فرفشات


   
العودة   منتديات عشاق الامام علي > • عشاق الإسلامية • > عشاق طاووس الجنة ومنقذ الامة

   
عشاق طاووس الجنة ومنقذ الامة سيدي ....مولاي إن لقاءك قرة عيني و الوصال بك منى نفسي وإليك شوقي و في محبتكِ ولهي مولاي إنَّ رؤيتك طلبي و قربك غاية سؤلي و عندك كشف كربتي فكن أنيسي في وحشتي سيدي يا صاحب العصر و الزمان إن ضميري انعقد على عشقك و محبتك كيف تحرقه بهجرانك و البعد عنك سيدي بحبك عاش قلبي و بمناجاتك بردت ألم الخوف عني

Like Tree28Likes

إضافة رد
   
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم مشاهدة المشاركات المشاركة التالية
   
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
   
   
قديم 08-24-2013, 10:33 PM رقم المشاركة : 671
معلومات العضو

إحصائية العضو







درر البتول غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : ملاك العشق المنتدى : عشاق طاووس الجنة ومنقذ الامة"> عشاق طاووس الجنة ومنقذ الامة
افتراضي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة







التوقيع

انا ملكة في زمن كثرت بيه الجواري

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
























رد مع اقتباس
   
   
قديم 08-25-2013, 04:49 AM رقم المشاركة : 672
معلومات العضو

إحصائية العضو








أميرة الحب غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ملاك العشق المنتدى : عشاق طاووس الجنة ومنقذ الامة"> عشاق طاووس الجنة ومنقذ الامة
افتراضي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة






التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رد مع اقتباس
   
   
قديم 08-25-2013, 05:48 PM رقم المشاركة : 673
معلومات العضو

إحصائية العضو








زينبيه للابد غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ملاك العشق المنتدى : عشاق طاووس الجنة ومنقذ الامة"> عشاق طاووس الجنة ومنقذ الامة
افتراضي

رسالة شوق إلى من ينتظره العالم بأسره


السلام عليك إمامي ومقتداي يا صاحب العصر والزمان عجّل الله لك الفرج، وسهّل لك المخرج،
مولاي يا مولاي لطالما امتلأ عقلي بذكرك وقلبي بحبك، لكن هذه المشاعر ظلت حبيسة بين حنايا قلبي ولا يعلم بها إلاّ ربي.
وهذه المرة الأولى التي أبوح بها واسطّرها بالحبر على الورق ولكن ليس أي حبر، انه حبر من ذهب، وورق أغلى من الياقوت والماس،
لأنّه قد سطّر عليه اصدق مشاعر، كيف لا.؟!.. وتلك المشاعر موجّهة إلى أشرف وأعظم الخلق، فهاهي أحاسيسي تبحر نحو شخصك الكريم وتتلهف إلى طلعتك البهية.
يا إمامي كلما مرت ذكرى استشهاد أئمتي العظام جلست في زاويةٍ وأجهشت بالبكاء.
تذكرتك فارتفع صوتي وزاد النحيب، تخيلت ألمك وبكاءك وحسرتك في تلك اللحظات وكيف هي مشاعرك ومن ذا يواسيك ويقف بجانبك،
وتمنّيت أنْ أراك وأواسيك وأعزّيك، فعندها خبّأت صورتك في عيني وغفوت...ورأيت حلماً عجيباً غريباً.
رأيت القمر بازغاً في النهار وصوت الأذان يرتفع في كل مكان، والقمرُ سطّرَ عليه آياتٌ من القرآن، أدركت أنّك الصراط المستقيم، وأنّك النصر المبين،
ولم أرغب حينها في الاستيقاظ من ذلك الحلم الجميل حتى يتحقق ظهورك الشريف.
مولاي، أتساءل دوماً أين أنت، أبرضوى أو غيرها أم بذي طوى؟؟
عزيزٌ عليّ أنْ أرى الخلق ولا تُرى..
متى وقت الظهور؟ متى الفرج؟
كيف نستفيد منك في غيبتك؟
ولكن ما لبثت حتى أدركت الجواب...
في كل المحن أقسم على الله عز وجل بكم يا مولاي، فتنجلي الهموم وتنكشف المحن، أجدك حاضراً في كل معضلة يا سيدي، فيتبدد الحزن ويعمّ الفرح.
أنت برغم الغياب حاضر معنا في كل زمان وأوان.
أنت في صلاتنا ودعائنا.
وكلنا أمل أنْ تشدّ على عزيمتنا لكيلا نقترف الذنوب والمعاصي، وأنْ نتقرب بالطاعات من الخالق الباري حتى نستحق أنْ نكون في ركبك يا إمامي.
(يا أيها العزيز مسنا واهلنا الضر وجئنا ببضاعة مزجاة فأوف لنا الكيل وتصدّق علينا إن الله يجزي المتصدقين).
مولاي يا مولاي .. كلما قرأت دعاء الندبة ارتسم في وجداني مصاب جدك الحسين عليه السلام..
وتألمت وانقطعت أنفاسي وانهمرت دموعي كالمطر ..
إذ تراءت أمامي جدّتك الزهراء عليها السلام وارتعشت شفتاي..
وصرخت بالآه على ضلعها المكسور، وسلبها فدك وحرق بيتها وإسقاط جنينها.
فحينها رفعت يديَّ إلى السماء وناديت بصوت يعلوه الأمل بظهورك الشريف: العجل العجل العجل.
متى ترانا ونراك؟
متى تملأ الأرض عدلاً كما ملئت ظلماً وجوراً؟
متى يعم الأمن و يختفي الألم؟
متى لا أرى دمعة طفل محروم وسجين مظلوم؟
متى تندثر الأحقاد والطائفية و ينتشر دين الله في كل بقاع الأرض؟
متى تشرق الأرض بنورك ويصلّي خلفك المسيح وتتحرر فلسطين ونتبارك بزيارة القدس؟
متى تأخذ بثارات الحسين عليه السلام ونحن نهتف من ورائك: يا لثارات الحسين عليه السلام؟
متى تقر عيوننا بزيارة قبور أئمة البقيع عليهم السلام وهي مبنيّة ومعمرة وقد سما بنيانها الشامخ بعد الخراب؟ ولا يحجبنا عنهم شي فتحتضن أيدينا أضرحتهم الشريفة؟
مولاي كم أتوق وأتلهّف لذلك اليوم، ولا يسعني إلاّ الدعاء لك ليلاً ونهاراً في قيامي وركوعي وسجودي بتعجيل ظهورك الشريف، وأنْ يجعلني الله من أشياعك وأنصارك...
وأعاهدك حتى ذلك اليوم، وياله من عهد عظيم أنْ أهيئ نفسي وأعدّها لنصرتك...
وأنْ لا أدخل الحزن في قلبك بوزرٍ أرتكبه، أو ظلمٍ أقترفه، حتى أستحق أنْ أنال شرف الاستشهاد بين يديك في جملة أوليائك.







التوقيع


تمنع الأشواك من يقطفه ** فهي حرز عن أياد عابثات
أنما عمرك برق خاطف ** ليس تبقى منه غير الذكريات

رد مع اقتباس
   
   
قديم 08-25-2013, 05:49 PM رقم المشاركة : 674
معلومات العضو

إحصائية العضو








زينبيه للابد غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ملاك العشق المنتدى : عشاق طاووس الجنة ومنقذ الامة"> عشاق طاووس الجنة ومنقذ الامة
افتراضي

رسالة شوق إلى من ينتظره العالم بأسره


السلام عليك إمامي ومقتداي يا صاحب العصر والزمان عجّل الله لك الفرج، وسهّل لك المخرج،
مولاي يا مولاي لطالما امتلأ عقلي بذكرك وقلبي بحبك، لكن هذه المشاعر ظلت حبيسة بين حنايا قلبي ولا يعلم بها إلاّ ربي.
وهذه المرة الأولى التي أبوح بها واسطّرها بالحبر على الورق ولكن ليس أي حبر، انه حبر من ذهب، وورق أغلى من الياقوت والماس،
لأنّه قد سطّر عليه اصدق مشاعر، كيف لا.؟!.. وتلك المشاعر موجّهة إلى أشرف وأعظم الخلق، فهاهي أحاسيسي تبحر نحو شخصك الكريم وتتلهف إلى طلعتك البهية.
يا إمامي كلما مرت ذكرى استشهاد أئمتي العظام جلست في زاويةٍ وأجهشت بالبكاء.
تذكرتك فارتفع صوتي وزاد النحيب، تخيلت ألمك وبكاءك وحسرتك في تلك اللحظات وكيف هي مشاعرك ومن ذا يواسيك ويقف بجانبك،
وتمنّيت أنْ أراك وأواسيك وأعزّيك، فعندها خبّأت صورتك في عيني وغفوت...ورأيت حلماً عجيباً غريباً.
رأيت القمر بازغاً في النهار وصوت الأذان يرتفع في كل مكان، والقمرُ سطّرَ عليه آياتٌ من القرآن، أدركت أنّك الصراط المستقيم، وأنّك النصر المبين،
ولم أرغب حينها في الاستيقاظ من ذلك الحلم الجميل حتى يتحقق ظهورك الشريف.
مولاي، أتساءل دوماً أين أنت، أبرضوى أو غيرها أم بذي طوى؟؟
عزيزٌ عليّ أنْ أرى الخلق ولا تُرى..
متى وقت الظهور؟ متى الفرج؟
كيف نستفيد منك في غيبتك؟
ولكن ما لبثت حتى أدركت الجواب...
في كل المحن أقسم على الله عز وجل بكم يا مولاي، فتنجلي الهموم وتنكشف المحن، أجدك حاضراً في كل معضلة يا سيدي، فيتبدد الحزن ويعمّ الفرح.
أنت برغم الغياب حاضر معنا في كل زمان وأوان.
أنت في صلاتنا ودعائنا.
وكلنا أمل أنْ تشدّ على عزيمتنا لكيلا نقترف الذنوب والمعاصي، وأنْ نتقرب بالطاعات من الخالق الباري حتى نستحق أنْ نكون في ركبك يا إمامي.
(يا أيها العزيز مسنا واهلنا الضر وجئنا ببضاعة مزجاة فأوف لنا الكيل وتصدّق علينا إن الله يجزي المتصدقين).
مولاي يا مولاي .. كلما قرأت دعاء الندبة ارتسم في وجداني مصاب جدك الحسين عليه السلام..
وتألمت وانقطعت أنفاسي وانهمرت دموعي كالمطر ..
إذ تراءت أمامي جدّتك الزهراء عليها السلام وارتعشت شفتاي..
وصرخت بالآه على ضلعها المكسور، وسلبها فدك وحرق بيتها وإسقاط جنينها.
فحينها رفعت يديَّ إلى السماء وناديت بصوت يعلوه الأمل بظهورك الشريف: العجل العجل العجل.
متى ترانا ونراك؟
متى تملأ الأرض عدلاً كما ملئت ظلماً وجوراً؟
متى يعم الأمن و يختفي الألم؟
متى لا أرى دمعة طفل محروم وسجين مظلوم؟
متى تندثر الأحقاد والطائفية و ينتشر دين الله في كل بقاع الأرض؟
متى تشرق الأرض بنورك ويصلّي خلفك المسيح وتتحرر فلسطين ونتبارك بزيارة القدس؟
متى تأخذ بثارات الحسين عليه السلام ونحن نهتف من ورائك: يا لثارات الحسين عليه السلام؟
متى تقر عيوننا بزيارة قبور أئمة البقيع عليهم السلام وهي مبنيّة ومعمرة وقد سما بنيانها الشامخ بعد الخراب؟ ولا يحجبنا عنهم شي فتحتضن أيدينا أضرحتهم الشريفة؟
مولاي كم أتوق وأتلهّف لذلك اليوم، ولا يسعني إلاّ الدعاء لك ليلاً ونهاراً في قيامي وركوعي وسجودي بتعجيل ظهورك الشريف، وأنْ يجعلني الله من أشياعك وأنصارك...
وأعاهدك حتى ذلك اليوم، وياله من عهد عظيم أنْ أهيئ نفسي وأعدّها لنصرتك...
وأنْ لا أدخل الحزن في قلبك بوزرٍ أرتكبه، أو ظلمٍ أقترفه، حتى أستحق أنْ أنال شرف الاستشهاد بين يديك في جملة أوليائك.







التوقيع


تمنع الأشواك من يقطفه ** فهي حرز عن أياد عابثات
أنما عمرك برق خاطف ** ليس تبقى منه غير الذكريات

رد مع اقتباس
   
   
قديم 08-25-2013, 08:33 PM رقم المشاركة : 675
معلومات العضو

إحصائية العضو







درر البتول غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : ملاك العشق المنتدى : عشاق طاووس الجنة ومنقذ الامة"> عشاق طاووس الجنة ومنقذ الامة
افتراضي



اللهم صل على محمد وآل محمد ,,


ياصاحب العصر أغثني






التوقيع

انا ملكة في زمن كثرت بيه الجواري

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
























رد مع اقتباس
   
   
قديم 08-26-2013, 12:58 AM رقم المشاركة : 676
معلومات العضو

إحصائية العضو








ملاك العشق غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ملاك العشق المنتدى : عشاق طاووس الجنة ومنقذ الامة"> عشاق طاووس الجنة ومنقذ الامة
افتراضي

الدنيا دونك غربه ياابا صالح ..!







التوقيع


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


سيدي [ياصاحب الزمان]
أفض علي من بحر لقياك ولو بقطره من نورك ..
فإن عطش الإنتظار قد أتعب قلبي الحائر
رد مع اقتباس
   
   
قديم 08-26-2013, 03:09 AM رقم المشاركة : 677
معلومات العضو

إحصائية العضو








أميرة الحب غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ملاك العشق المنتدى : عشاق طاووس الجنة ومنقذ الامة"> عشاق طاووس الجنة ومنقذ الامة
افتراضي

سنبقى على العهد ياموالي ياصاحب الزمان
العجل العجل العجل العجل العجل العجل






التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رد مع اقتباس
   
   
قديم 08-26-2013, 03:33 AM رقم المشاركة : 678
معلومات العضو

إحصائية العضو









نور الجنان غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ملاك العشق المنتدى : عشاق طاووس الجنة ومنقذ الامة"> عشاق طاووس الجنة ومنقذ الامة
افتراضي

مولاي متى الفرج
فقد ضاق الكون فينا







التوقيع

سيدي يا أبا صالح لاشي يتعبني گ لحظه أحن فيها إليك!
~ياقائم آل محمد

رد مع اقتباس
   
   
قديم 08-26-2013, 03:43 AM رقم المشاركة : 679
معلومات العضو

إحصائية العضو








ملكة القلوب غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : ملاك العشق المنتدى : عشاق طاووس الجنة ومنقذ الامة"> عشاق طاووس الجنة ومنقذ الامة
افتراضي

عجل ي امامي







رد مع اقتباس
   
   
قديم 08-26-2013, 07:50 AM رقم المشاركة : 680
معلومات العضو

إحصائية العضو








روح المحبه غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ملاك العشق المنتدى : عشاق طاووس الجنة ومنقذ الامة"> عشاق طاووس الجنة ومنقذ الامة
افتراضي

مولاي أدركنا ي مولاي ...
متى الفرج فقد ضاآآق الكون فينا ...







التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الهي رضينا بماقدرته لنا فأكتبـــنا ... بعزتكك من الصابرين

رد مع اقتباس
   
إضافة رد

   
مواقع النشر (المفضلة)
   

   
الكلمات الدلالية (Tags)
الأمام, الله, المهدي, الي, الشريف, اكتب, رساله, عجل, فرجه
   

   
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ذكر الأمام المهدي عجل الله فرجه الشريف في شهر رمضان حسن الحيدري عشاق طاووس الجنة ومنقذ الامة 10 06-27-2015 01:08 AM
وصايا الأمام المهدي عجل الله فرجه الشريف للشيخ المفيد اعلى الله مقامه حسن الحيدري عشاق طاووس الجنة ومنقذ الامة 8 04-03-2015 10:46 PM
ارسل رساله الى صاحب العصر والزمان الامام المهدي عجل الله فرجه قطعة سكر أرشيف عشاق الإمام علي (عليه السلام) 3 11-11-2010 03:20 PM
ظهور الأمام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف) بين الشيعة والسنة أم محمد عشاق طاووس الجنة ومنقذ الامة 7 07-19-2010 03:35 AM
حوار جميل بين طفل ووالده عن غيبة الأمام المهدي (عجل الله فرجه الشريف) عشق بدوي عشاق طاووس الجنة ومنقذ الامة 8 05-01-2010 02:14 AM
   

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
   

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


Loading...


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
اللهم بحق أشرف خلقك محمد وبحق سيدة نساء العالمين الزهراء وبحق أمير المؤمنين علي وبحق الشهيد المظلوم أبي عبد الله الحسين وبحق كل أنبيائك ورسلك وبحق التورة والإنجيل والقرآن وبحق القائمان بأمرك المسيح والمهدي أحفظ هذا الصرح الذي هو من فضلك ومن خيرك ومن كرمك ومن عطائك ومن نورك. قسماً بكل أسمائك وكل صفاتك ما هو إلا للوصل لرضائك ولنصرة أهل بيت رسول الله الذين كرمتهم بذكرهم في كتابك المجيد, وما هو إلا صرح لإحقاق الحق على الباطل, ولنصرة المظلوم على الظالم, ولدعم المقاوم أمام المحتل, ولتمهيد ظهور القائدان القائمان بأمرك. اللهم إنّا لا نسألك رد القضاء بل نسألك اللطف فيه والحمد الله على كل حال.

Security team

تصميم الستايل علاء الفاتك    http://www.moonsat.net/vb