الإهداءات


   
العودة   منتديات عشاق الامام علي > • عشاق حوآآء • > عالم الاسرة والطفولة

   
عالم الاسرة والطفولة • لكل ما يتعلق بعالم المرأة والرجل والحياة الزوجية السعيدة وطرق التفاهم فيما بين الرجل والمراة وعالم الطفولة الجميل

Like Tree1Likes
  • 1 Post By شجون فاطمه

إضافة رد
   
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم مشاهدة المشاركات المشاركة التالية
   
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
   
#1  
قديم 08-01-2016, 12:50 PM
شجون فاطمه غير متواجد حالياً
SMS ~
اياك ان تدل الناس على طريق الله ....
ثم تفقد انت الطريق

لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 4997
 تاريخ التسجيل : Feb 2014
 فترة الأقامة : 1125 يوم
 أخر زيارة : 03-27-2017 (12:39 PM)
 المشاركات : 1,421 [ + ]
 التقييم : 207
 معدل التقييم : شجون فاطمه has a spectacular aura aboutشجون فاطمه has a spectacular aura aboutشجون فاطمه has a spectacular aura about
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي الحجاب بين الشريعة والشبهات




بسم الله الرحمن الرحيم



اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته


الحجاب ذلك الساتر الذي فرضته الشريعة الإسلامية على المرأة لما يتناسب مع طبيعة خلقها وتكوينها ودورها في المجتمع, وذلك لأن الله تعالى قد خلقها من جنس ناعم لطيف رقيق جميل يتعامل مع الأمور بالعاطفة والحنان,لتوظف هذه الأمور الخلقية في راحة زوجها وتربية أطفال صلحاء للمجتمع, لا أن تكون دمية وألعوبة بيد الرجال والفساق وأصحاب الشهوات والملذات, فلذلك السبب أوجب الله تعالى على المرأة الحجاب صيانة لها وحفاظاً عليها من النفوس المريضة والمطامع الدنيئة التي قد تتعرض لها, فهي كالجوهرة فيجب المحافظة عليها من الخائنين والفاسدين, ويجب حفظها في شيءٍ يسترها عن عيون المجرمين - كما يحفظ الحلي في الصناديق والقاصات- حتى لا تقع فريسةً لهم, والحجاب هو الساتر الوحيد والحافظ لها, وأن المرأة المحجبة آمنة من الخائنين لأن جسدها مستور ومحاسنها مستورة فالرجال لا يرون منها شيئاً ولا يطمعون فيها وهم في معزل عنها ولا يلفتهم شيءٍ منها بل يتهيبونها ويستحون منها كل ذلك لأجل الحجاب, فالحجاب إذاً وقاية لها وصيانة لشرفها وكرامتها. ولم يكن الإسلام أول من شرع الحجاب بل كان الحجاب قبل الإسلام في الديانات والأُمم السابقة فقد عرف الحجاب عند اليونان والرومان قبل ظهور الإسلام بمئات السنين وكذا عند عرب الجاهلية.
والمراد بالحجاب في الشريعة الإسلامية أن تستر المرأة جميع بدنها عدا الوجه والكفين بل أفتى بعض الفقهاء بوجوب سترهما أيضا(١) أمام الرجال الأجانب - وهم غير المحارم الآتي ذكرهم في الآية الثانية -. ويشترط بالساتر أن يستر حجم بدنها ومفاتنها فلا يجوز لها لبس الملابس الضيقة وما يلصق على بدنها كالبنطلون ويبين تفلصيل جسمها, وأن لا يكون مزيناً بأي زينة من ناحية اللون والتفصال والمديل والخياطة وكل ما يجلب الأنتباه ويثير الشهوة عند الرجال.
وقد ذكر القرآن الكريم تشريع وجوب الحجاب على المرأة وبعض أحكامها في كثير من آياته نذكر هنا أهمها:
أولا:تشريع وجوب الحجاب, كما في قوله تعالى:-( يا أيها النبي قلْْ لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين, يدنين َعليهنَّ من جلابيبهنَّ, ذلك أدنى أن يعرفن فلا
يؤذين)(الاحزاب٦۰) والمراد من( يدنين عليهن من جلابيبهن) أي يرخينها عليهن ويغطين به وجوههن وأعطافهن ، أي أكتافهن . وكذا في قوله تعالىنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ولا يبدينَ زينتهنَّ إلا ما ظهر منها وليضربنَ بخمرهنَّ على جيوبهنَّ)(النور٣١) والخمار هو القناع الذي تغطي به المرأة رأسها.
ثانياً:حرمة إظهار جمال المرأة وزينتها لغير المحارم, كما في قوله تعالىنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ولا يبدينَ زينتهنَّ إلا لبعولتهنَّ وآبائهنَّ وآباء بعولتهنَّ وأبنائهنَّ وأبناء بعولتهنَّ وإخوانهنَّ وبني إخوانهنَّ وبني أخواتهنَّ ونسائهنَّ وما ملكت أيمانهنَّ)(النور٣١)
ثالثاً:- حرمة خروج المرأة متزينة, كما في قوله تعالى:-( وقرنَ في بيوتكنَّ ولا تبرجنَ تبرج الجاهلية الأولى)(الاحزاب٣٤). كذا في قوله تعالىنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ولا يضربن بأرجلهنَّ ليعلم ما يخفينَّ من زينتهنَّ)(النور٣١).
كذا ورد في السنة النبوية كثير من الأحاديث تبين أحكام وجوب الحجاب على المرأة نذكر هنا أهمها:
أولا:حرمة خروج المرأة من بيتها متزينة, كما روي عن رسول الله(ص)نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة وأيما رجل تتزين امرأته وتخرج من باب دارها فهو ديوث ولا يأثم من يسميه ديوثا ، والمرأة إذا خرجت من باب دارها متزينة متعطرة والزوج بذلك راض يبنى لزوجها بكل قدم بيت في النار.احفظوا وصيتي في أمر نسائكم حتى تنجوا من شدة الحساب ، ومن لم يحفظ وصيتي فما أسوء حاله بين يدي الله). وفي حديث آخر:-(قيل:- يا رسول الله وما الديوث قال:- الذي تزني امرأته وهو يعلم).
ثانياً:- النهي عن كثرة الخروج ولبس الثياب الرقاق, كما في الخبر الإمام علي(ع)نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةمن أطاع امرأته أكبه الله على وجهه في النار، قيل : وما تلك الطاعة ؟ قال : تطلب إليه أن تذهب إلى الحمامات وإلى العرسات وإلى النايحات والثياب الرقاق فيجيبها)
ثالثاً:الأمر بشدة الحجاب, كما في وصية الإمام علي(ع) لأبنه الحسن(ع)نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةوكفف عليهن من أبصارهن بحجابك إياهن فإن شدة الحجاب خير لك ولهن, وليس خروجهن بأشد من إدخالك من لا يوثق به عليهن ، وإن استطعت أن لا يعرفن غيرك فافعل). ورغم كل ذلك قد اعترضن بعض الأخوات على الحجاب بعدة اعتراضات نذكر أهمها مع الجواب عليها :الأولنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةأنا لست مع الحجاب, الحجاب في رأيي غير لازم).
الجواب:- هل أنت مسلمة ولا ؟ فأن كنت مسلمة فلا معنى لإعطاء رأيك وتنكرين حكم من أحكام الإسلام الضرورية فإن هذا يخرجك عن الإسلام ويجري عليك حكم المرتدة هو الحبس والتوبة. وإن كنت غير مسلمة مشركة وكافرة فلا معنى لأن تعترضي على حكم من فروع الإسلام بل عليك أن تناقشي أولاًَ في أصول الإسلام الأساسية.
الثاني:-(أن العالم قد وصل إلى أوج التطور ومن ضمن التطور الذي وصل أليه هو الملابس المزينة والسفور, وهل تريدون أن نرجع إلى العصور القديمة).
الجواب:- تقدم في أول المقال بأن الله تعالى شرع وجوب الحجاب لما يتناسب مع طبيعة خلقه للمرأة ودورها في المجتمع, لا أنه شرعه عبثاً ومن دون حكمة والعياذ بالله. ثم أن الله تعالى يعلم بعلم الأزلي قبل خلقه للخلق بهذا التطور الحاصل اليوم للعالم المادي فشرع وجوب الحجاب بما يتلائم مع كل العصور, ثم أنه أي تطور مع التخلف عن شريعة الله تعالى أليس هذا هو الجهل الأكبر بأن يجهل الإنسان شريعة خالقه ويبتعد عنه, ثم أنه أي تطور مع السفور المؤدي إلى الفساد وإنحلال المجتمع وكثرة الجرائم والخيانات الزوجية المؤدية إلى الطلاق والانشغال بالملاهي والشهوات بدلاً عن العلم والعمل.
الثالث:-(الحجاب ليس موعده الآن فأنني ما زلت شابة وعندما أكبر وأصبح امرأة كبيرة التزم بالحجاب).
الجواب:- أن الله تعالى فرض الحجاب على الشابة والكبيرة بلا فرق بينهما ومخالفته عصياناً وذنباً كبير. فهل تضمنين أن تبقي في هذه الدنيا إلى أن تصبحي امرأة كبيرة وتتوبين لله تعالى من معصيتك؟. فالأعمار بيده تعالى وما أسوء حالك لو متي على هذا فسيكون مصيرك في جهنم مع العاصين, أتطيقين ذلك؟. وهل تضمنين بأن الله تعالى سيوفقك إلى التوبة بعد كل هذا الإصرار على العصيان؟. ثم أنه كم يصبح عدد الأموال التي سوف تدفعينها لو كبرت وتبتي (كفارة رد مظالم العباد) عن كل مظلومية تسببت بها للشباب في معصيتهم لله تعالى بإغوائهم وبتحريك شهواتهم بسبب عدم التزامك بالحجاب؟.وكيف حال صلاتك وصيامك وأنت على هذا العصيان وعدم التقوى من الله تعالى والله تعالى لا يتقبل إلا من المتقين كما في قوله تعالى (إنما يتقبل الله من المتقين) [ مائدة ٢٧ ].


الرابع:-(إذا تحجبت فأن الحجاب يمنع عني أنظار الشباب فسوف لن ينظر الي أحد وقد يمضي شبابي فلا أتزوج).
الجواب:- ما قيمت الزوج الذي يأتي عن معصية الله تعالى بإغوائه الشيطان في جمالك, فلا يكون إلا الفاسق الذي لا يرحمك في حياتك معه ويخسرك الدنيا والآخرة, بخلاف لو أطعت الله تعالى بحجابك فسوف يأتيك زوج صالح لأيمانك يرحمك في حياتك معه ويقربك لله تعالى.
الخامسنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةأن بعض المحجبات حجابهن شكلي فهن محجبات بالشكل وبالباطن يعملن أعمال رديئة فكيف أتحجب وأكون مثلهن).
الجواب:من قال لك كوني مثلهن؟ بل تحجبي وأقتدي بفاطمة الزهراء(س) فهي قدوتنا الصالحة.
السادسنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةإذا أراد الله تعالى أن يهديني إلى الحجاب فسوف يهديني في يوم ما لأنني لست مقتنعة به الآن).
الجواب:ان الله تعالى لا يجبر الإنسان على طاعته وأنه جعل الاختيار بيد الإنسان, وما تريدين أكثر من مقدمات الهداية هذه من الله تعالى فأرسل لنا الأنبياء وأنزل القرآن ونصب الأئمة لهدايتنا وما بقي علينا إلا تعلم أحكام ديننا والعمل بها.
السابعنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةأن المهم الطيبة والوجه الضحوك مع الناس ليس المهم الحجاب والستر).
الجواب: من قال لك أن الله تعالى خلق الناس للضحك؟ بل خلقهم لعبادته وطاعته كما في قوله تعالىنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةما خلقت الجن والأنس إلا ليعبدون).
الثامننقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةأن لبس الحجاب ستر لعيوبنا كما يعتقد الشباب أن في أجسامنا عيوباً قد سترناها بالحجاب وهذه مشكلة وفي رأيي أن الحل الوحيد لهذه المشكلة هو السفور والتبرج لأنه أمر حضاري وعند ذالك لا يعتقد الشباب أن في أجسامنا عيوباً).


الجواب:أرضاء الناس غاية لا تدرك فأنك لو أرت أرضاء الشباب الفاسد بتبرجك وفقدان دينك فسوف تغضبين الشباب المؤمنين عليك, فالمهم إذاً هو أرضاء الله تعالى فبيده قلوب العباد يرضي عنك من يشاء. ثم أنه لا تنخدعي بأكاذيب الشباب الفاسد ووساوسهم الشيطانية وشباكهم العنكبوتية التي يصطادوا بها فرائسهم الغافلة ليمتصوا دمائها ويلتذوا بلحمها ويذروها عظام خاوية.
التاسعنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةبأن الحجاب يمنع المرأة من طلب العلم والعمل)

الجواب:على العكس تماماً فان الحجاب يزيد في طلب العلم والعمل, والسفور يلهيهم بالشهوات والفواحش والمفاسد.
العاشرنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةبأني أحب أن أظهر جمالي أمام الشباب والحجاب يمنعني من ذلك)
الجواب:أن غريزة حب أظهار الجمال لدى المرأة وضعها الله تعالى في المرأة لتتمتع فيها مع زوجها لا ان تفسق بها وتجر الشباب الى الحرام
.
---------------------------------------
المصادر:- (١) منهم(الخوئي) و(الگلپايگاني) و(الحكيم) و(البروجردي) و(آل ياسين) و(الشيرازي) و(الروحاني) حيث يبنون ذلك على الاحتياط الوجوبي. مجمع البحرين ج(١). بحار الأنوار-ج(١) - ص(٢٤٩). تحف العقول ص(٥٧).



العقيلة likes this.
 توقيع : شجون فاطمه

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رد مع اقتباس
قديم 08-15-2016, 09:25 PM   #2
اميــ بكلمتي ــرة


الصورة الرمزية درر البتول
درر البتول غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1812
 تاريخ التسجيل :  Sep 2010
 أخر زيارة : يوم أمس (10:19 PM)
 المشاركات : 75,234 [ + ]
 التقييم :  960
 الدولهـ
Iraq
 الجنس ~
Female
 SMS ~
وانت الذي جئت مختلفا... لست صديقا ... ولا حبيبا .. ولكنك حيااااااة♤
لوني المفضل : Darkblue

اوسمتي

افتراضي



بارك الله فيك علىالموضوع الرائع


 
 توقيع : درر البتول

انا ملكة في زمن كثرت بيه الجواري

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
















رد مع اقتباس
قديم 09-14-2016, 09:26 PM   #3
يـا علـي مـدد


الصورة الرمزية عاشق الغربه
عاشق الغربه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1710
 تاريخ التسجيل :  Sep 2010
 أخر زيارة : اليوم (06:23 AM)
 المشاركات : 28,746 [ + ]
 التقييم :  1946
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
ابغيرك فكرت قلت
بلكي انساك
طلع غيرك يشبهك
فكرت بيك
لوني المفضل : Black

اوسمتي

افتراضي



مشكوره على الطرح الجميل
يعطيك الله العافيه
تحياتي لك



 
 توقيع : عاشق الغربه

كن عن امورك معرضأً.. وكل الأمور إلى القضاء
لربـما اتسع المضيق ..وربـما ضـاق الفضـا
ولرب أمـر متعـب..لك في عواقبـه رضـا
الله يفعـل ما يشـاء ..فـلا تكـن متعرضـا
الله عـودك الجميـل..فقس على ما قد مضـى

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اُحبّ الصالحين ولست منهم... لعلّ الله يرزقنـي صلاحـاً


رد مع اقتباس
قديم 09-27-2016, 08:36 AM   #4
خــادمة اهــل البيت علـيهم السـلام


الصورة الرمزية العقيلة
العقيلة متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4146
 تاريخ التسجيل :  Feb 2013
 أخر زيارة : اليوم (07:56 AM)
 المشاركات : 61,753 [ + ]
 التقييم :  1143
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



اللهم صلى على محمد وال محمد
احسنتم البحث المبارك
شكرا كثيرا


 
 توقيع : العقيلة





رد مع اقتباس
إضافة رد

   
مواقع النشر (المفضلة)
   

   
الكلمات الدلالية (Tags)
الحياة, الشريعة, بين, والشبهات
   

   
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل تقبيل اليد جائز في الشريعة ؟ العقيلة قسم المسائل الشرعية والفقهية 6 04-15-2014 05:51 AM
هداعداء الشريعة منبرا الشاعر الحكيم للجمال عنوان وللابداع مكان 10 08-03-2013 10:59 PM
برمجة العقل السريعة !! عاشق الغربه منتدى تطوير الذات والبرمجة العصبية 13 03-12-2013 11:18 AM
حلا التويكس السريعة واللذيذ عــ الورد ــبق عشاق آلمطبـــخ وآلآطعـــمة 10 04-08-2011 04:22 PM
الزواج في الشريعة الاسلامية جمال الولاية عالم الاسرة والطفولة 2 04-27-2010 06:12 PM
   

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
   

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


Loading...


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2010
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
اللهم بحق أشرف خلقك محمد وبحق سيدة نساء العالمين الزهراء وبحق أمير المؤمنين علي وبحق الشهيد المظلوم أبي عبد الله الحسين وبحق كل أنبيائك ورسلك وبحق التورة والإنجيل والقرآن وبحق القائمان بأمرك المسيح والمهدي أحفظ هذا الصرح الذي هو من فضلك ومن خيرك ومن كرمك ومن عطائك ومن نورك. قسماً بكل أسمائك وكل صفاتك ما هو إلا للوصل لرضائك ولنصرة أهل بيت رسول الله الذين كرمتهم بذكرهم في كتابك المجيد, وما هو إلا صرح لإحقاق الحق على الباطل, ولنصرة المظلوم على الظالم, ولدعم المقاوم أمام المحتل, ولتمهيد ظهور القائدان القائمان بأمرك. اللهم إنّا لا نسألك رد القضاء بل نسألك اللطف فيه والحمد الله على كل حال.

Security team

تصميم الستايل علاء الفاتك    http://www.moonsat.net/vb