فرفشات


   
العودة   منتديات عشاق الامام علي > • عشاق الإسلامية • > اسلامي هو حياتي

   
اسلامي هو حياتي الاسلام حقيقة الرسالات وجوهر دعوة الانبياء وبه تسعد البشرية وباتباع نهجه يستنير القلب وتزهر الروح وهو الحقيقة العظمى التي ترسخت في نفوس كل الوجود

موضوع مغلق
   
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم مشاهدة المشاركات المشاركة التالية
   
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
   
   
قديم 07-26-2012, 01:11 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو

إحصائية العضو







عبق الولاية غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

المنتدى : اسلامي هو حياتي"> اسلامي هو حياتي
افتراضي الحيوية والنشاط في حياة المؤمن


الحيوية والنشاط في حياة المؤمن

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

هي حالة النشاط والمثابرة الدائمة والمنظمة في حياة الإنسان
لقد حث الإسلام أبناءه على الحيوية وركز كثيراً في ذلك بهدف ضمان سعادتهم ونجاحهم في الدين والدنيا.
قال علي (ع): "المؤمن يرغب فيما يتبقى ويزهد فيما يفنى بعيد كسله دائم نشاطه".
وقال (ع): "إنّ الليل والنهار يعملان فيك فاعمل فيهما. ويأخذان منك فخذ منهما".
وقال الصادق (ع) مخاطباً ابن جندب أقل النوم بالليل والكلام بالنهار".
وقد جاء في الحديث: "علو الهمة من الإيمان".
- لماذا يحث الإسلام على الحيوية؟
هناك عدد من الأسباب الجوهرية في حياة الإنسان جعلت الإسلام يحث ويركز على الحيوية ويدعو أبناءه لارتداء حلتها البهية ومن هذه الأسباب والعوامل:
1- بالحيوية تؤدي الواجبات وتقام الفرائض، فالمؤمن لا يستطيع أن يقوم بما عليه من واجبات عائلية واجتماعية وجهادية ولا يستطيع أن يؤدي فرائض صيامه وحجه وسائر عباداته ما لم يكن حيوياً متقداً بالنشاط والفاعلية.
قال الرسول (ص): لدنيا ساعة فاجعلوها طاعة".
وقد قال عزّ وجلّ: (وَأَقِمِ الصَّلاةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفًا مِنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ) (هود/ 114).
وقال سبحانه وتعالى: (وَلِكُلٍّ دَرَجَاتٌ مِمَّا عَمِلُوا وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ) (الأنعام/ 132).
2- بالحيوية يعم الخير على الناس فالإنسان المؤمن كل ما كثرت حيويته وكثر جهده كثر خيره وعمت بركته على الناس، فبحيويته يعين الضعيف وينصر المظلوم ويهدي الضال ويدفع البلاء أينما وجده.
قال رسول الله (ص):يما مسلماً خدم قوماً من المسلمين إلا أعطاه الله مثل عددهم خدماً في الجنة".
وقال سيدنا علي (ع): "السيد من تحمل أثقال أخوته واحسن مجاورة جيرانه".
وقد قال سبحانه وتعالى في محكم كتابه المجيد: (وَمَا لَكُمْ لا تُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَالْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاءِ وَالْوِلْدَانِ الَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْ هَذِهِ الْقَرْيَةِ الظَّالِمِ أَهْلُهَا وَاجْعَل لَنَا مِنْ لَدُنْكَ وَلِيًّا وَاجْعَل لَنَا مِنْ لَدُنْكَ نَصِيرًا) (النساء/ 75).
وقال عزّ وجلّ: (وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ) (التوبة/ 105).
3- بالحيوية يتقدم المرء ويصل إلى عالي الدرجات والتناسب يبقى طردياً دائماً بين حيويته وبين تقدمه.
جاء في الحديث الشريف: "المرء يطير بهمته كما يطير الطير بجناحيه".
وقال علي (ع): "الظفر بالحزم والحزم بإجادة الرأي".
وقال (ع): "الصبر مفتاح الدرك والنجح عقبى من صبر".
وقال: "لا يعدم الصبور الظفر وإن طاله به الزمان".
وقد قال المثال: من طلب العلى سهر الليالي.
وقال الشاعر: من جد وجد ومن زرع حصد ومن سار على الدرب وصل.
- موانع الحيوية والنشاط:
هناك مجموعة من الصفات والعادات السلبية التي تحجب الإنسان عن الحيوية وتقوقعه في قفص الخمول والكسل، وقد حذر الإسلام من الصفات وحث على اجتنابها والتخلص منها ومن هذه الصفات:
1- الضجر والقلق، فالضجر معول يهدم النفس البشرية ويمنعها من السمو والتكامل وبالتالي من النشاط والانتاج الحسن.
والضجر والقلق يمنعان الإنسان من التفكير السليم وبالتالي التحرك السليم كما أنّ الضجر والقلق يسقم الإنسان ويقعده مريضاً في جسده بعد نفسيته.
قال علي (ع):لهم نصف الهرم".
وقال:لهم يذيب الجسد".
وقد ربط رسول الله (ص) بين الضجر وحيوية الإنسان مبيناً أن وجود الصفة الأولى يحجب الثانية.
قال (ص): "يا علي إياك وخصلتين الضجر والكسل فإنك إن ضجرت لم تصبر على حق وإن كسلت لم تؤد حقاً".
2- العجب والغرور: إنّ الإنسان يسعى حين يشعر بأن هناك حاجة للسعي فيتعلم حين يشعر باحتياجه للعلم ويكد حين يشعر بحاجة إلى المال أما إذا انعدم من الإنسان هذا الشعور فإنّه سوف يتوقف عن السعي فيمتنع الفلاح عن الحصد، ويمتنع التاجر عن المتاجرة ويمتنع الشاب عن تقبل النقد ويمتنع الطالب عن التعلم؛ وهذا ما يسمى بالعجب والغرور. وهو آفة الحيوية وعائق التقدم.
قال سيدنا علي (ع): "أي بني.. إعلم انّ الاعجاب ضد الصواب وآفة الألباب".
قال: "اعجاب الفرد بنفسه دليل في ضعف عقله".
وقال: الاعجاب يمنع الازدياد".
وقال سيدنا الصادق (ع): "العجب صارف عن طلب العلم وداع الغمط والجهل".
وقال الرسول الأعظم (ص): ثلاثة لا يزيد الله بهن إلا خيراً: التواضع لا يزيد الله به إلا ارتفاعاً، وذل النفس لا يزيد الله به إلا عزاً، والتعفف لا يزيد الله به إلا عناء".
3- طول الأمل: وهي حالة نفسية تبعد جهد الإنسان عن واقع الحياة توحي بعقله في حديقة من التصورات والأوهام الخيالية البعيدة.
قال تعالى: (ذَرْهُمْ يَأْكُلُوا وَيَتَمَتَّعُوا وَيُلْهِهِمُ الأمَلُ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ) (الحجر/ 3).
وقال سيدنا علي (ع): "من أطال الأمل أساء العمل".
4- حب الراحة، وهي خلود المرء إلى شهوة الدعة والمرح، كشهوة النوم وشهوة اللعب وشهوة السياحة المفرطة. والابتعاد عن كل ما فيه مشقة للنفس وان كانت هذه المشقة طريقاً للتقدم والسمو.
قال سيدنا علي (ع): "أفضل الأعمال ما أكرهت نفسك عليه".
وقد خاطب الحق تعالى داود في حديث قدسي قائلاً:
"يا داود: اني وضعت خمسة في خمسة والناس يطلبونها في خمسة غيرها فلا يجدونها... وضعت الراحة في الجنة وهم يطلبونها في الدنيا فلا يجدونها...".
- مظاهر إنعدام الحيوية:
لانعدام الحيوية مظاهر ثلاثة أساسية في الحياة حتى إذا أصابت الإنسان قعدت به عن النشاط والعمل، وهذه المظاهر الثلاثة صفات كل إنسان خمول كسول وهي:
1- التواني: ويعني التسويف والتأجيل في الأعمال والواجبات.
2- التفريط: ويعني اللامبالاة واللاإهتمام بالأعمال والواجبات وهذه الصفة ناتجة عن الصفة الأولى.
3- التضييع: وتعني تبذير الأمور وإتلافها ثمّ الندم على فقدانها، وهذه الصفة ناتجة عن الصفة الثانية.
وقد أوضح الرسول (ص) هذه المظاهر في الشخص الفاقد للحيوية بقوله: "أما علامة الكسلان فاربعة: يتوانى حتى يفرط ويفرط حتى يضيع ويضيع حتى يأثم ويضجر".
- كيف نخلق الحيوية في أنفسنا؟
كما للخمول والكسل عوامله التي تخلفه في النفس البشرية كذلك للحيوية عواملها التي تخلقها وتكرسها في نفس الإنسان وكما ينبغي للإنسان إجتناب العوامل التي تبعث الكسل في نفسه كذلك يجب عليه الالتزام بالاسباب والعوامل التي تخلق في نفسه الحيوية والنشاط وعوامل خلق الحيوية في النفس البشرية هي:
1- الشعور بالمسؤولية إنّ المسؤولية طاقة وهاجة تحرك من يشعر بها وتدفعه إماماً إلى ساحات العمل وخوض الغمرات في سبيل الرفعة والمثل.
قال تعالى: (وَقِفُوهُمْ إِنَّهُمْ مَسْئُولُونَ) (الصافات/ 24).
وقال عزّ وجلّ: (بَلِ الإنْسَانُ عَلَى نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ * وَلَوْ أَلْقَى مَعَاذِيرَهُ) (القيامة/ 14-15).
2- التفكر الدائم إنّ الحيوية نشاط وعمل والفكر نور يهدي للنشاط والعمل، فمن ازداد من نور عقله إزداد عملاً ونشاطاً.
قال سيدنا أمير المؤمنين (عليه السلام): "العقول أئمة الأفكار والأفكار أئمة القلوب والقلوب أئمة الحواس، والحواس أئمة الأعضاء".
وقال: "فكرك يهديك إلى الرشاد ويحدوك على إصلاح المعاد".
وقال: "أي بني الفكرة تورث نوراً والغفلة ظلمة".
وقال: "من أسهر عني فكرته بلغ كنه همته".
3- إطاعة الناصح: إن إطاعة الناصح توفر على الإنسان مشقة التيه في الأمور والبدء من أولياتها والتوقف عند مجالها.
إن إطاعة الناصح قوة فاعلة في دفع الإنسان إلى أتون النشاط والحيوية والانتاج.
قال رسول الله (ص): "وأما طاعة الناصح فيتشعب منها الزيادة في العقل وكمال اللب ومحمدة العواقب والنجاة من اللوم والقبول والمودة والانشراح والانصاف والتقدم في الأمور والقوة على طاعة الله".
وجاء في الحديث: "المؤمن يحتاج إلى توفيق من الله وواعظ من نفسه وقبول ممن ينصحه".
4- التنظيم والتدبير الذاتي: إنّ الإنسان الذي لا تنظيم ولا تدبير له هو انسان لا إتقان في عمله ولا انتاج في جهده وبالتالي هو إنسان مائل شيئاً فشيئاً إلى اليأس من ثمّ الملل والضجر وبالتالي الخمول والكسل والتوقف عن العمل.
من هنا لابدّ للإنسان أن يحافظ على تنظيم وتدبير شؤونه متى أراد لنفسه الحيوية الدائمة والنشاط المستمر.
قال علي (ع): "من ساء تدبيره تعجل تدميره".
وقال مخاطباً بنيه الحسن والحسين – عليهما السلام –: "أوصيكما وجميع ولدي وأهلي ومن بلغه كتابي بتقوى الله ونظم أمركم".
وقال: "الناس أبناء ما يحسنون".






التوقيع


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

دقات قلبي رددت بأسمك ياعلي وكل جرح غائر يصيح ياعلي
مامر يوم فية لم ادعوك ياعلي في كل شدة انا ناديت ياعلي
احلى من العسل في الدهر ماحصل مثلك ياعلي
لو سائل سأل عن افضل العمل قلت هوى علي

   
   
قديم 07-26-2012, 01:20 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو

إحصائية العضو








السيده التفاحه غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عبق الولاية المنتدى : اسلامي هو حياتي"> اسلامي هو حياتي
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة







التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
   
   
قديم 07-26-2012, 06:44 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو

إحصائية العضو








أميرة الحب غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عبق الولاية المنتدى : اسلامي هو حياتي"> اسلامي هو حياتي
افتراضي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة







التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

   
   
قديم 07-26-2012, 03:44 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو

إحصائية العضو








سارة الدلوعة غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عبق الولاية المنتدى : اسلامي هو حياتي"> اسلامي هو حياتي
افتراضي

رائع كما تعودنا منك دائما اختي الكريمه
مع خالص تحياتى وفائق تقديري.







التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
×[ أعتذر لكل من أخطأت بحقه بقصد أو بدون قصد .. نسألكم براءة الذمة..]×
   
   
قديم 07-26-2012, 04:31 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو

إحصائية العضو







عبق الولاية غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : عبق الولاية المنتدى : اسلامي هو حياتي"> اسلامي هو حياتي
افتراضي

اسعدني مروركم العطر
لكم خالص الدعاء






التوقيع


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

دقات قلبي رددت بأسمك ياعلي وكل جرح غائر يصيح ياعلي
مامر يوم فية لم ادعوك ياعلي في كل شدة انا ناديت ياعلي
احلى من العسل في الدهر ماحصل مثلك ياعلي
لو سائل سأل عن افضل العمل قلت هوى علي

   
   
قديم 07-26-2012, 06:36 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
مشرف سابق له كل الشكر والتقدير

الصورة الرمزية البكاء للحريه

إحصائية العضو







البكاء للحريه غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : عبق الولاية المنتدى : اسلامي هو حياتي"> اسلامي هو حياتي
افتراضي

بارك الله فيك...و جزاك الله خير الجزاء ..
ويعطيك الف عافية وفي ميزان الحسنات ان شاء الله







   
   
قديم 07-27-2012, 03:42 AM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
ادارية سابقة لها كل الشكر والتقدير

الصورة الرمزية آهات المهدي

إحصائية العضو









آهات المهدي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عبق الولاية المنتدى : اسلامي هو حياتي"> اسلامي هو حياتي
افتراضي


شكرآ جزيلا على الموضوع الرائع و المميز

واصل تالقك معنا في المنتدى

بارك الله فيك اخي ...

ننتظر منك الكثير من خلال ابداعاتك المميزة

لك منـــــــ اجمل تحية ــــــــــي







التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



مجموعة روحي فداء لتراب الحسين الاعمال والصلوات والختمات

   
   
قديم 07-28-2012, 01:26 AM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو

إحصائية العضو







أدركني يامهدي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عبق الولاية المنتدى : اسلامي هو حياتي"> اسلامي هو حياتي
افتراضي

اللهم صلِ على محمد وآلِ محمد
موضوع نوراني قيم ومميز
بوركتِ أختي العزيزة ع طرحكِ الرائع ورحم الله والديكِ
الله يعطيكِ العآفية وجزاكِ الله خيراً
وجعله في ميزان حسنآتكِ
موفقة






   
   
قديم 07-28-2012, 12:19 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو

إحصائية العضو








عطر المحبه غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عبق الولاية المنتدى : اسلامي هو حياتي"> اسلامي هو حياتي
افتراضي

شكرا جزيلا لك







التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

   
موضوع مغلق

   
مواقع النشر (المفضلة)
   

   
الكلمات الدلالية (Tags)
المؤمن, الحيوية, حياة, والنشاط
   

   
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وقفات في قطار السعادة والحياة والنشاط نور الايمان مرآة الحياة وساحة الافكار 6 09-02-2015 03:28 PM
فنون النوم والنشاط نور الايمان عشاق العلمي والطـــــــب والصــــــحة 6 02-03-2014 01:09 PM
اهم الاماكن السياحية الدينية في العراق ,من اهم المدن التي تزدهر فيها السياحة الدينية نبراس علي منتدى التراث والحضارة 4 08-11-2013 05:22 AM
الكسل المفرط والنشاط الزائد مضران بالصحه علويه حيدريه عشاق العلمي والطـــــــب والصــــــحة 9 09-27-2012 04:05 AM
أفكار تنبض بالعشق والحياة والنشاط نور الايمان كربلاء الشهادة وحسين الاباء 14 04-07-2010 07:41 PM
   

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
   

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


Loading...


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
اللهم بحق أشرف خلقك محمد وبحق سيدة نساء العالمين الزهراء وبحق أمير المؤمنين علي وبحق الشهيد المظلوم أبي عبد الله الحسين وبحق كل أنبيائك ورسلك وبحق التورة والإنجيل والقرآن وبحق القائمان بأمرك المسيح والمهدي أحفظ هذا الصرح الذي هو من فضلك ومن خيرك ومن كرمك ومن عطائك ومن نورك. قسماً بكل أسمائك وكل صفاتك ما هو إلا للوصل لرضائك ولنصرة أهل بيت رسول الله الذين كرمتهم بذكرهم في كتابك المجيد, وما هو إلا صرح لإحقاق الحق على الباطل, ولنصرة المظلوم على الظالم, ولدعم المقاوم أمام المحتل, ولتمهيد ظهور القائدان القائمان بأمرك. اللهم إنّا لا نسألك رد القضاء بل نسألك اللطف فيه والحمد الله على كل حال.

Security team

تصميم الستايل علاء الفاتك    http://www.moonsat.net/vb