السلام عليك ياعين الحياة
شهر رمضان المبارك
عدد مرات النقر : 22
عدد  مرات الظهور : 87,145

فرفشات



عالم الاسرة والطفولة • لكل ما يتعلق بعالم المرأة والرجل والحياة الزوجية السعيدة وطرق التفاهم فيما بين الرجل والمراة وعالم الطفولة الجميل

Like Tree1Likes
  • 1 Post By عاشق الغربه

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-27-2016, 02:10 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عاشق الغربه

البيانات
التسجيل: Sep 2010
العضوية: 1710
المشاركات: 28,956 [+]
بمعدل : 11.80 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 1946
عاشق الغربه has a brilliant futureعاشق الغربه has a brilliant futureعاشق الغربه has a brilliant futureعاشق الغربه has a brilliant futureعاشق الغربه has a brilliant futureعاشق الغربه has a brilliant futureعاشق الغربه has a brilliant futureعاشق الغربه has a brilliant futureعاشق الغربه has a brilliant futureعاشق الغربه has a brilliant futureعاشق الغربه has a brilliant future


الإتصالات
الحالة:
عاشق الغربه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : عالم الاسرة والطفولة
S433333 أهميّة المرأة في الأسرة

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلِ على محمد وآله محمد الطيبين الطاهرين


أهميّة المرأة في الأسرة


يرى البعض أن العنصر المؤثر في التربية داخل الأسرة هو الأم، ويرى آخرون أنه الأب، بينما يتصور غيرهما أن البيت هو عنصر التربية الأوحد بكل تفاعلاته،
ولكن مع ذلك فإن هناك عوامل أخرى مؤثرة في التربية خارج إطار البيت، فالمجتمع والمدرسة والإعلام كلّ ذلك له دور مهم في التربية،
إلا أن العلماء المختصين في مجال التربية أكدوا على أن البيت هو المؤثر الأول، وهو الأقوى في التأثير على الطفل، بحكم التصاق الطفل به،
وقضائه أطول فترة من طفولته في داخله، وبحكم أنه أول من يتسلّم خامة الطفل ويؤثر في تشكيلها.

ومن المسلَّم أن الأسرة المعاصرة غير المسلمة وبخاصة في الغرب تعاني من التمزُّق والاضطراب،
وتعيش الآن مرحلة الزوال أو الانهيار كما يذهب إلى هذا بعض علماء الاجتماع.

لقد نمت في بلاد الغرب نزعة انقطاع الطفل عن والديه جرَّاء انهماكهما في العمل واستهلاك البلدان الصناعية طاقة الأمهات التربوية
لمصلحة تسيير الآلات في المصانع، فأدّى ذلك إلى عزل الطفل عن والديه، والزّج به في المدارس الداخلية منقطعاً عن أهله سنوات طفولته،
وتنشئته تنشئة الدواجن الزراعية كما في حظائر الحيوانات!
ونتج عن ذلك ضمور البعد العاطفي والروحي في شخصية الإنسان في كثير من البلاد الصناعية، ولا مبالاة الإنسان بأخيه الإنسان…
وأدّى ذلك إلى تفكّك الأسرة وضياعها، وعيش كل شخص منها منفرداً عن الآخر[1]
.
اما في مجتمعنا الاسلامي فقد حث ديننا الحنيف على ضرورة ان نختار المرأة التي تقوم بتربية اطفالنا
وركز على اعتبار ان الاسرة هي المكان الاول الذي يتربى فيها الطفل وبعدها يخرج الى المدرسة والمجتمع
فلابد ان تكون امه الي تقوم بتربيته على قدر من الاخلاق والمعرفة لكي تعد هذا الطفل اعدادا صحيحلا لانها ملتصقة به اكثر الوقت ،
ان الرسول (ص) اوصانا بان نختار اما صالحة بقوله : وقد أكد الإسلام الحنيف على اختيار المرأة الصالحة، لان امتداد الجذور
الأبوية له علاقة كبيرة بالعوامل الوراثية، وانها تؤثر تأثيراً مباشرا، ولقد
أشار إلى هذا الرسول الأعظم (ص) في حديثه الشريف قائلا:
(إياكم وخضراء الدمن، قيل: يا رسول الله!.. وما خضراء الدمن؟.. .. قال : المرأة الحسناء في منبت السوء).
وقال (ص) في حديث آخر: (اختاروا لنطفكم أرحاما طاهرة، فإن الخال أحدالضجيعين)[2]
.
وايضا قال ( ص) ان خير نساءكم الولود الودود الستيرة العفيفة العزيزة في اهلها الذليلة مع بعلها”[3]

اهمية الرضاعـة

حليب الاُم هو الغذاء الأمثل للطفل ، فهو (أوفق بمزاجه وأنسب بطبعه) ، وأفضل من يمنحه الحنان، فيكون الطفل أقل توتراً وأهنأ بالاً وأسعد حالاً ،
فيستحب ارضاع الطفل من حليب أُمّه ، قال الإمام عليه عليه السلام : « ما من لبن يرضع به الصبي أعظم بركة عليه من لبن أُمّه »
وهذا ما يؤكده العلم الحديث وهو يكشف مناسبة حليب الاُم لحاجة الرضيع من حيث مكوناته ، ومن حيث درجة حرارته أيضاً ،
فإن مكوناته وحرارته تتغير مع نحو الطفل ، وبحسب ما يتطلبه النمو السليم .

وعلى الرغم من استحباب إرضاع الطفل من حليب أُمّه إلاّ أنّه لايتوجب عليها إرضاعه ،
سُئل الإمام الصادق عليه السلام عن الرضاع فقال : « لاتجبر الحرّة على رضاع الولد ، وتجبر أُمّ الولد[4]» .
ادب التعامل مع البنت بصورة خاصة
الاهمام بتربية الابناء له اهمية كبيرة ولكن يجب ان نهتم بتربية البنت بالخصوص ومن تلك الاداب :
اعدادها كام ولربة بيت وزوجة حيث يجب ام نزود البنت بالثقافات والمهارات اللازمة لهذه المسؤليات مثل دراسة العلوم المتعلقة بتربية الطفل
وكيفية خدمة الزوج وما يتعلق بتنظيم الحياة الاسرية .
الاهتمام بتعليمها ما يفيدها في حياتها التي تعيشها في حياتها الدنيويةتعليم وتدريس البنت كيف تحافظ على حجابها والمحافظة على دينها واخلاقها
قال الرسول (ص) نعم الولد البنات المخدرا من كانت عنده واحدة جعلها الله سترا له من النار ومن كانت عنده اثنتان ادخله الله بهما الجنة
وان كن ثلاثة او مثلهن من الخوات وضع الله عنه الجهاد والصدقة



[1] . دور المرأة في الأسرة ، ص3 ، نشر مركز الامام الخميني الثقافي
[2] المرأة من المهد الى اللحد ، مجيد الحاج محمد سعيد الصائغ، ص3
[3] الاخلاق والآداب الاسلامية ، هيئة محمد الامين ، ص820 .
[4] اصول الكافي ج6 ص
41












توقيع :

كن عن امورك معرضأً.. وكل الأمور إلى القضاء
لربـما اتسع المضيق ..وربـما ضـاق الفضـا
ولرب أمـر متعـب..لك في عواقبـه رضـا
الله يفعـل ما يشـاء ..فـلا تكـن متعرضـا
الله عـودك الجميـل..فقس على ما قد مضـى

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اُحبّ الصالحين ولست منهم... لعلّ الله يرزقنـي صلاحـاً

عرض البوم صور عاشق الغربه   رد مع اقتباس
قديم 10-05-2016, 01:17 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية العقيلة

البيانات
التسجيل: Feb 2013
العضوية: 4146
المشاركات: 62,880 [+]
بمعدل : 40.51 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 1169
العقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud of


الإتصالات
الحالة:
العقيلة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عاشق الغربه المنتدى : عالم الاسرة والطفولة
افتراضي

اللهم صل على محمد وال محمد
احسنتم البحث المبارك
شكرا كثيرا
بارك الله بكم












توقيع :



عرض البوم صور العقيلة   رد مع اقتباس
قديم 10-05-2016, 11:02 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية درر البتول

البيانات
التسجيل: Sep 2010
العضوية: 1812
المشاركات: 77,115 [+]
بمعدل : 31.58 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 1000
درر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud of


الإتصالات
الحالة:
درر البتول غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عاشق الغربه المنتدى : عالم الاسرة والطفولة
افتراضي

طرح في غايه آلروعه وآلجمال

سلمت آناملك على الانتقاء الاكثر من رائع

ولاحرمنا جديدك القادم والشيق

ونحن له بالإنتظار



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة












توقيع :

انا ملكة في زمن كثرت بيه الجواري

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة














عرض البوم صور درر البتول   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أهميّة, المرأة, الأسرة, في


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الأسرة الفاطمية العقيلة شمس القلب وقمر الروح ( ياعلي مدد يافاطمة سدد ) 6 12-13-2016 07:08 PM
المرأة في عصر الظهور و أسباب تكوين نظرة قاتمة عن المرأة شجون فاطمه عالم الاسرة والطفولة 3 07-18-2016 04:59 AM
أهميّة الهواء للكائنات الحيّة حسن الحيدري كشكول المنوعات والثقافة العامة 10 07-27-2015 02:32 PM
أهميّة العقل في الكتاب والسنّة. كعبة العشق منتدى القرآن وعلومه وتفسيره وابحاثه واسراره 16 04-21-2013 03:42 AM
أهميّة القرآن الكريم عند أهل البيت عليهم السّلام بيداء منتدى القرآن وعلومه وتفسيره وابحاثه واسراره 12 01-12-2011 12:02 AM


الساعة الآن 04:53 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
اللهم بحق أشرف خلقك محمد وبحق سيدة نساء العالمين الزهراء وبحق أمير المؤمنين علي وبحق الشهيد المظلوم أبي عبد الله الحسين وبحق كل أنبيائك ورسلك وبحق التورة والإنجيل والقرآن وبحق القائمان بأمرك المسيح والمهدي أحفظ هذا الصرح الذي هو من فضلك ومن خيرك ومن كرمك ومن عطائك ومن نورك. قسماً بكل أسمائك وكل صفاتك ما هو إلا للوصل لرضائك ولنصرة أهل بيت رسول الله الذين كرمتهم بذكرهم في كتابك المجيد, وما هو إلا صرح لإحقاق الحق على الباطل, ولنصرة المظلوم على الظالم, ولدعم المقاوم أمام المحتل, ولتمهيد ظهور القائدان القائمان بأمرك. اللهم إنّا لا نسألك رد القضاء بل نسألك اللطف فيه والحمد الله على كل حال.

Security team