فرفشات


   
العودة   منتديات عشاق الامام علي > • عشاق الإسلامية • > عشاق طاووس الجنة ومنقذ الامة

   
عشاق طاووس الجنة ومنقذ الامة سيدي ....مولاي إن لقاءك قرة عيني و الوصال بك منى نفسي وإليك شوقي و في محبتكِ ولهي مولاي إنَّ رؤيتك طلبي و قربك غاية سؤلي و عندك كشف كربتي فكن أنيسي في وحشتي سيدي يا صاحب العصر و الزمان إن ضميري انعقد على عشقك و محبتك كيف تحرقه بهجرانك و البعد عنك سيدي بحبك عاش قلبي و بمناجاتك بردت ألم الخوف عني

Like Tree1Likes
  • 1 Post By العقيلة

إضافة رد
   
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم مشاهدة المشاركات المشاركة التالية
   
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
   
   
قديم 08-23-2016, 09:07 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو

إحصائية العضو







العقيلة غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

المنتدى : عشاق طاووس الجنة ومنقذ الامة"> عشاق طاووس الجنة ومنقذ الامة
افتراضي المهدويون الفائزون بالسكينة

المهدويون الفائزون بالسكينة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةقال مولانا امام العصر بقية الله وخليفته المهدي–ارواحنا فداه- في دعائه الجامع الموسوم بدعاء (توفيق الطاعة):
(اللهم وتفضل على مشايخنا بالوقار والسكينة وعلى الشباب بالانابة والتوبة وعلى النساء بالحياء والعفة وعلى الأغنياء بالتواضع والسعة وعلى الفقراء بالصبر والقناعة".
نتوقف في هذا اللقاء عند صفة (السكينة) التي يوصينا بالتحلي بها امامنا خاتم الاوصياء –عليه السلام- الى جانب الوقار ويدعو الله ان يتحلى بها المؤمنون عامة ومشايخهم ووجهائهم خاصة كما أشرنا لذلك في الحلقة السابقة، فما معنى هذه الصفة؟ وكيف نتحلى بها ؟
وما هي أهميتها خاصة بالنسبة للذين يسعون للتحلي بصفات الانصار الصادقين للمهدي الموعود –عجل الله فرجه-؟
للاجابة عن هذه الاسئلة نرجع الى النصوص الشريفة فنجد الآيات القرآنية تصرح بأن السكينة هي رحمة الهية خاصة ينصر الله بها المؤمنين، نتدبر معاً في الآيات التالية:
قال تبارك وتعالى في الآية الرابعة من سورة الفتح: "هُوَ الَّذِي أَنزَلَ السَّكِينَةَ فِي قُلُوبِ الْمُؤْمِنِينَ لِيَزْدَادُوا إِيمَاناً مَّعَ إِيمَانِهِمْ وَلِلَّهِ جُنُودُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيماً حَكِيماً"
ونقرأ في الآية (18) من سورة الفتح أيضاً قوله جل جلاله "لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَإِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحاً قَرِيباً"

ونتأمل معاً في الآية26 من سورة الفتح حيث يقول الله أصدق القائلين:
"إِذْ جَعَلَ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي قُلُوبِهِمُ الْحَمِيَّةَ حَمِيَّةَ الْجَاهِلِيَّةِ فَأَنزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَى رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَأَلْزَمَهُمْ كَلِمَةَ التَّقْوَى وَكَانُوا أَحَقَّ بِهَا وَأَهْلَهَا وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيماً"
وقال عزوجل في الآية (26) من سورة التوبة أو براءة "ثُمَّ أَنَزلَ اللّهُ سَكِينَتَهُ عَلَى رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَأَنزَلَ جُنُوداً لَّمْ تَرَوْهَا وَعذَّبَ الَّذِينَ كَفَرُواْ وَذَلِكَ جَزَاء الْكَافِرِينَ"
وقال في الآية الاربعين من السورة نفسها "إِلاَّ تَنصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُواْ ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللّهَ مَعَنَا فَأَنزَلَ اللّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَّمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُواْ السُّفْلَى وَكَلِمَةُ اللّهِ هِيَ الْعُلْيَا وَاللّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ"
هذه الآيات الكريمة تحدثت بصورة واضحة عن (السكينة) ويتضح منها أنها حالة روحية يفوز بها المؤمنون كثمرة لنصرتهم الله عزوجل ومبايعة وليه الحق والتزامهم عرى التقوى، فيؤيدهم الله بها نصرة لهم فتزيد ايمانهم وترسخه وتقويه.
وانطلاقاً من هذه الآيات الكريمة نجد مولانا الامام علي الرضا –عليه السلام- يصف السكينة بأنها "ريحٌ من الجنة طيبة" كما ورد في تفسيري العياشي ومجمع البيان وغيرهما وفي ذلك اشارة لطيفة الى أن هذه الصفة من اسمى صفات المؤمنين المجاهدين تقابل حمية الجاهلية وتعصباتها التي يتصف بها أعداؤهم.
ومظهر السكينه هو الطمأنينة والاستقرار النفسي كما جاء في القاموس الفقهي وهذه الحالة ناتجة من الايمان كما يشير لذلك مولانا الامام الباقر –عليه السلام- عندما سئل عن السكينة فقال:
"السكينة –هي- الايمان"
كما في كتاب معاني الأخبار، وهذا المعنى مستفادٌ من كلام جده سيد الرسل الحبيب المصطفى –صلى الله عليه وآله- حيث قال –كما في أمالي الصدوق-:"أحسن زينة الرجل السكينة مع ايمان"، فالسكينة الحقيقية هي المقترنة بالايمان الصادق بالله عزوجل وهي في الواقع ثمرته. وتعبير عن الفوز برحمة الهية خاصة نتيجة الايمان الصادق؛ قال العلامة الطباطبائي في الجزئين الثاني والتاسع من تفسير الميزان ما ملخصه:
"يمكن ان يستفاد من كلامه تعالى أن السكينة روحٌ الهي او تستلزم روحاً الهياً من امر الله تعالى يوجب سكينة القلب واستقرار النفس وربط الجأش.. فالمؤمنون الذين لا يوادون من حاد الله ورسوله مؤيدون بروح من الله تستتبع استقرار الايمان في قلوبهم... والنور المضيء قدامهم، فالسكينة حالة قلبية توجب ثبات القلب ملازمة لازدياد الايمان وهي غير العدالة التي تردع عن الكبائر والاصرار على الصغائر فان السكينة تردع عن الصغائر والكبائر جميعاً لانها ملازمة لكلمة التقوى"
ايها الاكارم والنتيجة التي نخلص اليها مما تقدم هي:
اولاً: ان السكينة هي من أسمى خصال انصار الله وهي ثمرة نصرتهم له تبارك وتعالى، وهي حالة من الطمأنينة والامن ثقة بالله تبلغ بالمؤمن اعلى مراتب التقوى والحلم والصبر والثبات
ثانياً: ان السبيل العملي للتحلي بها صدق الموالاة والمبايعة لخليفة الله والبراءة من اعدائه عزوجل ايا كانوا، وهذه الموالاة والبراءة هي مظهر الايمان الصادق
ثالثاً: ان هذه الصفة من اهم صفات الانصار الصادقين للامام المهدي –عجل الله فرجه- ولا غنى لهم عنها لعظيم أثرها في الجهاد في سبيل تحقيق الاهداف الالهية السامية للثورة المهدوية الكبرى.


مركز الدراسات التخصصية في الامام المهدي عليه السلام









التوقيع



رد مع اقتباس
   
   
قديم 08-24-2016, 07:45 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو

إحصائية العضو








عسل غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : العقيلة المنتدى : عشاق طاووس الجنة ومنقذ الامة"> عشاق طاووس الجنة ومنقذ الامة
افتراضي

اللهم صلِّ على محمد وآل محمد وعجّل فرجهم وألعن عدوهم
بارك الله بكم
تحيآتي







التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رد مع اقتباس
   
   
قديم 08-24-2016, 08:07 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو

إحصائية العضو







درر البتول غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : العقيلة المنتدى : عشاق طاووس الجنة ومنقذ الامة"> عشاق طاووس الجنة ومنقذ الامة
افتراضي

يعطيك الف عافية على الموضوع الرائع
لا حرمنا من تواجدك ياغلاااا







التوقيع

انا ملكة في زمن كثرت بيه الجواري

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
























رد مع اقتباس
   
   
قديم 08-29-2016, 08:15 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو

إحصائية العضو







عبق الولاية غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : العقيلة المنتدى : عشاق طاووس الجنة ومنقذ الامة"> عشاق طاووس الجنة ومنقذ الامة
افتراضي

اللهم صلِ على محمد وآل محمد وعجل فرجهم الشريف
كُل الشُكر غاليتي العقيلة على عطائك المهدواي الموفق
جعلكِ الله من المنتظرين لمولانا الإمام المهدي أرواحنا لمقدم ترابه الفداء
لكِ خالص الدعاء






التوقيع


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

دقات قلبي رددت بأسمك ياعلي وكل جرح غائر يصيح ياعلي
مامر يوم فية لم ادعوك ياعلي في كل شدة انا ناديت ياعلي
احلى من العسل في الدهر ماحصل مثلك ياعلي
لو سائل سأل عن افضل العمل قلت هوى علي

رد مع اقتباس
   
   
قديم 09-09-2016, 08:08 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو

إحصائية العضو








عاشق الغربه غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : العقيلة المنتدى : عشاق طاووس الجنة ومنقذ الامة"> عشاق طاووس الجنة ومنقذ الامة
افتراضي

جعلنا الله من المنتظرين في زمن غيبته
اللهم عجل لوليك الفرج
لك الف الشكر على الطرح المبارك
يعطيك الله العافيه
تحياتي لك







التوقيع


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
يللي تناشدني عليمن تهمل العيـن..كل البچه والنوح والحسره على احسـين
حبه ابگلبي او تظهره ابصبها ادموعـي..مجبور في حبه ولا شوفه ابطـوعي
ياليت گبل اضلوعه انرضت اضلوعـي..او من دون خده اتعفرت مني الخدين
أبچي على امصابه كل صبح او مسيـه..ابچي وساعد عالبچه الزهره الزچيه
لا زال تندب يا غريب الغاضريـه..يحسين وين اللي يواسيني عله احسـين
رد مع اقتباس
   
إضافة رد

   
مواقع النشر (المفضلة)
   

   
الكلمات الدلالية (Tags)
المهدويون, الفائزون, بالسكينة
   

   
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المهدويون والنظر بعين الله العقيلة عشاق طاووس الجنة ومنقذ الامة 7 12-03-2016 07:12 PM
المهدويون أهل الصبر والقناعة شجون فاطمه أرشيف عشاق الإمام علي (عليه السلام) 5 06-02-2015 02:09 AM
المهدويون أهل الطاعة والتقوى حسن الحيدري عشاق طاووس الجنة ومنقذ الامة 6 03-17-2015 02:51 PM
المهدويون أهل الصبر والقناعة العقيلة عشاق طاووس الجنة ومنقذ الامة 5 10-29-2014 12:47 PM
المهدويون أتباع الثقلين العقيلة عشاق طاووس الجنة ومنقذ الامة 4 08-10-2014 06:30 AM
   

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
   

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


Loading...


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
اللهم بحق أشرف خلقك محمد وبحق سيدة نساء العالمين الزهراء وبحق أمير المؤمنين علي وبحق الشهيد المظلوم أبي عبد الله الحسين وبحق كل أنبيائك ورسلك وبحق التورة والإنجيل والقرآن وبحق القائمان بأمرك المسيح والمهدي أحفظ هذا الصرح الذي هو من فضلك ومن خيرك ومن كرمك ومن عطائك ومن نورك. قسماً بكل أسمائك وكل صفاتك ما هو إلا للوصل لرضائك ولنصرة أهل بيت رسول الله الذين كرمتهم بذكرهم في كتابك المجيد, وما هو إلا صرح لإحقاق الحق على الباطل, ولنصرة المظلوم على الظالم, ولدعم المقاوم أمام المحتل, ولتمهيد ظهور القائدان القائمان بأمرك. اللهم إنّا لا نسألك رد القضاء بل نسألك اللطف فيه والحمد الله على كل حال.

Security team

تصميم الستايل علاء الفاتك    http://www.moonsat.net/vb