فرفشات


   
العودة   منتديات عشاق الامام علي > • عشاق حوآآء • > عالم الاسرة والطفولة

   
عالم الاسرة والطفولة • لكل ما يتعلق بعالم المرأة والرجل والحياة الزوجية السعيدة وطرق التفاهم فيما بين الرجل والمراة وعالم الطفولة الجميل

Like Tree3Likes

إضافة رد
   
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم مشاهدة المشاركات المشاركة التالية
   
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
   
   
قديم 09-08-2016, 01:52 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو

إحصائية العضو







درر البتول غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

المنتدى : عالم الاسرة والطفولة
Icon11435 الأنوثة : فن لا تجيده الكثيرات ؟

الأنوثة : فن لا تجيده الكثيرات ؟



تضيع أنوثة المرأة أحيانا إن علا صوتها.. أو أصبح خشنا فظا أو أدمنت العبوس والانفعال أو تعاملت بعضلات مفتولة أو نطقت لفظا قبيحا أو فاحشا
أو تخلت عن الرحمة تجاه كائن ضعيف أو أدمنت الكراهية وفضلتها على الحب .. أو غلبت الانتقام على التسامح أو جهلت متى تتكلم .. ومتى تصمت أو قصر شعرها وطال لسانها .. تضيع أنوثة المرأة حين تهمل الرقة والطيبة وحين تنسى حق الاحترام والإكبار للرجل زوجا وأبا وأخا .. ومعلما .. وحين لا توقر كبيرا أو ترحم صغيرا جمال المرأة ليس في قوامها .. أو ملامحها فحسب ورشاقتها ليست في (الريجيم) القاسي
الأنوثة شيء تشعره .. ولا تراه غالبا ويقول الرجل: أريدها ضعيفة معي قوية مع الآخرين .. هذه هي الأنثى الحقيقية في نظر الرجل … والرجل يستطيع مساعدة المرأة على الاحتفاظ .. بهذه الأنوثة بأن يحترم ضعف المرأة معه .. ولا يستغله وأن يمنحها القوة بعطفه .. وحنانه واحترامه .. وأن يعلمها الضعف الجميل وليس ضعف الانزواء وفقدان الثقة.
الأنوثة فن .. والرجل يستطيع بذكائه أن يعلم زوجته هذا الفن .. فبعض الرجال يتقن هذا الفن.. وبعض الرجال
يدفع المرأة إلى أن تتخلى عن أنوثتها وضعفها وتتمرد على الرجل لأنه استغل حبها وضعفها وأهانها بدلا من أن يثني عليها ..
هنا بعض النساء يتغيرن إلى النقيض الرجل الواثق من نفسه يستطيع أن يقود أقوى النساء ويحيلها إلى كائن وديع يحتاج منه لمسة حنان والمرأة أيضا قد تعشق لحظة ضعف يمر بها زوجها إنها تراه طفلا بحاجة لحنانها
ليس عيبا أن يبكي الطفل (الرجل) إنه يدفع زوجته للمزيد من العطف والاهتمام والرعاية لكن أكثر الرجال يرفض أن تراه زوجته في أي لحظة ضعف معتقدا أن قوته وحدها هي ما تجعلها تغرم به.
ليس دائما.. كثيرا ما يكره المرء الأقوياء وبخاصة في المواقف التي تستدعي الضعف واللين والرقة
للقوة مواقف لا يليق فيها الضعف وللضعف مواقف لا تليق فيها القوة . ترى المرأة رجولة الرجل في طفولته وبراءته وضعفه ولو في لحظات محدودة وترى رجولته أيضا في قدرته على حمايتها وحماية كرامتها وكيانها وفي كرمه معها ومع أهلها وفي تسامحه مع بعض أخطائها للأنوثة تفسير لدى الرجل
وللرجولة مفهوم لدى المرأة وكلاهما يتأرجح بين الضعف والقوة . إذا عاد الإنسان يوما طفلا بأفكاره ومشاعره وبعض تصرفاته إذا بكى علنا كالأطفال كان إنسانا .. المرأة تحب هذه اللقطة وتحب أيضا فارسها قويا شجاعا
والرجل يحب في المرأة طفولتها ومشاعرها البريئة الخالية من الزيف . كلنا بحاجة للأطفال كي نتعلم منهم البراءة . إننا قد نتعلم منهم أضعاف ما يتعلمون منا .. في الأنوثة شيء من الطفولة وفي الرجولة شيء من الطفولة وفي الطفولة أجمل ملامح البراءة والنقاء هل تستطيع أن تعود طفلا.. أحيانا؟
لا تخجل من ذلك في هذا كل الجاذبية وكل الصدق أيضا …









التوقيع

انا ملكة في زمن كثرت بيه الجواري

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
























رد مع اقتباس
   
   
قديم 09-12-2016, 01:42 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو

إحصائية العضو







علويه حيدريه غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : درر البتول المنتدى : عالم الاسرة والطفولة
افتراضي

كلنا بحاجة للأطفال كي نتعلم منهم البراءة . إننا قد نتعلم منهم أضعاف ما يتعلمون منا .. في الأنوثة شيء من الطفولة وفي الرجولة شيء من الطفولة وفي الطفولة أجمل ملامح البراءة والنقاء هل تستطيع أن تعود طفلا.. أحيانا؟
لا تخجل من ذلك في هذا كل الجاذبية وكل الصدق أيضا …


أشكرك على رووعة إطروحااتك المتميزة
بااارك الله فيك
بانتظااار الراائع والمتميز من إطروحااتك







التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رد مع اقتباس
   
   
قديم 09-12-2016, 09:04 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو

إحصائية العضو







درر البتول غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : درر البتول المنتدى : عالم الاسرة والطفولة
افتراضي

يسعدني مرورك العطر
لك مني اجمل باقات الشكر والتقدير







التوقيع

انا ملكة في زمن كثرت بيه الجواري

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
























رد مع اقتباس
   
   
قديم 09-15-2016, 08:57 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو

إحصائية العضو








عاشق الغربه غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : درر البتول المنتدى : عالم الاسرة والطفولة
افتراضي

موضوع رائع وطرح جميل
سلمت يمناك ويعطيك الله العافيه
تحياتي لك







التوقيع


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
يللي تناشدني عليمن تهمل العيـن..كل البچه والنوح والحسره على احسـين
حبه ابگلبي او تظهره ابصبها ادموعـي..مجبور في حبه ولا شوفه ابطـوعي
ياليت گبل اضلوعه انرضت اضلوعـي..او من دون خده اتعفرت مني الخدين
أبچي على امصابه كل صبح او مسيـه..ابچي وساعد عالبچه الزهره الزچيه
لا زال تندب يا غريب الغاضريـه..يحسين وين اللي يواسيني عله احسـين
رد مع اقتباس
   
   
قديم 09-15-2016, 05:13 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو

إحصائية العضو









نادرة الوجود غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : درر البتول المنتدى : عالم الاسرة والطفولة
افتراضي

جميــــــــــــل عاشت ايدج
تحياتي







التوقيع


ستعيش مرة واحدة على هذه الارض*اذا اخطأت اعتذر
واذا فرحت عبر *لاتكن معقدا * والاهم لاتكره ولاتحقد ولاتحسد*
وكن مع الله يكن معك !نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رد مع اقتباس
   
   
قديم 09-15-2016, 06:04 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو

إحصائية العضو







درر البتول غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : درر البتول المنتدى : عالم الاسرة والطفولة
افتراضي

شكرا لعطر تواجدكم







التوقيع

انا ملكة في زمن كثرت بيه الجواري

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
























رد مع اقتباس
   
   
قديم 09-16-2016, 07:34 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو

إحصائية العضو







نقاء الولاية غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : درر البتول المنتدى : عالم الاسرة والطفولة
افتراضي

موضوع جميل 🌸







رد مع اقتباس
   
   
قديم 09-17-2016, 06:58 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو

إحصائية العضو








حوراء الراضي غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : درر البتول المنتدى : عالم الاسرة والطفولة
افتراضي

موضوع رائع
سلمت الأنامل ♡







رد مع اقتباس
   
   
قديم 09-17-2016, 07:17 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو

إحصائية العضو







درر البتول غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : درر البتول المنتدى : عالم الاسرة والطفولة
افتراضي

يسعدني مرورك العطر
لك مني اجمل باقات الشكر والتقدير







التوقيع

انا ملكة في زمن كثرت بيه الجواري

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
























رد مع اقتباس
   
   
قديم 09-17-2016, 08:21 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو

إحصائية العضو








المهذب غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : درر البتول المنتدى : عالم الاسرة والطفولة
افتراضي

موضوع رائع
دمتي بهذا العطاء
امتناني







رد مع اقتباس
   
إضافة رد

   
مواقع النشر (المفضلة)
   

   
الكلمات الدلالية (Tags)
لا, الأنوثة, الكثيرات, تجديه, فن
   

   
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لماذا لا تنجح الكثيرات في صنع الحلوى؟ العقيلة عشاق آلمطبـــخ وآلآطعـــمة 10 08-20-2013 08:18 PM
اخوتي و أخواتي الرجاء الانتباه واخذ الموضوع بجديه تامه درر البتول التسلية والمرح والفكاهة 5 05-16-2013 06:15 PM
كوني الضعيفة القوية، الطاغية الأنوثة في عيونه علويه حيدريه أرشيف عشاق الإمام علي (عليه السلام) 4 08-26-2012 07:24 PM
تناول الطفل الطعام بيديه في مرحلة الفطام يقيه من البدانة نرجس عالم الاسرة والطفولة 10 02-15-2012 01:42 PM
امرأة في منتهى الأنوثة نور الايمان عالم الاسرة والطفولة 5 05-25-2010 10:58 PM
   

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
   

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


Loading...


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
اللهم بحق أشرف خلقك محمد وبحق سيدة نساء العالمين الزهراء وبحق أمير المؤمنين علي وبحق الشهيد المظلوم أبي عبد الله الحسين وبحق كل أنبيائك ورسلك وبحق التورة والإنجيل والقرآن وبحق القائمان بأمرك المسيح والمهدي أحفظ هذا الصرح الذي هو من فضلك ومن خيرك ومن كرمك ومن عطائك ومن نورك. قسماً بكل أسمائك وكل صفاتك ما هو إلا للوصل لرضائك ولنصرة أهل بيت رسول الله الذين كرمتهم بذكرهم في كتابك المجيد, وما هو إلا صرح لإحقاق الحق على الباطل, ولنصرة المظلوم على الظالم, ولدعم المقاوم أمام المحتل, ولتمهيد ظهور القائدان القائمان بأمرك. اللهم إنّا لا نسألك رد القضاء بل نسألك اللطف فيه والحمد الله على كل حال.

Security team

تصميم الستايل علاء الفاتك    http://www.moonsat.net/vb