الرئيسية التسجيل مكتبي الرسائل الخاصة  
السلام عليك ياعين الحياة
العراق منتصرا
عدد مرات النقر : 515
عدد  مرات الظهور : 2,229,556

فرفشات


العودة   منتديات عشاق الامام علي > • عشاق العام • > كشكول المنوعات والثقافة العامة
كشكول المنوعات والثقافة العامة ~ قسم يهتم بكل ماهو جديد وجميل ومفيد ومنوع سواء كان تاريخيا او حضاريا او تراثيا او علميا او او دينيا او اجتماعيا او غيرها وايضافيما يتعلق ايضا بالاختراعات وغيرها~

Like Tree5Likes
  • 5 Post By عاشق الغربه

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-01-2016, 06:25 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو

إحصائية العضو








عاشق الغربه has a reputation beyond reputeعاشق الغربه has a reputation beyond reputeعاشق الغربه has a reputation beyond reputeعاشق الغربه has a reputation beyond reputeعاشق الغربه has a reputation beyond reputeعاشق الغربه has a reputation beyond reputeعاشق الغربه has a reputation beyond reputeعاشق الغربه has a reputation beyond reputeعاشق الغربه has a reputation beyond reputeعاشق الغربه has a reputation beyond reputeعاشق الغربه has a reputation beyond repute

عاشق الغربه غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

المنتدى : كشكول المنوعات والثقافة العامة"> كشكول المنوعات والثقافة العامة
افتراضي المرحلة، ومستقبل المنطقة والعالم

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلِ على محمد وآله محمد الطيبين الطاهرين
المرحلة، ومستقبل المنطقة والعالم
ذات يومٍ، ليس من التاريخ العربيّ، خرج «السادات» على العرب - بدعمٍ من آل سعود - فكانت اتّفاقية «كامب ديفيد».
جاء الردّ من «إيران». أعلن عربيٌّ من نسل النبيّ محمّد صلّى الله عليه وآله: «اليوم إيران وغداً فلسطين».
سرعان ما كشف «مشروع فهد» في «قمّة فاس» أنّ حاضنة «السادات» في المنطقة، هي «نقيض عبد الناصر» الذي تحدّث عنه «أيزنهاور»
قبل اعتماد أميركا لـ«ابن سعود». حاضنة السادت الإقليمية «سعوديّة».
دفن «مشروع فهد» لاءات «قمّة الخرطوم» الثلاث: لا صلح. لا مفاوضة. لا اعتراف.
مَن استجاب من مُدّعي العروبة، للترغيب «السعودي»: أقرّ في «قمّة فاس»: «حقّ جميع دول المنطقة في العيش بسلام»!
***
في مواجهة ذلك، كان عربيٌّ من إيران، قد أعلن آخر جمعة من شهر رمضان «يوم القدس العالميّ»!
تعالى ضرَم الحرب الكونيّة على إيران بتمويلٍ سعوديّ. السبب، أنّ الإمام الخمينيّ - السيّد الهاشميّ القرشيّ العربيّ -
التزم قضيّة العرب الأولى «قضية فلسطين» التي هي المدخل إلى حفظ مصالح جميع المسلمين وجميع المستضعفين والأحرار في العالم.
جنباً إلى جنب مع «الحرب المفروضة» كانت «المقاومة الإسلامية» في لبنان تحثّ الخطى وئيدة، مدروسة، وثابتة،
وكان «آل سعود» يدعمون «الانعزال» المُتَصَهين في لبنان. في هذه المرحلة: قُتل «بشير الجميّل». خاض لبنان غمَرَات الاجتياح الإسرائيليّ.
أُسقط «اتّفاق 17 أيار». فشل الرهان السعودي على «الانعزال» ونتائج «الاحتلال».
تسارعت وتيرة «أوسلو». «آل سعود» أوفياء لوصيّة أبيهم «عبد العزيز»:
«لا مانع عندي من إعطاء فلسطين للمساكين اليهود، أو غيرهم، كما تراه بريطانيه التي لا أخرج عن رأيها حتّى تصيح الساعة».
***
بعد رحيل السيد الهاشميّ، الإمام الخميني، قام عربيٌّ آخر، من إيران. سيّدٌ هاشميّ. واصل الإمام الخامنئيّ قيادة الزحف لتحرير فلسطين في المسار الخمينيّ.
حدّد هذا «السيّد العربيّ» لسيّدٍ هاشميّ وعربيٍّ من لبنان، أنّ «مهمّة حزب الله»، هي: «إزالة إسرائيل من الوجود»!
تعاظمت عمليّات المقاومة. أُغدقت عروض آل سعود السخيّة لإغراء المقاومة. لم تَجد العروض آذناً سامعة. ضاق الخناق على العدوّ الصهيوني.
ترسّخ وجود المقاومة الإسلامية. أَرغمت المقاومة العدوّ الصهيونيّ على الانسحاب من معظم الأرض اللبنانية. المقاومة الإسلامية رقمٌ صعب.
تفجّرت «حرب تمّوز». الملك عبد الله آلِ سعود يصِفُ المقاومين بالمغامرين. بعض دُماه يضيّق الخناق سياسيّاً على المقاومة.
أحرز «المغامرون» أوّل انتصارٍ عربيٍّ مُدَوٍّ على «وجهَي الغدّة السرطانيّة»، آلِ سعود والكيانِ الصهيونيّ.
دموع «بعضهم» لفشل المشروع الصّهيو- سعودي، ذهبتْ مثلاً.
وجّه السيّد العربيّ من إيران إلى الأمّة وأحرار العالم، رسالةَ التبريك بالنصر الذي تحقّق على يد «القائد العربيِّ الباسل» السيّد حسن نصر الله.
زيّن السيّدُ العربيُّ الحسينيّ كتفَيه وعنقَه بالكوفيّة الفلسطينية، وما يزال. قضيّة الأحرار الأولى مسؤولية كبرى على العاتق. أمانة في العُنق.
كلّ الكوفيّات السعوديّة، لم ترمِ حجراً على المحتلّ الصهيوني. شاركوا جميعاً في حصار «غزّة».
يوزّعون بالعبريّة شهاداتٍ بالعروبة!!
***
كان ما عُرف بـ«اليسار» في الوطن العربي، سبّاقاً إلى اكتشاف صهيونيّة آل سعود.
يومها قال «مظفّر النوّاب»: «السعوديّون، إسرائيل مهمّا بدّلوا ألوانهم، ولقد يُلقون بالعَظْمة للّذي ينبحُ من تحت الموائد».
بعد «أوسلو» نشرت الصحف نبأ زيارة وفد «إسرائيليّ» لآل سعود، لتفقُّد الآثار اليهودية في الحجاز، وأوّلها «حصن خَيبر».
تنامى وعيُ الأمّة في الربط بين «وعد بلفور» والحاضنة «الوهابيّة، السعوديّة».
بين تأسيس الدولة السعودية الأولى برعاية «بريطانيّة» عام 1744م، وبين وعد بلفور عام 1917م، أكثر من قرن ونصف،
من العمالة السعودية للإنكليز.
***
شهد تاريخ هذه العمالة سقوط الدولة السعودية الأولى عام1818م، وقيام الدولة السعوديّة الثانية في سنة سقوط الأولى،
أو بعدها بقليل، لتستمرّ الثانية حتّى عام: 1891م، ثمّ قامت الدولة السعودية الثالثة من 1902م حتّى 1926م.
أسّس «عبد العزيز» الدولة السعودية الرّاهنة – الرابعة - بتاريخ 22 أيلول 1932م.
كان «عبد العزيز» محطّ آمال «بريطانيه». تقاضى منها مرتّباً شهرياً - خمسة آلاف جنيه - بشهادة ابنه طلال (متوفّرة، بالصوت والصورة، على الإنترنت)،
وقد كتب وثيقةَ التنازل عن فلسطين - على ذمّة «كوكس» - حين قُطع مرتّبه.
كوكس نفسه الذي وضع حداً لنوايا عبد العزيز التوسّعية لدخول الكويت وغيرها. أهانه وألجأَه إلى التذلّل.
أرأيت؟!! لا تنفصل خُطط «العجوز الشمطاء» في الحجاز عبر «فيلبي»، و«مستر كوكس»، و«مس بيل» عن «وعد بلفور».
***
الأمّة اليوم على مفترق طريقَين مصيريّين:
1- تضييع الفرصة، فيؤسِّسُ الاستعمارُ الدولة «السعودية» الخامسة.
2- التقاط الفرصة، فتزول إسرائيل وحاضنتُها «السعودية» التي تُمكِّن الاستعمار من تثبيت «إسرائيله» في قلب الإنسانيّة والمنطقة بالخصوص.
إنْ أدركت الأمّة أنّ «آل سعود»، ليسوا عرباً ولا مسلمين، فالنصرُ قريب. ينبلجُ فجرُ الأمّة ويتنفّسُ الصبح، وتُشرِق شمسُ التحرّر والإباء.
إرهاصاتُ البشائر بهذا الوعي واليقين، واعدة.
إنْ تراجع ما توفّر من خطوط هذا الإدراك لحقيقة «آل سعود»، فاللّيلُ طويل، والنفَقُ حالك.
ما بعد «سايكس بيكو» سيُفتَتح بتنازل آل سعود عن اليمن والعراق والشام وكلّ المنطقة لأميركا التي لا يخرجون عن رأيها
«حتّى تصيحَ الساعة».
كلّ الحكمة في التفاؤل، واحتمال الأسوأ.
***
آل سعود ليسوا مسلمين. حقيقةٌ تحتاجُ – فقط - إلى تظهير آراء علماء الإسلام في «ابن تيميّة»، و«ابن عبد الوهّاب».
يتجلّى كالشمس أنّ الوهّابيّين مجسِّمون، ينفرون من ذكر رسول الله وأهل بيته. يتولّوْن معاوية وآل أبي سفيان.
هل آل سعود عرب؟ أقترحُ العملَ على منح جائزة «مليار دولار» لمَن يُثبت عروبة «آل سعود» بالبحث العلميّ في الأنساب.
تمهيداً للتنفيذ، أقترح على من يعنيه الأمر، فتح موقع خاصّ للتبرّع بهذه الجائزة، والدفعُ لاحقاً.
يتبرّع كلّ فرد بدولار واحد. سنجد أكثر من مليار مسلم يبادرون، ويطلبون قبول التبرّع بالكثير.
من المفيد، أن يتضمّن موقع فتح حساب التبرّع بجائزة المليار دولار، استفتاءً على مستوى العرب والمسلمين،
يكشف آراء المشاركين في تطاول «آل سعود» على «سيّد المقاومة» القائد العربيّ الإسلاميّ، التحرّريّ، العالميّ،
والدِ الشهيد السيّد العربيّ «هادي»، ووالد كلّ شهداء المقاومة الإسلاميّة، خصوصاً في مواجهة «دواعش آل سعود».






التوقيع

كن عن امورك معرضأً.. وكل الأمور إلى القضاء
لربـما اتسع المضيق ..وربـما ضـاق الفضـا
ولرب أمـر متعـب..لك في عواقبـه رضـا
الله يفعـل ما يشـاء ..فـلا تكـن متعرضـا
الله عـودك الجميـل..فقس على ما قد مضـى

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اُحبّ الصالحين ولست منهم... لعلّ الله يرزقنـي صلاحـاً
رد مع اقتباس
قديم 07-02-2016, 12:01 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو

إحصائية العضو







درر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud of

درر البتول غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : عاشق الغربه المنتدى : كشكول المنوعات والثقافة العامة"> كشكول المنوعات والثقافة العامة
افتراضي

سلمت يمناك على الانتقاء الاكثر من رائع
ولاحرمنا جديدك الشيق







التوقيع

انا ملكة في زمن كثرت بيه الجواري

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة












رد مع اقتباس
قديم 07-03-2016, 05:05 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو

إحصائية العضو








عسل has a spectacular aura aboutعسل has a spectacular aura aboutعسل has a spectacular aura about

عسل غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : عاشق الغربه المنتدى : كشكول المنوعات والثقافة العامة"> كشكول المنوعات والثقافة العامة
افتراضي

اللهم صلِّ على محمد وآل محمد وعجّل فرجهم وألعن عدوهم
بارك الله بكم
تحيآتي







التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رد مع اقتباس
قديم 07-17-2016, 12:52 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو

إحصائية العضو







حلاووة الايمان is a jewel in the roughحلاووة الايمان is a jewel in the roughحلاووة الايمان is a jewel in the rough

حلاووة الايمان غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : عاشق الغربه المنتدى : كشكول المنوعات والثقافة العامة"> كشكول المنوعات والثقافة العامة
افتراضي

بوركت استاذ ع هذا الطرح الراقي

تقيييم مسبق







التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رد مع اقتباس
قديم 08-26-2016, 01:43 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو

إحصائية العضو







برأة ~ عشق is a splendid one to beholdبرأة ~ عشق is a splendid one to beholdبرأة ~ عشق is a splendid one to beholdبرأة ~ عشق is a splendid one to beholdبرأة ~ عشق is a splendid one to beholdبرأة ~ عشق is a splendid one to beholdبرأة ~ عشق is a splendid one to behold

برأة ~ عشق غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : عاشق الغربه المنتدى : كشكول المنوعات والثقافة العامة"> كشكول المنوعات والثقافة العامة
افتراضي

تشكرأأت ع النقل ~

موفقين !







التوقيع

الكربلآئي فخامهه الآسم تكفي

^_~

رد مع اقتباس
قديم 10-05-2016, 01:03 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو

إحصائية العضو







العقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud of

العقيلة غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : عاشق الغربه المنتدى : كشكول المنوعات والثقافة العامة"> كشكول المنوعات والثقافة العامة
افتراضي

اللهم صل على محمد وال محمد
احسنتم وبارك الله بكم
شكرا لكم







التوقيع



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المرحلة،, المنطقة, ومستقبل, والعالم


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إنه ماض انتهى، ومستقبل لم يأت بعد!! العقيلة مرآة الحياة وساحة الافكار 8 10-10-2013 02:35 PM
ميلان يُفاوض جوارديولا ومستقبل أليجرى فى خطر البكاء للحريه عشاق كرة القدم 5 07-13-2012 08:44 AM
النبي (صلى الله عليه وآله) ومستقبل الأمة حر العلوم منتدى رسول الانسانية محمد صلى الله عليه وآله وسلم 12 01-29-2012 06:45 PM
صفحات كتابنا.. ماضٍ وحاضر ومستقبل نور الايمان مرآة الحياة وساحة الافكار 10 07-07-2010 01:07 PM
المجنون والعالم ..!!!! جمال الولاية عشاق طاووس الجنة ومنقذ الامة 12 05-01-2010 03:58 AM


الساعة الآن 03:45 AM
تصميم وتطوير :علاء الفاتك


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
اللهم بحق أشرف خلقك محمد وبحق سيدة نساء العالمين الزهراء وبحق أمير المؤمنين علي وبحق الشهيد المظلوم أبي عبد الله الحسين وبحق كل أنبيائك ورسلك وبحق التورة والإنجيل والقرآن وبحق القائمان بأمرك المسيح والمهدي أحفظ هذا الصرح الذي هو من فضلك ومن خيرك ومن كرمك ومن عطائك ومن نورك. قسماً بكل أسمائك وكل صفاتك ما هو إلا للوصل لرضائك ولنصرة أهل بيت رسول الله الذين كرمتهم بذكرهم في كتابك المجيد, وما هو إلا صرح لإحقاق الحق على الباطل, ولنصرة المظلوم على الظالم, ولدعم المقاوم أمام المحتل, ولتمهيد ظهور القائدان القائمان بأمرك. اللهم إنّا لا نسألك رد القضاء بل نسألك اللطف فيه والحمد الله على كل حال.

Security team