السلام عليك ياابا عبد الله السلام عليك ورحمة الله وبركاته
صلى الله على محمد وآله وسلم
عدد مرات النقر : 853
عدد  مرات الظهور : 1,542,648

الإهداءات


   
العودة   منتديات عشاق الامام علي > • عشاق الإسلامية • > اسلامي هو حياتي

   
اسلامي هو حياتي الاسلام حقيقة الرسالات وجوهر دعوة الانبياء وبه تسعد البشرية وباتباع نهجه يستنير القلب وتزهر الروح وهو الحقيقة العظمى التي ترسخت في نفوس كل الوجود

موضوع مغلق
   
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم مشاهدة المشاركات المشاركة التالية
   
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
   
#1  
قديم 06-18-2013, 10:23 AM
علي إبراهيم غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 3738
 تاريخ التسجيل : Nov 2012
 فترة الأقامة : 1500 يوم
 أخر زيارة : 03-16-2014 (09:24 PM)
 المشاركات : 5,946 [ + ]
 التقييم : 220
 معدل التقييم : علي إبراهيم has a spectacular aura aboutعلي إبراهيم has a spectacular aura aboutعلي إبراهيم has a spectacular aura about
بيانات اضافيه [ + ]
وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ المُؤْمِنِينَ ,, 206



وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ المُؤْمِنِينَ...206

إن الدعاء هو الالتفات إلى المدعو بجلاله وجماله، فمن التفت إلى هذا الجمال؛ زهد في كل جمال يزاحمه ولا يطابقه...


إن الكثيرون يودون لو تتعلق بهم حالة الاجتباء والاصطفاء التي شملت مريم (عليها السلام) ، فوصلت إلى درجات عاليه بعد أن تقبلها ربها بقبول حسن وانبتها نباتا حسنا ،
وخاصة أنها لم تبذل جهدا كبيرا في أول ايام حياتها ، إلا نذر أمها ما في بطنها محررا .. فهل قمت بما يوجب لك حالة الاصطفاء هذه ؟!
**********

حــكــمــة هذا الــيــوم

قال أمير المؤمنين (عليه السلام) :

إنّ المؤمن لا يصبح إلا خائفا وإن كان محسنا ، ولا يمسي إلا خائفا وإن كان محسنا ، لأنه بين أمرين :
بين وقت قد مضى لا يدري ما الله صانع به ، وبين أجل قد اقترب لا يدري ما يصيبه من الهلكات .. جواهر البحار

***********


قال أبو الحسن (عليه السلام) :

ليس شيءٌ أنكى لإبليس وجنوده ، من زيارة الأخوان في الله بعضهم لبعض ، وقال : وإنّ المؤمنَين يلتقيان فيذكران الله ، ثم يذكران فضلنا أهل البيت ، فلا يبقى على وجه إبليس مضغةٌ إلا تخدّد ، حتى أنّ روحه لتستغيث من شدة ما تجد من الألم ، فتحسّ ملائكة السماء وخزّان الجنان ، فيلعنونه حتى لا يبقى ملَكٌ مقرّبٌ إلا لعنه ، فيقع خاسئاً حسيراً مدحوراً.
**********
الفراغ النفسي!..

إن مشكلة شباب هذه الأيام هي الفراغ النفسي، فهم لا يجدون جهة يركنون إليها.. وبالتالي، فإنهم يلجؤون إلى ملء هذا الفراغ بأي طريق كان، فينشغلون بكل ما هب ودب.. والحال أن لكل جديد بهجته، والذي يملأ فراغ هذا القلب هو الالتفات إلى خالق هذا الكون؛ رب الوجود، وواهب السعادة.. حتى المجتمعات التي توغلت في الاستمتاع بمظاهر الدنيا والحضارة، أدركت أن هنالك بعداً خفياً في النفس، لا يُملأ إلا بشيء مما وراء الطبيعة..
*****
استصغار ما بين العلا والثريا
روي عن الصادق (عليه السلام) أنه قال : ** إذا كبرت فاستصغر ما بين العلا والثريا دون كبريائه ، فإن الله إذا اطلع على قلب العبد وهو يكبّر ، وفي قلبه عارض عن حقيقة تكبيره ، قال : يا كاذب أتخدعني وعزتي وجلالي لأحرمنك حلاوة ذكري ، ولأحجبنك عن قربي والمسارّة بمناجاتي **البحارج81ص230 ..فينبغي الالتفات إلى أن هذه الدرجات القلبية وإن لم تكن ( واجبة ) التحصيل بالمعنى الفقهي في الواجبات البدنية ، إلا أن ( الإخلال ) بها قد يعرّض العبد لعقوبات قاسية ، كالتي ذكرت في هذه الرواية ..وإن ( إعفاء ) الخلق عن تلك الواجبات المتعالية ، إنما كان رأفة بهم ، وذلك لارتكاب أغلب الخلق هذه المخالفات التي لو استتبعت العقاب ، لما سَلِم من العذاب إلا القليل .


آخر تحديث: الثلاثاء 8 شعبان المعظم 1434 - 18/6/2013 - 30 : 8 صباحاً (مكة المكرمة



 توقيع : علي إبراهيم

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


قديم 06-18-2013, 02:11 PM   #2
خــادمة اهــل البيت علـيهم السـلام


الصورة الرمزية العقيلة
العقيلة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4146
 تاريخ التسجيل :  Feb 2013
 أخر زيارة : 12-05-2016 (07:50 PM)
 المشاركات : 59,382 [ + ]
 التقييم :  1102
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



حــكــمــة هذا الــيــوم

قال أمير المؤمنين (عليه السلام) :

إنّ المؤمن لا يصبح إلا خائفا وإن كان محسنا ، ولا يمسي إلا خائفا وإن كان محسنا ، لأنه بين أمرين :
بين وقت قد مضى لا يدري ما الله صانع به ، وبين أجل قد اقترب لا يدري ما يصيبه من الهلكات .. جواهر البحار

***********


 
 توقيع : العقيلة





قديم 06-18-2013, 06:32 PM   #3
اميــ بكلمتي ــرة


الصورة الرمزية درر البتول
درر البتول غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1812
 تاريخ التسجيل :  Sep 2010
 أخر زيارة : يوم أمس (10:59 PM)
 المشاركات : 72,635 [ + ]
 التقييم :  942
 الدولهـ
Iraq
 الجنس ~
Female
 SMS ~
وانت الذي جئت مختلفا... لست صديقا ... ولا حبيبا .. ولكنك حيااااااة♤
لوني المفضل : Darkblue

اوسمتي

افتراضي




الله يعطيــــك العـــــافيه
مانـــنحرم من مشــاركاتك المبـــدعه
دمــت بخيـــر وسعـــاده

وننتـــظر مزيد من ابـــداعاتك
احترااامي


 
 توقيع : درر البتول

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة








قديم 06-19-2013, 12:49 AM   #4
ذروة العـشق الإلهـــي


الصورة الرمزية سارة الدلوعة
سارة الدلوعة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2077
 تاريخ التسجيل :  Dec 2010
 أخر زيارة : 09-12-2015 (10:56 PM)
 المشاركات : 63,173 [ + ]
 التقييم :  462
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
ربي لا أدري ماتحمله لي الأيام لكن ثقتي بأنك معي تكفيني..
لوني المفضل : Cornflowerblue
افتراضي



جزاك الله خير أخي علي على الموضوع القيم
فهو كما معروف ان التشتت الذهني في الصلاة لا يستوجب اعادتها أو قضاءها ، ولكن بالمقابل أن الله سبحانه وتعالى لا يقبل
من الصلاة الا التي تكون لله وحده سبحانه وتعالى بغير التفكير في غيره
الله يجعلنا من المصلين ويتقبل منّا ومنكم صالح الأعمال بوافر القبول .


 
 توقيع : سارة الدلوعة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
×[ أعتذر لكل من أخطأت بحقه بقصد أو بدون قصد .. نسألكم براءة الذمة..]×


قديم 06-19-2013, 05:14 AM   #5


الصورة الرمزية أميرة الحب
أميرة الحب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3100
 تاريخ التسجيل :  Apr 2012
 العمر : 21
 أخر زيارة : 04-28-2016 (11:24 PM)
 المشاركات : 9,418 [ + ]
 التقييم :  83
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



بارك الله فيك وجزاك الله خيرا
وجعله الله في ميزان حسناتك
تحياتي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


 
 توقيع : أميرة الحب

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


قديم 06-19-2013, 08:23 AM   #6


الصورة الرمزية علي إبراهيم
علي إبراهيم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3738
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : 03-16-2014 (09:24 PM)
 المشاركات : 5,946 [ + ]
 التقييم :  220
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



الاخوات الفاضلات
ام حمزة
درر البتول
ساره
اميرة الحب

مرحبابكن و بطيوب مروركن وجميل دعائكن ايها النقيات والبهيات
بالولاء والحب لال البيت عليهم السلام

واسعد الله ايامكن بالنجاح والخير والمسرة
كل عام وانتن بالف خير
اتمنى لكن دوام التالق والابداع
مع الشكر والتحية والدعاء


 
 توقيع : علي إبراهيم

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



قديم 06-19-2013, 09:35 AM   #7
اللهم عجل لوليك الفرج


الصورة الرمزية شموس المحبه
شموس المحبه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3157
 تاريخ التسجيل :  Apr 2012
 أخر زيارة : 09-12-2015 (11:44 PM)
 المشاركات : 1,535 [ + ]
 التقييم :  30
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Darkmagenta
افتراضي



مشكور اخي ع مابذلته من مجهود جميل

من حكم ومواعظ رائعه

جزيت خير الجزاء


 
 توقيع : شموس المحبه

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


قديم 06-20-2013, 07:45 PM   #8
نبض قلبي امامي علي (ع)


الصورة الرمزية فـدك الولاية
فـدك الولاية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4080
 تاريخ التسجيل :  Feb 2013
 أخر زيارة : 09-04-2015 (09:17 PM)
 المشاركات : 2,695 [ + ]
 التقييم :  116
 الدولهـ
Iraq
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Black
افتراضي



اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي إبراهيم [ مشاهدة المشاركة ]
وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ المُؤْمِنِينَ...206


إن الدعاء هو الالتفات إلى المدعو بجلاله وجماله، فمن التفت إلى هذا الجمال؛ زهد في كل جمال يزاحمه ولا يطابقه...

إن الكثيرون يودون لو تتعلق بهم حالة الاجتباء والاصطفاء التي شملت مريم (عليها السلام) ، فوصلت إلى درجات عاليه بعد أن تقبلها ربها بقبول حسن وانبتها نباتا حسنا ،
وخاصة أنها لم تبذل جهدا كبيرا في أول ايام حياتها ، إلا نذر أمها ما في بطنها محررا .. فهل قمت بما يوجب لك حالة الاصطفاء هذه ؟!
**********

حــكــمــة هذا الــيــوم


قال أمير المؤمنين (عليه السلام) :

إنّ المؤمن لا يصبح إلا خائفا وإن كان محسنا ، ولا يمسي إلا خائفا وإن كان محسنا ، لأنه بين أمرين :
بين وقت قد مضى لا يدري ما الله صانع به ، وبين أجل قد اقترب لا يدري ما يصيبه من الهلكات .. جواهر البحار

***********


قال أبو الحسن (عليه السلام) :
ليس شيءٌ أنكى لإبليس وجنوده ، من زيارة الأخوان في الله بعضهم لبعض ، وقال : وإنّ المؤمنَين يلتقيان فيذكران الله ، ثم يذكران فضلنا أهل البيت ، فلا يبقى على وجه إبليس مضغةٌ إلا تخدّد ، حتى أنّ روحه لتستغيث من شدة ما تجد من الألم ، فتحسّ ملائكة السماء وخزّان الجنان ، فيلعنونه حتى لا يبقى ملَكٌ مقرّبٌ إلا لعنه ، فيقع خاسئاً حسيراً مدحوراً.
**********
الفراغ النفسي!..
إن مشكلة شباب هذه الأيام هي الفراغ النفسي، فهم لا يجدون جهة يركنون إليها.. وبالتالي، فإنهم يلجؤون إلى ملء هذا الفراغ بأي طريق كان، فينشغلون بكل ما هب ودب.. والحال أن لكل جديد بهجته، والذي يملأ فراغ هذا القلب هو الالتفات إلى خالق هذا الكون؛ رب الوجود، وواهب السعادة.. حتى المجتمعات التي توغلت في الاستمتاع بمظاهر الدنيا والحضارة، أدركت أن هنالك بعداً خفياً في النفس، لا يُملأ إلا بشيء مما وراء الطبيعة..
*****
استصغار ما بين العلا والثريا
روي عن الصادق (عليه السلام) أنه قال : ** إذا كبرت فاستصغر ما بين العلا والثريا دون كبريائه ، فإن الله إذا اطلع على قلب العبد وهو يكبّر ، وفي قلبه عارض عن حقيقة تكبيره ، قال : يا كاذب أتخدعني وعزتي وجلالي لأحرمنك حلاوة ذكري ، ولأحجبنك عن قربي والمسارّة بمناجاتي **البحارج81ص230 ..فينبغي الالتفات إلى أن هذه الدرجات القلبية وإن لم تكن ( واجبة ) التحصيل بالمعنى الفقهي في الواجبات البدنية ، إلا أن ( الإخلال ) بها قد يعرّض العبد لعقوبات قاسية ، كالتي ذكرت في هذه الرواية ..وإن ( إعفاء ) الخلق عن تلك الواجبات المتعالية ، إنما كان رأفة بهم ، وذلك لارتكاب أغلب الخلق هذه المخالفات التي لو استتبعت العقاب ، لما سَلِم من العذاب إلا القليل .



آخر تحديث: الثلاثاء 8 شعبان المعظم 1434 - 18/6/2013 - 30 : 8 صباحاً (مكة المكرمة

اللهم ل على محمد وآل محمد
جزا الله عنا كل خير
ووفقك لما يحب ويرضى
وجعلها في ميزان حسناتك


 
 توقيع : فـدك الولاية

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عذراً "فيثاغورس" :: امير المؤمنين هو المعادلة الأصعب
عذراً "ديكارت" :: أنا شيعي إذاً أنا موجود
عذراً" أديسون" :: علي هو مصباح العالم
عذراً "أفلاطون" :: النجف الاشرف هي المدينة الفاضلة
عذراً "روما" :: كل الطرق تؤدي إلى كربلاء
عذرا "نيوتن" :: عشق علي هو الذي يجذبنا
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


قديم 06-21-2013, 11:12 AM   #9


الصورة الرمزية علي إبراهيم
علي إبراهيم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3738
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : 03-16-2014 (09:24 PM)
 المشاركات : 5,946 [ + ]
 التقييم :  220
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



الاخت الفاضلة:شموس المحبه
الاخت الفاضلة نبض الولاية
احسن الله لكن ووفقكن لكل خير وشكرا لكن ولحضوركن وتقديركن لما اكتب
لكن اسمى تحيااتي وخالص دعائي


 
 توقيع : علي إبراهيم

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



موضوع مغلق

   
مواقع النشر (المفضلة)
   

   
الكلمات الدلالية (Tags)
206, المُؤْمِنِينَ, الذِّكْرَى, تَنْفَعُ, فَإِنَّ, وَذَكِّرْ
   

   
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ المُؤْمِنِينَ ,, 148 علي إبراهيم اسلامي هو حياتي 22 04-25-2013 10:07 AM
وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ المُؤْمِنِينَ ,, 132 علي إبراهيم اسلامي هو حياتي 19 04-12-2013 10:54 AM
وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ المُؤْمِنِينَ ,, 133 علي إبراهيم اسلامي هو حياتي 17 04-12-2013 10:54 AM
وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ المُؤْمِنِينَ ,, 135 علي إبراهيم اسلامي هو حياتي 16 04-12-2013 10:53 AM
وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ المُؤْمِنِينَ ,, 139 علي إبراهيم اسلامي هو حياتي 17 04-12-2013 10:50 AM
   

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
   

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


Loading...


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2010
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
اللهم بحق أشرف خلقك محمد وبحق سيدة نساء العالمين الزهراء وبحق أمير المؤمنين علي وبحق الشهيد المظلوم أبي عبد الله الحسين وبحق كل أنبيائك ورسلك وبحق التورة والإنجيل والقرآن وبحق القائمان بأمرك المسيح والمهدي أحفظ هذا الصرح الذي هو من فضلك ومن خيرك ومن كرمك ومن عطائك ومن نورك. قسماً بكل أسمائك وكل صفاتك ما هو إلا للوصل لرضائك ولنصرة أهل بيت رسول الله الذين كرمتهم بذكرهم في كتابك المجيد, وما هو إلا صرح لإحقاق الحق على الباطل, ولنصرة المظلوم على الظالم, ولدعم المقاوم أمام المحتل, ولتمهيد ظهور القائدان القائمان بأمرك. اللهم إنّا لا نسألك رد القضاء بل نسألك اللطف فيه والحمد الله على كل حال.

Security team

تصميم الستايل علاء الفاتك    http://www.moonsat.net/vb