السلام عليك ياعين الحياة
الموقع الخاص بشهر رمضان المبارك
عدد مرات النقر : 2
عدد  مرات الظهور : 15,364
المسابقة الرمضانية
عدد مرات النقر : 2
عدد  مرات الظهور : 15,693 مسابقة الفوانيس المفقودة
عدد مرات النقر : 1
عدد  مرات الظهور : 15,578 مسابقة لمن هذا الصوت
عدد مرات النقر : 2
عدد  مرات الظهور : 15,553 
عدد مرات النقر : 3
عدد  مرات الظهور : 15,610

فرفشات



عشاق طاووس الجنة ومنقذ الامة سيدي ....مولاي إن لقاءك قرة عيني و الوصال بك منى نفسي وإليك شوقي و في محبتكِ ولهي مولاي إنَّ رؤيتك طلبي و قربك غاية سؤلي و عندك كشف كربتي فكن أنيسي في وحشتي سيدي يا صاحب العصر و الزمان إن ضميري انعقد على عشقك و محبتك كيف تحرقه بهجرانك و البعد عنك سيدي بحبك عاش قلبي و بمناجاتك بردت ألم الخوف عني

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-31-2016, 08:24 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية العقيلة

البيانات
التسجيل: Feb 2013
العضوية: 4146
المشاركات: 62,939 [+]
بمعدل : 40.50 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 1169
العقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud of


الإتصالات
الحالة:
العقيلة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : عشاق طاووس الجنة ومنقذ الامة
افتراضي كيف نستفيد من وجود الإمام المهدي (عجل الله تعالى فرجه


كيف نستفيد من وجود الإمام المهدي (عجل الله تعالى فرجه

جانب من محاضرة لآية الله الفقيد السيد محمد رضا الحسني الشيرازي قدس سره

alshirazi.net
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
لكي يمكننا الاستفادة من وجود الإمام المهدي عجل الله فرجه لابد من توفر أربع مقدمات نذكرها تباعاً.
المقدمة الأولى: الالتفاف إلى النقص والفاقة والحاجة عندنا، ونوضح هذه المقدمة ـ وهي مهمة جداً ـ بمثال: لو تصورنا أن شخصاً ما يعاني من داء عضال في بدنه ولكنه غير ملتفت إلى ذلك، فهل سيبحث عن العلاج؟ وهل سيتجه إلى الطبيب؟ كلا وذلك لأن الداء وان كان له (وجود واقعي) في بدنه، ولكنه ليس له (وجود شعوري) في ذهنه لكي يدفعه نحو التحرك للتخلص منه بأي سبيل!
يقول علماء الأخلاق: إن من أعدى أعداء الفرد الشعور بالاكتفاء، لأن الذي يشعر أنه مكتف من الناحية العلمية أو الأخلاقية لا يرى مبرراً نحو التكامل الخلقي أو العلمي.
وهكذا الشخص الذي يعتقد أنه لا يعاني شيئاً، ولا توجد عنده مشكلة ولا فاقة، لا يمكنه الاستفادة الكاملة من الوجود المبارك للإمام المهدي عجل الله فرجه لأنه لا يتحرك حينئذ بل يبقى ساكناً في مكانه، لعدم شعوره بالحاجة إلى الإمام عليه السلام لحل مشكلاته، لأنه يعتقد أنه لا مشكلة عنده في الأساس!
أما نحن فيراودنا الشعور بالحاجة في بعض الأحيان كما لو تهنا في صحراء أو انكسرت بنا السفينة في البحر أو ابتلينا ـ أو أحد أعزائنا ـ بمشكلة أو بمرض مستعصي العلاج ـ لاسمح الله ـ أما أولياء الله سبحانه وتعالى فأنهم يشعرون دائماً بأنهم في حالة اضطرار وأنهم في حالة حاجة وفاقة.
ولذلك ترانا ننام طوال الليل لأنه لا يوجد شيء يؤرقنا، أما هم فـ (كَانُوا قَلِيلاً مِنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ) الذاريات:17.
أرأيت من عنده مشكلة أو يهدده خطر، كيف لا يستطيع أن يخلد إلى النوم، فكذلك حال أولياء الله تعالى، لأنهم يشعرون بالخطر.
إننا نفهم أن الاضطرار في قول الله تعالى: (أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ) النمل:62 عبارة عن أن يكون الشخص مريضاً أو عنده مريض ـ مثلاً ـ أما أولياء الله تعالى فيشعرون دائماً بأنهم في حالة اضطرار، وهذا الشعور كامن في أعماقهم ولذلك يصفهم القرآن الكريم بقوله تعالى (تَتَجَافَى‏ جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفاً وَطَمَعاً وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ) السجدة:16. إن حالة الاضطرار الباطنية لا تدعهم يستقرون.
المقدمة الثانية: التوجه إلى مصدر القوة والغنى والقدرة وهو الإمام المهدي عجل الله فرجه .
فليس الإمام عليه السلام بالفرد العادي بل هو الذي يمكن لنظرة واحدة منه أن تغير حالنا، فكما قلنا أن الله تعالى جعله وآبائه الطاهرين صلوات الله عليهم أجمعين مظاهر مشيئته.
المقدمة الثالثة: محاولة إيجاد القابلية.
فأن القلب الملوث ليس له قابلية، وهكذا العين الملوثة والأذن الملوثة واليد الملوثة و... وأولى المراحل في هذا الطريق ـ وهي صعبة جداً ولكنها ممكنة ـ أن تتجنب ارتكاب الذنوب; ذنوب القلب والعين والأذن واللسان واليد و... فكما إن جهاز الراديو إذا حصل فيه أي عطب أو خلل أو قطع في أي سلك من أسلاكه يفقد القابلية على تلقي الأمواج الموجودة في الفضاء، فكذلك القلب إذا حصل فيه خلل فقد القابلية على تلقي الفيض الإلهي، فلابد من إصلاحه لإيجاد القابلية فيه.
المقدمة الرابعة: الإلحاح والتوسل.
ينبغي لنا ان نتوسل ونلحَ حتى تشملنا العناية الالهية، ونستفيد من وجود الامام المهدي عجل الله فرجه بشكل أتمَ.
ينبغي لنا ان نلجأ الى الامام عجل الله فرجه في حل كل قضايانا الدنيوية والاخروية والفردية والاجتماعية فهو الملاذ لنا في كل الشؤون والقضايا، وكما ان الله تعالى جعل الشمس مصدر الدفء والنور للانسان في حياته المادية، ومن ابتعد عنها حرم من الدفء والنور، فكذلك هو الامام عجل الله فرجه جعله الله لنا مصدر للدفء والنور في حياتنا المعنوية، وأوكل ـ سبحانه ـ اليه كل امورنا وقضايانا، فمن لم يتوجه اليه فسوف يكون نصيبه الخسارة والحرمان.
فلنستحضر هذه المقدمات الاربع ولنحاول ونلحََ حتى نستفيد من وجود الامام المهدي عليه السلام أكثر فأكثر.















توقيع :



عرض البوم صور العقيلة   رد مع اقتباس
قديم 08-31-2016, 08:44 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية درر البتول

البيانات
التسجيل: Sep 2010
العضوية: 1812
المشاركات: 77,169 [+]
بمعدل : 31.57 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 1000
درر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud of


الإتصالات
الحالة:
درر البتول غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : العقيلة المنتدى : عشاق طاووس الجنة ومنقذ الامة
افتراضي

يعطيك العافية على الموضوع الرائع
جعله في ميزان حسناااتك












توقيع :

انا ملكة في زمن كثرت بيه الجواري

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة














عرض البوم صور درر البتول   رد مع اقتباس
قديم 09-03-2016, 02:38 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية العقيلة

البيانات
التسجيل: Feb 2013
العضوية: 4146
المشاركات: 62,939 [+]
بمعدل : 40.50 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 1169
العقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud of


الإتصالات
الحالة:
العقيلة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : العقيلة المنتدى : عشاق طاووس الجنة ومنقذ الامة
افتراضي

حياكم الله












توقيع :



عرض البوم صور العقيلة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
(عجل, من, الله, المهدي, الإمام, تعالى, فرجه, وجود, نستفيد, كيف


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف والشيخ الصدوق حسن الحيدري وان في قصصهم لعبرة 10 06-06-2015 04:42 AM
الإمام المهدي(عجل الله فرجه الشريف ) باب الله تعالى شجون فاطمه عشاق طاووس الجنة ومنقذ الامة 5 04-15-2014 11:02 PM
من يحكم بعد الإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف؟ العقيلة عشاق طاووس الجنة ومنقذ الامة 5 10-14-2013 01:47 PM
وجود الإمام المهدي عجل الله فرجه مصعب بن عمير عشاق طاووس الجنة ومنقذ الامة 6 05-21-2013 04:31 PM
في رحاب الإمام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف) أبن دجلة الخير عشاق طاووس الجنة ومنقذ الامة 11 11-19-2012 09:25 PM


الساعة الآن 08:09 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
اللهم بحق أشرف خلقك محمد وبحق سيدة نساء العالمين الزهراء وبحق أمير المؤمنين علي وبحق الشهيد المظلوم أبي عبد الله الحسين وبحق كل أنبيائك ورسلك وبحق التورة والإنجيل والقرآن وبحق القائمان بأمرك المسيح والمهدي أحفظ هذا الصرح الذي هو من فضلك ومن خيرك ومن كرمك ومن عطائك ومن نورك. قسماً بكل أسمائك وكل صفاتك ما هو إلا للوصل لرضائك ولنصرة أهل بيت رسول الله الذين كرمتهم بذكرهم في كتابك المجيد, وما هو إلا صرح لإحقاق الحق على الباطل, ولنصرة المظلوم على الظالم, ولدعم المقاوم أمام المحتل, ولتمهيد ظهور القائدان القائمان بأمرك. اللهم إنّا لا نسألك رد القضاء بل نسألك اللطف فيه والحمد الله على كل حال.

Security team