الرئيسية التسجيل مكتبي الرسائل الخاصة  
السلام عليك ياعين الحياة
العراق منتصرا
عدد مرات النقر : 527
عدد  مرات الظهور : 2,271,522

فرفشات


العودة   منتديات عشاق الامام علي > • عشاق الإسلامية • > عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة
عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة قال الإمام علي عليه السلام : وَنَحْنُ أَهْلُ بَيْتِ الرَّحْمَةِ ، قَوْلُنَا الْحَقُّ ، وَفِعْلُنَا الْقِسْطُ ، ومِنَّا خاتَمُ النَّبِيّينَ ، وَفينا قادَةُ الْإِسْلامِ ، وَأُمَناءُ الْكِتابِ ، نَدْعُوكُمْ إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ ، وَاِلى‏ جِهادِ عَدُوِّهِ ، وَالشِّدَّةِ في‏ أَمْرِهِ ، وَابْتِغاءِ رِضْوانِهِ ، وأَداءِ فَرائِضِهِ ، وَتَوْفيرِ الْفَيءِ لِأَهْلِهِ

Like Tree2Likes
  • 2 Post By عاشق الغربه

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-05-2016, 09:24 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو

إحصائية العضو








عاشق الغربه has a reputation beyond reputeعاشق الغربه has a reputation beyond reputeعاشق الغربه has a reputation beyond reputeعاشق الغربه has a reputation beyond reputeعاشق الغربه has a reputation beyond reputeعاشق الغربه has a reputation beyond reputeعاشق الغربه has a reputation beyond reputeعاشق الغربه has a reputation beyond reputeعاشق الغربه has a reputation beyond reputeعاشق الغربه has a reputation beyond reputeعاشق الغربه has a reputation beyond repute

عاشق الغربه غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

المنتدى : عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة"> عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة
افتراضي من وحى عظمةمولاتنا فاطمة المعصومة صلوت الله عليها -1-


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد الله رب العالمين فاطر السموات والارضين جل على عن وصفه الواصفين ونعت الناعتين
والصلاه والسلام على اشرف بريته ومعادن حكمته وتراجمته وحيه والسن ارادته محمد المصطفى وعترته
اللهم صلِ على محمد وآلــه محمد عليهم صلوته ورحماته وبركاته ما دام بريته
واللعنه على ظاليهم وناكرين فاضلهم على قيام يوم الدين

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
إرهاصات الولادة


للإنسان جنبتان :

الأولى : حقيقية ؛ يحمل من خلالها الخصائص والمميزات الشخصية ، والأُخرى حقوقية ؛
يتصف من خلالها بالمكارم والمجد يتبوأ بها مقام الأسوة والقدوة في مجتمعة وبينته ومحيطه .

الإنسان الذي يحمل هذه الصفات العليا يمهّد الله تعالى لوجوده قبل ولادته بإرهاصات ومبشرات تكوينية (كالوقائع العجيبة المعجزة في الكون )
أو تشريعية (كالنصّ السماوي ) كما يحدث ذلک لأنبيائه ورسله :، فقد تكون كرامة الله لهم بالمعاجز ـ في الأنبياء ـ أو بالكرامات ـ في الأولياء ـ
كما حكى عن مؤمن آل فرعون (وَجَعَلَنيمِنَ الْمُكْرَمينَ )[1]، وهذه كرامة خاصة من الله تعالى .


اما سيد المرسلين وخاتم النبيين محمد المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم فقد جاء النصّ على ولادته ورسالته من قبل عيسى بن مريم عليه السلام
(وَمُبَشِّراً بِرَسُولٍ يَأْتيمِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ)[2]،
وقد تجلت إرهاصات التكوين مع قدومه الكريم ليلة ولادته في
إنفطار طاق كسرى ، وانخماد نيران فارس ، وجفاف ماء ساوة ، وغير ذلک .
وهكذا كانت السيدة المعصومة بنت الإمام الكاظم عليها السلام فقد ورد في باب البشارة والنص بشأنها خبر عن الإمام الصادق عليه السلام يحكي ولادتها،
وقد كان ذلک قبل ولادة أبيها: «تُقيض فيها (قم ) امرأة من ولدي إسمها فاطمة بنت موسى عليها السلام، وتدخل بشفاعتها شيعتي الجنة بأجمعهم »[3]


لطائف البشارة...
المتأمل في هذا الخبر المعتبر يلمس لطائف عدّة منها:
1 ـ أنها سلام الله عليها من أصحاب الشفاعة كالأنبياء والأوصياء والشهداء والعلماء والمؤمنين ، الأمثل فالأمثل .
2 ـ أن شفاعتها عالمية وللجميع .
3 ـ شمول الشفاعة لا ينحصر بمن زارها، بل لكل من عرفها، وعرف حقها وعظمتها، وطلب منها الشفاعة ، حتى وإن بعدت به الشقة ، وناءت به الديار.
4 ـ أن شفاعتها لشيعتها فيها الهدايه الخاصة التي توصل سالكها إلى المطلوب والمقصود، لا الهداية التي يكتفي فيها بإراءة الطريق ،
وإنارة السبيل فحسب ، فإن الفعل الوارد في الرواية (تدخل ) يمكن قراءته بوجهين :

ـ (تَدخُل ): ]الثلاثي من باب «قعد»[ لتعبر الشفاعة حينها عن الهداية التي هي إراءة طريق السعادة والفلاح .
ـ (تُدخِل ): ]الرباعي من باب الإفعال [ لتكون شفاعتها عندئذ من نوع الهداية الإيصالية ، أي التي تأخذ بيد الإنسان فتوصله إلى المطلوب .
والظاهر هو الوجه الأول ، وإن كان الأولى الوجه الثاني كما هو المختار.
5 ـ أنها سلام الله عليها؛ شأن من شؤون الأئمة الاطهار :، فقد ورد عن الإمام الرضا عليه السلام في خبرٍ،
في معرفه الإمام والإمامة ما مضمونه أن الإمام لا تناله الأيدي ، ولا يمكن للعامة والخاصة إحصاء ثنائه ، (لا أحصي ثناءكم ).
وإن فاطمة المعصومة عليه السلام لهي من تجليات شأنهم :، فإن لها عندالله شأناً من الشأن ،
كما جاء في روايتها المنصوصة والمعتبرة عن الإمام الرضا
عليه السلام.

[1] () يس : 27.
[2] () الصف : 27.
[3] () بحار الأنوار، ج56، ص227.









التوقيع

كن عن امورك معرضأً.. وكل الأمور إلى القضاء
لربـما اتسع المضيق ..وربـما ضـاق الفضـا
ولرب أمـر متعـب..لك في عواقبـه رضـا
الله يفعـل ما يشـاء ..فـلا تكـن متعرضـا
الله عـودك الجميـل..فقس على ما قد مضـى

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اُحبّ الصالحين ولست منهم... لعلّ الله يرزقنـي صلاحـاً
رد مع اقتباس
قديم 08-05-2016, 10:58 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو

إحصائية العضو







درر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud of

درر البتول غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : عاشق الغربه المنتدى : عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة"> عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة
افتراضي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اشْكُرُك عَلَى جِمَال اخْتِيَارِك
مَانُنَحْرِم مِن جَدِيِدَك ابَدَاً
الله يعطيك الف عاافيه
وِدّي وَاحْتِرَامِي لَك
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة











التوقيع

انا ملكة في زمن كثرت بيه الجواري

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة














رد مع اقتباس
قديم 08-12-2016, 06:26 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو

إحصائية العضو








عسل has a spectacular aura aboutعسل has a spectacular aura aboutعسل has a spectacular aura about

عسل غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : عاشق الغربه المنتدى : عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة"> عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة
افتراضي

اللهم صلِّ على محمد وآل محمد وعجّل فرجهم وألعن عدوهم
بارك الله بكم
تحيآتي







التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رد مع اقتباس
قديم 09-19-2016, 08:17 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو

إحصائية العضو







العقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud of

العقيلة غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : عاشق الغربه المنتدى : عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة"> عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة
افتراضي

اللهم صل على محمد وال محمد
احسنتم البحث المبارك
شكرا كثيرا
بارك الله بكم







التوقيع



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
من, المعصومة, الله, سلوة, عليها, عظمة, فاطمة, نجح


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من وحى عظمة فاطمة المعصومة صلوت الله عليها -2- عاشق الغربه عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة 3 08-26-2016 08:27 PM
عصمة الله قصيدة رائعة في مدح السيدة فاطمة المعصومة عليها السلام عاشق الغربه ولاؤنا تخطه اناملنا 4 09-10-2015 05:18 AM
غرة شهر ذي القعدة ذكرى ولادة السيدة الجليلة فاطمة المعصومة سلام الله عليها العقيلة عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة 3 08-15-2015 07:23 AM
سيماء فاطمة صلوت الله عليها في القرآن عاشق الغربه شمس القلب وقمر الروح ( ياعلي مدد يافاطمة سدد ) 4 04-08-2015 08:43 PM
الطُرق إلى معرفة عظمة الصدِّيقة الكبرى فاطمة الزهراء صلوت الله عليها عاشق الغربه شمس القلب وقمر الروح ( ياعلي مدد يافاطمة سدد ) 5 03-19-2015 09:53 PM


الساعة الآن 01:43 PM
تصميم وتطوير :علاء الفاتك


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
اللهم بحق أشرف خلقك محمد وبحق سيدة نساء العالمين الزهراء وبحق أمير المؤمنين علي وبحق الشهيد المظلوم أبي عبد الله الحسين وبحق كل أنبيائك ورسلك وبحق التورة والإنجيل والقرآن وبحق القائمان بأمرك المسيح والمهدي أحفظ هذا الصرح الذي هو من فضلك ومن خيرك ومن كرمك ومن عطائك ومن نورك. قسماً بكل أسمائك وكل صفاتك ما هو إلا للوصل لرضائك ولنصرة أهل بيت رسول الله الذين كرمتهم بذكرهم في كتابك المجيد, وما هو إلا صرح لإحقاق الحق على الباطل, ولنصرة المظلوم على الظالم, ولدعم المقاوم أمام المحتل, ولتمهيد ظهور القائدان القائمان بأمرك. اللهم إنّا لا نسألك رد القضاء بل نسألك اللطف فيه والحمد الله على كل حال.

Security team