الإهداءات


   
العودة   منتديات عشاق الامام علي > • عشاق الإسلامية • > منتدى القرآن وعلومه وتفسيره وابحاثه واسراره

   
منتدى القرآن وعلومه وتفسيره وابحاثه واسراره عن أبي عبد الله عليه السلام : من قرأ القرآن وهو شاب مؤمن اختلط القرآن بلحمه ودمه، وجعله الله مع السفرة الكرام البررة، وكان القرآن حجيزا عنه يوم القيامة . بحوث , دراسات , فلسفة , سور وايات , تفسير ومفسرون , معاجز القران , اسرار ... قرآنية

Like Tree3Likes
  • 1 Post By ابتهال
  • 1 Post By عاشق الغربه
  • 1 Post By درر البتول

إضافة رد
   
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم مشاهدة المشاركات المشاركة التالية
   
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
   
#1  
قديم 05-29-2016, 03:10 PM
ابتهال غير متواجد حالياً
Iraq     Female
لوني المفضل Blueviolet
 رقم العضوية : 5861
 تاريخ التسجيل : Nov 2015
 فترة الأقامة : 498 يوم
 أخر زيارة : 08-23-2016 (09:17 PM)
 الإقامة : العراق
 المشاركات : 2,306 [ + ]
 التقييم : 116
 معدل التقييم : ابتهال will become famous soon enoughابتهال will become famous soon enough
بيانات اضافيه [ + ]

اوسمتي

افتراضي سورة يس قلب القران وفيها اية تنير قلب الانسان



سورة يس قلب القرآن، وفيها آية تنير قلب الإنسان
سورة يس قلب القرآن كما في الرواية الشريفة، وفيها آية ثمينة للغاية ولها أثر في إيصال القارئ إلى غاية العبادة ونور الولاية، وهي قوله تعالى: [إِنَّا نَحْنُ نُحْيِي الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ وَكُلَّ شَيْءٍ أحْصَيْنَاهُ فِي إِمَامٍ مُبِينٍ] (يس:12).
والدلالة الظاهرية للآية الشريفة هي الإخبار عن أن الله سبحانه هو الذي يحيي الموتى ويكتب ما قدموا آثارهم في كتاب مبين. ولكنها تتضمن دلالة عرضية مهمة وذلك حين يقرأها المؤمن في نفسه ويتصور معناها بالحق.
فحين يموت ويفنى لا يبقى منه شيء ويفقد حياته، لن يكون هناك شيء يعطيه الحياة إلا الله سبحانه، فيتصور زماناً أنه مات ولم يبق إلا الله تعالى، وهو تصور حق لا بد أن يأتي زمان فيزول به الأحياء من الأرض ويرث الله الأرض ومن عليها ولا يبقى أحد(1).
وهذه الحالة ليست زمانية فقط، بل هي موجودة الآن ففي مستوى من مستويات النفس تكون الحياة الإنسانية فانية والأمر كله لله، فالله هو الحي وهو أصل الحياة والوعي والإدراك في الناس والمعرفة منه عز وجل.
ومعرفة هذه الحالة وأدراكها لا تكون بمرتبة أقل منها، فلا يمكن للمنكفئ على الأرض أن يرى السماء، ولا يمكن للناظر أن يرى نظره أو ينقلب الإنسان فيرى قلبه، ولكن هناك لطف خفي وأخذ إلهي في باطن النفس يجعل الإنسان يدرك هذه الحالة، وهو إمام الحق.
وذلك المستوى من النفس هو أول صادر تنزّلت فيه النفس في بداية ما ذرأ الله الخلق وبقي الوعي عند الله، ولم يزل أصل الوعي عند الله، وهو الميثاق الذي لا يغفل عنه أي إنسان، والمعرفة التي يقرّ بها كل عاقل.
[وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِن بَنِي آدَمَ مِن ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُواْ بَلَى شَهِدْنَا أَن تَقُولُواْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ] (الأعراف : 172)
فالإمام هو ذلك الوعي بفناء النفس عند الله وبقائها بالله، والإقرار هو نور النبي محمد (صلى الله عليه وآله) الذي كان أول من أقرّ إذ قال الله تعالى لبني آدم: [ألستُ بربكم؟] أولية خلقية غير زمانية توجد في نفس كل إنسان لا يُغفل عنها. فهو أول رسول في باطن الإنسان يعرفه بالله ويلفته إلى الصراط المستقيم في نفسه، صراط معرفة فناء النفس بين يدي الله تعالى، الذي بيده ملكوت كل شيء ومالكٌ لباطنه وحياته.
ومن الناس من يشرق هذا النور في أعماله على العالم المحيط به فتُسجل له لحظات وعي وإشراق وتكتب آثارها بنور الإمام على كتاب نفس العبد وقلبه حتى يمتلئ قلبه بالنور ويلحق بالإمام أو يعمى عنه فتصبح صحيفة نفسه خالية.
ولا يخفى ما لقوله تعالى: [إنا نحن] من تأكيد لظهور الذات المقدسة وفناء ما سواه حتى في أهم صفة للمخلوقات وهي الحياة، فهو سبحانه الحي وهو يحي الموتى، وهذه هي الحقيقة التي ينبغي أن نستحضرها عند ذكر الله باسم الحي أو غيره.
ولعله لأجل هذه المعاني كانت سورة يس قلب القرآن لأنها تشير إلى وجهي قلب الإنسان، ونفس الإنسان هي محل تنزّل القرآن وتجلي آياته وآثارها ومظاهر نور أولياء الله (عليهم الصلاة والسلام).


الدكتور عماد علي الهلالي




رد مع اقتباس
قديم 05-29-2016, 04:35 PM   #2
يـا علـي مـدد


الصورة الرمزية عاشق الغربه
عاشق الغربه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1710
 تاريخ التسجيل :  Sep 2010
 أخر زيارة : اليوم (04:22 AM)
 المشاركات : 28,717 [ + ]
 التقييم :  1946
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
ابغيرك فكرت قلت
بلكي انساك
طلع غيرك يشبهك
فكرت بيك
لوني المفضل : Black

اوسمتي

افتراضي



اللهم صلِ على محمد وآله محمد الطيبين الطاهرين
لك الف الشكر على الطرح المنير
يعطيك الله العافيه
تحياتي لك



 
ابتهال likes this.
 توقيع : عاشق الغربه

كن عن امورك معرضأً.. وكل الأمور إلى القضاء
لربـما اتسع المضيق ..وربـما ضـاق الفضـا
ولرب أمـر متعـب..لك في عواقبـه رضـا
الله يفعـل ما يشـاء ..فـلا تكـن متعرضـا
الله عـودك الجميـل..فقس على ما قد مضـى

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اُحبّ الصالحين ولست منهم... لعلّ الله يرزقنـي صلاحـاً


رد مع اقتباس
قديم 05-30-2016, 03:25 PM   #3


الصورة الرمزية ابتهال
ابتهال غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5861
 تاريخ التسجيل :  Nov 2015
 أخر زيارة : 08-23-2016 (09:17 PM)
 المشاركات : 2,306 [ + ]
 التقييم :  116
 الدولهـ
Iraq
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Blueviolet

اوسمتي

افتراضي



الشكر متواصل كما مرورك متواصل
انرت متصفحي بضياء كلماتك


 


رد مع اقتباس
قديم 05-30-2016, 08:31 PM   #4
اميــ بكلمتي ــرة


الصورة الرمزية درر البتول
درر البتول غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1812
 تاريخ التسجيل :  Sep 2010
 أخر زيارة : يوم أمس (10:17 PM)
 المشاركات : 75,137 [ + ]
 التقييم :  960
 الدولهـ
Iraq
 الجنس ~
Female
 SMS ~
وانت الذي جئت مختلفا... لست صديقا ... ولا حبيبا .. ولكنك حيااااااة♤
لوني المفضل : Darkblue

اوسمتي

افتراضي






كل الشكر على هذا الجلب المميز


وسلمت الايادي

وما ننحرم من جديدك دوما

تحيااتي وحتراامي الك



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


 
ابتهال likes this.
 توقيع : درر البتول

انا ملكة في زمن كثرت بيه الجواري

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
















رد مع اقتباس
قديم 06-17-2016, 01:11 AM   #5


الصورة الرمزية ابتهال
ابتهال غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5861
 تاريخ التسجيل :  Nov 2015
 أخر زيارة : 08-23-2016 (09:17 PM)
 المشاركات : 2,306 [ + ]
 التقييم :  116
 الدولهـ
Iraq
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Blueviolet

اوسمتي

افتراضي



ما اجمل كلمات تشجيعك
وما احلى مرورك
اختي درر البتول
اشكر مرورك المتواصل


 


رد مع اقتباس
قديم 06-18-2016, 01:14 PM   #6


الصورة الرمزية نصرالدين البلداوي
نصرالدين البلداوي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6041
 تاريخ التسجيل :  Jun 2016
 العمر : 21
 أخر زيارة : 07-19-2016 (02:59 PM)
 المشاركات : 8 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



احسنتم
موضوع في غاية الاهمية


 


رد مع اقتباس
قديم 10-08-2016, 10:56 AM   #7
خــادمة اهــل البيت علـيهم السـلام


الصورة الرمزية العقيلة
العقيلة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4146
 تاريخ التسجيل :  Feb 2013
 أخر زيارة : يوم أمس (08:25 PM)
 المشاركات : 61,614 [ + ]
 التقييم :  1143
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



اللهم صل على محمد وال محمد
احسنتم البحث القراني المبارك
شكرا كثيرا
بارك الله بكم


 
 توقيع : العقيلة





رد مع اقتباس
إضافة رد

   
مواقع النشر (المفضلة)
   

   
الكلمات الدلالية (Tags)
الانسان, القران, اجب, تنير, يَ, صورة, وفيها, قلب
   

   
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بصمات بنان الانسان في القران الكريم العقيلة منتدى القرآن وعلومه وتفسيره وابحاثه واسراره 3 01-08-2016 08:04 AM
سورة الانسان عامر الكاظمي بو روان منتدى الصوتيات والمرئيات 6 05-01-2015 03:33 PM
في من نزلت سورة الانسان ؟ العقيلة منتدى القرآن وعلومه وتفسيره وابحاثه واسراره 5 02-14-2015 08:28 AM
قراة القران تنير القلؤب محبة مولاها علي منتدى القرآن وعلومه وتفسيره وابحاثه واسراره 6 02-03-2015 12:12 AM
الصراط . . صورة الانسان وواقعه . . جمال الولاية اسلامي هو حياتي 15 04-28-2010 02:50 AM
   

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
   

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


Loading...


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2010
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
اللهم بحق أشرف خلقك محمد وبحق سيدة نساء العالمين الزهراء وبحق أمير المؤمنين علي وبحق الشهيد المظلوم أبي عبد الله الحسين وبحق كل أنبيائك ورسلك وبحق التورة والإنجيل والقرآن وبحق القائمان بأمرك المسيح والمهدي أحفظ هذا الصرح الذي هو من فضلك ومن خيرك ومن كرمك ومن عطائك ومن نورك. قسماً بكل أسمائك وكل صفاتك ما هو إلا للوصل لرضائك ولنصرة أهل بيت رسول الله الذين كرمتهم بذكرهم في كتابك المجيد, وما هو إلا صرح لإحقاق الحق على الباطل, ولنصرة المظلوم على الظالم, ولدعم المقاوم أمام المحتل, ولتمهيد ظهور القائدان القائمان بأمرك. اللهم إنّا لا نسألك رد القضاء بل نسألك اللطف فيه والحمد الله على كل حال.

Security team

تصميم الستايل علاء الفاتك    http://www.moonsat.net/vb