فرفشات


   
العودة   منتديات عشاق الامام علي > • عشاق حوآآء • > عالم الاسرة والطفولة

   
عالم الاسرة والطفولة • لكل ما يتعلق بعالم المرأة والرجل والحياة الزوجية السعيدة وطرق التفاهم فيما بين الرجل والمراة وعالم الطفولة الجميل

Like Tree3Likes
  • 3 Post By شجون فاطمه

إضافة رد
   
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم مشاهدة المشاركات المشاركة التالية
   
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
   
   
قديم 05-20-2016, 03:09 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو

إحصائية العضو







شجون فاطمه غير متواجد حالياً

 


المنتدى : عالم الاسرة والطفولة
افتراضي خطوات للنساء على طريق نصرة الامام المهدي عليه السلام

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم

وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته


إن المرحلة التي يمر بها الإسلام الآن تمثل اخطر المراحل التي مرت بحياة هذا الدين الكريم، حيث أصبح أعداؤه يصرحون علانية بعدائهم له في وسط بلاد الإسلام وبين المسلمين، بل وفي الحواضر الإسلامية دون حياء أو خشية وهذا يكشف عن أمرين كلاهما في غاية السوء. الأول هو العتو والاستهتاروالتجبر الذي وصل إليه أعداء الإسلام ، والثاني هو الهوان والذل والانكسار الذي وصل إليه واقع المسلمين.


وعندما نؤشر لذلك فلا يعني هذا إسدال للستار على الإسلام وإنهاء صورته _لا سامح الله_ فلا ينبغي بث اليأس في النفوس، ولكننا نريد أن نعيش الصراحة في تقييم واقعنا المرير ، وهذه الصراحة هي التي تبناها القرآن الكريم في كشف نقاط الضعف لغرض الوقوف عليها وتحويلها إلى نقاط إيجابية.
إن الإغراءات الدنيوية والمطامع الدنيئة والتمنيات الهابطة استحوذت على نفوس ابناء المجتمع, وقد طوقته من كل جهة فاختارها تاركا الأهداف الجليلة والقيم العالية والآخرة العزيزة، وهذا هو استبدال الذي هو أدنى بالذي هو خير
ولما كانت المرأة تمثل نصف المجتمع بل أكثر من ذلك إذا _التفتت هي لدورها وقيمتها_، فهي أم من جهة, وزوجة من جهة اخرى, وهي أخت وبنت ومؤازرة ومربية ولها عناوين كثيرة غير ذلك، وان كل واحد من هذه العناوين له مساحة من التأثير العالي في الواقع ومسرى الأحداث، لذا فإن الخطاب في المجتمع النسوي الواعي وبما يقتضيه هذا الظرف الحرج حتى تتلاحم الصفوف وتتوحد الطاقات من اجل نصرة الحق وأهله وتحقيق الفتح الأكبر بقيادة صاحب العصر والزمان عليه السلام يتلخص بمجموعة نقاط هي:
1.المزيد من الوعي والالتفات لإدراك خطر المرحلة الراهنة وما تخطط له قوى الاستكبار العالمي التي لم تكتف بالسيطرة الجزئية ، بل تريد إحكام السيطرة على تسمية أولادنا وطريقة عيشنا في بيوتنا .وهذا يقتضي النظر الدقيق والترقب والتوثب لكل مشروع وخطة تطرح في المقام لاكتشاف حقيقتها والأهداف التي تنطوي عليها والنوايا المبيتة حتى لا نعثر بحجر مرتين ولا نلدغ من نفس الجحر الذي لدغنا منه.
2. الدعوة المكثفة للاستخفاف بالدنيا وترك الملذات الدنيوية والإقبال على الآخرة العامرة الأبدية من اجل إشاعة روح التضحية في الأمة والبذل لأجلها طلبا لمرضاة الله تعالى وان دور المرأة في بعث الهمم وطرح الفكر الإرشادي في الواقع له الأثر البالغ على النساء والرجال ، فما أعظم أن تكون المرأة هي الداعية إلى التضحية من أجل الحق وأهله مقتدية بزينب الكبرى عليه السلام والصالحات من سلفها وخلفها.
3. بث روح المودة والإخاء بين صفوف المجتمع وتجاوز الخلافات الجزئية التي تعيق التحام الكثير من العوائل ، كذلك الدعوة المكثفة إلى التصالح والتراحم بين المتخاصمين.
4. العمل على إشاعة العفاف والحجاب الواعي والسلوك الطاهر الذي ينتج عنه إبعاد مصادر الإغراء التي تستهلك طاقات المجتمع وتجعله يدور في فلك الرذيلة، لأن العفاف والحياء يبعث القوة والاقتدار والشموخ في نفس المرأة مما يجعلها عنصر قوة وليس عنصر ضعف في صفوف المجتمع.
5.الدعوة المكثفة إلى الزواج المبني على أسس التقوى والبحث الجاد لتكوين عائلة متقية هدفها رضاء الله، فإن المجتمع المتماسك القوي هو ما تكون روابطه مبنية على مبادئ سامية، وهذا لا يحصل إلا بالترفع عن الطلبات الدنيوية التي لا مبرر لها أو التي تثقل كاهل المؤمنين وتعيق مشاريع الزواج ويلقى اكبر الدور في هذه الفقرة على الآباء والأمهات في تسهيل الخطوات اللازمة لمثل هذا الزواج، فإن الزواج سد لأبواب الشيطان وإغلاق لمنافذ الفتنة وحفظ لطاقات المجتمع وإيجاد لمصادر قوة جديدة في المجتمع


6
.إعانة الأزواج المؤمنين الذين يحملون أهدافا سامية من خلال التقليل من الطلبات غير الضرورية ، بل تقليص حتى الضرورية قدر الإمكان وتهيئة الجو المناسب لهم لإتاحة الفرصة الضرورية من اجل أداء أعمالهم على أكمل وجه ، فإن المرأة يمكن أن تحرف المؤمن الواعي عن خطه أو تكون عقبة كؤود في طريقه أو تشغل اغلب طاقاته في طلباتها ومشاكلها اليومية.
أنها لحظات تضحية،وكل مسؤول أن يؤدي ما يستطيع.
فتضحية المرأة المؤمنة بشيء من راحتها ورغباتها من اجل حماية الإسلام في هذه المرحلة الحرجة هو شعور عال بالمسؤولية ووقوف مشرف بوجه الأخطار، وعلى النساء الواعيات حث غيرهن على العلم أو العمل الصالح والالتفات إلى الخطر الذي يكاد يلف أمة الإسلام.
فما أجمل أن يكون من شروط زواج المرأة أن يكون الزوج من العاملين على رفعة الإسلام والمدافعين عنه والمضحين لأجله
وما أجمل أن تطالب المرأة الأم والزوجة والبنت والأخت ذويها بالقيام بدورهم لنصرة الإسلام والدفاع عنه بدلاً من أن تطالبهم بالثياب والمتع الدنيوية الرخيصة
.
وأخيرا أيتها المؤمنات نقول : هذه الجنة مزينة وفاتحة أبوابها للمطيعين العاملين في سبيل الله تعالى. فهل من مجيب؟






التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رد مع اقتباس
   
   
قديم 05-20-2016, 09:23 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو

إحصائية العضو







درر البتول غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : شجون فاطمه المنتدى : عالم الاسرة والطفولة
افتراضي






طرح بمنتهى العذوبه والخيال
سلمت اناملك
ياغلاااا
على هذاالنثر الاكثر من رائع
دمت ودام عطائك
بنتظارجديدك بكل شووق
ودي وشذى الورد







التوقيع

انا ملكة في زمن كثرت بيه الجواري

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
























رد مع اقتباس
   
   
قديم 05-21-2016, 01:35 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو

إحصائية العضو







برأة ~ عشق غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : شجون فاطمه المنتدى : عالم الاسرة والطفولة
افتراضي

اللهم صل ع محمد وأل محمد ~

عوأأفي ع الطرح خيتو ^

موفقةة ي ر ب ~







التوقيع

طبعي كربلائي وأستمع ندائي ~


للموت وافتخر خادم يسموني للموت كربله شايلها بعيوني ~

رد مع اقتباس
   
   
قديم 05-25-2016, 08:05 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو

إحصائية العضو








فورتين الحبيبة غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : شجون فاطمه المنتدى : عالم الاسرة والطفولة
افتراضي

سلمت وسلمت يدآك ع روعة طرحك

يعطيك ألــــــف عـآفيه
الله يسعد قلبك يآرب







التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
"(واصبر)" لحكم ربك "(فأنك بأعيننا)"
لاشيء يمنحنا قوة الصبر على الآمنا
مثل اليقين بأن 'ربنا الرحيم'
يرانا ونحن نتألم..
رد مع اقتباس
   
   
قديم 05-26-2016, 01:26 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو

إحصائية العضو








عاشق الغربه غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : شجون فاطمه المنتدى : عالم الاسرة والطفولة
افتراضي

مشكوره على الموضوع الجميل
يعطيك الله العافيه
تحياتي لك







التوقيع


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
يللي تناشدني عليمن تهمل العيـن..كل البچه والنوح والحسره على احسـين
حبه ابگلبي او تظهره ابصبها ادموعـي..مجبور في حبه ولا شوفه ابطـوعي
ياليت گبل اضلوعه انرضت اضلوعـي..او من دون خده اتعفرت مني الخدين
أبچي على امصابه كل صبح او مسيـه..ابچي وساعد عالبچه الزهره الزچيه
لا زال تندب يا غريب الغاضريـه..يحسين وين اللي يواسيني عله احسـين
رد مع اقتباس
   
   
قديم 05-26-2016, 01:36 AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو

إحصائية العضو







زينب العليلة غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : شجون فاطمه المنتدى : عالم الاسرة والطفولة
افتراضي

موضوع جميل ومفيد
احسنتي







رد مع اقتباس
   
   
قديم 07-12-2016, 10:15 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو

إحصائية العضو







نور الشمس غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : شجون فاطمه المنتدى : عالم الاسرة والطفولة
افتراضي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة







رد مع اقتباس
   
   
قديم 07-17-2016, 01:18 AM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو

إحصائية العضو







فاطمية الهوى غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : شجون فاطمه المنتدى : عالم الاسرة والطفولة
افتراضي

احسنتي اختي العزيزة







التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رد مع اقتباس
   
إضافة رد

   
مواقع النشر (المفضلة)
   

   
الكلمات الدلالية (Tags)
للنساء, المهدي, الامام, السلام, خطوات, علي, عليه, نشرب, طريق
   

   
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الامام المهدي في كلام الامام موسي ابن جعفر عليه السلام درر البتول عشاق طاووس الجنة ومنقذ الامة 6 02-18-2014 08:25 AM
خطوات على طريق الانتصار لقيم الإمام الحسين عليه السلام أبن دجلة الخير كربلاء الشهادة وحسين الاباء 5 11-29-2012 08:08 PM
الامام الحسين عليه السلام طريق الحياة حر العلوم كربلاء الشهادة وحسين الاباء 12 06-30-2012 06:41 AM
نصرة الامام المهدي نصرة للعالمين.. دموع السماء وان في قصصهم لعبرة 10 02-07-2012 04:31 PM
الغيبة الكبرى وسبب غياب الامام المهدي والتحرك العام لحركة الامام المهدي عليه السلام نور الايمان عشاق طاووس الجنة ومنقذ الامة 6 07-19-2010 07:04 PM
   

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
   

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


Loading...


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
اللهم بحق أشرف خلقك محمد وبحق سيدة نساء العالمين الزهراء وبحق أمير المؤمنين علي وبحق الشهيد المظلوم أبي عبد الله الحسين وبحق كل أنبيائك ورسلك وبحق التورة والإنجيل والقرآن وبحق القائمان بأمرك المسيح والمهدي أحفظ هذا الصرح الذي هو من فضلك ومن خيرك ومن كرمك ومن عطائك ومن نورك. قسماً بكل أسمائك وكل صفاتك ما هو إلا للوصل لرضائك ولنصرة أهل بيت رسول الله الذين كرمتهم بذكرهم في كتابك المجيد, وما هو إلا صرح لإحقاق الحق على الباطل, ولنصرة المظلوم على الظالم, ولدعم المقاوم أمام المحتل, ولتمهيد ظهور القائدان القائمان بأمرك. اللهم إنّا لا نسألك رد القضاء بل نسألك اللطف فيه والحمد الله على كل حال.

Security team

تصميم الستايل علاء الفاتك    http://www.moonsat.net/vb