الرئيسية التسجيل مكتبي الرسائل الخاصة  
السلام عليك ياعين الحياة
العراق منتصرا
عدد مرات النقر : 496
عدد  مرات الظهور : 2,189,682

فرفشات


العودة   منتديات عشاق الامام علي > • عشاق الإسلامية • > كربلاء الشهادة وحسين الاباء
كربلاء الشهادة وحسين الاباء أشهد أنّ دمك سكن في الخلد واقشعرت له أظلّة العرش، وبكى له جميع الخلائق، وبكت له السموات السبع والأرضون السبع}، فقد كانت هذه القشعريرة من كلّ الموجودات، ممّا دون العرش، وبكاء كلّ هذه الموجودات لأجل أنّ الحسين عليه السلام هو وارث كلّ هذه الموجودات على الإطلاق

Like Tree2Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-19-2012, 10:50 PM رقم المشاركة : 71
معلومات العضو
مراقبة سابقة لها كل الشكر والتقدير

الصورة الرمزية نبراس علي

إحصائية العضو







نبراس علي has a spectacular aura aboutنبراس علي has a spectacular aura aboutنبراس علي has a spectacular aura about

نبراس علي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : نبراس علي المنتدى : كربلاء الشهادة وحسين الاباء"> كربلاء الشهادة وحسين الاباء
افتراضي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


تأملات في مواقف السيدة الحوراء(ع)
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

تأملات في مواقف السيدة الحوراء

بسم الله الرحمن الرحيم
من عرين السادة المتقّين والأمراء الصالحين أشرق نور الطهر والقداسة، وفي بيت لا شي‏ء فيه من حطام الدنيا وزخرفها، وفيه من التقى والصلاح كل شي‏ء، أبصرت السيدة زينب عليها السلام النور في هذا العالم لترى فيه ومن حولها رسول الهداية للبشرية وحماة الرسالة علياً وفاطمة، وأخويها ريحانتي رسول اللّه صلّى الله عليه وآله وسيديّ شباب أهل الجنة.


فاستقبلت الحياة بأعباء الرسالة وهمومها ومشاكلها التي كلّفت النبي صلّى الله عليه وآله الكثير من التضحيات، وما كان منها إلاّ أن شاركت بكل جدارة في تحمّل المسؤوليات الجهادية التي أولاها اللّه عزّ وجلّ لأهل هذا البيت الطاهر.


وفي الوقت الذي كانت فيه دعوة النبي صلّى الله عليه وآله في الصدر الأول للإسلام عاصفة تزلزل الأرض تحت أقدام الطغاة من أرباب الشجرة الخبيثة والملعونة حيث إستطاعت الدعوة الثبات والمواجهة ضد كل محاولات القضاء عليها في مهدها، شاءت الأقدار أن تعايش السيدة زينب عليها السلام وتواكب كل الأحداث والمصائب التي تعرّض لها الإسلام بدءً من عصر رسول اللّه صلّى الله عليه وآله وما تركته وفاته من بصمات أليمة ألقت بظلالها على التاريخ مروراً بحياة أبيها وأمّها وجهادهما، إلى وقفتها في كربلاء وما جرى فيها من أحداث.


ولم تكن واقعة كربلاء مجرّد حدث عابر في حياة السيدة زينب بقدر ما كانت عنواناً ندخل منه إلى العديد من المواقف التي عبّرت من خلالها عن صرخة الضمير علَّها بذلك تنقذ ما تبقّى منه في عقول المسلمين ونفوسهم التي تلوّثت وتدنّست برذائل الخبث والكيد الأموي الحاقد على الدين وأهله.


لذا كان لمواقف السيدة زينب عليها السلام في كربلاء وخطاباتها في المرحلة التي تلتها الأثر الكبير في حفظ الثورة الحسينية وحمايتها وإيصال صوتها إلى مختلف أرجاء العالم الإسلامي الذي إستفاق على صوت زينب وهي تحاول إيقاظه من سباته العميق، وأبرز هذه المواقف كانت في أرض كربلاء، ومن ثمّ الكوفة وفي مجلس ابن زياد وفي قصر يزيد بن معاوية في الشام إلى حين رجوعها إلى المدينة.


فما هو الدور الذي قامت به؟ وما هو الأثر الذي أحدثته مواقفها وخطاباتها في تلك الحقبة من الزمن؟


عندما نراقب مجريات الأحداث بعد شهادة الإمام الحسين عليه السلام ونلقي نظرةً على ما حدث في هذه الأماكن الثلاثة، وبالتحديد مواقف وكلمات السيدة زينب عليها السلام نكتشف مدى الصدى الواسع الذي ألقته في ذلك المجتمع المهزوم حيث تحوَّل ذلك إلى مجتمع ملتهب ضدّ الحكّام الظالمين المتمثّلين ببني أميّة.


هذا مع الأخذ بعين الاعتبار الحالة التي كانت عليها، والمصيبة التي حلّت بها وبالهاشميات من آل بيت النبي صلّى الله عليه وآله، فهي التي شاركت الإمام الحسين عليه السلام في مصائبه، وانفردت عنه بالمصائب التي رأتها بعد شهادته والنهب والسلب والضرب وحرقِ الخيام والأسر.
وفي قراءتنا لهذه المواقف نلاحظ ما يلي:

في الكوفة:

عندما رأت السيدة زينب الناس يتباكون ويتعاطفون (التعاطف الملعون) صاحت بهم لتعلّمهم أنَّ البكاء وحده لا ينفع بل لا بدّ من التعبير بغير البكاء والصياح لرفض ظلم الأمويين، وفي نفس الوقت أرادت أن تشعرهم بمسؤوليتهم الكبيرة تجاه ما حصل وممّا قالته: " أما بعد يا أهل الكوفة يا أهل الختل (الخداع) والغدر... أتبكون؟ " .



وكان لخطبتها الأثر الكبير في نفوس الكوفيين وهزّ ضمائرهم التي كانت مخدّرة، بالإضافة إلى موقفها من أهل الكوفة عندما وصل إليها ركب السبايا واجتمع أهلها للنظر إليهنّ ومحاولة تلك المرأة الكوفية التصدّق عليهنّ...


في مجلس ابن زياد


حاول الطاغية ابن زياد التهجّم على أهل بيت النبوة الأطهار، والشماتة بما حصل لهم في كربلاء، فكان ردّها قاسياً وعنيفاً ولم تأبه بحالة الأسر والمعاناة التي كانت تلاقيها في ذلك المجلس الذي دخلت إليه وهي متنكرة رغم جلال النبوة وبهاء الإمامة المنسدل عليها. وكان في ضمن ردّها على شماتة ابن زياد: " ما رأيت إلاّ جميلاً. هؤلاء قوم كتب اللّه عليهم القتل فبرزوا إلى مضاجعهم..." وهو تعبير عن حالة الرضا والتسليم المطلق للّه عزّ وجلّ.


في الشام‏


سمعت العقيلة زينب يزيد بن معاوية يتمثّل بأبيات من الشعر لابن ال**عري وفيها:
ليت أشياخي ببدرٍ شهدوا
لأهلّوا واستهلوا فرحاً
جزع الخزرج من وقع الأسل‏
ثم قالوا يا يزيد لا تشل‏
فكان جوابها عليها السلام:


" الحمد للّه رب العالمين، وصلى اللّه على رسوله وآله أجمعين صدق سبحانه حيث يقول: " ثم كانت عاقبة الذين أساؤوا السوء أن كذبوا..." أمن العدل يا ابن الطلقاء، تخديرك حرائرك وإماءك، وسوقك بنات رسول اللّه سبايا، قد هتكت ستورهن، وأبديت وجوههن، تحدو بهن الأعداء من بلد إلى بلد... "


وهذه الكلمات بيّنت من خلالها للناس الغافلين عن حادثة كربلاء وعن السبايا حيث كان اعتقاد أهل الشام أنهنّ من المارقين عن الدين، بيّنت لهم الحقائق، وأجلت لهم المواقف وفضحت أفعال يزيد وجرائمه التي ارتكبها بحق أهل البيت عليهم السلام.


لذا كان من الواضح جداً أنّ ما فعله يزيد بن معاوية لم يلاقِ من أهل الشام إلاّ زيادة الحبّ له لولا دخول موكب السبايا إلى الشام والفضيحة التي تعرّض لها من خلال مواقف الإمام السجاد والسيدة زينب (عليهما السلام).


في المدينة


نظراً لاستفحال الأمور في الشام حيث دوّت أصداء الجريمة الأموية في أرجاء الشام، عند ذلك لم يجد يزيد بُدّاً وخوفاً من الفتنة وإنقلاب الأمر عليه من إخراج موكب السبايا إلى المدينة موطنهم الأساس.
وقبل الدخول إلى المدينة أمر الإمام زين العابدين عليه السلام بضرب الخيام عدّة أيام، ليدخل إليها بعد أن يكون قد أحدث ضجة وهزّة وسط الناس الذين اجتمعوا إثر ذلك حول الإمام والعقيلة زينب، وهذا ما أفسح لهما في المجال لمخاطبة الناس والحديث إليهم عمّا جرى في كربلاء، وكان من أهم آثار ذلك ثورة المدينة بقيادة عبيد اللّه بن حنظلة (غسيل الملائكة).
ومما يكشف لنا عن الخطر الذي شكّله دخول السيدة زينب إلى المدينة على الحكم الأموي، رسالة والي المدينة عمرو بن سعيد الأشدق إلى يزيد والتي يقول فيها:


" إن كان لك بالمدينة شغل فأخرِج ابنة علي منها، فإنّها قد ألّبت الناس عليك "، وهكذا إستطاعت السيدة زينب عليها السلام من خلال مواقفها وخطاباتها وجرأتها أن تُكمل مسيرة الحسين عليه السلام، فكانت الكلمة الواعية إستكمالاً لعطاءات الدم والجهاد التي بدأت في كربلاء.






التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رد مع اقتباس
قديم 11-19-2012, 10:54 PM رقم المشاركة : 72
معلومات العضو
مراقبة سابقة لها كل الشكر والتقدير

الصورة الرمزية نبراس علي

إحصائية العضو







نبراس علي has a spectacular aura aboutنبراس علي has a spectacular aura aboutنبراس علي has a spectacular aura about

نبراس علي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : نبراس علي المنتدى : كربلاء الشهادة وحسين الاباء"> كربلاء الشهادة وحسين الاباء
افتراضي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
مميزات الباكين على الحسين ( عليه السلام ) يوم القيامة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


1. يأخذ النبي ( صلى الله عليه واله وسلم ) بيده فيعبر به الصراط.

2. ينجى من النار القطرة منه ((الدموع)) مطفئة لحرها.

3.يخرج من القبر والسرور على وجهه.

. 4يكون مع الحسين عليه السلام في درجته في الجنة.

5 .تنعم عيناه بالنظر إلى الكوثر






التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رد مع اقتباس
قديم 11-26-2012, 04:49 PM رقم المشاركة : 73
معلومات العضو
مراقبة سابقة لها كل الشكر والتقدير

الصورة الرمزية نبراس علي

إحصائية العضو







نبراس علي has a spectacular aura aboutنبراس علي has a spectacular aura aboutنبراس علي has a spectacular aura about

نبراس علي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : نبراس علي المنتدى : كربلاء الشهادة وحسين الاباء"> كربلاء الشهادة وحسين الاباء
افتراضي

العباس.. قمرالهاشميين
وساقي عطاشى كربلاء


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

أبو الفضل العباس عليه السلام هو أكبرُ أولادِ علي بن أبي طالب «ع» من أمّ البنين، فاطمة بنت حزام. وكان عِماد الجيش الحسيني في كربلاء. وقد أعطاه الإمام الحسين رايته يوم عاشوراء ‘’لأنه وجد قمر الهاشميين أكفأ ممن معه لحملها، وأحفظهم لذمامه، وأرأفهم به، وأدعاهم إلى مبدئه، وأوصلهم لرحمه، وأحماهم لجواره، وأثبتهم للطعان، وأربطأهم جأشاً، وأشدّهم مراساً’’. هكذا حكى المقرّم في مقتله. نعم، كان العباس اليد اليمنى للنور الحسيني. كان حاضراً في مرأى النهضة، ولم يتأخر عن نصرتها والتضحية من أجل أن تخطّ أهدافها على مرّ التاريخ. ‘’وحملت الجماعة على الحسين«ع»، فغلبوه على عسكره، واشتدّ به العطش، فركب المُسنأة يريد الفرات، وبين يديه العبّاس أخوه، فاعترضته خيل ابن سعد، وفيهم رجل من بني دارم فقال لهم: ويلكم حولوا بينه وبين الفرات، ولا تمكّنوه من الماء! فقال الحسين «ع» : اللهم أظمئه. فغضب الدارمي ورماه بسهم فأثبته في حنكه الشريف، فانتزع الحسين«ع» السهم، وبسط يده تحت حنكه فامتلأت راحتاه بالدم! فرمى به ثم قال: اللهم إني أشكو إليك ما يُفعل بابن بنت نبيك. ثم رجع إلى مكانه، وقد اشتد به العطش، وأحاط القوم بالعباس، فاقتطعوه عنه، فجعل يقاتلهم وحده حتى قُتِل’’.
وحينذاك قال الحسين«ع» : الآن انكسر ظهري، وقلّت حيلتي. آهٍ أيها الحسين! إنه العباس يناديك ويُلقي عليك السّلام. جئت إليه وقد غطّته الدماء.
كيف نظرت إليه؟ كيف ارتسمت صورته في عينيك؟! آهٍ أيها الحسين.. آهٍ يا سكينة.. آه يا زينب يوم صحتي: وا أخاه.. وا عباساه، وا ضيعتنا بعدك!

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

قصدت أبا الفضل الذي هو لم يزل ** قديما حديثا هــــو للحــوائج يقصد
يمــد إلى الكف الســــــقيمة كفـــه ** وإن قطت يــوم الطـفــوف له يـــد






التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رد مع اقتباس
قديم 12-01-2012, 08:45 PM رقم المشاركة : 74
معلومات العضو
مراقبة سابقة لها كل الشكر والتقدير

الصورة الرمزية نبراس علي

إحصائية العضو







نبراس علي has a spectacular aura aboutنبراس علي has a spectacular aura aboutنبراس علي has a spectacular aura about

نبراس علي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : نبراس علي المنتدى : كربلاء الشهادة وحسين الاباء"> كربلاء الشهادة وحسين الاباء
افتراضي

يا تلةً ما اعظم حظكي... فمن الحوراء قد نلتي الشرفَ

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمـَنِ الرَّحِيمِ
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ وعَجِّلْ فَرَجَهُمْ وسَهِّلْ مَخْرَجَهُمْ والعَنْ أعْدَاءَهُم
السلام عليكم ورحمة الله وبركانه
السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

يا تلةً ما اعظم حظكي... فمن الحوراء قد نلتي الشرفَ

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

ما كانت الا تلة عادية مثلها كمثل اي تل في العالم الا ان تحولت تلك التلة بين ليلة وضحاها الى تلة مقدسة تقصدها القلوب المتلهفة المواسية، واصبح اسم هذه التلة مقترنا بأسم رمز العفة والصبر... اجل فقد صار اسمها "التلة الزينبية" نسبة الى الحوراء زينب بنت امير المؤمنين (روحي فداهما)

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
في عام 60 للهجرة تشرفت ذرات رمال هذه التلة بأن وطئتها بنت خير البشر.. وطئتها بنت خير الناس اما وابا، ومن على سطحها علــى ذلك الصوت الزينبي الذي كانت العبرات تخنقه مناديا: "اخي يا حسين.... اخي ياحسين... ان كنت حياً فكلمنا..." وتناثرت تلك الدموع وكأنها ذرات اللؤلؤ المتناثرة لتتغلغل بين تلك الرملات الحارة فتكسبها الشرف والطهارة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

في يوم العاشر من المحرم وعندما سقط الحسين صريعا في ارض كربلاء هجم القوم (لعنهم الله) على خيم الحسين فرعب الاطفال وفزعت النساء وراحت كل واحدة منهن تسأل متحيرة هل ابا عبدالله قد فارقت روحه جسده ام انه حي وحالت الخيل بيننا وبينه؟ فأجابتهم الحوراء زينب: "حاشا ابن امي ان ترده الخيل عنا" ثم خرجت (روحي فداها) مرتدية عباءة امها الزهراء تتعثر بأذيالها التي قد خضبت بدم الشهداء تقوم تارة وتقع اخرى من هول مصابها ركضت مذعورة خائفة وخيول القوم تحيط بالخيام من كل جانب مصحوبة برماح الشر وسياط الكفر، اسرعت الى ذلك التل القريب من ارض المعركة .. اتجهت صوب المعركة واطلقت صرختها التي اهتزت لها السموات وتزلزلت لها الارض تلك الصرخة التي تقرحت جفون الشيعة لذكرها.. صرخت وهي شابكة اصابعها العشرة على رأسها من هول المصاب.. باكية.. لاطمة.. ناحبة.. نادت فلا مجيب لها فعلمت ان ابن امها قد سقط على الارض ركضت صوب مصرع الحسين (عليه السلام) وهي متقطعة الانفاس ورجال امية يجولون بخيولهم رمت نفسها على صدر الحسين (عليه السلام) باكية تكاد روحها ان تخرج مع شهقاتها وراحت تحضنه بكل ألم وهي تكلمه بذلك الصوت الذي تقطعه العبرات "يا ابن امي كلمني.. اخي يا حسين قسم عليك بجدنا رسول الله الا ماكلمتني.. اقسم عليك بأبينا امير المؤمنين الا ماكلمتني.. اقسم عليك بأخينا الحسن.. اقسم عليك بأمنا الزهراءالا ماكلمتني" كان هذا اعظم قسم على قلب الحسين فعندما سمع اخته تقسم عليه بأمهما الزهراء جمع مايملكه من قوى وأومأ لها بيده وهو يقول "اخية زينب لقد كسرتي قلبي و زدتيني كربا فوق كربي.. اخية عودي الى الخيام واحفظي لي عيالي" ضمت رأسه الى حجرها وهي تنادي وا اخاه وا حسيناه واجداه وارسول الله .. علت صرخات اطفال الحسين المذعورة فركضت اليهم زينب (عليها السلام) مبتعدة عن نور عينها وحشاشة قلبها اتجهت الى الخيام وهي تتعثر وتلتفت خلفها متحيرة بأمرها أتعود الى الخيام والعيال ام تعود الى ابن امها!!!

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

ماهذه المأساة الا قطرة في بحر مما رأته العقيلة .. ما اعظم صبرها!! حقيا هي عنوان للصبر والعفة والطهارة.. بصبرها وعفتها تشرف التل الزينبي واصبح مزارا يقصده الشيعة فلا زائر يزور الحسين الا ويعرج على ذلك التل ليواسي الحوراء بما مر عليها
السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة






التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رد مع اقتباس
قديم 12-04-2012, 04:41 PM رقم المشاركة : 75
معلومات العضو

إحصائية العضو








زينبيه للابد is on a distinguished road

زينبيه للابد غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : نبراس علي المنتدى : كربلاء الشهادة وحسين الاباء"> كربلاء الشهادة وحسين الاباء
افتراضي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

على باب كربلاء!!

يا كـربلاءُ أخــافُ صـــــوتَ ندائي ** وأخافُ نـبضــــي واعـترافَ الماءِ
فأنـا ببابِكِ أســـتـظـلُّ بغيـمـــــــــةٍ ** بــيضـــــاءَ إنْ مطـــرتْ بلا إرواءِ
عـيناي تـنظــرُ..لا مكانَ لأرضِــها ** والقلبُ جـفّـــفَــهُ ضــريرُ بكائـــي

قـدمايَ ســـارا..لا زمـــانَ لرحلتي ** أنحرْتُ كلَّ خطايَ في الصـــحراءِ؟
أسـجدتُ فــوق الرملِ أدعـو خائفاً؟ ** متـوحّــــداً في ســجدتي ودعـائي
فأمامكِ ..لا بـابَ تُـطــــرَقُ إنّــمــا ** ســــفـرَ الرؤى وحقيقةَ الأســماءِ
مــن ذا شـــفيعُكِ؟ ما فعلت كـربلا؟ ** لتكوني مثــوى ســــيدِ الشـــهداءِ
وبقِيتُ أسـتـــبِقُ الـوقـوفَ كأنّـنـي ** في لحــظــةٍ ..دانٍ بهـا أو نائـــي
فالحبُّ يصعبُ في الحســين مفسّراً ** فأجلَّهُ مــخـفـــــي عـــــن البلغـاءِ
فأنا إلى خـفـــقِ اصــطبارِكِ أنتمي ** أحـــــــبــو إليكَ محـمّلاً بـــولائي
أحــبو وقلبي في هــــداكَ مــــسيّرٌ ** يـرنــــو إليك بمقلـةٍ خــرســـــاءِ

تحكي اشــتهاءَ الدمعِ حـين نـزولِهِ ** والحــــزنُ فيها مــرســـمُ الإيحاءِ
وقـفـتْ خـطايَ على أديـــمٍ طـاهـرٍ ** والروحُ طافت في مــدى السـعداءِ
فإلـى رياضكِ –كـربلاءُ- يهــزّني ** شــــــوقٌ أســــيـرٌ ظـامــئٌ للقـاءِ
******

أسألكم الدعاء

موفقين






رد مع اقتباس
قديم 12-04-2012, 04:49 PM رقم المشاركة : 76
معلومات العضو

إحصائية العضو








نور الزهرآء is on a distinguished road

نور الزهرآء غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : نبراس علي المنتدى : كربلاء الشهادة وحسين الاباء"> كربلاء الشهادة وحسين الاباء
افتراضي

الله يعطيك العافيه نبرـآس
ششكرـآ لك ف ميزان حسسناتك ي رب
جزاك خير الجزاء
تقبل مروري " نور ـالزهر ـآء"







رد مع اقتباس
قديم 12-04-2012, 07:08 PM رقم المشاركة : 77
معلومات العضو

إحصائية العضو








حب المهدي اجنني is a jewel in the roughحب المهدي اجنني is a jewel in the roughحب المهدي اجنني is a jewel in the rough

حب المهدي اجنني غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : نبراس علي المنتدى : كربلاء الشهادة وحسين الاباء"> كربلاء الشهادة وحسين الاباء
افتراضي

اللهم صل على محمد وال محمد
يسلمواا ع الطرح الرائع جدا







رد مع اقتباس
قديم 12-07-2012, 03:11 PM رقم المشاركة : 78
معلومات العضو
مراقبة سابقة لها كل الشكر والتقدير

الصورة الرمزية نبراس علي

إحصائية العضو







نبراس علي has a spectacular aura aboutنبراس علي has a spectacular aura aboutنبراس علي has a spectacular aura about

نبراس علي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : نبراس علي المنتدى : كربلاء الشهادة وحسين الاباء"> كربلاء الشهادة وحسين الاباء
افتراضي

لو قطعو ارجلنا واليدين نأتيك زحفا سيدي يا حسين

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة







التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رد مع اقتباس
قديم 12-08-2012, 08:39 PM رقم المشاركة : 79
معلومات العضو
مراقبة سابقة لها كل الشكر والتقدير

الصورة الرمزية نبراس علي

إحصائية العضو







نبراس علي has a spectacular aura aboutنبراس علي has a spectacular aura aboutنبراس علي has a spectacular aura about

نبراس علي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : نبراس علي المنتدى : كربلاء الشهادة وحسين الاباء"> كربلاء الشهادة وحسين الاباء
افتراضي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة






التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رد مع اقتباس
قديم 12-14-2012, 04:36 PM رقم المشاركة : 80
معلومات العضو

إحصائية العضو








زينبيه للابد is on a distinguished road

زينبيه للابد غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : نبراس علي المنتدى : كربلاء الشهادة وحسين الاباء"> كربلاء الشهادة وحسين الاباء
افتراضي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

حسرة من لم يزر الحسين عليه السلام

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عن معاوية بن وهب عن أبي عبد الله (الصادق) سلام الله عليه قال: قال لي: «يا معاوية! لا تدع زيارة قبر الحسين سلام الله عليه فإنّ من تركه رأى من الحسرة ما يتمنّى أنّ قبره كان عنده، أما تُحبّ أن يرى الله شخصك وسوادك فيمن يدعو له رسول الله نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة، وعليّ، وفاطمة، والأئمة سلام الله عليهم، أما تُحبّ أن تكون ممن ينقلب بالمغفرة لما مضى ويُغفر له ذنوب سبيعين سنة، أما تُحبّ أن تكون غداً ممن يخرج وليس عليه ذنب يُتبع به، أما تُحبّ أن تكون غداً ممّن يصافحه رسول الله نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة»(1).

يرى العلماء، ومنهم شيخ الطائفة الطوسي رضوان الله عليه ـ وكذلك المرجع الراحل السيد الشيرازي قدّس سرّه ـ في معنى هذا الحديث أن الأشخاص الذين لم يزوروا الإمام الحسين سلام الله عليه سيتمنّون في يوم القيامة لو أنهم ذهبوا إلى زيارته واستشهدوا في ذلك السبيل ودفنوا عنده.

إن هذا الحديث يبيّن عظمة وأهمية زيارة الإمام الحسين سلام الله عليه وأجرها العظيم من الله تعالى، لأن معنى الحديث أن الذين لم يزوروا الإمام سلام الله عليه في الحياة الدنيا سيعرفون عظمة الأجر الذي فاتهم فيندمون ويتحسّرون ويتمنّون لو أنهم كانوا قد ذهبوا للزيارة وإن استشهدوا في سبيلها.

* من كلمة لسماحة المرجع السيد صادق الشيرازي دام ظله ألقاها في شهر صفر المظفر عام 1426 للهجرة بجمع من الشباب المؤمنين من مدينتي أصفهان ويزد الذين عاشوا حالة الانتظار للسفر إلى كربلاء المقدّسة لزيارة الإمام الحسين سلام الله عليه.
1) الكامل في الزيارات/ الباب الخامس والأربعون ثواب من زار الحسين وعليه خوف/ ص126/ح3.

اللهم بحق فاطمة وابيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها

بلغنا زيارة الامام الحسين نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة في الدنيا وشفاعته في الاخره

مما قرات ..
بارك الله بكم
</B></I>






رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
●lıl, حُـسـيـنـية, lıl●, شاركُـوا, شـمُـوع, إشعَـالهـا


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
●●×] من أروع روائع ماقيل عن الحسين والعباس وعن زينب (ع) [× ●● أميرة الحب أرشيف عشاق الإمام علي (عليه السلام) 2 08-30-2013 05:16 PM
●●● ياويلهم من دعوتي تالي الليل ●●● فورتين الحبيبة عشاق الــشــعــر و الـــخــواطـــر 12 02-08-2013 01:42 PM
●● للفن عنوآن وللفراٍۆلـﮧ ألـوٍآن ●● شمس الزهراء عشاق آلمطبـــخ وآلآطعـــمة 10 10-29-2010 08:54 AM
أבـيِـانّــاً! ●●●بـُينـِي ●●وبينكـُِ‎ شموخ أنثى أرشيف عشاق الإمام علي (عليه السلام) 5 06-13-2010 11:48 AM


الساعة الآن 11:28 PM
تصميم وتطوير :علاء الفاتك


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
اللهم بحق أشرف خلقك محمد وبحق سيدة نساء العالمين الزهراء وبحق أمير المؤمنين علي وبحق الشهيد المظلوم أبي عبد الله الحسين وبحق كل أنبيائك ورسلك وبحق التورة والإنجيل والقرآن وبحق القائمان بأمرك المسيح والمهدي أحفظ هذا الصرح الذي هو من فضلك ومن خيرك ومن كرمك ومن عطائك ومن نورك. قسماً بكل أسمائك وكل صفاتك ما هو إلا للوصل لرضائك ولنصرة أهل بيت رسول الله الذين كرمتهم بذكرهم في كتابك المجيد, وما هو إلا صرح لإحقاق الحق على الباطل, ولنصرة المظلوم على الظالم, ولدعم المقاوم أمام المحتل, ولتمهيد ظهور القائدان القائمان بأمرك. اللهم إنّا لا نسألك رد القضاء بل نسألك اللطف فيه والحمد الله على كل حال.

Security team