فرفشات


   
العودة   منتديات عشاق الامام علي > • عشاق الإسلامية • > عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة

   
عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة قال الإمام علي عليه السلام : وَنَحْنُ أَهْلُ بَيْتِ الرَّحْمَةِ ، قَوْلُنَا الْحَقُّ ، وَفِعْلُنَا الْقِسْطُ ، ومِنَّا خاتَمُ النَّبِيّينَ ، وَفينا قادَةُ الْإِسْلامِ ، وَأُمَناءُ الْكِتابِ ، نَدْعُوكُمْ إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ ، وَاِلى‏ جِهادِ عَدُوِّهِ ، وَالشِّدَّةِ في‏ أَمْرِهِ ، وَابْتِغاءِ رِضْوانِهِ ، وأَداءِ فَرائِضِهِ ، وَتَوْفيرِ الْفَيءِ لِأَهْلِهِ

Like Tree3Likes
  • 3 Post By العقيلة

إضافة رد
   
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم مشاهدة المشاركات المشاركة التالية
   
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
   
   
قديم 09-01-2016, 07:12 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو

إحصائية العضو







العقيلة غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

المنتدى : عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة"> عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة
افتراضي انطوت بموته صفحة من صفحات الرسالة الإسلامية


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الإمام أبو جعفر محمد بن علي الجوادعليه السلام هو التاسع من أئمة أهل البيت الذين أوصى إليهم رسول الله صلى الله عليه وآله ـ بأمر من الله سبحانه ـ لتولّي مهام الإمامة والقيادة من بعده، بعد أن نصّ القرآن على عصمتهم وتواترت السنة الشريفة بذلك.
وتجسّدت في شخصية هذا الإمام العظيم ـ كسائر آبائه الكرام ـ جميع المثل العُليا والأخلاق الرفيعة التي تؤهّل صاحبها للإمامة الرسالية والزعامة الربّانية.
وتقلّد الإمامة العامة وهو في السابعة من عمره الشريف وليس في ذلك ما يدعو إلى العجب فقد تقلّد عيسى بن مريمعليه السلام النبوّة وهو في المهد.
لقد أثبت التاريخ من خلال هذه الإمامة المبكرة صحة ما تذهب إليه الشيعة الإمامية في الإمامة بأنّه منصب إلهي يهبه الله لمن يشاء ممّن جمع صفات الكمال في كل عصر، فقد تحدّى الإمام الجوادعليه السلام ـ على صغر سنّه ـ أكابر علماء عصره وعلاهم بحجته بما أظهره الله على يديه من معارف وعلوم أذعن لها علماء وحكّام عصره.
وقد احتفى به عليه السلام ـ وهو ابن سبع سنين ـ كبار العلماء والفقهاء والرواة وانتهلوا من نمير علمه ورووا عنه الكثير من المسائل العقائدية ـ الفلسفية والكلامية ـ والفقهية والتفسيرية إلى جانب عطائه في سائر مجالات المعرفة البشرية.
وقد سار هذا الإمام العظيم على نهج أبيه من القيام برعاية الشيعة وتربيتهم علمياً وروحيّاً وسياسيّاً بما يجعلهم قادرين على الاستمرار في المسيرة التي خططها لهم أئمتهم المعصومون حيث تنتظرهم الأيّام المقبلة الّتي تتميّز بالانقطاع عن أئمتهم فكان لابدّ لهم أن يقتربوا من حالة الاكتفاء الذاتي في إدارة شؤونهم فكريّاً وسياسياً واجتماعياً واقتصادياً.
أجل، لقد استطاع هذا الإمام ـ العظيم بالرغم من قصر عمره الشريف ـ أن يحقق أهدافاً كبرى تصبُّ في الرافد الذي ذكرناه.
ويدل استشهاده ـ وهو في الخامسة والعشرين من عمره ـ على مدى نجاحه في حركته وتخطيطه حيث أربك حضوره في الساحة الاجتماعية الإسلامية الحكّام الطغاة واضطرّهم لاغتياله والقضاء على نشاطه البنّاء.
ولذا كان وجود الإمام الجوادعليه السلام يمثل خطراً على النظام الحاكم لما كان يملكه هذا الإمام من دور فاعل وقيادي للأمة، لذلك قررت السلطة أن تتخلّص منه مع عدم استبعادها وجود العلاقة بين الإمام القائد والتحركات النهضوية في الأمة.
استشهاده عليه السلام:
يقول المؤرخون إن أم الفضل ارتكبت جريمتها بحقّ الإمام الجوادعليه السلام عندما سقته السمّ. فقد روي: (أنّ المعتصم جعل يعمل الحيلة في قتل أبي جعفرعليه السلام وأشار على ابنة المأمون زوجته بأن تسمّه لأنّه وقف على انحرافها عن أبي جعفرعليه السلام وشدّة غيرتها عليه... فأجابته إلى ذلك وجعلت سمّاً في عنب رازقي ووضعته بين يديه، فلمّا أكل منه ندمت وجعلت تبكي فقال:(ما بكاؤك ؟ والله ليضربنّك الله بفقر لا ينجبر، وبلاء لا ينستر) ، فماتت بعلّة في أغمض المواضع من جوارحها، صارت ناصوراً فانفقت مالها وجميع ما ملكته على تلك العلّة، حتى احتاجت إلى الاسترفاد)(1) .
وأثّر السمّ في الإمام تأثيراً شديداً حتى لفظ أنفاسه الأخيرة ولسانه يلهج بذكر الله تعالى، وقد انطفأت باستشهاده شعلة مشرقة من الإمامة والقيادة المعصومة في الإسلام.
لقد استشهد الإمام الجوادعليه السلام على يد طاغية زمانه المعتصم العباسي وقد انطوت بموته صفحة من صفحات الرسالة الإسلامية التي أضاءت الفكر ورفعت منار العلم والفضيلة في الأرض.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــ
(1) بحار الأنوار: ٥٠ / ١٧.
العتبة الحسينية المقدسة








التوقيع



رد مع اقتباس
   
   
قديم 09-01-2016, 03:34 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو

إحصائية العضو








عسل غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : العقيلة المنتدى : عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة"> عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة
افتراضي

مأجـورين

اللهم صلِّ على محمد وآل محمد وعجّل فرجهم وألعن عدوهم
بارك الله بكم
تحيآتي







التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رد مع اقتباس
   
   
قديم 09-01-2016, 06:23 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو

إحصائية العضو







درر البتول غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : العقيلة المنتدى : عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة"> عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة
افتراضي

سَلمَتْ أَنامِلكْ عَلىَ رَوعَةِ طرحُكْ
وكُلِ الثَنَآءِ لِجميِل اِنتقاؤُك
.عُبقْ الوُردْ المُعتقْ بِالنَرجسِ لِروُحكْ
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة








التوقيع

انا ملكة في زمن كثرت بيه الجواري

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
























رد مع اقتباس
   
   
قديم 09-02-2016, 03:56 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو

إحصائية العضو









نادرة الوجود غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : العقيلة المنتدى : عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة"> عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة
افتراضي

ماجورين
شكرا عالموضوع







رد مع اقتباس
   
   
قديم 09-02-2016, 05:04 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو

إحصائية العضو








عاشق الغربه غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : العقيلة المنتدى : عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة"> عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة
افتراضي

عظم الله اجورنا واجوركم بأستشهاد باب المراد مولانا الامام الجواد صلوت الله عليه
مشكوره على الطرح النوراني
بارك الله العافيه ويعطيك الله العافيه
تحياتي لك







التوقيع


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
يللي تناشدني عليمن تهمل العيـن..كل البچه والنوح والحسره على احسـين
حبه ابگلبي او تظهره ابصبها ادموعـي..مجبور في حبه ولا شوفه ابطـوعي
ياليت گبل اضلوعه انرضت اضلوعـي..او من دون خده اتعفرت مني الخدين
أبچي على امصابه كل صبح او مسيـه..ابچي وساعد عالبچه الزهره الزچيه
لا زال تندب يا غريب الغاضريـه..يحسين وين اللي يواسيني عله احسـين
رد مع اقتباس
   
   
قديم 09-03-2016, 02:23 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو

إحصائية العضو







العقيلة غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : العقيلة المنتدى : عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة"> عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة
افتراضي

حياكم الله







التوقيع



رد مع اقتباس
   
إضافة رد

   
مواقع النشر (المفضلة)
   

   
الكلمات الدلالية (Tags)
من, الرسالة, الإسلامية, انطوت, بموته, صفحات, صفحة
   

   
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
طوق الياسمين : صفحة خاصة بولادة قديسة السماء زهراء الرسالة عليها السلام نور الايمان شمس القلب وقمر الروح ( ياعلي مدد يافاطمة سدد ) 8 03-16-2017 08:50 PM
شهادة مؤمن الرسالة ابو طالب عليه السلام : صفحة خاصة نور الايمان عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة 5 06-16-2016 11:55 PM
وهج الرسالة : البوم صور وتصاميم وفلاشات خاصة بالمبعث النبوي الشريف + صفحة خاصة نور الايمان عشاق معرض آلصــــور والفلاشيات 14 05-15-2015 08:17 PM
شمس الولاية وقمر الرسالة : صفحة خاصة بولادة امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام نور الايمان شمس القلب وقمر الروح ( ياعلي مدد يافاطمة سدد ) 11 07-08-2013 11:54 PM
صفحات نورانية لمناسبات شعبانية : صفحات خاصة نور الايمان اشهر النور ~ رجب الاصب ~ شعبان المبارك ~ شهر رمضان الرحمة 6 06-22-2013 11:27 AM
   

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
   

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


Loading...


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
اللهم بحق أشرف خلقك محمد وبحق سيدة نساء العالمين الزهراء وبحق أمير المؤمنين علي وبحق الشهيد المظلوم أبي عبد الله الحسين وبحق كل أنبيائك ورسلك وبحق التورة والإنجيل والقرآن وبحق القائمان بأمرك المسيح والمهدي أحفظ هذا الصرح الذي هو من فضلك ومن خيرك ومن كرمك ومن عطائك ومن نورك. قسماً بكل أسمائك وكل صفاتك ما هو إلا للوصل لرضائك ولنصرة أهل بيت رسول الله الذين كرمتهم بذكرهم في كتابك المجيد, وما هو إلا صرح لإحقاق الحق على الباطل, ولنصرة المظلوم على الظالم, ولدعم المقاوم أمام المحتل, ولتمهيد ظهور القائدان القائمان بأمرك. اللهم إنّا لا نسألك رد القضاء بل نسألك اللطف فيه والحمد الله على كل حال.

Security team

تصميم الستايل علاء الفاتك    http://www.moonsat.net/vb