فرفشات


   
العودة   منتديات عشاق الامام علي > • عشاق الإسلامية • > اسلامي هو حياتي

   
اسلامي هو حياتي الاسلام حقيقة الرسالات وجوهر دعوة الانبياء وبه تسعد البشرية وباتباع نهجه يستنير القلب وتزهر الروح وهو الحقيقة العظمى التي ترسخت في نفوس كل الوجود

موضوع مغلق
   
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم مشاهدة المشاركات المشاركة التالية
   
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
   
   
قديم 08-03-2010, 11:38 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو

إحصائية العضو








نور الايمان غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

المنتدى : اسلامي هو حياتي"> اسلامي هو حياتي
افتراضي لا تحزن وابتسم للحياة و كُن سليم الصدر لإخوانك

كُن سليم الصدر لإخوانك
* الشيخ محمود المصري
يقال إنّ أطول الناس أعماراً وأسعدهم عيشاً وأهدأهم بالاً من سلمت صدورهم وطهرت سرائرهم وزكت بواطنهم، فلا يحسدون أحداً ولا يحملون الغلّ والحقد على أحد... ينامون ملء جفونهم بلا غم ولا قلق ولا أرق...، ويسهر غيرهم، لأن قلوبهم قد امتلأت غشّاً وحقداً وحسداً، فقلوبهم مشتعلة، فكيف يقرّ لهم قرار، وكيف يغمض لهم جفن؟.
* فالمؤمن سليم الصدر لا يحسد ولا يحقد.
وإن أدنى ثمرات المحبة التي يغرسها الإيمان في قلب المؤمن هي سلامته من الغل والحسد، فإن أنوار الإيمان كفيلة أن تُبدد دياجير الحسد من قلبه، وبذلك يُمسى ويُصبح سليم الصدر، نقى الفؤاد، يدعو بما دعا به الصالحون: (رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلإخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالإيمَانِ وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلا لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ) (الحشر/ 10).
المؤمن لا يحسد، لأنّ الحسد – كما سمّاه رسول الله – "داء" من أدواء الأُمم، داء نفسي يصنع بالروح ما تصنع الأوبئة بالأجسام، فهو غم على صاحبه، ونكد دائم له، وغيظ لقلبه لا ينتهي أمده، بل هو داء جسدي أيضاً، يُنهك القُوى، ويؤذي البدن، ويغيِّر الوجه.
والمؤمن لا يحسد، لأنّه يحب الخير لعباد الله جميعاً، وهو لا يعارض ربّه في رعاية خلقه أو تقسيم رزقه (إِنَّ رَبَّكَ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ وَيَقْدِرُ إِنَّهُ كَانَ بِعِبَادِهِ خَبِيرًا بَصِيرًا) (الإسراء/ 30).
إنّه مؤمن بعدل ربّه فيما قسم من حظوظ، وما وزع من مواهب، ويعتقد أنّ قضاءه تعالى في خلقه صادر عن حكمة بالغة يعرف منها ويجهل، وقد قيل: "الحاسد جاحد، لأنّه لم يرض بقضاء الواحد" (أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ) (النساء/ 54).
ومن هنا نرى المؤمن لا يفرح بالمصيبة تنزل بغيره، ولا يحزن للنعمة يسوقها الله إلى عبد من عباده.
والمؤمن لا يحسد، لأن همته منوطة بما هو أرفع وأبقى من الدنيا التي يتنافس عليها الناس، ويتحاسدون، وإنّما يوجه همته إلى معالى الأمور، إلى المعاني الباقية: إلى الآخرة والجنّة.
والمؤمن لا يحقد، لأنّه عفو كريم، يكظم غيظه وهو يستطيع أن يُمضيه، ويعفو وهو قادر على الانتقام، ويتسامح وهو صاحب الحق، لا يشغل نفسه بالخصام والعداوات، فالعمر لا يتسع لمثل هذا العداء، والدنيا لا تستحق عنده هذا العناء. فكيف يُسلم قلبه للعداوة والأحقاد فتنهشه أفاعيها السامّة؟
وكيف يبيت وفي قلبه لأخيه شحناء العداء فيبيت بعيداً عن رحمة الله؟ في الحديث: "تُعرضُ الأعمال كل يوم اثنين وخميس، فيغفر اللهُ عزّ وجلّ في ذلك اليوم لكل امرئ لا يُشرك بالله شيئاً، إلا امرءاً كانت بينه وبين أخيه شحناء، فيقول: اتركوا هذين حتى يصطلحا".
والمؤمن لا يحسد ولا يبغض، لأنّ الحسد والبغضاء من بذور الشيطان، والمحبة والصفاء من غرس الرحمن: (إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ) (المائدة/ 91).
هذا – وسلامة القلب من الضغن والحسد أوّل ما يتصف به المؤمن، بل أدنى ما يتصف به. ولا يكمل إيمان المؤمن حتى يُحب لأخيه ما يحب لنفسه، ويكره له ما يكره لنفسه.
المصدر: كتاب لا تحزن وابتسم للحياة
www.balagh.com







التوقيع



[B]

[/
B]
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم ياكريم
الابتسامة أمرها عجيب للغاية . إن رسمتها لـ من تحب شعر بالراحة
وإن رسمتها لـ عدو شعر بالندم و إن رسمتها لمن لاتعرف أصبحت صدقةً لك
و إن رسمتها لنفسك ازددت قوة !!
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
   
   
قديم 08-03-2010, 11:50 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
مشرفه سابقة لها كل الشكر والتقدير

الصورة الرمزية روح مقدسه

إحصائية العضو








روح مقدسه غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : نور الايمان المنتدى : اسلامي هو حياتي"> اسلامي هو حياتي
افتراضي رد: لا تحزن وابتسم للحياة و كُن سليم الصدر لإخوانك

فعلا الحسد والبغض ليس من صفاااااات المؤمنين

كما قال صلى الله عليه واله(الحسد يأكل الحسنات كما تأكل النار الحطب)

شكررررررررررررامن الاعماق موضوع في قمه الروعه

تحياتي







التوقيع


لا أضحك الله سن الدهر إن ضحكت وأل أحمد مظلومين قد قهروا
   
   
قديم 08-03-2010, 03:38 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
مشرفة سابقة لها كل الشكر والتقدير

الصورة الرمزية شمس الزهراء

إحصائية العضو








شمس الزهراء غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : نور الايمان المنتدى : اسلامي هو حياتي"> اسلامي هو حياتي
افتراضي رد: لا تحزن وابتسم للحياة و كُن سليم الصدر لإخوانك

آأإبعـــــدكم الله عن الحســــــــــد

تشكراتي نور

موفق...







التوقيع



   
   
قديم 08-03-2010, 04:09 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
إداري سابق له كل الشكر والتقدير

الصورة الرمزية نرجس

إحصائية العضو








نرجس غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : نور الايمان المنتدى : اسلامي هو حياتي"> اسلامي هو حياتي
افتراضي رد: لا تحزن وابتسم للحياة و كُن سليم الصدر لإخوانك

فإن أنوار الإيمان كفيلة أن تُبدد دياجير الحسد من قلبه، وبذلك يُمسى ويُصبح سليم الصدر، نقى الفؤاد،
المؤمن الحقيقي هو من يفعل الإيمان به هكذا لأن قلبه وجوارحه متعلقة بالله وصفاته المتمثلة بأهل البيت عليهم السلام
شكراً جزيلاً نور الإيمان







التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

   
   
قديم 08-03-2010, 04:43 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
ادارية سابقة لها كل الشكر والتقدير

الصورة الرمزية آهات المهدي

إحصائية العضو









آهات المهدي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : نور الايمان المنتدى : اسلامي هو حياتي"> اسلامي هو حياتي
افتراضي رد: لا تحزن وابتسم للحياة و كُن سليم الصدر لإخوانك

اللهم صلى على محمد وال محمد وعجل لوليك الفرج يا كريم
احسنت اخي الكريم ع الطرح المبارك ونوراني
جزاك الله كل خير
جعله الله في ميزان حسناتك
ووفقك لما يحب ويرضى







التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



مجموعة روحي فداء لتراب الحسين الاعمال والصلوات والختمات

   
   
قديم 08-03-2010, 05:02 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو

إحصائية العضو









orakeda غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : نور الايمان المنتدى : اسلامي هو حياتي"> اسلامي هو حياتي
افتراضي رد: لا تحزن وابتسم للحياة و كُن سليم الصدر لإخوانك

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلي ع محمد وآل محمد

أنه الحسد يبطل العمل كما يفسد الخل العسل ..>مدري اذا عدله هع

اصلا الحقود والحسود بيتعب كتير لأنو بيشوف هاد وهاد

وبيقارنوا مع نفسوا فيتكون عندوا حالة نفسية

أحسنت أخي نور

أخوك







التوقيع

13 شعبان

   
   
قديم 08-03-2010, 06:10 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو

إحصائية العضو







علويه حيدريه غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : نور الايمان المنتدى : اسلامي هو حياتي"> اسلامي هو حياتي
افتراضي رد: لا تحزن وابتسم للحياة و كُن سليم الصدر لإخوانك

المؤمن لا يحسد ولا يبغض، لأنّ الحسد والبغضاء من بذور الشيطان، والمحبة والصفاء من غرس الرحمن: (إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ)

شكرا لك
على هذا الطرح الجميل والرااائع
جعله الله في ميزااان حسناتك







   
موضوع مغلق

   
مواقع النشر (المفضلة)
   

   
الكلمات الدلالية (Tags)
للحياة, لإخوانك, الشجر, تحزن, سليم, وابتسم
   

   
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
طريقة تحضير الجلاش بحشو الكاسترد , وصفة الجلاش بحشو الكاسترد درر البتول عشاق آلمطبـــخ وآلآطعـــمة 7 05-11-2015 04:07 PM
ميلاد سليل الشجاعة شجون فاطمه كربلاء الشهادة وحسين الاباء 4 06-10-2014 10:09 AM
سكين في صميم القلـ ـب ملاك العشق مرآة الحياة وساحة الافكار 9 12-20-2010 03:12 PM
عيش . . وابتسم . . وسامح‏ روح مقدسه مرآة الحياة وساحة الافكار 3 05-08-2010 02:36 AM
عش وابتسم، وسامح.. وإذا لم تستطع فحاول!.. نور الايمان مرآة الحياة وساحة الافكار 8 05-04-2010 02:09 AM
   

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
   

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


Loading...


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
اللهم بحق أشرف خلقك محمد وبحق سيدة نساء العالمين الزهراء وبحق أمير المؤمنين علي وبحق الشهيد المظلوم أبي عبد الله الحسين وبحق كل أنبيائك ورسلك وبحق التورة والإنجيل والقرآن وبحق القائمان بأمرك المسيح والمهدي أحفظ هذا الصرح الذي هو من فضلك ومن خيرك ومن كرمك ومن عطائك ومن نورك. قسماً بكل أسمائك وكل صفاتك ما هو إلا للوصل لرضائك ولنصرة أهل بيت رسول الله الذين كرمتهم بذكرهم في كتابك المجيد, وما هو إلا صرح لإحقاق الحق على الباطل, ولنصرة المظلوم على الظالم, ولدعم المقاوم أمام المحتل, ولتمهيد ظهور القائدان القائمان بأمرك. اللهم إنّا لا نسألك رد القضاء بل نسألك اللطف فيه والحمد الله على كل حال.

Security team

تصميم الستايل علاء الفاتك    http://www.moonsat.net/vb