السلام عليك ياعين الحياة
شهر رمضان المبارك
عدد مرات النقر : 35
عدد  مرات الظهور : 151,357
شهر الرحمة والرضوان
عدد مرات النقر : 29
عدد  مرات الظهور : 62,190

فرفشات



منتدى الاذكار والادعية والصوتيات والمرئيات قسم يختص بكل ماهو مفيد وراقي صوتيات , مراثي , مرئيات وافلام علمية ووثائقية ,مسلسلات دينية , اجتماعية , كتب ومكتبات وموسوعات ثقافية

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-10-2016, 09:31 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية العقيلة

البيانات
التسجيل: Feb 2013
العضوية: 4146
المشاركات: 62,911 [+]
بمعدل : 40.50 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 1169
العقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud of


الإتصالات
الحالة:
العقيلة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى الاذكار والادعية والصوتيات والمرئيات
افتراضي (شرح دعاء العهد) ( الحلقة 11 )

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عهد الصادقين (شرح دعاء العهد) ( الحلقة 11 )
نحن الآن مع قسم آخر من دعاء العهد، وهو الدعاء الذي يقرأ كل صباح (لا اقل اربعين صباحاً)، وهو خاص بندب شخصية العصر الامام المهدي(ع)،.. وقد حدثناك عن اول مقاطعه المرتبطة بتوسلنا بالله تعالى بان يجعل صلواته على الامام(ع) بزنة عرشه، ومداد كلماته، وما احصاه كتابه، وما احاط به علمه.. وقد لاحظنا في لقاءات سابقة ما ترمز اليه العبارتان الاولييان وهما (زنة عرش الله) و (مداد كلماته).. اما الآن فنتجه الى العبارة الثالثة من المقطع وهي (وما احصاه كتابه).
قبل ان نحدثك عن الرمز الذي ينظم عبارة (وما احصاه كتابه) نذكرك باننا قلنا: ان الرمز الاول من مقطع الدعاء (زنة عرش الله) قد انسحب على جوهر الصلوات التي بلغناها، بينما تناول الرمز الثاني من مقطع الدعاء (مداد كلماته) كلاً من الكمّ والكيف،.. اما الرمز الثالث (وهو ما نحدثك عنه الآن) فقد عرض لمستوى ثالث من حجم الصلوات ومساحتها من خلال الاحصاء العددي لها.. والسؤال هو: عندما يقول الدعاء (وما احصاه كتابه): ألا يعني هذا ان هدف الامام الصادق(ع) من عبارة الدعاء المذكورة هو: الكمّ من الصلوات مقابل ما لحظناه من (الكيف) من العبارة الاولى وزنة عرش الله تعالى؟.. وللاجابة عن هذا التساؤل نمهد لها ببعض الحديث، فنقول: ماالمقصود اولاً بالكتاب؟.. لقد وردت كلمة (الكتاب) في القرآن الكريم لتشير الى اكثر من (رمز)،.. فقد ورد مثلاً قوله تعالى: (وكلّ شيء احصيناه كتاباً) كما ورد قوله تعالى: (ونخرج له يوم القيامة كتاباً يلقاه منشوراً).. ففي ضوء هاتين الآيتين الكريمتين نستطيع الذهاب الى ان مصطلح (الكتاب) يتجاوز الدلالة الواحدة الى اكثر.. فالآية الاخيرة مثلاً توضيح بجلاء ان (الكتاب) يقصد به صحيفة اعمال العبد، بينما الآية الاولى وهي (وكل شيء احصيناه كتابا) تتناول اكثر من دلالة حسب ما ورد عن النصوص المفسرة.. فقد ورد مثلاً ان (الكتاب) هو: ما كتب في اللوح المحفوظ من مختلف الظواهر التي قدرها الله تعالى.. كما ورد انها (اي العبارة او الرمز) الى صحيفة الاعمال.. ولكن في الحالتين يعنينا ان نربط بين عبارتي الدعاء اي (عبارة احصاه) وعبارة (كتابه) حيث نخلص سريعاً الى ان كلمة (احصاه) تعني: العدد، وهذا معناه: ان الدعاء يتضمن توسلاً بالله تعالى بان تكون الصلوات على الامام المهدي(ع) من العدد بحيث يتناسب مع ما احصاه كتاب الله تعالى.. وهذا يجرنا الى طرح التساؤل بصياغة اخرى، وهي: هل ان الاحصاء الوارد في الآيتين الكريمتين مقدر بعدد ما؟ ثم: ما هو حجمه وقدره؟.. اننا عندما نطرح امثلة هذا التساؤل نستهدف منه ان نتبين جميعاً معنى ما نقرأ من الدعاء، فما دمنا نتطلع الى الامام المهدي(ع) والى تعجيل ظهوره والى ان نصبح من انصاره الخ، حينئذ الا يجدر بنا ان نعرف دلالة ما ننطق به من الكلام؟
الذي نعتقده هو: ان عبارة (ما احصاه كتابه) تتجاوز ظاهرة العدد ومقداره الى دلالة جديدة تقترن بالعملية الاحصائية المذكورة.. ان الله تعالى عندما يحصي اعمال العبد مثلاً (يخرج له يوم القيامة صحيفة اعماله منشورة) حينئذ ما هو عدد البشر الذين يحصى عدد اعمال كل واحد منهم؟.. نعتقد ان الادراك العقلي يعجز عن تصور الاعداد المتجمعة.. ثم: عندما نتجه الى التفسير الذاهب بان قول الله تعالى: (وكل شيء احصيناه كتابا) يتناول في احد دلالاته التفسيرية ما هو المكتوب في اللوح المحفوظ من الوقائع والاحداث او مطلق الظواهر التي كتبها الله تعالى للكون.. ان الدلالة الجديدة هنا تتمثل في كتابته المقدرة لهذا الوجود، وهي بدورها لاتحصر في اعداد خاصة بقدر ما تكشف عن اهمية ما كتبه الله تعالى في اللوح المحفوظ ومن ثم وهذه هي النكتة المهمة التي نستطيع ان نكتشفها متمثلة في ان ما يجسده الله من الخطورة في ما كتب في اللوح المحفوظ يتناسب مع خطورة ما نتشدق ونتطلع الى تحقيقه من حيث عواطفنا المبلغة (الصلوات) على الامام المهدي(ع)...
اذن: امكننا ان نكتشف دلالة جديدة بالاضافة الى العملية الاحصائية بالنسبة الى ما ترمز اليه عبارة (ما احصاه كتابه)...
اخيراً: الاهم من ذلك كله هو: ان نتبين بدقة ما تعنيه هذه العبارات التي تقرأ كل صباح، وان نعد انفسنا لتحمل مسؤولية ما نطلبه من الله تعالى بالنسبة الى ظاهرة تعجيل ظهور الامام المهدي(ع)، مما يقتادنا الى ان نحرص على تحقيق ذلك، والتصاعد به الى النحو المطلوب من ممارستنا الاخلاقية او العبادية، ان شاء الله تعالى.
مؤوسسة السبطين العالمية















توقيع :



عرض البوم صور العقيلة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
(شرح, 11, الحلقة, العهد), دعاء


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
(شرح دعاء العهد) ( الحلقة 10 ) العقيلة منتدى الاذكار والادعية والصوتيات والمرئيات 0 09-10-2016 09:30 AM
شرح دعاء العهد ( الحلقة الثامنة ) العقيلة منتدى الاذكار والادعية والصوتيات والمرئيات 0 08-24-2016 08:21 AM
شرح دعاء العهد/ الحلقة الخامسة العقيلة منتدى الاذكار والادعية والصوتيات والمرئيات 2 12-09-2015 06:49 PM
شرح دعاء العهد ( الحلقة الثالثة ) العقيلة منتدى الاذكار والادعية والصوتيات والمرئيات 2 04-23-2015 09:53 PM
شرح دعاء العهد/ الحلقة الثانية العقيلة منتدى الاذكار والادعية والصوتيات والمرئيات 3 04-15-2015 02:18 PM


الساعة الآن 11:24 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
اللهم بحق أشرف خلقك محمد وبحق سيدة نساء العالمين الزهراء وبحق أمير المؤمنين علي وبحق الشهيد المظلوم أبي عبد الله الحسين وبحق كل أنبيائك ورسلك وبحق التورة والإنجيل والقرآن وبحق القائمان بأمرك المسيح والمهدي أحفظ هذا الصرح الذي هو من فضلك ومن خيرك ومن كرمك ومن عطائك ومن نورك. قسماً بكل أسمائك وكل صفاتك ما هو إلا للوصل لرضائك ولنصرة أهل بيت رسول الله الذين كرمتهم بذكرهم في كتابك المجيد, وما هو إلا صرح لإحقاق الحق على الباطل, ولنصرة المظلوم على الظالم, ولدعم المقاوم أمام المحتل, ولتمهيد ظهور القائدان القائمان بأمرك. اللهم إنّا لا نسألك رد القضاء بل نسألك اللطف فيه والحمد الله على كل حال.

Security team