فرفشات



من كل بستان زهرة قسسم هادف ومختصر يحوي كل كلمة قصيرة او همسة جميلة او ذكرى الهية نافعة تهتدي بها القلوب وتسكن اليها الارواح وتانس بها النفوس لترجع بها الى خالقها وبارئها

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-24-2016, 01:02 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية العقيلة

البيانات
التسجيل: Feb 2013
العضوية: 4146
المشاركات: 62,814 [+]
بمعدل : 40.55 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 1169
العقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud of


الإتصالات
الحالة:
العقيلة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : من كل بستان زهرة
افتراضي الدعاء وسيلتنا للتلاحم وسبيلنا للانتصار


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة الدعاء... هذه الكلمة الرقيقة ذات الابعاد الواسعة، تدلنا على مسالك الإيمان والبناء الروحي، كما تدلنا على البناء النفسي للانسان الفرد والمجتمع. انه يفتح للعبد باب المناجاة مع الله تبارك وتعالى، يُمَكن للعبد التواصل مع خالق السماوات والأرض، كما أن الدعاء يفتح جسور العلاقات بين المؤمنين، إذ إنّ الكثير من الروايات تشير إلى أن دعاء المسلم لأخيه المسلم في ظهر الغيب مستجاب عند الله - تعالى- بل ويدر الرزق لصاحبه، مما يدل على موافقة باطنه مع ظاهره، وذلك يشير للتقوى والصدق والترابط بين افراد المجتمع، وهذا بدوره يشدّ من أواصر المحبة، ويثبت دعائمها، وقد بشرتنا الآية الكريمة بذلك: {إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمْ الرَّحْمَنُ وُدّاً**، (سورة مريم: 96) وقال الإمام الصادق، عليه السلام: «الدعاء سلاح المؤمن وعمود الدين ونور السماوات والأرض».
عندما يكون للدعاء هذا الدور الواسع في التغيير والبناء، فإنه بالقطع يترك تأثيره في تماسك المجتمع والامة بإزاء التحديات التي تواجهها، وما اكثرها اليوم!
ومن أروع ما جاء في القرآن الكريم، أثر الدعاء في تعزيز الثقة بالنفس لمواجهة أعداء الدين، كما جاء في قصة جالوت وطالوت، وكيف أن الصفوة المؤمنة من المجتمع ناجت ربها - تعالى- للاستزادة من القوة والتفوق؛ {وَلَمَّا بَرَزُوا لِجَالُوتَ وَجُنُودِهِ قَالُوا رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْراً وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ**، ( سورة البقرة: 250)، فماذا كانت النتيجة؟ {فَهَزَمُوهُمْ بِإِذْنِ اللَّهِ وَقَتَلَ دَاوُودُ جَالُوتَ**، (سورة البقرة: 251).
بمعنى أن قوة المعنويات والتماسك الاجتماعي الذي يوفره الدعاء، من شأنه ان يكون مؤثراً في تقوية شوكة الامة أمام المتربصين بها، ولعل الامام السجاد، عليه السلام، خير من نستشهد به، وبما جاء في صحيفته السجادية، وتحديداً «دعاء أهل الثغور»، كما كانت أدعية سائر الأئمة المعصومين، عليهم الصلاة والسلام، إحدى عوامل النصر الإلهي للأمة على اعدائها.
وهذا ما نستفيده في الوقت الحاضر، حيث تواجه الامة خطر التكفير والارهاب الطائفي، وباتت الشعوب الاسلامية من افغانستان وباكستان، مروراً بالخليج واليمن ثم العراق وسوريا ولبنان وحتى المغرب العربي، بل وحتى البلاد الافريقية، كلها تشكو هذه الفتنة السوداء التي ما تزال تحصد الارواح وتسفك الدماء، فالدعاء والابتهال الى الله - تعالى- بنفوس نقية وقلوب خاشعة، من شأنها المساعدة على رفع هذه الغمة عن هذه الأمة.

كتبه: أنور عزّالدين












توقيع :



عرض البوم صور العقيلة   رد مع اقتباس
قديم 08-24-2016, 08:00 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية درر البتول

البيانات
التسجيل: Sep 2010
العضوية: 1812
المشاركات: 77,017 [+]
بمعدل : 31.58 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 1000
درر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud of


الإتصالات
الحالة:
درر البتول غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : العقيلة المنتدى : من كل بستان زهرة
افتراضي

بارك الله فيك على الموضوع الرائع
بنتظار جديدك ياغلاااا












توقيع :

انا ملكة في زمن كثرت بيه الجواري

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة














عرض البوم صور درر البتول   رد مع اقتباس
قديم 08-28-2016, 04:31 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية العقيلة

البيانات
التسجيل: Feb 2013
العضوية: 4146
المشاركات: 62,814 [+]
بمعدل : 40.55 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 1169
العقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud of


الإتصالات
الحالة:
العقيلة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : العقيلة المنتدى : من كل بستان زهرة
افتراضي

حياكم الله












توقيع :



عرض البوم صور العقيلة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للانتصار, للتلاحم, الدعاء, وسبيلنا, وسيلتنا


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بحث حول الدعاء الشيخ عباس محمد منتدى الاذكار والادعية والصوتيات والمرئيات 2 08-22-2015 11:03 PM
الاستغفار سيد الدعاء أماني الحياة اسلامي هو حياتي 8 04-23-2015 03:44 PM
اداب ومقدمات الدعاء, الدعاء واثره التربوي 2 نور الايمان اسلامي هو حياتي 6 11-09-2014 05:11 PM
العلاقة بين حياة الانسان واجابة الدعاء, الدعاء واثره التربوي 3 نور الايمان اسلامي هو حياتي 7 11-07-2014 04:46 PM
لاتنسونا من الدعاء أميرة الحب عشاق مناسبات الاعضاء الغالين 16 08-13-2013 05:59 PM


الساعة الآن 12:38 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
اللهم بحق أشرف خلقك محمد وبحق سيدة نساء العالمين الزهراء وبحق أمير المؤمنين علي وبحق الشهيد المظلوم أبي عبد الله الحسين وبحق كل أنبيائك ورسلك وبحق التورة والإنجيل والقرآن وبحق القائمان بأمرك المسيح والمهدي أحفظ هذا الصرح الذي هو من فضلك ومن خيرك ومن كرمك ومن عطائك ومن نورك. قسماً بكل أسمائك وكل صفاتك ما هو إلا للوصل لرضائك ولنصرة أهل بيت رسول الله الذين كرمتهم بذكرهم في كتابك المجيد, وما هو إلا صرح لإحقاق الحق على الباطل, ولنصرة المظلوم على الظالم, ولدعم المقاوم أمام المحتل, ولتمهيد ظهور القائدان القائمان بأمرك. اللهم إنّا لا نسألك رد القضاء بل نسألك اللطف فيه والحمد الله على كل حال.

Security team