فرفشات


   
العودة   منتديات عشاق الامام علي > • عشاق الإسلامية • > اسلامي هو حياتي

   
اسلامي هو حياتي الاسلام حقيقة الرسالات وجوهر دعوة الانبياء وبه تسعد البشرية وباتباع نهجه يستنير القلب وتزهر الروح وهو الحقيقة العظمى التي ترسخت في نفوس كل الوجود

Like Tree5Likes
  • 5 Post By الدرة المصونة

إضافة رد
   
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم مشاهدة المشاركات المشاركة التالية
   
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
   
   
قديم 06-08-2016, 04:05 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو

إحصائية العضو









الدرة المصونة غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

المنتدى : اسلامي هو حياتي"> اسلامي هو حياتي
افتراضي الأمل واثره

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الذي يعتصم بالله (سبحانه وتعالى) يعيش على أمل لا حدّ له؛ فهو متفائل دائماً ينظر إلى الحياة بوجهٍ ضاحكٍ، ويتقبّلُ حوادثها بثغرٍ باسمٍ لا بوجهٍ عبوسٍ.
فهو إذا حارب كان واثقاً بالنصر؛ لأنّه مع الله؛ يقول تعالى عن عباده المؤمنين: (إِنَّهُمْ لَهُمُ الْمَنْصُورُونَ * وَإِنَّ جُنْدَنَا لَهُمُ الْغَالِبُونَ) (الصافات/ 172-173).

وإذا مرض لم ينقطع أمله في العافية؛ يقول تعالى: (الَّذِي خَلَقَنِي فَهُوَ يَهْدِينِ * وَالَّذِي هُوَ يُطْعِمُنِي وَيَسْقِينِ * وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ) (الشعراء/ 78-80).

وإذا اقترف ذنباً لم ييأس من المغفرة، ومهما يكن ذنبه عظيماً فإنّ عفو الله أعظم؛ يقول تعالى: (قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ) (الزّمر/ 53).

وإذا أعسر انتظر اليسر لقوله تعالى: (فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا * إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا) (الشرح/ 5-6).

وإذا انتابته كارثة من كوارث الزمن، كان على رجاءٍ من الله أن يأجره في مصيبته ويخلفه خيراً منها؛ يقول تعالى: (الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ * أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ) (البقرة/ 156-157).

وإذا عادى أو كَرِهَ، كان قريباً إلى الصّلة والسّلام، راجياً في الصّفاء والوئام، مؤمناً بأنّ الله يحوِّل القلوب؛ يقول تعالى: (عَسَى اللَّهُ أَنْ يَجْعَلَ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَ الَّذِينَ عَادَيْتُمْ مِنْهُمْ مَوَدَّةً وَاللَّهُ قَدِيرٌ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ) (الممتحنة/ 7).

وإذا رأى الباطل يقوم في غفلة الحقِّ أيقن أنّ الباطل إلى زوال، وأنّ الحقّ إلى ظهور وانتصار؛ يقول تعالى: (بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ) (الأنبياء/ 18).

ويقول تعالى: (فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً وَأَمَّا مَا يَنْفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الأرْضِ) (الرّعد/ 17).

وإذا أدركته الشيخوخة وكَبُرَ سِنُّه، أخذ يرجو حياةً أخرى فيها شبابٌ بلا هرم، وحياةٌ بلا موت، وسعادةٌ بلا شقاء؛ في (جَنَّاتِ عَدْنٍ الَّتِي وَعَدَ الرَّحْمَنُ عِبَادَهُ بِالْغَيْبِ إِنَّهُ كَانَ وَعْدُهُ مَأْتِيًّا * لا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْوًا إِلا سَلامًا وَلَهُمْ رِزْقُهُمْ فِيهَا بُكْرَةً وَعَشِيًّا) (مريم/ 61-62).

الأمل إذاً: هو إكسير الحياة، ودافع نشاطها، ومخفِّف وَيْلاتها، وباعث البهجة والسرور فيها.

هكذا يكون صاحب الأمل:

الأمل والرّجاء يحوِّلان الإنسان إلى طاقةٍ خلّاقة، فيصير إنساناً مُبدعاً جديراً بإنسانيّته؛ لأنّه يرجو ربّه ويؤمن به (سبحانه وتعالى).

وصاحب الأمل إنسانٌ متوازنُ الشخصية، سَويٍّ النفس، لا يطغيه الغِنَى، ولا ينسيه الفقر، لا يستخِفُّه النصر، ولا تسحَقه الهزيمة، لا تبطره النّعمة، ولا تزلزله المصيبة، مطمئنّ القلب، راضي النفس، متفائل الروح، لا ييأس وإن سُدّت في وجهه الأبواب، وتقطّعت دون الأسباب، وهو موقنٌ بأنّ مع العسر يسراً، وأنّ بعد الليل فجراً، وبعد الضّيق فرجاً، وأنّه لا ييأس من روْح الله إلّا القومُ الكافرون، ولا يقنطُ من رحمة ربّه إلّا الضّالون.

وهو دائماً يشعر بأنّه مُكرّم من الله، مُفضّلٌ من لدنه (وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ) (الإسراء/ 70).

فالإنسان الذي اتّصف بهذه الصفات وتشبّع بروح الأمل هو إنسانٌ متفائلٌ يرى نصر الله ويشعر به، أمّا المتشائم اليائس فلا يرى أمامه إلّا الهزيمة والخسران.

لأنّه صاحب همّةٍ عاليةٍ وإيجابيةٍ صادقة، ويعمل على تفريج وكشف هذه الهموم؛ وهو يتعامل مع المعوّقات والمصاعب كأسباب قوّةٍ؛ لأنّها تثيرُ مشاعرهُ وتدفعه إلى المزيد من العمل، باعتباره إيجابياً وصاحب أمل وثقةٍ في نصر الله؛ يقول تعالى: (الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ) (آل عمران/ 173).►



المصدر: كتاب صناعة الأمل







التوقيع

هكذا كنا وما زلنا، ومن مات لنا مات على حب علي.. شيعة خافقنا ذاب من الوجد، ولا يبعثه غير علي.. نحنُ كنا في مطاوي الغيب أشباحا، يناغينا ويرعانا علي.. وخلقنا من تراب الطف والماء من الكوثر، من كف علي.. نحن كنا نقرأ التوراة والإنجيل والقرآن، من وحي علي.. ونظرنا في السماوات، وكانت كعبة الأملاك في بيت علي.. ما سمعنا ليلة المعراج والعالم في صمت، سوى صوت علي.. ما قرأنا ما كتبنا ما تلفظنا بلفظ هو أحلى، من علي..

رد مع اقتباس
   
   
قديم 06-08-2016, 10:12 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو

إحصائية العضو







درر البتول غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : الدرة المصونة المنتدى : اسلامي هو حياتي"> اسلامي هو حياتي
افتراضي

انتقاء ثري بالذائقه
سلمت ودام رقي ذوقك
بإنتظار القادم بشوق
لك كل الود













التوقيع

انا ملكة في زمن كثرت بيه الجواري

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
























رد مع اقتباس
   
   
قديم 06-30-2016, 12:48 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو

إحصائية العضو








عسل غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : الدرة المصونة المنتدى : اسلامي هو حياتي"> اسلامي هو حياتي
افتراضي

اللهم صلِّ على محمد وآل محمد وعجّل فرجهم وألعن عدوهم
بارك الله بكم
تحيآتي







التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رد مع اقتباس
   
   
قديم 07-18-2016, 12:14 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو

إحصائية العضو








نور الايمان غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : الدرة المصونة المنتدى : اسلامي هو حياتي"> اسلامي هو حياتي
افتراضي

موضوع مهم ومميز
فالانسان لولا الامل لما استطاع ان يسير بحياته ويستمر بها
شكرا جزيلا لك







التوقيع



[B]

[/
B]
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم ياكريم
الابتسامة أمرها عجيب للغاية . إن رسمتها لـ من تحب شعر بالراحة
وإن رسمتها لـ عدو شعر بالندم و إن رسمتها لمن لاتعرف أصبحت صدقةً لك
و إن رسمتها لنفسك ازددت قوة !!
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رد مع اقتباس
   
   
قديم 07-18-2016, 04:57 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو

إحصائية العضو







فاطمية الهوى غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : الدرة المصونة المنتدى : اسلامي هو حياتي"> اسلامي هو حياتي
افتراضي

احسنتي اختي
تقييم







التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رد مع اقتباس
   
   
قديم 07-23-2016, 09:46 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو

إحصائية العضو







علويه حيدريه غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : الدرة المصونة المنتدى : اسلامي هو حياتي"> اسلامي هو حياتي
افتراضي

شااكرة لك إطروحاتك الولائية النيرة
جزااك الله خير الجزااء
بانتظاار الراائع والمتميز من إطروحااتك







التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رد مع اقتباس
   
   
قديم 10-05-2016, 08:17 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو

إحصائية العضو







العقيلة غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : الدرة المصونة المنتدى : اسلامي هو حياتي"> اسلامي هو حياتي
افتراضي

اللهم صل على محمد وال محمد
احسنتم البحث المبارك
بارك الله بكم







التوقيع



رد مع اقتباس
   
   
قديم 10-26-2016, 09:05 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو

إحصائية العضو








عاشق الغربه غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : الدرة المصونة المنتدى : اسلامي هو حياتي"> اسلامي هو حياتي
افتراضي


الأمل إذاً: هو إكسير الحياة، ودافع نشاطها، ومخفِّف وَيْلاتها، وباعث البهجة والسرور فيها.
هكذا يكون صاحب الأمل:
الأمل والرّجاء يحوِّلان الإنسان إلى طاقةٍ خلّاقة، فيصير إنساناً مُبدعاً جديراً بإنسانيّته؛
لأنّه يرجو ربّه ويؤمن به (سبحانه وتعالى).

لك الف الشكر على الطرح المنير
يعطيك الله العافيه
تحياتي لك







التوقيع


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
يللي تناشدني عليمن تهمل العيـن..كل البچه والنوح والحسره على احسـين
حبه ابگلبي او تظهره ابصبها ادموعـي..مجبور في حبه ولا شوفه ابطـوعي
ياليت گبل اضلوعه انرضت اضلوعـي..او من دون خده اتعفرت مني الخدين
أبچي على امصابه كل صبح او مسيـه..ابچي وساعد عالبچه الزهره الزچيه
لا زال تندب يا غريب الغاضريـه..يحسين وين اللي يواسيني عله احسـين
رد مع اقتباس
   
   
قديم 12-07-2016, 10:00 AM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو

إحصائية العضو








ياحلاتي بناتي غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : الدرة المصونة المنتدى : اسلامي هو حياتي"> اسلامي هو حياتي
افتراضي



اللَّهُمَّ صَلِ عَلىَ مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّد
أثابكم الله وزادكم بســطة في العــلم
و
أشكركم على هالتواصل المميز
بنتظار ما يجود به قلمكم
من جديد و مفيد

تقبلو مروري







رد مع اقتباس
   
إضافة رد

   
مواقع النشر (المفضلة)
   

   
الكلمات الدلالية (Tags)
الألم, واثره
   

   
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كلمات وعبارات عن الأمل إن وجد الأمل في هذه الحياة زهرااء الروح مرآة الحياة وساحة الافكار 7 02-07-2016 05:55 PM
اليأس واثره على الأنسان علويه حيدريه اسلامي هو حياتي 3 01-14-2015 08:39 PM
ارتباط الرجل بوالدته واثره على شخصيته •• فورتين الحبيبة عالم الاسرة والطفولة 12 06-27-2014 06:01 PM
العجب واثره في إفساد العبادة عبق الولاية اسلامي هو حياتي 10 03-31-2013 05:16 PM
ماهية الايمان الحقيقي واثره الجبار نور الايمان اسلامي هو حياتي 14 02-03-2011 09:57 AM
   

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
   

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


Loading...


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
اللهم بحق أشرف خلقك محمد وبحق سيدة نساء العالمين الزهراء وبحق أمير المؤمنين علي وبحق الشهيد المظلوم أبي عبد الله الحسين وبحق كل أنبيائك ورسلك وبحق التورة والإنجيل والقرآن وبحق القائمان بأمرك المسيح والمهدي أحفظ هذا الصرح الذي هو من فضلك ومن خيرك ومن كرمك ومن عطائك ومن نورك. قسماً بكل أسمائك وكل صفاتك ما هو إلا للوصل لرضائك ولنصرة أهل بيت رسول الله الذين كرمتهم بذكرهم في كتابك المجيد, وما هو إلا صرح لإحقاق الحق على الباطل, ولنصرة المظلوم على الظالم, ولدعم المقاوم أمام المحتل, ولتمهيد ظهور القائدان القائمان بأمرك. اللهم إنّا لا نسألك رد القضاء بل نسألك اللطف فيه والحمد الله على كل حال.

Security team

تصميم الستايل علاء الفاتك    http://www.moonsat.net/vb