فرفشات


   
العودة   منتديات عشاق الامام علي > • عشاق حوآآء • > عالم الاسرة والطفولة

   
عالم الاسرة والطفولة • لكل ما يتعلق بعالم المرأة والرجل والحياة الزوجية السعيدة وطرق التفاهم فيما بين الرجل والمراة وعالم الطفولة الجميل

Like Tree7Likes
  • 4 Post By ابتهال
  • 1 Post By درر البتول
  • 1 Post By عسل
  • 1 Post By برأة ~ عشق

إضافة رد
   
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم مشاهدة المشاركات المشاركة التالية
   
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
   
   
قديم 05-18-2016, 04:16 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو

إحصائية العضو







ابتهال غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

المنتدى : عالم الاسرة والطفولة
Icon33 هل غارت سارة من هاجر ؟

بسمه تعالى
هل غارت سارة من هاجر؟
وهل المرأة ضلع أعوج؟
في هذه المقالة سنناقش على عجالة حديثاً مروياً شكّل في يوم من الأيام ثقافة في النظر إلى المرأة وأصبح كالمثل السائر، واشتقت منه نظرية فسلجية وأخرى أخلاقية وأخرى تأريخية، مع ما فيه من انتقاص لشخصيات عظيمة وتصرفات غير منطقية نسبت لأنبياء الله وذويهم، ثم تم تضمين محتوى الرواية في أفلام الكبار والصغار حتى في مثل الأفلام الإيرانية التي عرفنا أن لها عدداً من المستشارين والمحققين، وهي بعدُ مخالفة لكتاب الله تعالى وغير منسجمة مع قواعد الشريعة العامة وروحها.
والرواية هي ما أورده صاحب تفسير القمي عن أبيه عن النضر، عن هشام، عن أبي عبد الله عليه السلام قال: (إن إبراهيم عليه السلام كان نازلاً في بادية الشام فلما وُلد له من هاجر إسماعيل عليه السلام اغتمت سارة من ذلك غماً شديداً لأنه لم يكن له منها ولد، وكانت تؤذي إبراهيم في هاجر فتغمّه، فشكا إبراهيم ذلك إلى الله عز وجل، فأوحى الله إليه: إنما مثل المرأة مثل الضلع العوجاء إن تركتها استمتعت بها، وإن أقمتها كسرتها. ثم أمره أن يُخرج إسماعيل عليه السلام وأمه عنها، فقال: يا رب إلى أي مكان؟ قال: إلى حرمي وأمني وأول بقعة خلقتُها من الأرض وهي مكة، فأنزل الله عليه جبرائيل بالبراق فحمل هاجر وإسماعيل وإبراهيم عليه السلام، وكان إبراهيم لا يمر بموضع حسن فيه شجر ونخل وزرع إلا وقال: يا جبرائيل إلى هاهنا إلى هاهنا، فيقول جبرائيل: لا امض امض، حتى وافى به مكة، فوضعه في موضع البيت، وقد كان إبراهيم عليه السلام عاهد سارة أن لا ينزل حتى يرجع إليها، فلما نزلوا في ذلك المكان كان فيه شجر، فألقت هاجر على ذلك الشجر كساء كان معها فاستظلوا تحته، فلما سرّحهم إبراهيم ووضعهم وأراد الانصراف عنهم إلى سارة قالت له هاجر: يا إبراهيم لمَ تدعنا في موضع ليس فيه أنيس ولا ماء ولا زرع؟ فقال إبراهيم: الذي أمرني أن أضعكم في هذا المكان هو يكفيكم، ثم انصرف عنهم، فلما بلغ كدى (وهو جبل بذي طوى) التفت إليهم إبراهيم فقال: [ربنا إني أسكنت من ذريتي بواد غير ذي زرع عند بيتك المحرم ربنا ليقيموا الصلاة فاجعل أفئدة من الناس تهوي إليهم وارزقهم من الثمرات لعلهم يشكرون] ثم مضى وبقيت هاجر، فلما ارتفع النهار عطش إسماعيل..) إلى آخر الرواية.
وشأن تفسير القمي معروف لدى أهل الدراية، ويمكن الإشكال على مضمون الرواية من عدة جوانب:
أولاً: أنها مخالفة لكتاب الله عز وجل، من وجهين:
1- الوجه الأول: إن الرواية تنص على أن سبب أخذ إبراهيم (عليه السلام) لهاجر وإسماعيل إلى وادي مكة هو من أجل إرضاء غيرة سارة بينما يقول الله تعالى أن السبب هو من أجل إقامة الصلاة: [رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُواْ الصَّلاَةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ] (إبراهيم: 37).
2- والرواية تنص على أن سبب غيرة سارة من هاجر أن سارة لم يكن لها ولد بينما نجد الآيات القرآنية تذكر أن إبراهيم (عليه السلام) بعد أن انصرف عن هاجر وإسماعيل حمد الله أن وهبه إسماعيل وإسحاق، وإسحاق (عليه السلام) من سارة بالتأكيد قال تعالى: [الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي وَهَبَ لِي عَلَى الْكِبَرِ إِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِنَّ رَبِّي لَسَمِيعُ الدُّعَاء] (إبراهيم: 39) فسارة إذن كان لديها إسحاق (عليه السلام).
وقد أمرنا الأئمة (عليهم السلام) أن نعرض الأخبار التي نشك بصدورها منهم على القرآن فإن وافقته قبلناها وإن خالفته رفضناها. ومن الواضح أن هذه الرواية تخالف ظاهر القرآن بشكل صريح كما ترون.

ثانياً: إن الرواية تنسب الظلم لنبي الله إبراهيم (عليه السلام)، فكيف نعقل أنه من أجل غيرة امرأته ينقل زوجته هاجر البريئة (وهي امرأة مدنية حضرية لم تر البلاد المقفرة) إلى واد قاحل يبعد أكثر من ألف كيلومتراً عن سكنه حيث لا أنيس ولا معين؟ وينقل معها ولده الوحيد الرضيع (على فرض الرواية) ويغامر به وفي صلبه خاتم الأنبياء (صلى الله عليه وآله وسلم) وأهل بيته الطاهرون (عليهم السلام)؟ بينما يبقى مع زوجته الأولى ولا يجرح خاطرها بشيء بل لا ينزل حتى يرجع إليها، بل تنسب الرواية الظلم إلى الله تعالى الذي أمر خليله بذلك وبطاعة سارة دون أن تفسر لنا الرواية سرّ ذلك لكي نتخذه منهجاً.

ثالثاً: إن سارة زوجة إبراهيم (عليه السلام) امرأة عظيمة وجعلها الله قرينة خليله وأمّاً لجميع أنبياء بني إسرائيل (عليهم السلام) وقد عاشرت نبي الله إبراهيم عمراً مديداً، فمن المستبعد أنها تحس بالغيرة وتؤذي إبراهيم (عليه السلام) في زوجته الأخرى بهذه السهولة وكأنها من نساء هذا العصر غير الناضجات؟ وقد صرحت الأحاديث أن (غيرة المرأة كفر) في الوقت الذي ترحّم جبرائيل (عليه السلام) على إبراهيم وزوجته سارة (عليهما السلام) حينما جاؤوا بأمر إهلاك قوم لوط والبشارة بإسحاق قال تعالى: [وَامْرَأَتُهُ قَآئِمَةٌ فَضَحِكَتْ فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَاقَ وَمِن وَرَاء إِسْحَاقَ يَعْقُوبَ، قَالَتْ يَا وَيْلَتَى أَأَلِدُ وَأَنَاْ عَجُوزٌ وَهَـذَا بَعْلِي شَيْخاً إِنَّ هَـذَا لَشَيْءٌ عَجِيبٌ، قَالُواْ أَتَعْجَبِينَ مِنْ أَمْرِ اللّهِ رَحْمَتُ اللّهِ وَبَرَكَاتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ إِنَّهُ حَمِيدٌ مَّجِيدٌ ] (هود : 71-73).

رابعاً: إن الرواية غير منسجمة مع جملة من الروايات والقواعد التي تأمر بالمساواة في التعامل مع الناس والزوجات قدر الإمكان، فإذا كان هناك تخصيص لتلك الحادثة فلم لم تبين لنا الرواية سرّ ذلك التخصيص؟

خامساً: كما يظهر منها أن إبراهيم (عليه السلام) كان لا يعرف مكان البيت الحرام فكان يؤشر لجبرائيل (عليه السلام) هاهنا أو هاهنا في الأماكن التي يرى فيها الزرع، مع أن هناك روايات أخرى تبين أن إبراهيم (عليه السلام) كان على علم بمكان البيت الحرام وأنه قاتل قوماً كانوا يسمون العمالقة حتى طردهم عن البيت الحرام. وربما أفادت الرواية أنه نسي أمر الله بالتوجه إلى بيته الحرام فكان يفضل أن ينزل في الأماكن التي يرى فيها الزرع والشجر والنخيل وهو ما لا يليق بخليل الرحمن.
وتجعل الرواية سفر إبراهيم وأسرته على البراق، والبراق هو الذي أسرى الله به برسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) إلى السماء في أول معراجه، أما سفر إبراهيم (عليه السلام) وأسرته فكان في الأرض، وكان إبراهيم (عليه السلام) معروفاً –كما هو شأن أنبياء الله- بطي المسافات وهو السفر إلى الأماكن دون عبور المسافات، وشأنه شأن من يستحضر أي مكان في ذهنه فيجد نفسه فيه، وليس كما تصوره الرواية وكأنه يركب في طائرة أو على دابة تطير ويحاق فوق الأجواء. ثم ما فائدة البراق مع وجود جبرائيل (عليه السلام) وكان قد انتقل به وبغيره من الأنبياء في الأرض دون الحاجة إلى البراق!.
وهناك روايتان عن طريق العامة إحداها عن عمر والأخرى عن أبي هريرة مفاد الأولى: قال عمر (سمعت الرسول الكريم يقول: إن المرأة قد خلقت من ضلع أعوج، وإنَّ أعوجَ ما في الضلع أعلاه؛ فإن أردت أن تستمتع بها فاستمتع بها على عوجها، وإنك إن ذهبت تقوِّمه كسرته، وإن كسر المرأة طلاقها، فاستوصوا بالنساء خيراً) ومفاد الثانية: (عن أبي هُريرةَ أنَّ رسول الله قال: المرأة كالضِّلَع، إن أقمتَها كسرتَها، وإن استمتعتَ بها استمتعتَ بها وفيها عِوجٌ)، وفي رواية أخرى للبخاري كذلك: (استوصوا بالنِّساءِ خيرًا، فإنَّهنَّ خُلقْنَ مِن ضِلَع، وإنَّ أعوجَ شيءٍ في الضلع أعلاه، فإنْ ذَهبتَ تقيمه كسرتَه، وإن تركتَه لم يزلْ أعوج، فاستوصوا بالنِّساء خيرًا).
وشكلت هذه الأحاديث ثقافة عن المرأة لكثير من الناس، بل أسس البعض عليها نظرية أخلاقية في التعامل مع المرأة تتضمن اليأس من إصلاحها ومعاملتها بالمدارة، مع أن مثل هذه النظرية قد تؤدي إلى امتهان المرأة لنفسها وعدم طلبها للكمال بحجة أنها قاصرة ذاتياً بحكم خلقها من ضلع أعوج، وأنها لا يمكن لها الإصلاح، كما ربما تسبب الابتعاد عن التدين تحت ضغط النظرة الحديثة لحقوق الإنسان التي جعلت البعض يبتعد عن الدين ويستهزئ بالفكر الإسلامي.
وإذا كان هناك شيء من تشبيه المرأة بالضلع الأعوج فليس لأن ذلك الاعوجاج في تكوينها فنيأس من الإصلاح، بل ربما يراد الإشارة به إلى قصور المرأة عن تحمل ما يحمله الرجل جسديا ومادياً من عنف الحياة وخبرته بالمجتمع لأن المرأة كانت تحرم من فرص التعلم وتحصيل الكمال كما هو الشأن في أغلب العصور.
والرواية جعلت البعض ينظّر لنظرية فسلجية حول تكوين المرأة وكون عدد أضلاعها أكثر من أضلاع الرجل لأن الرجل قد فقد ضلعاً يوم خُلقت المرأة منه، والأطباء يعلمون جيداً أن هذا مخالف للواقع بل يمكن لأي أحد اليوم أن يتصفح صور الهيكل العظمي للرجل والمرأة ويعد أضلاعهما ليعرف واقع الأمر.
علماً أن حدود الرواية أفادت أن المرأة خلقت من ضلع أعوج ولم تقل أن ضلع الرجل بقي مفقوداً أو أنه استهلك بأجمعه لخلق المرأة. كما أن اعوجاج الضلع في هيكل الإنسان له فائدة عظيمة في حفظ محتويات الجوف من القلب والرئتين.. فهو مظهر الجمال والحكمة والإبداع، وليس فيه عيب، بل يكون في غاية الضعف لو كان مستقيماً، ولا ندري لم لم ينتقل اعوجاجه إلى المرأة فيكون جسدها معوجاً أيضاً بدل أن يكون تكوينها النفسي هو الأعوج كما تصوره الرواية! ولا نعرف ما هي العلاقة بين التكوين الجسدي للرجل والتكوين النفسي للمرأة حتى انتقلت خصائص أعضائه الهندسية إلى خصائصها النفسية.




الدكتور عماد علي الهلالي







رد مع اقتباس
   
   
قديم 05-18-2016, 10:40 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو

إحصائية العضو







درر البتول غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : ابتهال المنتدى : عالم الاسرة والطفولة
افتراضي

لانشبع من جمال ماتقدميه لهذا الصرح
معكِ نرقى وبكِ نتعلم ونعرف ونفهم
لاتحرمينا من عطاءك المُثمر المُزهر
مودتى وفائق الإحترام لحضرتك






ابتهال likes this.
التوقيع

انا ملكة في زمن كثرت بيه الجواري

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
























رد مع اقتباس
   
   
قديم 05-19-2016, 02:15 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو

إحصائية العضو







ابتهال غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : ابتهال المنتدى : عالم الاسرة والطفولة
افتراضي

الشكر الدائم والمستمر كما مرورك دائم ومستمر
يسعدني تشجيعك







رد مع اقتباس
   
   
قديم 05-19-2016, 11:15 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو

إحصائية العضو








عسل غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : ابتهال المنتدى : عالم الاسرة والطفولة
افتراضي

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم
بارك الله بكم على الفائدة
تحياتي







ابتهال likes this.
رد مع اقتباس
   
   
قديم 05-21-2016, 01:38 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو

إحصائية العضو







برأة ~ عشق غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : ابتهال المنتدى : عالم الاسرة والطفولة
افتراضي

اللهم صل ع محمد وأله ~

عوأأفي ع الطرح عزيزتي ^^

موفقةة ي ر ب ~







ابتهال likes this.
التوقيع

طبعي كربلائي وأستمع ندائي ~


للموت وافتخر خادم يسموني للموت كربله شايلها بعيوني ~

رد مع اقتباس
   
   
قديم 05-24-2016, 03:46 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو

إحصائية العضو







ابتهال غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : ابتهال المنتدى : عالم الاسرة والطفولة
افتراضي

كربلائية

المؤمن كالغيث اينما وقع نفع
وهو كالشمس اينما حل سطع
وهكذا انتم دمتم لنا
تضيئُ ردودكم مواضيعنا







رد مع اقتباس
   
   
قديم 05-24-2016, 03:46 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو

إحصائية العضو







ابتهال غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : ابتهال المنتدى : عالم الاسرة والطفولة
افتراضي

عسل
المؤمن كالغيث اينما وقع نفع
وهو كالشمس اينما حل سطع
وهكذا انتم دمتم لنا
تضيئُ ردودكم مواضيعنا







رد مع اقتباس
   
   
قديم 07-17-2016, 01:21 AM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو

إحصائية العضو







فاطمية الهوى غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : ابتهال المنتدى : عالم الاسرة والطفولة
افتراضي

شكرا حياتي







التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رد مع اقتباس
   
   
قديم 07-17-2016, 05:50 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو

إحصائية العضو









نادرة الوجود غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : ابتهال المنتدى : عالم الاسرة والطفولة
افتراضي

موضوع جميل بلتوفيق *تحياتي







رد مع اقتباس
   
   
قديم 12-14-2016, 07:51 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو

إحصائية العضو








ياحلاتي بناتي غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : ابتهال المنتدى : عالم الاسرة والطفولة
افتراضي

يسلموا عى هذهـ المشاركة الراقية
وتسلم تلكمو الآيادي المعطـــاء
لا عُدمْنا مسَاهماتكم القيــمة

الله يعطيكم العآآآفية

مودتي واحترامي






رد مع اقتباس
   
إضافة رد

   
مواقع النشر (المفضلة)
   

   
الكلمات الدلالية (Tags)
من, صارت, غارة, هل, هاجر
   

   
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مقتل الرجل الثاني والمسؤول المالي بتنظيم داعش في غارة أمريكية بسوريا‎ درر البتول نصر من الله وفتح قريب : ياعراق اهل البيت 2 04-05-2016 07:44 PM
طيران التحالف ينفذ 40 غارة على اهداف لداعش في العراق درر البتول نصر من الله وفتح قريب : ياعراق اهل البيت 5 01-06-2016 04:50 PM
لماذا هاجر النبي (صلى واله) ؟ العقيلة منتدى رسول الانسانية محمد صلى الله عليه وآله وسلم 3 12-15-2015 07:18 AM
التحالف يشن 17 غارة على داعش في العراق درر البتول نصر من الله وفتح قريب : ياعراق اهل البيت 4 12-07-2015 07:48 AM
دروس من قصة هاجر عليها السلام درر البتول وان في قصصهم لعبرة 6 10-22-2015 06:26 PM
   

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
   

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


Loading...


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
اللهم بحق أشرف خلقك محمد وبحق سيدة نساء العالمين الزهراء وبحق أمير المؤمنين علي وبحق الشهيد المظلوم أبي عبد الله الحسين وبحق كل أنبيائك ورسلك وبحق التورة والإنجيل والقرآن وبحق القائمان بأمرك المسيح والمهدي أحفظ هذا الصرح الذي هو من فضلك ومن خيرك ومن كرمك ومن عطائك ومن نورك. قسماً بكل أسمائك وكل صفاتك ما هو إلا للوصل لرضائك ولنصرة أهل بيت رسول الله الذين كرمتهم بذكرهم في كتابك المجيد, وما هو إلا صرح لإحقاق الحق على الباطل, ولنصرة المظلوم على الظالم, ولدعم المقاوم أمام المحتل, ولتمهيد ظهور القائدان القائمان بأمرك. اللهم إنّا لا نسألك رد القضاء بل نسألك اللطف فيه والحمد الله على كل حال.

Security team

تصميم الستايل علاء الفاتك    http://www.moonsat.net/vb