الرئيسية التسجيل مكتبي الرسائل الخاصة  
السلام عليك ياعين الحياة
العراق منتصرا
عدد مرات النقر : 499
عدد  مرات الظهور : 2,203,923

فرفشات


العودة   منتديات عشاق الامام علي > • عشاق حوآآء • > عالم الاسرة والطفولة
عالم الاسرة والطفولة • لكل ما يتعلق بعالم المرأة والرجل والحياة الزوجية السعيدة وطرق التفاهم فيما بين الرجل والمراة وعالم الطفولة الجميل

Like Tree1Likes
  • 1 Post By عبق الولاية

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-31-2016, 05:30 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو

إحصائية العضو







عبق الولاية is a splendid one to beholdعبق الولاية is a splendid one to beholdعبق الولاية is a splendid one to beholdعبق الولاية is a splendid one to beholdعبق الولاية is a splendid one to beholdعبق الولاية is a splendid one to beholdعبق الولاية is a splendid one to behold

عبق الولاية غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

المنتدى : عالم الاسرة والطفولة
66666 الطفل والقراءة الإبداعية

الطفل والقراءة الإبداعية

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

تمثِّل القراءة وتنمية ميولها لدى الأطفال، خلق اتجاهات إيجابية نحوها ونحو مختلف المواد المقروءة، وعلى وجه الخصوص نحو الكتاب والمجلة والجريدة، مطلباً تربوياً وثقافياً نظراً لما يتسم به عالم اليوم من انفجار معرفي سريع ومتغير لم يعد التعليم الرسمي كافياً لملاحقته. ومن ثم فقد صارت التربية الذاتية والتعليم الذاتي والتثقيف الذاتي توجّهات أساسية تمكِّن الأطفال والمراهقين من الاستمرار في تثقيف أنفسهم وتعليمها. وتنمية مهارات القراءة والميل نحوها والاتجاهات الإيجابية نحو الكتاب من أبرز مقومات لجوء الشخص نحو التثقيف الذاتي المستمر.
ويعدّ ميدان تعلم القراءة من أهم ميادين التعليم إن لم يكن أهمها على الإطلاق. ذلك أنّ القراءة وسيلة الإنسان في كسبه المعرفة والمعلومات. وهي النافذة الواسعة التي يطل منها على ميادين المعرفة المختلفة. ولهذا لقيت القراءة اهتماماً يفوق الاهتمام الذي لقيه أي موضوع آخر من موضوعات التربية، سواء في مصر أو الولايات المتحدة الأمريكية أو في غيرهما من المجتمعات المتعلّمة.
وغالباً ما يحكم على مدى نجاح المعلمين والمدراس من قدرتهم على تعليم الأطفال القراءة، وقد اتفق على أنّ القدرة على القراءة الجيّدة هي أساس النجاح في المدرسة وفي الحياة اللاحقة؛ لأنّ النجاح في المواد الدراسية الأخرى، وتخلُّفه في القراءة يترتّب عليه تخلُّفه في غيرها من المواد، ومن هنا كان للقراءة الأهمية الخاصة.
وكثيراً ما تساءل المربّون والباحثون في مجال التربية وعلم النفس عن السن المثلى التي يكون فيها الطفل مستعداً عقلياً وجسدياً لتعلُّم القراءة، وكانت القضية الأساسية محاولة معرفة هل كان من الضروري تدريس هذه المهارة للأطفال قبل الدخول إلى مرحلة التعليم الابتدائي بفترة طويلة أو في بدايتها.
ومن الواضح أنّ من أهم الأهداف التربوية والتعليمية في الوقت الراهن توجيه الأطفال إلى الكُتب، والتقريب بين الطفل والكتاب حتى تنشأ بين الأطفال من الصغير وبين الكُتب صلة دائمة واتجاهات إيجابية. ولذلك فلم تعد مهمة الوالدين والمعلمين قاصرة على تعليم الأطفال كيف يقرأون، وإنما الأهم من ذلك جذبهم إلى القراءة، وتحبيبهم فيها وتعويدهم عليها وغرس عادة القراءة لديهم منذ الصغر.
وقد دللت الدراسات الحديثة التي أُجريت حول قراءات الأطفال وميولهم القرائية واتجاهاتهم الإيجابية نحو القراءة والمواد المقروءة، على الدور الحيوي والمحوري الذي تلعبه الأسرة في خلق الاتجاهات الإيجابية نحو القراءة والمواد المقروءة والميل لها ترتبط جمعيها ارتباطاً وثيقاً بكافة الجوانب المعرفية والثقافية التي تحيط بالطفل سواء في المنزل أو بدار الحضانة أو المدرسة.
وبعد التطوُّر والتقدُّم الكبير الذي أحرزه علم النفس بشكل عام، وعلم نفس الطفل على وجه الخصوص، خلال النصف الأخير من القرن المنصرم على الأقل، أصبح من الهام والضروري -وربما من الحتمي- أن يتعرّف كلّ مَن يتعامل مع الطفل الصغير ويحاول تعليمه أو تثقيفه والتأثير عليه أو حتى الترفيه والترويح عنه بنجاح وفاعلية، على أهم التوجهات والأسس والمبادئ التي يجب مراعاتها عند التوجه له. بالإضافة إلى ذلك أصبح من الضروي كذلك أن يتعرّف جميع هؤلاء على معايير النمو النفسي للأطفال في مختلف جوانبه (الجسمية والعقلية واللغوية والانفعالية والاجتماعية وغيرها) وعلى الخصائص المميزة لهم عند مختلف المراحل والأعمار.
ويرجع السبب في ذلك إلى أنّ إعداد جميع المواد التعليمية والثقافية والترفيهية التي تقدّم للأطفال اعتماداً على المعلومات السيكولوجية السابقة ومخاطبتهم والتوجّه لهم بمواد مناسبة لمراحل نموّهم وملائمة لميولهم وحاجاتهم، ولما يتوافر لديهم من عمليات عقلية وقدرات لغوية، يمكّن مَن يتوجَّهون للأطفال من الوصول لهم دون عناء، ويحبِّب الأطفال في المواد المقدَّمة لهم، ويجعل استفادتهم منها استفادة حقيقية وباقية.
ونظراً لأنّ الكتاب الذي يقدَّم للأطفال سن ما قبل المدرسة، هو أول لقاء للطفل مع الأدب والفن والعلم، فهو يستطيع أن يلعب دوراً هاماً في تقديم الخبرات الأولى للقراءة والتذوُّق الفني والجمالي للطفل، بالإضافة إلى ذلك فالكتاب المقدّم للطفل عند هذه المرحلة العمرية يمكن أن يكون أداة هامة من أدوات الترفيه والتثقيف التي يمكن -لو أحسن إعدادها – أن تساهم مساهمة فعّالة في تفتُّح عقل الطفل الصغير على العالم، وتنمية الميول القرائية لديه وجعله ينظر للكتاب بشكل عام على أنّه شيء محبب قادر على تسليته وإمتاعه وإفادته.
نتيجةً لذلك فمن أولى الأمور وأهمها أن تراعى عند إعداد هذه الكُتب -الكُتب الأولى في حياة الطفل- اختيار موضوعاتها وموادها والرسوم بها وإخراجها، محددات نمو الأطفال في مختلف جوانبهم، وأن تحقق هذه الكُتب الحاجات النفسية والأساسية للأطفال عند هذه الأعمار، وتتوافق مع ميولهم ومستوى نموّهم اللغوي والعقلي.
وبسبب التقدّم والتطوّر التكنولوجي والعلمي المعاصر الذي وقع في إعداد وإخراج وتصميم كُتب الأطفال بشكل عام وكُتب الأطفال سن ما قبل المدرسة على وجه الخصوص، وهو التطوُّر الذي أدّى إلى ظهور الأنواع جديدة تماماً من الكُتب لم تكن معروفة قبل ذلك. أصبحت تتوفر اليوم العديد من الأنواع المختلفة ذات المستوى المتميز والراقي من كُتب الأطفال ولعبهم، عند مختلف مراحل نموهم.
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ومن النتائج المهمة التي توصلت إليها الدراسات والبحوث في هذا المجال أنّ استعداد الطفل للقراءة لا يعتمد على عامل واحد فقط، وإنما على عوامل كثيرة متداخلة ومتشابكة منها: النضج العقلي والإدراكي، والخبرة الشخصية، والتمييز السمعي والبصري، والنضج اللغوي، والنضج الحسي، والصحّة والخلو من الاضطرابات العصبية، والاهتمام والرغبة في القراءة، والنضج الاجتماعي والانفعالي.
ولكن هناك افتراضاً سائداً وسط التربويين، هو أنّ النضج الإدراكي والعقلي الضروري لتعلم القراءة يتحقق في مرحلة متأخرة من الطفولة، وأنّ الأطفال الذين يتعلمون قبل المدرسة قليلو العدد وعادةً ما يكونون من الأذكياء، ومعظمهم من البنات، وينتمون إلى آباء مثقفين لا يألون جهداً في توفير المادة القرائية المناسبة التي تجعل اللغة غنية كما وكيفاً.

المصدر: كتاب أطفالنا.. وتربية عصرية للـ د. بركات محمد مراد

صفحة البلاغ








العقيلة likes this.
التوقيع


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

دقات قلبي رددت بأسمك ياعلي وكل جرح غائر يصيح ياعلي
مامر يوم فية لم ادعوك ياعلي في كل شدة انا ناديت ياعلي
احلى من العسل في الدهر ماحصل مثلك ياعلي
لو سائل سأل عن افضل العمل قلت هوى علي

رد مع اقتباس
قديم 08-16-2016, 08:53 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو

إحصائية العضو







درر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud of

درر البتول غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : عبق الولاية المنتدى : عالم الاسرة والطفولة
افتراضي

يسلموووو على الطرح الرائع







التوقيع

انا ملكة في زمن كثرت بيه الجواري

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة












رد مع اقتباس
قديم 08-17-2016, 03:49 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو

إحصائية العضو








عسل has a spectacular aura aboutعسل has a spectacular aura aboutعسل has a spectacular aura about

عسل غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : عبق الولاية المنتدى : عالم الاسرة والطفولة
افتراضي

اللهم صلِّ على محمد وآل محمد وعجّل فرجهم وألعن عدوهم
بارك الله بكم
تحيآتي







التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رد مع اقتباس
قديم 08-20-2016, 06:40 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو

إحصائية العضو








نور الايمان has a brilliant futureنور الايمان has a brilliant futureنور الايمان has a brilliant futureنور الايمان has a brilliant futureنور الايمان has a brilliant futureنور الايمان has a brilliant futureنور الايمان has a brilliant futureنور الايمان has a brilliant futureنور الايمان has a brilliant futureنور الايمان has a brilliant futureنور الايمان has a brilliant future

نور الايمان غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : عبق الولاية المنتدى : عالم الاسرة والطفولة
افتراضي

اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم ياكريم







التوقيع



[B]

[/
B]
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم ياكريم
الابتسامة أمرها عجيب للغاية . إن رسمتها لـ من تحب شعر بالراحة
وإن رسمتها لـ عدو شعر بالندم و إن رسمتها لمن لاتعرف أصبحت صدقةً لك
و إن رسمتها لنفسك ازددت قوة !!
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رد مع اقتباس
قديم 09-15-2016, 07:55 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو

إحصائية العضو








عاشق الغربه has a reputation beyond reputeعاشق الغربه has a reputation beyond reputeعاشق الغربه has a reputation beyond reputeعاشق الغربه has a reputation beyond reputeعاشق الغربه has a reputation beyond reputeعاشق الغربه has a reputation beyond reputeعاشق الغربه has a reputation beyond reputeعاشق الغربه has a reputation beyond reputeعاشق الغربه has a reputation beyond reputeعاشق الغربه has a reputation beyond reputeعاشق الغربه has a reputation beyond repute

عاشق الغربه غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : عبق الولاية المنتدى : عالم الاسرة والطفولة
افتراضي

مشكوره على جمـآل طرحك
يعطيك الله العافيه
تحياتي لك







التوقيع

كن عن امورك معرضأً.. وكل الأمور إلى القضاء
لربـما اتسع المضيق ..وربـما ضـاق الفضـا
ولرب أمـر متعـب..لك في عواقبـه رضـا
الله يفعـل ما يشـاء ..فـلا تكـن متعرضـا
الله عـودك الجميـل..فقس على ما قد مضـى

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اُحبّ الصالحين ولست منهم... لعلّ الله يرزقنـي صلاحـاً
رد مع اقتباس
قديم 09-27-2016, 08:31 AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو

إحصائية العضو







العقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud of

العقيلة غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : عبق الولاية المنتدى : عالم الاسرة والطفولة
افتراضي

احسنتم البحث العلمي
شكرا كثيرا عزيزتي عطاء الروح
يبارك الله بكم







التوقيع



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الإبداعية, الطفل, والقراءة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نصائح للام عن كيفية تعليم الطفل 2015_حماية الطفل من مخاطر الانترنت درر البتول عالم الاسرة والطفولة 6 09-28-2015 07:31 PM
جسم الطفل ينتج حرارة أكثر من الكبار فـ اليك إجراءات حماية الطفل من الطقس الحار درر البتول عالم الاسرة والطفولة 12 07-28-2013 11:31 PM
الأنشودة الإبداعية - فيديو انشودة الفقر .. سماحة الشيخ حسين الأكرف شموس المحبه منتدى الصوتيات والمرئيات 8 05-19-2013 07:36 PM
ساعدي طفلك على اختيار ملابسه، كيف يختار الطفل ملابسه ، اختيار ملابس الطفل ريحانة النجف عشاق أزياء الأطفال 8 03-03-2013 09:46 PM
حقيبة الكمبيوتر المحمول الإبداعية ..! سارة الدلوعة عشاق آلكمبيـــوتر وآلآنتـــرنت 18 03-27-2012 10:52 PM


الساعة الآن 09:28 AM
تصميم وتطوير :علاء الفاتك


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
اللهم بحق أشرف خلقك محمد وبحق سيدة نساء العالمين الزهراء وبحق أمير المؤمنين علي وبحق الشهيد المظلوم أبي عبد الله الحسين وبحق كل أنبيائك ورسلك وبحق التورة والإنجيل والقرآن وبحق القائمان بأمرك المسيح والمهدي أحفظ هذا الصرح الذي هو من فضلك ومن خيرك ومن كرمك ومن عطائك ومن نورك. قسماً بكل أسمائك وكل صفاتك ما هو إلا للوصل لرضائك ولنصرة أهل بيت رسول الله الذين كرمتهم بذكرهم في كتابك المجيد, وما هو إلا صرح لإحقاق الحق على الباطل, ولنصرة المظلوم على الظالم, ولدعم المقاوم أمام المحتل, ولتمهيد ظهور القائدان القائمان بأمرك. اللهم إنّا لا نسألك رد القضاء بل نسألك اللطف فيه والحمد الله على كل حال.

Security team