فرفشات


   
العودة   منتديات عشاق الامام علي > • عشاق وحي الشعر وهمس الخواطر والثقافة • > عشاق الــقــصــص و الــروايــات

   
عشاق الــقــصــص و الــروايــات • أرواح هائمة تحاول البوح بأجمل الخواطر •

Like Tree2Likes
  • 2 Post By عبق الولاية

إضافة رد
   
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم مشاهدة المشاركات المشاركة التالية
   
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
   
   
قديم 07-31-2016, 06:11 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو

إحصائية العضو







عبق الولاية غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

المنتدى : عشاق الــقــصــص و الــروايــات
Icon1 الخبز والذهب!

الخبز والذهب!

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

حكى: أنّ فلاحاً فقيراً، كان يشتغل طول النهار، محتملاً أشد العناء ليكسب قوته وقوت عائلته.
وكم كان يمني النفس بالعثور على ركيزة ذهب تغنيه عن أتعاب الفلاحة، وتريحه من شقائها.
فبينما كان يشتغل في يوم شديد الحر، تحت أشعة الشمس المحرقة شعر بتعب شديد كاد ينهك قواه، فاستلقى تحت شجرة وارفة الظلال، وأخذ يندب حظه متأوهاً متحسرا.
ثم خاطب نفسه قائلاً:
"آه، لو وهبني الله قوة سحرية تحوّل كلّ ما تلمسه يداي إلى ذهب، إذاً لتخلصت من هذه الحيات التعسة، وعشت عيشة راضية".
وما هي إلّا بضع ثوان حتى سمع هاتفاً: إن قر عيناً واطمأن بالاً، فإنّ لك ما تشاء منذ الساعة، ضع يدك على كلّ ما تريد فسينقلب ذهباً وهاجاً
بهت، ولم يصدق ما سمعه، غير إنّه مد يده نحو الأرض وتناول حجراً صغيراً، ما كان يلمسه حتى أصبح ذهباً خالصاً.
اقتلع حشيشة، فإذا بها تنقلب من فورها إلى ذهب سبيك.
كاد الفلاح هذا يطير فرحاً!!
فاسترسل في خياله، ثم انشأ يقول: سأذهب إلى المدينة فأحوّل التراب والحجارة إلى ذهب، وساشتري أرضاً واسعة أبني عليها قصراً فخماً تحف به الجنائن، وتجري من حوله الأنهار... وسأشتري سيارة أنيقة، و... و... و... إلخ.
ثم هم بالقيام للسير ولكنه أحس بتعب شديد، وجوع أليم لا يستطيع معها سيراً، ولا حركة.
فقال لنفسه: "لأتغذ الآن".
ثم مد يده إلى الزاد الموضوع بجانب الشجرة وتناول قطعة من الخبز ولكنه، ما كاد يضعها في فمه حتى شعر بقطة من المعدن اعترضت أسنانه.
فإنّ الخبز قد أصبح ذهباً:
وكانت بجانبه بصلة فتناولها بيده ولكن ما كان أشد دهشة حينما رآها صارت كتلة ذهبية تخطف الأبصار بلمعانها، وتفتن الأنظار بجمالها، غير إنّه من المستحيل أن يستطيع أكلها.
ذعر الفلاح المسكين من المصيبة التي ألمت به على هذه الصورة ماذا يأكل؟
وماذا يشرب؟
وكيف يتسنى له أن يعيش؟
لم يبقَ لديه شك في أنّه سوف يقضي بعد قليل جوعاً وعطشاً غير أن يستفيد من هذه القوة السحرية التي اكتسبها، ولا من التلال الذهبية التي يستطيع أن يجمعها.
فكّر ملياً في عاقبة أمره، فعلم أنّه صائر إلى القبر بين آلام الجوع، والظمأ.
فاقشعر بدنه، وكاد يختنق من هول ما أحدق به من صور الموت المختلفة.
في هذه الساعة الرهيبة فتح عينيه، فإذا به لا يزال مستلقياً في الظل!!
فتنفس عندئذ الصعداء وقال:
"الحمد لله على أنّ ذلك كلّه لم يكن إلّا حلماً مخيفاً".
وبحقّ قالت الحكماء:
"القناعة كنز لا يفنى".

المصدر: كتاب المنتخبات من أحسن القصص (في الوعظ والارشاد والآداب والأخلاق)


الکاتب : محمد الحسين
صفحة البلاغ






التوقيع


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

دقات قلبي رددت بأسمك ياعلي وكل جرح غائر يصيح ياعلي
مامر يوم فية لم ادعوك ياعلي في كل شدة انا ناديت ياعلي
احلى من العسل في الدهر ماحصل مثلك ياعلي
لو سائل سأل عن افضل العمل قلت هوى علي

رد مع اقتباس
   
   
قديم 07-31-2016, 07:53 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو

إحصائية العضو







أيه الزهراء غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : عبق الولاية المنتدى : عشاق الــقــصــص و الــروايــات
افتراضي

اللهم صل ع محمد وال محمد
الحمدلله ع النعم اللي وهبنا
الله هو الخالق المدبر وهو اعرف بااحوال وشؤون عباده ربما نعمه تكون نقمه ع صاحبها
لذلك علينا شكر الله في جميع احوالنا
سلمت اناملكم لما نثرت علينا من عظا وعبره







رد مع اقتباس
   
   
قديم 08-22-2016, 11:20 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو

إحصائية العضو







درر البتول غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : عبق الولاية المنتدى : عشاق الــقــصــص و الــروايــات
افتراضي

يعطِيكْ العَآفيَةْ

عَلَىْ روْعَةْ طرْحِكْ’

بإآنْتظَآرْ الَمزيِدْ منْ إبدَآعِكْ

لكْ ودّيْ وَأكآليلَ ورْديْ


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة






التوقيع

انا ملكة في زمن كثرت بيه الجواري

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
























رد مع اقتباس
   
   
قديم 09-17-2016, 09:55 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو

إحصائية العضو








عاشق الغربه غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : عبق الولاية المنتدى : عشاق الــقــصــص و الــروايــات
افتراضي

مشكوره على الطرح القصه الرائعه
سلمت يمناك ويعطيك الله العافيـه
تحياتي لك







التوقيع


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
يللي تناشدني عليمن تهمل العيـن..كل البچه والنوح والحسره على احسـين
حبه ابگلبي او تظهره ابصبها ادموعـي..مجبور في حبه ولا شوفه ابطـوعي
ياليت گبل اضلوعه انرضت اضلوعـي..او من دون خده اتعفرت مني الخدين
أبچي على امصابه كل صبح او مسيـه..ابچي وساعد عالبچه الزهره الزچيه
لا زال تندب يا غريب الغاضريـه..يحسين وين اللي يواسيني عله احسـين
رد مع اقتباس
   
   
قديم 10-05-2016, 08:26 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو

إحصائية العضو







العقيلة غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : عبق الولاية المنتدى : عشاق الــقــصــص و الــروايــات
افتراضي

شكرا عزيزتي كثيرا
اجمل شي الانسان يكون قانع بما اعطاه الله
حكمة رائعة جدا







التوقيع



رد مع اقتباس
   
   
قديم 11-14-2016, 10:27 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو

إحصائية العضو








عاشقه اباذر وسيد ناصر غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : عبق الولاية المنتدى : عشاق الــقــصــص و الــروايــات
افتراضي

اللهم صل على محمد وال محمد
بارك الله فيك على الطرح المبارك
يعطيك العافيه ويحفظك ويوفقك






التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة











نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رد مع اقتباس
   
   
قديم 12-09-2016, 11:21 AM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو

إحصائية العضو







ĂĐмйŤ.7βĶ غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : عبق الولاية المنتدى : عشاق الــقــصــص و الــروايــات
افتراضي

يسلمووو على القصة المفيدة







رد مع اقتباس
   
إضافة رد

   
مواقع النشر (المفضلة)
   

   
الكلمات الدلالية (Tags)
الخبز, والذهب!
   

   
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هوسات علي الدر والذهب بصوت ماهر الشبلي 1437 /2016 إحساس منتدى الصوتيات والمرئيات 4 05-27-2016 10:16 PM
تصميم عــــلــــي الدر والذهب المصفى محمد حميد منتدى ابداعات وتصاميم الاعضاء 4 11-10-2013 01:21 PM
من وحي مدينة النجف(علي الدر والذهب المصفى) علي إبراهيم شمس القلب وقمر الروح ( ياعلي مدد يافاطمة سدد ) 22 01-24-2013 08:58 PM
علي الدر... والذهب المصفى وما نقوله الا القليل علي إبراهيم عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة 11 11-10-2012 11:27 AM
علي الدر والذهب المصفى ابو الحق عشاق الــشــعــر و الـــخــواطـــر 9 04-08-2011 11:13 PM
   

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
   

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


Loading...


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
اللهم بحق أشرف خلقك محمد وبحق سيدة نساء العالمين الزهراء وبحق أمير المؤمنين علي وبحق الشهيد المظلوم أبي عبد الله الحسين وبحق كل أنبيائك ورسلك وبحق التورة والإنجيل والقرآن وبحق القائمان بأمرك المسيح والمهدي أحفظ هذا الصرح الذي هو من فضلك ومن خيرك ومن كرمك ومن عطائك ومن نورك. قسماً بكل أسمائك وكل صفاتك ما هو إلا للوصل لرضائك ولنصرة أهل بيت رسول الله الذين كرمتهم بذكرهم في كتابك المجيد, وما هو إلا صرح لإحقاق الحق على الباطل, ولنصرة المظلوم على الظالم, ولدعم المقاوم أمام المحتل, ولتمهيد ظهور القائدان القائمان بأمرك. اللهم إنّا لا نسألك رد القضاء بل نسألك اللطف فيه والحمد الله على كل حال.

Security team

تصميم الستايل علاء الفاتك    http://www.moonsat.net/vb