اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم ياكريم
صلى الله على محمد وآله وسلم
عدد مرات النقر : 1,356
عدد  مرات الظهور : 3,180,835 السلام عليكم يااهل بيت النبوة
عدد مرات النقر : 205
عدد  مرات الظهور : 1,465,011

الإهداءات


   
العودة   منتديات عشاق الامام علي > • عشاق الإسلامية • > اسلامي هو حياتي

   
اسلامي هو حياتي الاسلام حقيقة الرسالات وجوهر دعوة الانبياء وبه تسعد البشرية وباتباع نهجه يستنير القلب وتزهر الروح وهو الحقيقة العظمى التي ترسخت في نفوس كل الوجود

إضافة رد
   
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم مشاهدة المشاركات المشاركة التالية
   
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
   
#1  
قديم 08-06-2016, 12:52 AM
شجون فاطمه غير متواجد حالياً
SMS ~
اياك ان تدل الناس على طريق الله ....
ثم تفقد انت الطريق

لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 4997
 تاريخ التسجيل : Feb 2014
 فترة الأقامة : 1054 يوم
 أخر زيارة : 01-02-2017 (02:29 AM)
 المشاركات : 1,421 [ + ]
 التقييم : 207
 معدل التقييم : شجون فاطمه has a spectacular aura aboutشجون فاطمه has a spectacular aura aboutشجون فاطمه has a spectacular aura about
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي الفرق بين السعادة الحقيقية والسعادة الوهمية




بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم

وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته




لابد أن نتعرض لنظريّة يذكرها علماءُ الاجتماع هنا نربط بها مسألة السّعادة الحقيقيّة والسّعادة الوهميّة، وهي: نظرية امتداد الوجود، ما هو معنى نظرية امتداد الوجود؟
الإنسان منذ ولادته وُلِدَ وهو يحمل أقوى غريزة يعيشها ألا وهي غريزة حبّ الحياة، لا يوجد إنسانٌ لا يحب الحياة، كلّ إنسان يحب البقاء، يحبّ الحياة، يحبّ الوجود، غريزة حبّ الحياة أقوى غريزة تهيمن على مسار الإنسان وسلوك الإنسان، لكن هذه الغريزة - غريزة حب الحياة - تتنوع مظاهرها وتختلف مبرزاتها اختلافَ عمر الإنسان، كيف الطفل يعبر عن غريزة حب الحياة؟! بعد ذلك عندما يصير شابًا سوف يتخذ تعبيرًا آخر عن غريزة حبّ الحياة، عندما يصير كهلاً سوف يتخذ تعبيرًا ثالثًا عن غريزة حبّ الحياة، غريزة حبّ الحياة متأصّلة في الإنسان لكنّ مظاهرها تختلف باختلاف عمر الإنسان، والتعبير عنها يختلف باختلاف عمر الإنسان.
وهذا ما أشارت إليه الآية المباركة: ﴿أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَزِينَةٌ وَتَفَاخُرٌ بَيْنَكُمْ وَتَكَاثُرٌ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَوْلَادِ﴾


، هذا التقسيم يشير إلى تقسيم زمني لا إلى تقسيم صفتي، يعني: ليس الإنسان في وقتٍ واحدٍ هو عنده لعبٌ وعنده لهوٌ وعنده زينة وعنده تفاخرٌ وعنده تكاثرٌ، لا، هذه ليس كلها في وقتٍ واحدٍ، هذه تشير إلى مراحل يمرّ بها الإنسانُ منذ طفولته إلى كهولته، وهذه المراحل التي يمرّ بها الإنسانُ هي تعبير عن غريزة حب الحياة، كيف يتعامل هذا الإنسان مع الحياة؟ كيف يعبّر عن غريزته في حبّ الحياة؟ هذه المراحل تعبّر عنها.
الطفل ابن سبع سنوات إلى سبع سنوات من عمره مثلاً، هذا يعيش مرحلة اللعب، ﴿أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ﴾، يبدأ باللعب، اللعب هو التعبير الأول لغريزة حب الحياة، لا يرى الحياة إلا بهجة ومتعة يعبّر عن حبه لها من خلال اللعب.
يتجاوز مرحلة الطفولة، يدخل مرحلة الطفولة المتأخرة وبداية المراهقة، يتّجه إلى تعبير آخر: اللهو، اللهو هو أن تنشغل بالأمر الثانوي عن الأمر الأولي، تنشغل بالأمر الثانوي عن الأمر الأساسي، هذا يقال له: لهو، الإنسان في بداية المراهقة يفكّر في أمور يظنّ أنها عظيمة وأساسية وضرورية وهي لا تعدو أن تكون أمورًا ثانوية في حياته وليست أمورًا أساسية، إذن انتقل في تعبيره عن غريزة حبّ الحياة إلى مرحلة اللهو.
بعد ذلك يتجاوز هذه المرحلة، بعد العشرين أو في العشرين من عمره يصل إلى مرحلة الزينة، يبدأ بالتفكير في الزينة، كيف يعني زينة؟! الزوجة الجميلة، السيارة الفخمة، المنزل الفخم، الشكل اللطيف، الصورة البهيّة، يبدأ الإنسانُ بالتفكير في هذه الفترة من عمره في الزينة، كيف يظهر بزينة جميلة مبهجة، من خلال زوجته، سيارته، بيته، لباسه، شكله... هذه المرحلة أيضًا تعبيرٌ عن غريزة حب الحياة، لكن تعبير يتناسب مع عمره ويتناسب مع ذهنه.
إذا تجاوز هذه المرحلة وصل ما يقارب الأربعين من عمره، بدأ بالتركيز على المجد، الفخر بعائلته، الفخر بتجربته، الفخر ببلده، الفخر بنسبه، الفخر بأي شيء يظنّ أنّه منشأ للفخر، ﴿وَتَفَاخُرٌ بَيْنَكُمْ﴾.
فإذا تجاوز هذه المرحلة وصل إلى مرحلة ما نسمّيها بنظرية امتداد الوجود، يعني ماذا امتداد الوجود؟
الإنسان بمجرد أن يبلغ الأربعين من عمره يبدأ يشعر بالخطر، خطر يعني: أنّ ما مضى أكثر ممّا بقي، إذن الأجل آتٍ، بما أنّه يشعر بنقطة الخطر يبدأ بالتخطيط للوجود، كيف يبقى وجوده بعد موته؟! وجودي سينتهي، الوجود المادي العنصري الذي أعيش به سينتهي، سيضمحل خلال عشرين، ثلاثين سنة، كيف أمدّ وجودي لما بعد موتي؟! كيف أحقق لنفسي وجودًا واسعًا ممتدًا يبقى حتى بعد موتي، حتى بعد رحيلي؟!
تأتي هنا نظرية امتداد الوجود: اندافع الإنسان لامتداد الوجود نابعٌ من غريزة حبّ الحياة، يرى أنّ الحياة القصيرة التي عاشها لا تفي بإشباع غريزته، فهو يحتاج إلى حياة أطول ووجود أوسع، وهذا الوجود الأوسع لا يتحقق إلا بالأموال والأولاد، عندما يؤسّس شركاتٍ باسمه يظنّ أنّ بقاء الشركات باسمه بقاءٌ له، بقاءٌ لوجوده، فهو باقٍ بعد موته من خلال شركاته، مؤسساته، اسمه، هو باقٍ بعد موته من خلال أبنائه ونسله وأحفاده، يخطط الإنسان لامتداد الوجود انطلاقًا من غريزة حب الحياة، ﴿وَتَكَاثُرٌ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَوْلَادِ﴾.
من هنا نفهم أنّ الإنسان يعتقد أنّ السعادة في امتداد الوجود، كلما ملك امتدادًا في الوجود المادي من حيث الأولاد والأموال إذن ملك سعادة! كلما حُرِمَ من هذه السّعة الماديّة - ما حصل على أولاد، أو ما حصل على أموال - إذن هو لم يملك سعادة! يعتقد الإنسان أنّ سعادته في هذا الامتداد من خلال الولد ومن خلال الأموال، لكنّ هذه بنظر القرآن الكريم سعادة وهميّة، ﴿زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاءِ وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنْطَرَةِ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ وَالْأَنْعَامِ وَالْحَرْثِ ذَلِكَ مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَاللَّهُ عِنْدَهُ حُسْنُ الْمَآبِ﴾ ، ويقول في آية أخرى: ﴿لَا يَغُرَّنَّكَ تَقَلُّبُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي الْبِلَادِ * مَتَاعٌ قَلِيلٌ ثُمَّ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمِهَادُ﴾ ،



 توقيع : شجون فاطمه


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رد مع اقتباس
قديم 08-06-2016, 01:33 PM   #2
اميــ بكلمتي ــرة


الصورة الرمزية درر البتول
درر البتول غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1812
 تاريخ التسجيل :  Sep 2010
 أخر زيارة : يوم أمس (11:09 PM)
 المشاركات : 73,705 [ + ]
 التقييم :  960
 الدولهـ
Iraq
 الجنس ~
Female
 SMS ~
وانت الذي جئت مختلفا... لست صديقا ... ولا حبيبا .. ولكنك حيااااااة♤
لوني المفضل : Darkblue

اوسمتي

افتراضي





نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اشْكُرُك عَلَى جِمَال اخْتِيَارِك
مَانُنَحْرِم مِن جَدِيِدَك ابَدَاً
الله يعطيك الف عاافيه
وِدّي وَاحْتِرَامِي لَك
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


 
 توقيع : درر البتول

انا ملكة في زمن كثرت بيه الجواري

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة









رد مع اقتباس
قديم 08-10-2016, 11:11 PM   #3
خــادمة اهــل البيت علـيهم السـلام


الصورة الرمزية العقيلة
العقيلة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4146
 تاريخ التسجيل :  Feb 2013
 أخر زيارة : اليوم (01:35 PM)
 المشاركات : 60,192 [ + ]
 التقييم :  1143
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



اللهم صل على محمد وال محمد
احسنتم شجون فاطمة
بارك الله بكم
تحياتي دائما لك


 
 توقيع : العقيلة





رد مع اقتباس
قديم 08-30-2016, 02:07 AM   #4


الصورة الرمزية عسل
عسل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5943
 تاريخ التسجيل :  Feb 2016
 أخر زيارة : 01-13-2017 (07:18 PM)
 المشاركات : 3,143 [ + ]
 التقييم :  151
 الدولهـ
Iraq
 الجنس ~
Female
 SMS ~
نحن نعيش بفضل الله لا بفضل الآخرين ♡
لوني المفضل : Black

اوسمتي

افتراضي



الله الله
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم
بارك الله بكم
تحياتي


 
 توقيع : عسل

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


رد مع اقتباس
قديم 12-07-2016, 10:24 AM   #5


الصورة الرمزية ياحلاتي بناتي
ياحلاتي بناتي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5772
 تاريخ التسجيل :  Aug 2015
 العمر : 51
 أخر زيارة : 12-16-2016 (02:00 AM)
 المشاركات : 768 [ + ]
 التقييم :  42
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي





اللَّهُمَّ صَلِ عَلىَ مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّد
أثابكم الله وزادكم بســطة في العــلم
و
أشكركم على هالتواصل المميز
بنتظار ما يجود به قلمكم
من جديد و مفيد

تقبلو مروري



 


رد مع اقتباس
إضافة رد

   
مواقع النشر (المفضلة)
   

   
الكلمات الدلالية (Tags)
الحقيقية, السعادة, الفرق, الوهمية, بين, والسعادة
   

   
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الفرق بين الملذات والسعادة حلاووة الايمان مرآة الحياة وساحة الافكار 9 12-24-2014 09:24 AM
كيف أستشعر السعادة الحقيقية ؟ إحسان الحسن اسلامي هو حياتي 12 09-13-2013 11:00 PM
اخلاقك وحقيقة السعادة : الاسلام والسعادة ح5 نور الايمان اسلامي هو حياتي 10 09-22-2012 03:08 PM
الواقع وحجر الاساس في السعادة : الاسلام والسعادة ح4 نور الايمان اسلامي هو حياتي 9 09-21-2012 09:01 PM
السعادة والمبدا النفسي : الاسلام والسعادة ح1 نور الايمان اسلامي هو حياتي 15 09-12-2012 05:48 PM
   

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
   

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


Loading...


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2010
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
اللهم بحق أشرف خلقك محمد وبحق سيدة نساء العالمين الزهراء وبحق أمير المؤمنين علي وبحق الشهيد المظلوم أبي عبد الله الحسين وبحق كل أنبيائك ورسلك وبحق التورة والإنجيل والقرآن وبحق القائمان بأمرك المسيح والمهدي أحفظ هذا الصرح الذي هو من فضلك ومن خيرك ومن كرمك ومن عطائك ومن نورك. قسماً بكل أسمائك وكل صفاتك ما هو إلا للوصل لرضائك ولنصرة أهل بيت رسول الله الذين كرمتهم بذكرهم في كتابك المجيد, وما هو إلا صرح لإحقاق الحق على الباطل, ولنصرة المظلوم على الظالم, ولدعم المقاوم أمام المحتل, ولتمهيد ظهور القائدان القائمان بأمرك. اللهم إنّا لا نسألك رد القضاء بل نسألك اللطف فيه والحمد الله على كل حال.

Security team

تصميم الستايل علاء الفاتك    http://www.moonsat.net/vb