
العودة   منتديات عشاق الامام علي > • عشاق الإسلامية • > شمس القلب وقمر الروح ( ياعلي مدد يافاطمة سدد )

   

شمس القلب وقمر الروح ( ياعلي مدد يافاطمة سدد ) مرج البحرين يلتقيان : نور على نور من سما نورهما شعت الاكوان ومن عبير لطفهما سكنت قلوب محبيهما فعلهما وعلى كل من والاهما كل التحية والسلام

أحقية الإمام علي ( عليه السلام ) بالخلافة الإمام علي ( عليه السلام )

إن الباحث المنصف – كائناً من كان – لابد أن ينتابه الذهول ، و يعتريه الاستغراب و هو يتفحص بإمعان و تَأَنٍّ ما حَفلَتْ به كتب السير و مصادر الأحاديث

موضوع مغلق
   
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم مشاهدة المشاركات المشاركة التالية
   
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
   
#1  
قديم 11-17-2012, 11:00 AM
ذروة العـشق الإلهـــي
سارة الدلوعة غير متواجد حالياً
    Female
SMS ~ [ + ]
ربي لا أدري ماتحمله لي الأيام لكن ثقتي بأنك معي تكفيني..
اوسمتي
وسام م 1 طباختنا وش ناقص وسام المركز الثالث  فعالية من صاحب الصوت 
لوني المفضل Cornflowerblue
 رقم العضوية : 2077
 تاريخ التسجيل : Dec 2010
 فترة الأقامة : 1363 يوم
 أخر زيارة : 08-08-2014 (10:57 AM)
 المشاركات : 63,174 [ + ]
 التقييم : 452
 معدل التقييم : سارة الدلوعة is a glorious beacon of lightسارة الدلوعة is a glorious beacon of lightسارة الدلوعة is a glorious beacon of lightسارة الدلوعة is a glorious beacon of lightسارة الدلوعة is a glorious beacon of light
بيانات اضافيه [ + ]

اوسمتي

افتراضي أحقية الإمام علي ( عليه السلام ) بالخلافة الإمام علي ( عليه السلام )




أحقية الإمام عليه السلام بالخلافة 39111474511712717942
إن الباحث المنصف – كائناً من كان – لابد أن ينتابه الذهول ، و يعتريه الاستغراب و هو يتفحص بإمعان و تَأَنٍّ ما حَفلَتْ به كتب السير و مصادر الأحاديث ، التي يُشَار إليها بالبَنَان ، و تُحَاط بهالات من التبجيل و التقديس ، من روايات ، و أحاديث ، و أحداث ، كيف أن أصابع التحريف و التشويه تركت فيها آثاراً لا تُخفى ، و شواهد لا تُوارَى ، أخذت من هذا الدين الحنيف مَأخَذاً كبيراً ، و فَتَحت لِذَوِي المَآرِب المُنحرفة باباً كبيراً .
بل و من العجب العُجاب أن تجد في طَيَّات كل مبحث و كتاب - من تلك الكتب - جملة كبيرة من التناقضات الصريحة التي لاتخفى على القارئ البسيط - ناهيك عن الباحث المتخصص – تعلن بصراحة عن تَزْيِيف ، و تحريف تناول الكثير من أحاديث الرسول الأعظم ( صلى الله عليه و آله ) و أقوال الصحابة الناصحين بِجُرْأةٍ كبيرة ، فأخذ يعمل فيها هدماً و تشويهاً .
و لعل حادثة الغدير – بما لها من قدسية عظيمة – كانت مرتعاً خصباً لِذَوي النفوس العقيمة خضعت لأكبر عملية تزوير قديماً و حديثا ، أرادت و بأي شكل كان أن تفرِّغ هذا الأمر السماوي من مصداقيته و من محتواه الحقيقي ، و تحمله إما بين التكذيب الفاضح أو التأويل المُستَهْجَن .فكانت تلك السنوات العُجَاف بعد وفاة رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) و إلى يومنا هذا حَافِلَة بهذه التناقضات ، و مليئة بتلك المفارقات .
و لعل أم المصائب أن يأتي بعد أولئك القدماء جيل من الكُتَّاب المعاصرين يأخذ ما وجده – رغم تناقضاته و مخالفته للعقل و المنطق – و يرسله إرسال المُسَلَّمَات دون تَمَعُّنٍ و بحث . و كأن هذا الأمر ما كان أمراً سماوياً أو حَتماً إلهياً ، بل حَالَهُم كحال من حكى الله تعالى عنهم في كتابه العزيز حيث قال : ( قَالُوا إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءَنَا عَلَى أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَى آَثَارِهِمْ مُهْتَدُونَ ) ، ( الزخرف : 22 ) .فالجناية الكبرى التي كانت تستهدف الإمام علي ( عليه السلام ) ما كانت وليدة اليوم ، و لا الأمس القريب ، بقدر ما كان لها من الامتداد العميق الضارب في جذور التأريخ ، و الذي كان متزامناً مع انبثاق نور الرسالة السماوية . حيث أنه قد توافقت ضمائر المفسدين – و إن اختلفت مُرتَكَزَاتِها – لِجَرِّ الديانة الإسلامية السمحاء إلى حيث ما آلتْ إليه الأديان السماوية السابقة ، من انحراف خطير ، و تشويه رهيب . لأن من السذاجة بمكان أن تُؤخذ كل جناية من هذه الجنايات على حِدَة ، و تُنَاقَشُ بِمَعزَلٍ عن غيرها ، و عن الصراع الدائم بين الخير و الشر ، و بين النور و الظلام ، وَ مَنْ كان علي ( عليه السلام ) ؟! ، هل كان إلا كنفس رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، رُزِقَ عِلمُه و فهمُه ، و أخذ منه ما لَمْ يأخذه الآخرون ، بل كان ( عليه السلام ) امتداداً حقيقياً له ( صلى الله عليه و آله ) دون الآخرين . و هل كانت كَفُّه ( عليه السلام ) إلا كَكَفِّ رسول الله ( صلى الله عليه و آله ) في العدل سواء ؟ ، و هل كان ( عليه السلام ) إلا مع الحق و الحق معه حيثما دار ؟ ، و هل كان ( عليه السلام ) لو وَلِيَ أمور المسلمين – كما أراد الله تعالى و رسوله ( صلى الله عليه و آله ) – إلا حاملاً المسلمين على الحق ، و سالكاً بهم الطريق القويم و جادة الحق ؟
بلى كان يُعدُّ من السذاجة بمكان أن يُمَكَّنَ علياً ( عليه السلام ) من تَسَلُّم ذروة الخلافة ، و امتطاء ناصيتها ، لأن هذا لا يغير من الأمر شيئاً بعد رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) . فيظهر الإمام علي ( عليه السلام ) لهم ، و كأنه النبي محمد ( صلى الله عليه و آله ) ، يقيم دعائم التوحيد ، و يقف سَدّاً حائلاً أمام أحلامهم المنحرفة التي لا تنتهي عند حَدٍّ مُعيَّن ، و لا مَدىً معروف . و لعل الاستقراء البسيط لمجريات بعض الأمور ، يوضح جانباً بَيِّناً من تلك المؤامرة الخطيرة ، التي و إن اخَتَلَفَتْ نوايا أصحابها إلاَّ أنها تلتقي عند هدف واحد ، و هو إفراغ الرسالة السماوية من محتواها الحقيقي ، و دفع المسلمين إلى هاوية التَرَدِّي و الانحطاط . و َيُحيِّرُنا من يرتضي للملوك و الزعماء ، أن يعهدوا بالولاية و الخلافة و هم أهل الدنيا ، و لا يرتضون ذلك لرسول الله ( صلى الله عليه و آله ) و وليِّه ( عليه السلام ) و هم أهل والآخرة . عدا أنهم نقلوا أن أبا بكر و عُمَر لم يموتا حتى أوصيا بذلك ، بل و الأغرب من ذلك أن تَجِدَ تلك التأويلات الممجوجة للنصوص الواضحة ، و ذلك الحمل الغريب للظواهر البَيِّنَة . و الجميع يدركون – بلا أدنى ريب – أن الرسول ( صلى الله عليه وآله ) لايتحدث بالأحاجي و الألغاز ، و لا يقول بذلك منصف مدرك .
- إذن فماذا يريد ( صلى الله عليه وآله ) بحديث الثقلين المشهور ؟
- وما يريد بقوله ( صلى الله عليه وآله ) لعلي ( عليه السلام ) : ( أَمَا تَرضَى أَنْ تَكُونَ مِنِّي بِمَنْزِلَةِ هَارُونَ مِن مُوسَى ) ؟
- و ما يريد بقوله ( صلى الله عليه وآله ) أيضاً : ( عَلِيُّ وَليُّ كُلَّ مُؤمِنٍ بَعدِي ) ؟
و إذا كان هناك من يَنفُرُ من كلمة الحق ، و تَعمَى عليه الحقائق ، فما بَالهُ بالشواهد وقد شهد حادثة الغدير عشرات الألوف من المسلمين ، كما تشهد بذلك الروايات الصحيحة في بطون الكتب .
بل و أخرى تَنقُلُ تَهْنِئَةَ الصحابةِ لِعَليٍّ ( عليه السلام ) بأسانيدٍ صِحَاح لا تُعارض .
و حقاً إن هذا الأمر لا يُخفى ، بالرغم من أنهم جهدوا في طمس تلك الحقائق الناصعة المشرقة .



Hprdm hgYlhl ugd ( ugdi hgsghl ) fhgoghtm





قديم 11-17-2012, 01:51 PM   #2
لبيك ياحسين


الصورة الرمزية نبراس علي
نبراس علي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2019
 تاريخ التسجيل :  Nov 2010
 أخر زيارة : 08-27-2013 (05:15 PM)
 المشاركات : 23,893 [ + ]
 التقييم :  234
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي




بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد

السلام عليك يا أمير المؤمنين
أحسنتِ على هذه المشاركة النورانيه
بوركت جهودك الطيبة يعطيك ربي العافية
الله لا يحرمنا من عطاءك المتجدد
موفقة ان شاء الله ."



 


قديم 11-17-2012, 02:07 PM   #3


الصورة الرمزية علي إبراهيم
علي إبراهيم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3738
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : 03-16-2014 (10:24 PM)
 المشاركات : 5,946 [ + ]
 التقييم :  220
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



ما اروع الانسان حين يكون بهذا الخلق وهذه المحبةلال بيت المصطفى ودفاعك عن ولاية امير المؤمنين صراط الحق تذكر الجميع بقلب مليىء بالايمان
انت انسانة نادرة تقية تستحقين الشكر والحب ايتها الجميلة تقبل الله منك وكتبها في سجل اعمالك ايتها السيدة المباركة
دمتِ بهذا الاخلاص والمحبة


 


قديم 11-18-2012, 03:59 PM   #4
يـــــــــارســــــول الله


الصورة الرمزية نسمات الجنان
نسمات الجنان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3709
 تاريخ التسجيل :  Oct 2012
 العمر : 27
 أخر زيارة : 05-28-2013 (06:10 PM)
 المشاركات : 2,430 [ + ]
 التقييم :  21
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
الحسين ليس شخصاً بل هو مشروع وليس فرداً بل هو منهج
وليس كلمة بل هو راية
لوني المفضل : Lightcoral
افتراضي




كل الشُكر والإمتنان لك على فيضك الكريم
بارك الله فيك وجعله الباري لك بموازين أعمالك
خالص تحياتي العطرة بالريحان



 


قديم 11-19-2012, 08:11 AM   #5
ذروة العـشق الإلهـــي


الصورة الرمزية سارة الدلوعة
سارة الدلوعة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2077
 تاريخ التسجيل :  Dec 2010
 أخر زيارة : 08-08-2014 (10:57 AM)
 المشاركات : 63,174 [ + ]
 التقييم :  452
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
ربي لا أدري ماتحمله لي الأيام لكن ثقتي بأنك معي تكفيني..
لوني المفضل : Cornflowerblue

اوسمتي

افتراضي



اتشرف بوجودكم هنا على صفحتي المتواضعه واجعله وسام على صدري .
وجدتُ هنا طلتكم بهيه كا ضوء القمر .


 


قديم 11-27-2012, 03:17 AM   #6


الصورة الرمزية أميرة الحب
أميرة الحب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3100
 تاريخ التسجيل :  Apr 2012
 العمر : 19
 أخر زيارة : يوم أمس (11:36 PM)
 المشاركات : 9,279 [ + ]
 التقييم :  74
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي













 


قديم 11-27-2012, 05:28 PM   #7
علي ولي الله


الصورة الرمزية علويه حيدريه
علويه حيدريه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 474
 تاريخ التسجيل :  Feb 2010
 أخر زيارة : اليوم (12:26 AM)
 المشاركات : 16,394 [ + ]
 التقييم :  445
 الدولهـ
Saudi Arabia
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Blueviolet

اوسمتي

افتراضي



شاااكرة لك طرحك المميز والرااائع
في محتواااه
جزاااك الله خير الجزااء
ولاخلا ولاعدم من إطروحاااتك القيمةدوماااااا


 


قديم 11-27-2012, 05:44 PM   #8
ًٍمـًٍلـكًٍـًٍـًٍهـًٍ آلـًٍهـًٍـًٍدـًٍؤء


الصورة الرمزية اهات حسينيه
اهات حسينيه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3810
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 العمر : 31
 أخر زيارة : 12-12-2012 (09:42 PM)
 المشاركات : 1,140 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Iraq
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
لا تنتظر من الآخرين أن يرفعو من شأنك بل
إفعل ذلك بنفسك وإن كنت في قعر الأرض..
لوني المفضل : Darkmagenta
افتراضي





 


قديم 11-28-2012, 07:15 AM   #9
ذروة العـشق الإلهـــي


الصورة الرمزية سارة الدلوعة
سارة الدلوعة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2077
 تاريخ التسجيل :  Dec 2010
 أخر زيارة : 08-08-2014 (10:57 AM)
 المشاركات : 63,174 [ + ]
 التقييم :  452
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
ربي لا أدري ماتحمله لي الأيام لكن ثقتي بأنك معي تكفيني..
لوني المفضل : Cornflowerblue

اوسمتي

افتراضي



اتشرف بوجودكم هنا على صفحتي المتواضعه واجعله وسام على صدري .
وجدتُ هنا طلتكم بهيه كا ضوء القمر .


 


قديم 11-30-2012, 02:31 AM   #10
يـا علـي مـدد


الصورة الرمزية عاشق الغربه
عاشق الغربه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1710
 تاريخ التسجيل :  Sep 2010
 أخر زيارة : اليوم (04:20 AM)
 المشاركات : 21,418 [ + ]
 التقييم :  455
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
ابغيرك فكرت قلت
بلكي انساك
طلع غيرك يشبهك
فكرت بيك
لوني المفضل : Mediumblue

اوسمتي

افتراضي



لك الف الشكر على طرحك الرائع
سلمت يمناك وباارك الله فيك
ويعطيك الله العافيه
تحياتي لك


 


موضوع مغلق

   
مواقع النشر (المفضلة)
   

   
الكلمات الدلالية (Tags)
أحقية, السلام, الإمام, بالخلافة, عليه
   

   
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل سلط الله تعالى على قتلة الإمام الحسين عليه السلام سنين كسني يوسف عليه السلام؟ عاشقه اباذر وسيد ناصر كربلاء الشهادة وحسين الاباء 14 05-25-2012 12:57 AM
الإمام الصادق عليه السلام يصف ظهور المهدي عليه السلام نبراس علي عشاق طاووس الجنة ومنقذ الامة 10 05-16-2012 10:57 AM
لقاء الإمام عليه السلام هو لقاء الله، لأن الإمام عليه السلام مظهر لله نور الايمان عشاق طاووس الجنة ومنقذ الامة 7 09-12-2010 01:48 PM
الإمام الحسين عليه السلام والعباس والإمام السجاد عليه السلام سورة الشمس تكلمهم علويه حيدريه كربلاء الشهادة وحسين الاباء 9 09-06-2010 06:32 PM
مشكلة الفقر والغنى في نظر الإمام علي (عليه السلام) الإمام علي (عليه السلام) إن الفقر نور الايمان شمس القلب وقمر الروح ( ياعلي مدد يافاطمة سدد ) 1 05-07-2010 08:07 PM
   

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
   

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


Loading...


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
Developed By Marco Mamdouh
new notificatio by 9adq_ala7sas
اللهم بحق أشرف خلقك محمد وبحق سيدة نساء العالمين الزهراء وبحق أمير المؤمنين علي وبحق الشهيد المظلوم أبي عبد الله الحسين وبحق كل أنبيائك ورسلك وبحق التورة والإنجيل والقرآن وبحق القائمان بأمرك المسيح والمهدي أحفظ هذا الصرح الذي هو من فضلك ومن خيرك ومن كرمك ومن عطائك ومن نورك. قسماً بكل أسمائك وكل صفاتك ما هو إلا للوصل لرضائك ولنصرة أهل بيت رسول الله الذين كرمتهم بذكرهم في كتابك المجيد, وما هو إلا صرح لإحقاق الحق على الباطل, ولنصرة المظلوم على الظالم, ولدعم المقاوم أمام المحتل, ولتمهيد ظهور القائدان القائمان بأمرك. اللهم إنّا لا نسألك رد القضاء بل نسألك اللطف فيه والحمد الله على كل حال.

Security team

تصميم الستايل علاء الفاتك    http://www.moonsat.net/vb