السلام عليك ياعين الحياة
شهر رمضان المبارك
عدد مرات النقر : 22
عدد  مرات الظهور : 87,099

فرفشات



يوميات مدونة وخواطر الاعضاء الجميلة اقلام تنبض بالحياة وجمال يتناغم مع الوان الحياة تنثره اقلام الاعضاء الشخصية وابداعاتهم ومايمرون به من وقائع واحداث في حياتهم اليومية

Like Tree78Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-08-2016, 03:49 AM   المشاركة رقم: 81
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية نقاء الولاية

البيانات
التسجيل: Mar 2015
العضوية: 5620
المشاركات: 3,578 [+]
بمعدل : 4.38 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 12
نقاط التقييم: 678
نقاء الولاية is a splendid one to beholdنقاء الولاية is a splendid one to beholdنقاء الولاية is a splendid one to beholdنقاء الولاية is a splendid one to beholdنقاء الولاية is a splendid one to beholdنقاء الولاية is a splendid one to behold


الإتصالات
الحالة:
نقاء الولاية غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : جعفر المندلاوي المنتدى : يوميات مدونة وخواطر الاعضاء الجميلة
افتراضي

تتوه مني الكلمات
كلما واجهت حرفه الألق
و ترتسم لي معانيه الدفينة
في لوح الابداع الدفق
حيرانة كيف و أنى ؟
لي وصف
خيالاته الرمادية
المتدثرة
في ظلمة ذكريات
مستدقة بنصل الوجد
كلما هممت بوصف ما أراه
ألجمني فقر قاموسي الصلد
تطوف عيناي في كل ركن
من ابداعه بصمت
يردد معه حنين الفقد
لله در بلد مندلي أنجب و سينجب
أفذاذ حرف و أسياد معاني و أدب


8 مايو












عرض البوم صور نقاء الولاية   رد مع اقتباس
قديم 05-08-2016, 06:33 AM   المشاركة رقم: 82
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية جعفر المندلاوي

البيانات
التسجيل: Jan 2012
العضوية: 2846
المشاركات: 630 [+]
بمعدل : 0.32 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 7
نقاط التقييم: 139
جعفر المندلاوي will become famous soon enoughجعفر المندلاوي will become famous soon enough


الإتصالات
الحالة:
جعفر المندلاوي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : جعفر المندلاوي المنتدى : يوميات مدونة وخواطر الاعضاء الجميلة
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نقاء الولاية مشاهدة المشاركة
تتوه مني الكلمات
كلما واجهت حرفه الألق
و ترتسم لي معانيه الدفينة
في لوح الابداع الدفق
حيرانة كيف و أنى ؟
لي وصف
خيالاته الرمادية
المتدثرة
في ظلمة ذكريات
مستدقة بنصل الوجد
كلما هممت بوصف ما أراه
ألجمني فقر قاموسي الصلد
تطوف عيناي في كل ركن
من ابداعه بصمت
يردد معه حنين الفقد
لله در بلد مندلي أنجب و سينجب
أفذاذ حرف و أسياد معاني و أدب


8 مايو

سلامٌ ورحمةٌ .. لنقاء الولاية ..
تقدير بحجم النقاء .. وشكرٌ غير مجذوذ بامتداد العمق ..
لإطلالتك الصافية على حرفٍ أزدان بربيع كلماتك ..
أحترامٌ يسبق تحيتي ..
......
حرارة الغياب تُلهب الحرف نزفاً شهيّاً..
:::::
يمتد الغياب الى النهايات ..
ليقترب الوجع حد الالتصاق ..
أي عجز يجتاحنا عن الوفاء ..
حين نكون منغمسين في لٌجّة الغياب ..
ونستيقظ حين ولات حين مناص ..
فقد إعتاد أن يرمينا في جُبّ الآوجاع ..
حتى إمتلئت مقاطع المناجاة من حروف الرجاء ..
لعل يوما من غيبوبته نفيق ..
نتنفس بلورات الصبر ؛
خيفة من اجتياحات غبار الفقد ..
وعلى أعتابه ؛ يولد النسيان ..
وعلى اسواره يعتاش الافول ..
ذلك الغيَابُ..
تَمَامَاً كـَ غِيَابِ اللّونِ عَنِ الصّورَة .. !
لَا يُفْقِدُنَا الحَيَاة ..
إنّمَا يُفْقِدُنَا طَعْمَ الحَيَاة ..
وأحيانا يغرقنا ذلك الحُلم بشذاه العبق ..
فتستكين بعض أوجاعنا ..
وتتموسق أنفاس الوجد الغافية على جناح الصباح ..
فتنسج من المطر حكايات بنكهة الشتاء ..
لترتوي منها واحات الصمت المسنتة من حرارة الغياب ..
وتارة ؛ أنصت الى صمت غيابك ..
فيأتيني الصدى بصمت أوجع !..
فبعض الغياب .. تنسكب معه كلّ أوجاع الدنيا ..
في زفرة واحدة تُثقل أجنحة الفؤاد ..
فرفقاً من إنسكابات الغياب ..
غيابٌ ..
يُصيب الحرف بالخرس ..
فمن أية أبجدية أستقي خواطر الصبر ..
لأُسمع إنتظار الصباح؟ ..
غيابٌ ..
كشجرة الصندل ..
يعطر اللحظة التي تخلفها بشذى الرغبات ..
ويُسقي واحة الإعتذار ..
غيابٌ ..
كمخلوق مفترس يلتهم الغياب بياض فرحنا ..
ويحيل الساعات نسيا منسيا في قفار الوحشة ..
ويكاد يخترق النبض ليوقفه ..
وتتيه الروح في تصدع عميق ..
غيابٌ ..
يُرغمُني على أرتشاف قهوته..
مع مرارتها القاسية ..
بينما تئن ذاكرتي بضجيج الالم ..
وأتقلب على جمرة الصبر ..
أخبئ الوجه وأرتب ملامح الوجع وأستئصل الحزن ..
وأتظاهر بالصمود وما زلت أستنشق الغياب ..
غيابٌ ..
لم تبقي لنا الدنيا به فسحة من الفرح؛
بعد أن ألقت بالأحبة تحت الثرى؛
وأيٌ أحبة!
أخذتهم منا فذهب بهم ملح الحياة..
فلوجع الغائب صدى في دمي ..
يسمعني الى الآن آهاته ،، والى آخر العمر ..
كيف ينسلخ مني ..
بعد أن سرى بعروقي لحظة مسسته بذراعيّ ..
ليس ضلعا واحدا بل أضلعاً ..
إقتطفت المنّية قطعة مني ,,
فبات الآلم يلوكني ’’
في كل يوم الف مرة أو يزيدون ،،
ولا مناص ...
وأيٌ آه يسكن لوعتي ..
والى الان لم يغادرني ..
غيابٌ
ما أشبهه بالحضور ،،
حينما يشرقان من ذات الألم ..
لا زلنا نلج تلك المسارات ..
التي تقذف بنا على شفا عمق من الغياب ..
ويؤرجحنا قلق الرؤية ...












توقيع :

آِلـهي هَبْ لِي كَمَالَ الانْقِطاعِ اِلَيْكَ ..
وَأَنِرْ أَبْصَارَ قُلُوبِنَا بِضِيَاءِ نَظَرِها إِلَيْكَ ..
حَتّى تَخْرِقَ أَبْصَارُ الْقُلُوبِ حُجُبَ النُّورِ ..
فَتَصِلَ اِلى مَعْدِنِ الْعَظَمَةِ .. وَتَصيرَ أَرْواحُنا مُعَلَّقَةً بِعِزِّ قُدْسِكَ ~

عرض البوم صور جعفر المندلاوي   رد مع اقتباس
قديم 05-08-2016, 01:37 PM   المشاركة رقم: 83
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية جعفر المندلاوي

البيانات
التسجيل: Jan 2012
العضوية: 2846
المشاركات: 630 [+]
بمعدل : 0.32 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 7
نقاط التقييم: 139
جعفر المندلاوي will become famous soon enoughجعفر المندلاوي will become famous soon enough


الإتصالات
الحالة:
جعفر المندلاوي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : جعفر المندلاوي المنتدى : يوميات مدونة وخواطر الاعضاء الجميلة
افتراضي

كلّ الدُروبُ بَدتْ مُوحِشةً ؛ مُقفِرةً ~
بعد أن لَفَحَهَا لَهِيبُ الغُربَة ~
وأذوتها رَمضَاءَ الإنتظَار ~
وأُغتِيلت على أرصِفتِها ~
أطيافُ الّلقاء ~
فَيخرُج الصَمتُ مبحُوحاً ~
مِن سِياطْ الاستفهام ~
وَصَوتُ الجِراحِ يَلتحفُ الصَبْرِ ~
وتَقبَعُ الآمنِيات في زوايا ضَيَّقة ~
فمنْ يَعرف حِكايتي ~ ؟
التي ذُيلّت كَما بدأت بِتأوهات خِصبَة ~
وخَنَقَ مَحاجِرُ الحَنين سَكُوباً لافحاً ~
ولم تَنتَهي الحكايةُ بَعدُ ~~
فَلمَواسِم الوَجعِ بَقيّةَ وصَولَةُ ~~












توقيع :

آِلـهي هَبْ لِي كَمَالَ الانْقِطاعِ اِلَيْكَ ..
وَأَنِرْ أَبْصَارَ قُلُوبِنَا بِضِيَاءِ نَظَرِها إِلَيْكَ ..
حَتّى تَخْرِقَ أَبْصَارُ الْقُلُوبِ حُجُبَ النُّورِ ..
فَتَصِلَ اِلى مَعْدِنِ الْعَظَمَةِ .. وَتَصيرَ أَرْواحُنا مُعَلَّقَةً بِعِزِّ قُدْسِكَ ~

عرض البوم صور جعفر المندلاوي   رد مع اقتباس
قديم 05-08-2016, 02:34 PM   المشاركة رقم: 84
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الدرة المصونة

البيانات
التسجيل: Apr 2014
العضوية: 5105
العمر: 18
المشاركات: 22,251 [+]
بمعدل : 19.81 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 39
نقاط التقييم: 1335
الدرة المصونة has much to be proud ofالدرة المصونة has much to be proud ofالدرة المصونة has much to be proud ofالدرة المصونة has much to be proud ofالدرة المصونة has much to be proud ofالدرة المصونة has much to be proud ofالدرة المصونة has much to be proud ofالدرة المصونة has much to be proud ofالدرة المصونة has much to be proud ofالدرة المصونة has much to be proud of


الإتصالات
الحالة:
الدرة المصونة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : جعفر المندلاوي المنتدى : يوميات مدونة وخواطر الاعضاء الجميلة
افتراضي

ليست المرة الاولى اشعر بالهزيمة؛
الهزيمة عندي ,جرعة تنشط خمول الصمود والتحمل
كي تتنفس العزيمة نسائم الحياة من جديد،
فلا تبتئس يا صاح , فلكل عقدة حلـّالها , ولكل قفل مفتاح..!












توقيع :

هكذا كنا وما زلنا، ومن مات لنا مات على حب علي.. شيعة خافقنا ذاب من الوجد، ولا يبعثه غير علي.. نحنُ كنا في مطاوي الغيب أشباحا، يناغينا ويرعانا علي.. وخلقنا من تراب الطف والماء من الكوثر، من كف علي.. نحن كنا نقرأ التوراة والإنجيل والقرآن، من وحي علي.. ونظرنا في السماوات، وكانت كعبة الأملاك في بيت علي.. ما سمعنا ليلة المعراج والعالم في صمت، سوى صوت علي.. ما قرأنا ما كتبنا ما تلفظنا بلفظ هو أحلى، من علي..

عرض البوم صور الدرة المصونة   رد مع اقتباس
قديم 05-08-2016, 07:24 PM   المشاركة رقم: 85
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية جعفر المندلاوي

البيانات
التسجيل: Jan 2012
العضوية: 2846
المشاركات: 630 [+]
بمعدل : 0.32 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 7
نقاط التقييم: 139
جعفر المندلاوي will become famous soon enoughجعفر المندلاوي will become famous soon enough


الإتصالات
الحالة:
جعفر المندلاوي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : جعفر المندلاوي المنتدى : يوميات مدونة وخواطر الاعضاء الجميلة
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الدرة المصونة مشاهدة المشاركة
ليست المرة الاولى اشعر بالهزيمة؛
الهزيمة عندي ,جرعة تنشط خمول الصمود والتحمل
كي تتنفس العزيمة نسائم الحياة من جديد،
فلا تبتئس يا صاح , فلكل عقدة حلـّالها , ولكل قفل مفتاح..!

-----

هي رشحات اقلام .. أو نفثات اضلاع ..
تتقاطر من الحروف ..
هي شقشقات تهدر .. ثم تقر ..
وما بين الحنايا .. لا يعلمها إلاّ الله تعالى شأنه ..
تحية ودّ .. للدرة الغالية ..












توقيع :

آِلـهي هَبْ لِي كَمَالَ الانْقِطاعِ اِلَيْكَ ..
وَأَنِرْ أَبْصَارَ قُلُوبِنَا بِضِيَاءِ نَظَرِها إِلَيْكَ ..
حَتّى تَخْرِقَ أَبْصَارُ الْقُلُوبِ حُجُبَ النُّورِ ..
فَتَصِلَ اِلى مَعْدِنِ الْعَظَمَةِ .. وَتَصيرَ أَرْواحُنا مُعَلَّقَةً بِعِزِّ قُدْسِكَ ~

عرض البوم صور جعفر المندلاوي   رد مع اقتباس
قديم 05-09-2016, 03:48 AM   المشاركة رقم: 86
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عسل

البيانات
التسجيل: Feb 2016
العضوية: 5943
المشاركات: 3,822 [+]
بمعدل : 8.39 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 6
نقاط التقييم: 155
عسل has a spectacular aura aboutعسل has a spectacular aura about


الإتصالات
الحالة:
عسل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : جعفر المندلاوي المنتدى : يوميات مدونة وخواطر الاعضاء الجميلة
افتراضي

متابعة بـ هدوء
تحياتي












توقيع :

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عرض البوم صور عسل   رد مع اقتباس
قديم 05-09-2016, 04:34 AM   المشاركة رقم: 87
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية جعفر المندلاوي

البيانات
التسجيل: Jan 2012
العضوية: 2846
المشاركات: 630 [+]
بمعدل : 0.32 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 7
نقاط التقييم: 139
جعفر المندلاوي will become famous soon enoughجعفر المندلاوي will become famous soon enough


الإتصالات
الحالة:
جعفر المندلاوي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : جعفر المندلاوي المنتدى : يوميات مدونة وخواطر الاعضاء الجميلة
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عسل مشاهدة المشاركة
متابعة بـ هدوء
تحياتي
يزداد الحرف جمالا مع حضورك البهي يا (عسل)
كوني بالقرب دائما .. مع التحية












عسل likes this.
توقيع :

آِلـهي هَبْ لِي كَمَالَ الانْقِطاعِ اِلَيْكَ ..
وَأَنِرْ أَبْصَارَ قُلُوبِنَا بِضِيَاءِ نَظَرِها إِلَيْكَ ..
حَتّى تَخْرِقَ أَبْصَارُ الْقُلُوبِ حُجُبَ النُّورِ ..
فَتَصِلَ اِلى مَعْدِنِ الْعَظَمَةِ .. وَتَصيرَ أَرْواحُنا مُعَلَّقَةً بِعِزِّ قُدْسِكَ ~

عرض البوم صور جعفر المندلاوي   رد مع اقتباس
قديم 05-10-2016, 10:33 PM   المشاركة رقم: 88
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية جعفر المندلاوي

البيانات
التسجيل: Jan 2012
العضوية: 2846
المشاركات: 630 [+]
بمعدل : 0.32 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 7
نقاط التقييم: 139
جعفر المندلاوي will become famous soon enoughجعفر المندلاوي will become famous soon enough


الإتصالات
الحالة:
جعفر المندلاوي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : جعفر المندلاوي المنتدى : يوميات مدونة وخواطر الاعضاء الجميلة
افتراضي

- 63-
إقتربت منك ..
حتى اللاعودة ..
وحدّ التيه ..












توقيع :

آِلـهي هَبْ لِي كَمَالَ الانْقِطاعِ اِلَيْكَ ..
وَأَنِرْ أَبْصَارَ قُلُوبِنَا بِضِيَاءِ نَظَرِها إِلَيْكَ ..
حَتّى تَخْرِقَ أَبْصَارُ الْقُلُوبِ حُجُبَ النُّورِ ..
فَتَصِلَ اِلى مَعْدِنِ الْعَظَمَةِ .. وَتَصيرَ أَرْواحُنا مُعَلَّقَةً بِعِزِّ قُدْسِكَ ~

عرض البوم صور جعفر المندلاوي   رد مع اقتباس
قديم 05-11-2016, 07:31 AM   المشاركة رقم: 89
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية جعفر المندلاوي

البيانات
التسجيل: Jan 2012
العضوية: 2846
المشاركات: 630 [+]
بمعدل : 0.32 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 7
نقاط التقييم: 139
جعفر المندلاوي will become famous soon enoughجعفر المندلاوي will become famous soon enough


الإتصالات
الحالة:
جعفر المندلاوي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : جعفر المندلاوي المنتدى : يوميات مدونة وخواطر الاعضاء الجميلة
افتراضي

- 64 -
يتقاطر الماضي كـسحابة حزن ..
أشبه شيءٍ بملامح الخريف ..
تغادر سكوب الدمع لتسكن فضاء الذاكرة ..
كحزمة حنين متأوه ..
أو خيوطٍ من انين تجتاز فضاء الروح ..
فتـخدش اللحظات الراكزة في الاعماق ..
ويتسرب البوح (كصدى الصمت) ليردد حكايا العُمر ..
فتقفز ثانية لفضاء الاحساس ..
لأنها لا زالت مكتظة بذكريات خانقة ..
فنتيقن انها ستظل تستوطن العمق ..













توقيع :

آِلـهي هَبْ لِي كَمَالَ الانْقِطاعِ اِلَيْكَ ..
وَأَنِرْ أَبْصَارَ قُلُوبِنَا بِضِيَاءِ نَظَرِها إِلَيْكَ ..
حَتّى تَخْرِقَ أَبْصَارُ الْقُلُوبِ حُجُبَ النُّورِ ..
فَتَصِلَ اِلى مَعْدِنِ الْعَظَمَةِ .. وَتَصيرَ أَرْواحُنا مُعَلَّقَةً بِعِزِّ قُدْسِكَ ~

عرض البوم صور جعفر المندلاوي   رد مع اقتباس
قديم 05-12-2016, 12:35 PM   المشاركة رقم: 90
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية جعفر المندلاوي

البيانات
التسجيل: Jan 2012
العضوية: 2846
المشاركات: 630 [+]
بمعدل : 0.32 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 7
نقاط التقييم: 139
جعفر المندلاوي will become famous soon enoughجعفر المندلاوي will become famous soon enough


الإتصالات
الحالة:
جعفر المندلاوي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : جعفر المندلاوي المنتدى : يوميات مدونة وخواطر الاعضاء الجميلة
افتراضي

- 65 -
كي نُمارس لعبة العمر ؛ التي لا مناص منها ..
نتجرع إختيارا ؛ ألمُ يتمدد ؛ ...
تبتلعه أفواه الآه الجائعة ..
ليسري كيفما شاء ..
وكربٌ يتضخم ؛
لتكتظ به بقايا العروق النابضة ..
فيسدّ منافذ الآمل ...
حتى بتُّ ..
أخشى على انفاسي ان تتجمد ..
من صقيع الرحيل ..
من زمهرير الفقد ...
من شتائية الحنين ..
من برودة ذآكرتي ..
أبحث عني ولا أجدني ~
فإني ضائع بين السطور~ وأتمتم ~~












توقيع :

آِلـهي هَبْ لِي كَمَالَ الانْقِطاعِ اِلَيْكَ ..
وَأَنِرْ أَبْصَارَ قُلُوبِنَا بِضِيَاءِ نَظَرِها إِلَيْكَ ..
حَتّى تَخْرِقَ أَبْصَارُ الْقُلُوبِ حُجُبَ النُّورِ ..
فَتَصِلَ اِلى مَعْدِنِ الْعَظَمَةِ .. وَتَصيرَ أَرْواحُنا مُعَلَّقَةً بِعِزِّ قُدْسِكَ ~

عرض البوم صور جعفر المندلاوي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الحَرفُ, النبض, نَزفُ


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 04:52 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
اللهم بحق أشرف خلقك محمد وبحق سيدة نساء العالمين الزهراء وبحق أمير المؤمنين علي وبحق الشهيد المظلوم أبي عبد الله الحسين وبحق كل أنبيائك ورسلك وبحق التورة والإنجيل والقرآن وبحق القائمان بأمرك المسيح والمهدي أحفظ هذا الصرح الذي هو من فضلك ومن خيرك ومن كرمك ومن عطائك ومن نورك. قسماً بكل أسمائك وكل صفاتك ما هو إلا للوصل لرضائك ولنصرة أهل بيت رسول الله الذين كرمتهم بذكرهم في كتابك المجيد, وما هو إلا صرح لإحقاق الحق على الباطل, ولنصرة المظلوم على الظالم, ولدعم المقاوم أمام المحتل, ولتمهيد ظهور القائدان القائمان بأمرك. اللهم إنّا لا نسألك رد القضاء بل نسألك اللطف فيه والحمد الله على كل حال.

Security team