فرفشات


   
العودة   منتديات عشاق الامام علي > • عشاق الإسلامية • > عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة

   
عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة قال الإمام علي عليه السلام : وَنَحْنُ أَهْلُ بَيْتِ الرَّحْمَةِ ، قَوْلُنَا الْحَقُّ ، وَفِعْلُنَا الْقِسْطُ ، ومِنَّا خاتَمُ النَّبِيّينَ ، وَفينا قادَةُ الْإِسْلامِ ، وَأُمَناءُ الْكِتابِ ، نَدْعُوكُمْ إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ ، وَاِلى‏ جِهادِ عَدُوِّهِ ، وَالشِّدَّةِ في‏ أَمْرِهِ ، وَابْتِغاءِ رِضْوانِهِ ، وأَداءِ فَرائِضِهِ ، وَتَوْفيرِ الْفَيءِ لِأَهْلِهِ

Like Tree3Likes
  • 3 Post By عاشق الغربه

إضافة رد
   
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم مشاهدة المشاركات المشاركة التالية
   
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
   
   
قديم 07-29-2016, 09:42 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو

إحصائية العضو








عاشق الغربه غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

المنتدى : عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة"> عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة
افتراضي نفحات عاطرة وقبسات زاهرة من حياة الإمام الصادق (عليه السلام)

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآله محمد الطيبين الطاهرين
نفحات عاطرة وقبسات زاهرة من حياة الإمام الصادق (عليه السلام)
ان كل واحد من أهل البيت (عليهم السلام) يمثل القرآن الناطق والاسلام العملي الحي المتجسم بسلوكهم المستقيم وخلقهم الكريم
بحيث تكون كل صفة نبيلة متمثلة بتصرفاتهم ومشرقة في حياتهم ،
ناسب ذلك الاشارة الى بعض هذه الص فات النبيلة والاخلاق الجميلة التي تجمل بها الامام الصادق (عليه السلام) موضوع الحديث فنقول

ان مكارم الأخلاق التي بعث النبي الأعظم ليتمها كثيرة وقد انعكست كلها على تصرفات كل واحد من أهل البيت ،
وأحب ان أشير إلى ابرز هذه الصفات السامية التي اشرقت في حياة كل واحد منهم بصورة عامة
وفي حياة الامام الصادق (عليه السلام) بصورة خاصة لنستلهم منها دروسا سامية تنور عقولنا وتهذب نفوسنا وتعدل سلوكنا
عندما نتجمل بها اقتداء بهذا الإمام العظيم وبقية المعصومين من آبائه وابنائه الطاهرين .

من هذه الصفات النبيلة ـ صفة الحلم ـ وهي اسمى مزية يتجمل بها الانسان في هذه الحياة ـ
وفيما يلي بعض القصص المتضمنة لتجمل امامنا الصادق (عليه السلام) بهذه الخصلة الحميدة .

الإمام الصادق مثل أعلى في الحلم وقوة الإرادة :
القصة الأولى : وحاصلها انه (عليه السلام) بعث غلاما له في حاجة فأبطأ فخرج (عليه السلام) على أثره عندما وجده تأخر عن قضاء الحاجة فوجده نائماً
وكان الجو حارا فجلس عند رأسه يروحه حتى انتبه فقال له : يا فلان ما ذاك لك تنام الليل والنهار ؟ لك الليل ولنا منك النهار .
ان اقتصار الامام (عليه السلام) على اللوم والعتاب بهذا الاسلوب الرقيق بعد ان جلس عند رأسه ليروحه ويخفف من حرارة الجو عنه
اوضح دليل على بلوغه القمة بالتجمل بهذا الخلق النبيل وهو صفة الحلم .

القصة الثانية : كالاولى بمضمونها ودلالتها على اتصاف الامام (عليه السلام) بصفة الحلم السامية .
وحاصلها ان سفيان الثوري دخل عليه فوجده متغير اللون فسأله عن سبب ذلك فقال :
كنت قد نهيت أهل البيت عن ان يصعدوا فوق البيت فدخلت فإذا جارية من جواري ممن تربي بعض ولدي قد صعدت على السلم والصبي معها
فلما بصرت بي ارتعدت وتحيرت وسقط الصبي الى الارض فمات فما تغير لوني لموت الصبي وانما تغير مما ادخلت عليها من الرعب
وكان الامام (عليه السلام) قد قال لها : أنت حرة لوجه الله لا بأس عليك لا بأس عليك .

القصة الثالثة : تتضمن اتصافه بالحلم وقوة الارادة والصبر وحاصلها ان المنصور كان قد سجنه في سجن الحيرة ـ بلد في العراق ـ
وعندما اطلق سراحه في اول الليل وانطلق في سبيله اصطدم بأحد رجال الامن ومنعه هذا من السير قائلا له :

لا ادعك ان تجوز فألح عليه الامام (عليه السلام) بطلب السماح فأبى إباء شديداً وكان مع الامام (عليه السلام)
شخصان احدهما مولى له يدعى مصادفا والآخر أحد أصحابه ويدعى مرازما ـ
فقال له مصادف : جعلت فداك ان هذا قد آذاك وأخاف ان يردك وما ادري ما يكون من أمر أبي جعفر المنصور وأنا ومرازم
أتأذن لنا ان نضرب عنقه ثم نطرحه في النهر ؟ .

فقال له الامام (عليه السلام) : كف يا مصادف فلم يزل يطلب اليه حتى ذهب من الليل أكثره فأذن له
فمضى فقال (عليه السلام) : يا مرازم هذا خير ام الذي قلتماه ؟ قلت : هذا جعلت فداك
فقال : يا مرازم : إن الرجل يخرج من الذل الصغير فيدخله ذلك في الذل الكبير.


الإمام الصادق مثل أعلى في الحلم والكرم :
القصة الرابعة : تدل على حلمه وكرمه (عليه السلام) وحاصلها :
انه كان له ابن عم يدعى الحسن الأفطس وكان الحسن هذا قد حمل على الإمام (عليه السلام) بالشفرة محاولا قتله ورغم هذه المحاولة اللئيمة
فقد أوصى الإمام (عليه السلام) بأن يعطى له سبعون دينارا وذلك عندما اشرف (عليه السلام) على الوفاة
فقيل له : اتعطي من حمل عليك بالشفرة يريد ان يقتلك ؟ .
فقال (عليه السلام) لمن استهجن واستغرب من الامام (عليه السلام) إقدامه على ذلك : اتريد ان لا اكون من الذين قال الله عز وجل في حقهم :
( والذين يصلون ما أمر الله به أن يوصل ويخشون ربهم ويخافون سوء الحساب ) (1) .

إن الله خلق الجنة فطيبها وطيب ريحها وان ريحها ليوجد من مسافة الفي عام ولا يجد ريحها عاق ولا قاطع رحم . .
وهذه القصة تدل على جمعه (عليه السلام) بين صفتي الحلم والكرم ، وفيما يلي بعض القصص الدالة على كرمه وإحسانه (عليه السلام) .
منها : ما تحدث به هشام بن سالم عنه بقوله :
كان ابو عبد الله (عليه السلام) اذا اعتم وذهب من الليل شطره اخذ جرابا فيه خبز ولحم ودراهم وحمله على عنقه ثم ذهب الى أهل الحاجة
من أهل المدينة فقسمه فيهم وهم لا يعرفونه فلما مضى ابو عبد الله (عليه السلام) فقدوا ذلك فعلموا انه كان ابا عبد الله (عليه السلام) .

ومنها : ما تحدث به سعيد بن بيان بقوله : مر بنا المفضل بن عمر وانا وختن لي نتشاجر في ميراث فوقف علينا ساعة
ثم قال لنا تعالوا الى المنزل فأتيناه فأصلح بيننا بأربعمائة درهم دفعها من عنده حتى اذا استوثق كل واحد منا صاحبه
قال الفضل : أما إنها ليست من مالي ولكن أبا عبد الله الصادق (عليه السلام)
امرني اذا تنازع رجلان من اصحابنا ان اصلح بينهما وأفتديهما من ماله فهذا مال ابي عبد الله (عليه السلام) .

ومما يدل على كرمه النبيل ما روي عنه (عليه السلام) من انه كان اذا نضج ثمر بستان له أمر أن يثلم في حيطانه الثلم ليدخل الناس ويأكلوا .
الإمام الصادق مثل أعلى في الزهد والقناعة :
وهناك قصة اخرى تدل على مدى زهده (عليه السلام) في متاع هذه الدينا وقناعته بما يحصل له منها :
وحاصلها انه دعا مصادفاً مولاه وأعطاه الف دينار وقال له فتجهز حتى تخرج الى مصر فإن عيالي قد كثروا فتجهز بمتاع وخرج مع التجار الى مصر
فلما دنوا من مصر استقبلتهم قافلة خارجة من مصر فسألوهم عن المتاع الذي معهم ما حاله في المدينة فأخبروهم ان ليس في مصر منه شيء
فتحالفوا وتعاقدوا على ان لا ينقضوا ربح الدينار ديناراً فلما قبضوا أموالهم انصرفوا الى المدينة
فدخل مصادف على ابي عبد الله (عليه السلام) ومعه كيسان في كل واحد الف دينار فقال : جعلت فداك هذا رأس المال وهذا الآخر ربحه
فقال (عليه السلام) : ان هذا الربح كثير ولكن ما صنعتم في المتاع فحدثه بما صنعوا وكيف تحالفوا
فقال (عليه السلام) : سبحان الله تحلفون على قوم مسلمين الا تبيعوهم الا بربح الدينار دينارا
ثم اخذ (عليه السلام) احد الكيسين فقال هذا رأس المال ولا حاجة لنا في الربح .

وبملاحظة مجموع هذه القصص يتأكد عندنا ما هو المعروف المشهور في حياة أهل البيت (عليهم السلام) وسيرتهم الغراء التي كانت تجسيدا حياً لتعاليم الاسلام
وتفسيرا عمليا لآيات القرآن الكريم وبهذا الاعتبار صح وصفهم والتعبير عنهم بأنهم الاسلام العملي والقرآن الناطق .
ونحن عندما نتحدث بمزاياهم الحميدة وسيرتهم المجيدة فلا نقصد بذلك مجرد التسلي بما يريح النفس ويدخل السرور على القلب
ولا لمجرد التبرك وتحصيل الثواب بالتحدث بفضائلهم كما يتلو الكثيرون آيات القرآن الكريم لاجل التبرك ونيل الاجر .

ختام المسك ومسك الختام نفحات شعرية في مدح الإمام (عليه السلام) :
هذا ويسرني ان اختم الحديث عن شخصية الامام الصادق عليه وعلى آبائه الطاهرين وابنائه المطهرين افضل التحية وازكى التسلم
بالمقطوعة الشعرية التالية لتكون مسك الختام وختام المسك :

من قلبه نبع الهــدى يتفجر
وبفكره أُفــق الرسالة يزهر
وبعلمه ملأ الحياة معــارفا
للحق تشرق من سناها الاعصر
استاذ ارباب المذاهب كم سما
للمجد مـن عرفـانه متبــحر
وبذاك تعرفه وان لم ينطـلق
ببيانه نصا لــسان يـــذكر
كالشمس يكشفها الضياء وإن غدت
خلف السحائب مـــرة تتـستر
واذا اردت تيمـــنا بــبيانـه
فهو الإمام أبو الأئمة جعـفــر
بعلومه تحيى القـلوب وذكــره
بأريجـه لسن الثنا تـتعـطـــر







التوقيع


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
يللي تناشدني عليمن تهمل العيـن..كل البچه والنوح والحسره على احسـين
حبه ابگلبي او تظهره ابصبها ادموعـي..مجبور في حبه ولا شوفه ابطـوعي
ياليت گبل اضلوعه انرضت اضلوعـي..او من دون خده اتعفرت مني الخدين
أبچي على امصابه كل صبح او مسيـه..ابچي وساعد عالبچه الزهره الزچيه
لا زال تندب يا غريب الغاضريـه..يحسين وين اللي يواسيني عله احسـين
رد مع اقتباس
   
   
قديم 07-30-2016, 07:54 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو

إحصائية العضو







العقيلة غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : عاشق الغربه المنتدى : عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة"> عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة
افتراضي

اللهم صل على محمد وال محمد
احسنتم البحث المبارك
شكرا كثيرا
بارك الله بكم







التوقيع



رد مع اقتباس
   
   
قديم 07-30-2016, 09:32 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو

إحصائية العضو








نور الايمان غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : عاشق الغربه المنتدى : عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة"> عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة
افتراضي

اللهم صل على محمد وال محمد
وعظم الله اجركم
تسلم ياعاشق على هذه الكلمات والقصص النورانية العظيمة
لك جزيل الشكر







التوقيع



[B]

[/
B]
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم ياكريم
الابتسامة أمرها عجيب للغاية . إن رسمتها لـ من تحب شعر بالراحة
وإن رسمتها لـ عدو شعر بالندم و إن رسمتها لمن لاتعرف أصبحت صدقةً لك
و إن رسمتها لنفسك ازددت قوة !!
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رد مع اقتباس
   
   
قديم 07-31-2016, 04:58 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو

إحصائية العضو







علويه حيدريه غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : عاشق الغربه المنتدى : عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة"> عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة
افتراضي

عظم الله أجوركم
شااكرة لك طرحك القيم في محتوااه
جزااك الله خير الجزاااء
بانتظااار إطروحاااتك المتميزة داائمااا







التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رد مع اقتباس
   
   
قديم 07-31-2016, 08:15 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو

إحصائية العضو








عسل غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : عاشق الغربه المنتدى : عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة"> عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة
افتراضي

اللهم صلِّ على محمد وآل محمد وعجّل فرجهم وألعن عدوهم
بارك الله بكم
تحيآتي







التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رد مع اقتباس
   
   
قديم 08-01-2016, 05:42 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو

إحصائية العضو







عبق الولاية غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : عاشق الغربه المنتدى : عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة"> عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة
افتراضي

اللهم صلِ على محمد وآل محمد
بارك الله فيك على هذا العطاء النير
وفقك الله بحق محمد وآل محمد
فائق الإحترام






التوقيع


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

دقات قلبي رددت بأسمك ياعلي وكل جرح غائر يصيح ياعلي
مامر يوم فية لم ادعوك ياعلي في كل شدة انا ناديت ياعلي
احلى من العسل في الدهر ماحصل مثلك ياعلي
لو سائل سأل عن افضل العمل قلت هوى علي

رد مع اقتباس
   
   
قديم 08-02-2016, 08:11 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو

إحصائية العضو







درر البتول غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : عاشق الغربه المنتدى : عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة"> عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة
افتراضي

يعطيك العآفيه
لاعدمنآ هذا التميز المستمر
بنتظآرجديدك بكل شووق
ودي وشذى الورد







التوقيع

انا ملكة في زمن كثرت بيه الجواري

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
























رد مع اقتباس
   
إضافة رد

   
مواقع النشر (المفضلة)
   

   
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
السابع عشر من ربيع الأول ذكرى ولادة الإمام الهمام جعفر الصادق عليه السلام درر البتول عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة 6 01-06-2016 08:56 PM
نصوص الإمام الصادق(عليه السلام) على إمامة موسى الكاظم(عليه السلام) شجون فاطمه عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة 4 05-19-2015 03:45 PM
نفحات من عبادة الإمام الكاظم (عليه السلام) عاشق الغربه عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة 4 06-08-2014 05:08 PM
لمحة عن حياة الإمام الصادق (ع)... غلام علي عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة 6 01-31-2014 09:56 AM
نفحة عاطرة.. من ذكرى مولد الإمام الحسين عليه السّلام درر البتول كربلاء الشهادة وحسين الاباء 12 07-22-2013 11:55 PM
   

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
   

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


Loading...


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
اللهم بحق أشرف خلقك محمد وبحق سيدة نساء العالمين الزهراء وبحق أمير المؤمنين علي وبحق الشهيد المظلوم أبي عبد الله الحسين وبحق كل أنبيائك ورسلك وبحق التورة والإنجيل والقرآن وبحق القائمان بأمرك المسيح والمهدي أحفظ هذا الصرح الذي هو من فضلك ومن خيرك ومن كرمك ومن عطائك ومن نورك. قسماً بكل أسمائك وكل صفاتك ما هو إلا للوصل لرضائك ولنصرة أهل بيت رسول الله الذين كرمتهم بذكرهم في كتابك المجيد, وما هو إلا صرح لإحقاق الحق على الباطل, ولنصرة المظلوم على الظالم, ولدعم المقاوم أمام المحتل, ولتمهيد ظهور القائدان القائمان بأمرك. اللهم إنّا لا نسألك رد القضاء بل نسألك اللطف فيه والحمد الله على كل حال.

Security team

تصميم الستايل علاء الفاتك    http://www.moonsat.net/vb