فرفشات


   
العودة   منتديات عشاق الامام علي > • عشاق العام • > مرآة الحياة وساحة الافكار

   
Like Tree19Likes

إضافة رد
   
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم مشاهدة المشاركات المشاركة التالية
   
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
   
   
قديم 08-01-2015, 11:26 AM رقم المشاركة : 891
معلومات العضو

إحصائية العضو







العقيلة غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : orakeda المنتدى : مرآة الحياة وساحة الافكار
افتراضي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة






التوقيع



رد مع اقتباس
   
   
قديم 08-03-2015, 08:18 PM رقم المشاركة : 892
معلومات العضو

إحصائية العضو







العقيلة غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : orakeda المنتدى : مرآة الحياة وساحة الافكار
افتراضي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة







التوقيع



رد مع اقتباس
   
   
قديم 08-25-2015, 10:52 AM رقم المشاركة : 893
معلومات العضو

إحصائية العضو







جنة الزهراء غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : orakeda المنتدى : مرآة الحياة وساحة الافكار
افتراضي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة







رد مع اقتباس
   
   
قديم 08-29-2015, 09:53 AM رقم المشاركة : 894
معلومات العضو

إحصائية العضو







العقيلة غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : orakeda المنتدى : مرآة الحياة وساحة الافكار
افتراضي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة







التوقيع



رد مع اقتباس
   
   
قديم 09-05-2015, 12:26 AM رقم المشاركة : 895
معلومات العضو

إحصائية العضو








عاشق الغربه غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : orakeda المنتدى : مرآة الحياة وساحة الافكار
افتراضي


ليس الجمال باثواب تزيننا*** إن الجمال جمال العلم والأدب
اميرالفصحاء والبلغاء الامام علي ابن ابي طالب صلوت الله عليــه







التوقيع


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
يللي تناشدني عليمن تهمل العيـن..كل البچه والنوح والحسره على احسـين
حبه ابگلبي او تظهره ابصبها ادموعـي..مجبور في حبه ولا شوفه ابطـوعي
ياليت گبل اضلوعه انرضت اضلوعـي..او من دون خده اتعفرت مني الخدين
أبچي على امصابه كل صبح او مسيـه..ابچي وساعد عالبچه الزهره الزچيه
لا زال تندب يا غريب الغاضريـه..يحسين وين اللي يواسيني عله احسـين
رد مع اقتباس
   
   
قديم 09-05-2015, 03:37 AM رقم المشاركة : 896
معلومات العضو

إحصائية العضو









الدرة المصونة غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : orakeda المنتدى : مرآة الحياة وساحة الافكار
افتراضي

لا عذر للغآئب مادامت فيه انفاس وصوت يمكنه السؤال..







التوقيع

هكذا كنا وما زلنا، ومن مات لنا مات على حب علي.. شيعة خافقنا ذاب من الوجد، ولا يبعثه غير علي.. نحنُ كنا في مطاوي الغيب أشباحا، يناغينا ويرعانا علي.. وخلقنا من تراب الطف والماء من الكوثر، من كف علي.. نحن كنا نقرأ التوراة والإنجيل والقرآن، من وحي علي.. ونظرنا في السماوات، وكانت كعبة الأملاك في بيت علي.. ما سمعنا ليلة المعراج والعالم في صمت، سوى صوت علي.. ما قرأنا ما كتبنا ما تلفظنا بلفظ هو أحلى، من علي..

رد مع اقتباس
   
   
قديم 09-05-2015, 08:19 PM رقم المشاركة : 897
معلومات العضو

إحصائية العضو







برأة ~ عشق غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : orakeda المنتدى : مرآة الحياة وساحة الافكار
افتراضي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة







التوقيع

طبعي كربلائي وأستمع ندائي ~


للموت وافتخر خادم يسموني للموت كربله شايلها بعيوني ~

رد مع اقتباس
   
   
قديم 10-02-2015, 01:29 PM رقم المشاركة : 898
معلومات العضو

إحصائية العضو







العقيلة غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : orakeda المنتدى : مرآة الحياة وساحة الافكار
افتراضي

من وصايا الالرسول صل الله عليه وعلى اله وسلم
الى الامام علي عليه السلام


ـ يا عليّ، ثلاثةٌ تحت ظلّ العرش يومَ القيامة: رجلٌ أحبَّ لأخيه ما أحبَّ لنفسه، ورجلٌ بلَغَه أمرٌ فلم يتقدّم فيه ولم يتأخّر حتّى يعلمَ أنّ ذلك الأمر لله رضىً أو سخط، ورجلٌ لم يَعِبْ أخاه بعيبٍ حتّى يُصلِح ذلك العيبَ من نفسه؛ فإنّه كلّما أصلح من نفسه عيباً بدا له منها آخَر، وكفى بالمرء في نفسه شغلاً.
ـ يا عليّ، ثلاثٌ مَن لم يكن فيه لم يَقُم له عمل: وَرَعٌ يحجزه عن معاصي الله عزّوجلّ، وعِلمٌ يَردّ به جهلَ السفيه، وعقلٌ يُداري به الناس.
ـ يا عليّ، ثلاث من أبواب البِرّ: سخاءُ النفس، وطِيبُ الكلام، والصبر على الأذى.
ـ يا عليّ، كلُّ عينٍ باكيةٌ يومَ القيامة إلاّ ثلاثَ أعين: عينٌ سَهَرت في سبيل الله، وعينٌ غضّت عن محارم الله، وعينٌ فاضت مِن خشية الله.
ـ يا علي، طُوبى لصورةٍ نظر اللهُ إليها تبكي على ذنبٍ لم يطّلع على ذلك الذنب أحدٌ غيرُ الله.
ـ يا عليّ، ثلاثٌ مُوبِقات، وثلاثٌ مُنجيات؛ فأمّا الموبقات: فهوىً مُتَّبَع، وشُحٌّ مُطاع، وإعجابُ المرء بنفسه. وأمّا المُنجيات: فالعدلُ بالرضى والغضب، والقصدُ في الغِنى والفقر، وخوفُ الله في السرّ والعلانية كأنّك تراه، فإن لم تكن تراه فإنّه يراك.







التوقيع



رد مع اقتباس
   
   
قديم 10-11-2015, 08:26 AM رقم المشاركة : 899
معلومات العضو

إحصائية العضو







العقيلة غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : orakeda المنتدى : مرآة الحياة وساحة الافكار
افتراضي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة







التوقيع



رد مع اقتباس
   
   
قديم 10-15-2015, 06:25 PM رقم المشاركة : 900
معلومات العضو

إحصائية العضو







العقيلة غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : orakeda المنتدى : مرآة الحياة وساحة الافكار
افتراضي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة







التوقيع



رد مع اقتباس
   
إضافة رد

   
مواقع النشر (المفضلة)
   

   
الكلمات الدلالية (Tags)
أروآحنـآ, مـُعلقه, أقتبـآسـآت, تبقى
   

   
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
: ما تبقى من قبائل العالم البدائيـة درر البتول منتدى التراث والحضارة 6 03-13-2016 07:48 PM
لا تبقى وحيدا درر البتول أرشيف عشاق الإمام علي (عليه السلام) 10 09-23-2014 02:11 AM
تبقى القلوب قلوب درر البتول مرآة الحياة وساحة الافكار 18 02-01-2013 07:46 PM
رغم غيابها تبقي حاضرة طيوف الولاية عشاق الــشــعــر و الـــخــواطـــر 7 04-16-2011 07:07 AM
تبقى خالدا موطني جواد العيساوي عشاق الــشــعــر و الـــخــواطـــر 3 03-18-2011 04:09 AM
   

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
   

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


Loading...


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
اللهم بحق أشرف خلقك محمد وبحق سيدة نساء العالمين الزهراء وبحق أمير المؤمنين علي وبحق الشهيد المظلوم أبي عبد الله الحسين وبحق كل أنبيائك ورسلك وبحق التورة والإنجيل والقرآن وبحق القائمان بأمرك المسيح والمهدي أحفظ هذا الصرح الذي هو من فضلك ومن خيرك ومن كرمك ومن عطائك ومن نورك. قسماً بكل أسمائك وكل صفاتك ما هو إلا للوصل لرضائك ولنصرة أهل بيت رسول الله الذين كرمتهم بذكرهم في كتابك المجيد, وما هو إلا صرح لإحقاق الحق على الباطل, ولنصرة المظلوم على الظالم, ولدعم المقاوم أمام المحتل, ولتمهيد ظهور القائدان القائمان بأمرك. اللهم إنّا لا نسألك رد القضاء بل نسألك اللطف فيه والحمد الله على كل حال.

Security team

تصميم الستايل علاء الفاتك    http://www.moonsat.net/vb