الرئيسية التسجيل مكتبي الرسائل الخاصة  
السلام عليك ياعين الحياة
العراق منتصرا
عدد مرات النقر : 542
عدد  مرات الظهور : 2,298,766

فرفشات


العودة   منتديات عشاق الامام علي > • عشاق الإسلامية • > منتدى رسول الانسانية محمد صلى الله عليه وآله وسلم
منتدى رسول الانسانية محمد صلى الله عليه وآله وسلم أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله اللهم صل على محمد وال محمد

Like Tree2Likes
  • 2 Post By عاشق الغربه

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-12-2016, 08:03 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو

إحصائية العضو








عاشق الغربه has a reputation beyond reputeعاشق الغربه has a reputation beyond reputeعاشق الغربه has a reputation beyond reputeعاشق الغربه has a reputation beyond reputeعاشق الغربه has a reputation beyond reputeعاشق الغربه has a reputation beyond reputeعاشق الغربه has a reputation beyond reputeعاشق الغربه has a reputation beyond reputeعاشق الغربه has a reputation beyond reputeعاشق الغربه has a reputation beyond reputeعاشق الغربه has a reputation beyond repute

عاشق الغربه غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

المنتدى : منتدى رسول الانسانية محمد صلى الله عليه وآله وسلم
S433333 مقامات النبي صلى الله عليه واله وسلم في عالم الملكوت

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين اللهم صل على محمد وعلى آله الأئمة، ينابيع الحكمة، ومعادن العصمة..
نتعرف على عالم الملكوت:
هو واحد من عوالم كثيرة أهمها ثلاثة:
1 عالم الملك والشهادة وهذا محسوس بالمادة.
2 عالم الجبروت وهو عالم العقل المجرد عن المادة أو الصورة.
3 عالم الملكوت وهو عالم المثال والخيال المجرد عن المادة دون الصورة.
يقول السيد علي خان: هو العالم الذي تكون صور الأشياء فيه تابعه للمعنى والصفة.
وهذا يعني أن الصور في هذا العالم تجسد الأعمال فيكون للإنسان فيه جسم خيالي وصورة تطابق عمله وفي هذاالمعنى الحديث:

"" أخذت رسول الله صلى الله عليه واله وسلم نعسة وهو على منبره فرأى في منامه رجالا ينزون على منبره نزو القردة يردون الناس على أعقابهم القهقري"".
وأما العلامة الطبأطبائي قد سره فقال عالم الملكوت هو أنتساب الأشياء إلى الله عز وجل لأن الملكوت صيغة مبالغة في الملك

فإراءة الملكوت لإبراهيم مثلا تعني إراءة حقيقة الإنتساب وملكوت السماوات والأرض أن يرى أنتسابها حقيقة لله سبحانه وتعالى

فكأنما رأى الإنتساب الحقيقي للشمس والقمر والنجوم و...و... مما كان يحاول في الظاهر نسبة الملك لها ثم بين أنها منتسبة إلى الله عز وجل باستدلاله الرشيق !
وقال الشيخ الكاشاني (في الوافي): أن الملكوت ربما يطلق على ما يعمها أي يعم العوالم الثلاثة وبهذا يصح نظر العلامة الطبأطبائي..
مقامات ست للنبي صلى الله عليه واله وسلم:
هنا طبقات من الحديث علنا لا نستطيع أن نركبها طبقا عن طبق ولكن ما لا يستوعب كله لا يذهب كله
فمن أوضح الأدوار له في تلك العوالم التي تدلل على الرسول صلى الله عليه واله وسلم له أن يعيش عالمنا واعيا بكل الإرتباطات مع العوالم الأخرى
لأن منها ما هو ممهد لهذا العالم ومنها ما هو نتيجة لهذا العالم:
1_التعرف على شيعتهم حينما أخذت في ذلك العالم العهود المكررة والمواثيق المغلظة على الأرواح بالإقرار بالربوبية والوحدانية والولاية..
"" جاء رجل إلى علي فكلمه فقال في عرض الحديث إني أحبك فقال له علي كذبت قال لم يا أمير المؤمنين؟
قال: لأني لا ارى قلبي يحبك قال النبي صلى الله عليه واله وسلم إن الأرواح كانت تلاقى في الهواء فتشام ما تعارف منها أئتلف وما تناكر منها أختلف "".
2 كان لقلبه بابان فهو يجلس على الحد المشترك بين عالم المعقول وعالم المحسوس فتارة مع الحق بالحب له وتارة مع الخلق بالرحمة عليهم والشفقة لهم
فإذا عاد إلى الخلق كان كواحد منهم وإذا خلا بربه مشتغلا بذكره فكأنه لا يعرف الخلق يأخذ من الله ويتعلم من لدنه ..
3 رؤيته الأعمال وعرضها عليه يقول تعالى: {وقل أعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون**.
4 يسمع المناجي له وكذا أهل بيته عليهم جميعا الصلاة والسلام قال تعالى: {ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا**،
وقد أكد الشيخ المفيد في أوائل المقالات عن علماء الإمامية يقول:
"" ويسمعون كلام المناجي لهم في مشاهدهم المكرمة العظام بلطيفة من لطائف الله بـَـيّــنـَـهم بها

من من جمهور العباد وتبلغهم المناجاة من بعد كما جاءت به الرواية وهذا مذهب فقهاء الإمامية""

5 حضورهم عند الميت وحال الدفن وعروض الأعمال كما ذكرنا هذا الأخير في المقام (3).
وفي هذا أخبار مستفيضة وإنكاره لمحض الأوهام ليس من طريقة الأخيار وإن كثيرا من مرتكزات الإنكار تبتني على عدم استيعاب غير عالمنا المادي

فلا تكاد تصل الأذهان إلى العالم المثالي مثلا القابلية المختلفة لتلك الأجسام ولذا لم يقتصر في الزيارة على الأجساد بل جاء

"" السلام على أرواحكم وأجسادكم وأجسامكم "" [أخذا ببعض النسخ] ولأن تكوينهم بأرواحهم لا بأجسادهم يقول الشاعر:
فأنت بالروح لا بالجسم إنسان
6 أزديادهم في العلم حتى في غير هذا العالم ولذا أشارت الروايات إلى أن العلم الجديد الذي يعرض على الإمام التالي ي
عرض على السابق عليه قبل ذلك أي يمر به أولا ثم باللاحق فاللاحق..
كيف تحصل المكاشفات؟
هذا يعرف من خلال تعريفنا لعالم الملكوت فإن الأرواح تتصل بصور الأشياء ومعانيها وهذا لا يحصل للنبي فقط

بل حتى الموفقين ممن سار على طريق النبي صلى الله عليه واله وسلم.. فإنهم ربما اتصلت أرواحهم بعالم الملكوت ووقفوا على صور الأعمال للعباد مثلا
والتي تتمثل في الحيوانات البشعة وغيرها أي بعد أن تتعلق منهم الروح بعالم غير هذا العالم:

""إلهي هب لي كمال الإنقطاع إليك وأنر أبصار قلوبنا بضياء نظرها إليك حتى تخرق أبصار القلوب حجب النور
فتصل إلى معدن العظمة وتصير أرواحنا معلقة بعز قدسك "".
الإعتقاد بمقامات النبي صلى الله عليه واله وسلم لعالم الملكوت:
هذا ما يندرج ضمن الدائرة التي لا يجوز نفيها لمن لم يستطع الإيمان بها واستيعابها لأن هنالك دوائر:
1 ما يجب الإعتقاد به وينقض تركه الإيمان كالنبوة والعصمة والوحي للرسول صلى الله عليه واله وسلم
2 ما يجب الإعتقاد بنفيه وهو كل ما يناقض ذلك في الدائرة الأولى، وهناك الكثير من السلوكيات التي تنسبها إليه كتب إخواننا المسلمين السنة

وإن الإعتقاد بها في حق رسول الله صلى الله عليه واله مشكل أشكل !
3 ما لا يجب الاعتقاد به على وجه التفصيل ولكن لا يجوز نفيه بل يجب أن يؤمن به على الإجمال فيقول من لم تنهض عنده الأدلة
على رجعة النبي صلى الله عليه واله وسلم إلى الدنيا مثلا :
إني و من ناحية رجعة الرسول صلى الله عليه واله وسلم فأؤمن بها كما هي عند الله إن كانت حقا فحق وإن كانت باطلا فباطل !
الفائدة المتحصلة من معرفتنا:
هناك فوائد مسلكية وسلوكية لمن يستكشف كبير مقامهم وعظيم شأنهم وجلالة قدرهم فإنها رحلة اكتشافية تغني النفس بالأثار العرفانية والسلوكية العظيمة ..
1 إن اكتشاف مقاماتهم (ومنها اتصالهم بتلك العوالم) مقدمة ضرورية للمارسة التعظيم لهم حيث أمرنا أن نعظمهم ولن نستطع ذلك
إلم نتعرف على وجوه عظمتهم فكثير ممن يقرأ الصلوات عليهم والزيارات لهم لا يشعر بطعم التعظيم لأنه لا يؤمن بالكثير من مقاماتهم !
2 إن لله عز وجل صفات جمال وجلال إلهية عظيمة وإن ألف باء التدبر في صفات الله سبحانه هو التدبر في مظاهرها لدى خلقه

وبما أن أهل البيت عليهم السلام هم أعظم خلق الله عز وجل فإنهم بوابة التدبر في الله سبحانه
قال في الزيارة الجامعة: "" من أراد الله بدأ بكم...ومن قصده توجه بكم""!!
3 إن كل شيء عظيم فيهم (رسول الله وآله صلوات الله عليهم أجمعين)مما يصح أن يزداد منه المؤمن فكلما رأى في ممتلكاتهم وملكاتهم المعنوية

كلما أحتقر عمله واستصغر ذاته .
4 إن كل هذه الممتلكات المعنوية أمتحان للإرادة وطهارة الإنسان من الحسد إذ هناك ممن ينكر فضائلهم حسدا لهم
والحسد عبارة عن مرض في القلب لا يقوى معه على تقبل هذه العظمة !
وفي المحصلة النهائية:
ليست هذه المقامات السامقة حالة استعراض بل هي تنتهي بالآثار التربوية الكبيرة على الفرد المسلم ..


منقـول






التوقيع

كن عن امورك معرضأً.. وكل الأمور إلى القضاء
لربـما اتسع المضيق ..وربـما ضـاق الفضـا
ولرب أمـر متعـب..لك في عواقبـه رضـا
الله يفعـل ما يشـاء ..فـلا تكـن متعرضـا
الله عـودك الجميـل..فقس على ما قد مضـى

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اُحبّ الصالحين ولست منهم... لعلّ الله يرزقنـي صلاحـاً
رد مع اقتباس
قديم 09-14-2016, 08:35 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو

إحصائية العضو







درر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud of

درر البتول غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : عاشق الغربه المنتدى : منتدى رسول الانسانية محمد صلى الله عليه وآله وسلم
افتراضي

يعطيك العافية على الموضوع الرائع
كروعتك اخي
لا حرمنا من تواجدك







التوقيع

انا ملكة في زمن كثرت بيه الجواري

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة














رد مع اقتباس
قديم 09-18-2016, 08:33 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو

إحصائية العضو







العقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud of

العقيلة غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : عاشق الغربه المنتدى : منتدى رسول الانسانية محمد صلى الله عليه وآله وسلم
افتراضي

اللهم صل على محمد وال محمد
احسنتم البحث المحمدي المبارك
بارك الله بكم
شكرا كثيرا







التوقيع



رد مع اقتباس
قديم 11-15-2016, 01:11 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو

إحصائية العضو








عسل has a spectacular aura aboutعسل has a spectacular aura aboutعسل has a spectacular aura about

عسل غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : عاشق الغربه المنتدى : منتدى رسول الانسانية محمد صلى الله عليه وآله وسلم
افتراضي

اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم و العن اعدائهم
بارك الله بكم على الفائدة
تحياتي







التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رد مع اقتباس
قديم 11-15-2016, 08:07 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو

إحصائية العضو







عبق الولاية is a splendid one to beholdعبق الولاية is a splendid one to beholdعبق الولاية is a splendid one to beholdعبق الولاية is a splendid one to beholdعبق الولاية is a splendid one to beholdعبق الولاية is a splendid one to beholdعبق الولاية is a splendid one to behold

عبق الولاية غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : عاشق الغربه المنتدى : منتدى رسول الانسانية محمد صلى الله عليه وآله وسلم
افتراضي



كُل الشُكر والإمتنان لك اخي عاشق
طرح قيم وموفق أحسنت على هذا العطاء المُبارك
لك مني خالص الدعاء






التوقيع


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

دقات قلبي رددت بأسمك ياعلي وكل جرح غائر يصيح ياعلي
مامر يوم فية لم ادعوك ياعلي في كل شدة انا ناديت ياعلي
احلى من العسل في الدهر ماحصل مثلك ياعلي
لو سائل سأل عن افضل العمل قلت هوى علي

رد مع اقتباس
قديم 11-30-2016, 04:38 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو

إحصائية العضو







محبة الميامين is on a distinguished road

محبة الميامين غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عاشق الغربه المنتدى : منتدى رسول الانسانية محمد صلى الله عليه وآله وسلم
افتراضي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
أحســـــنتمـ ~ بارك الله ~ فـــــيكمـ
تشكــــــروا على ~ هــذا ~ الإنتقاء العــــــطر
دام عطــائكــ وأثابكــم العلي القديــر
على محبة ، الهداة الأطهار من آل الرسول صلوات الله وسلامه عليهم ، نلتقي
لا عُدِمــــنا ~ عَطــــائكمـ ~ المتواصــــلْ
جعلــهُ الله فـي ميـزان حسـناتــكمـ
ننتظر بشــــوق جديدكــــم القـــــادم
دمتمـ بعين الباري ورعايتهـ
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة






التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مقامات, الملكوت, الله, النبي, صلى, عليه, عالم, في, واله, وسلم


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
معرفة النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) بسبل الملك و الملكوت لتحقيق مقام الإنذار عاشق الغربه منتدى رسول الانسانية محمد صلى الله عليه وآله وسلم 6 06-17-2015 12:13 AM
مراحل خلق النبي (صلى الله عليه واله وسلم ) في عالم الذر حلاووة الايمان منتدى رسول الانسانية محمد صلى الله عليه وآله وسلم 9 04-27-2014 06:49 PM
اسماء النبي محمد صلى الله عليه واله وسلم عاشقة ابا الحسنين منتدى رسول الانسانية محمد صلى الله عليه وآله وسلم 28 05-04-2013 10:03 AM
النبي الاكرم (صلى الله عليه واله وسلم) خير قدوة أبن دجلة الخير منتدى رسول الانسانية محمد صلى الله عليه وآله وسلم 12 02-20-2013 09:37 PM
القيادة وفق تصور النبي الاكرم صلى الله عليه واله وسلم نور الايمان منتدى رسول الانسانية محمد صلى الله عليه وآله وسلم 5 07-05-2010 07:51 PM


الساعة الآن 01:31 PM
تصميم وتطوير :علاء الفاتك


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
اللهم بحق أشرف خلقك محمد وبحق سيدة نساء العالمين الزهراء وبحق أمير المؤمنين علي وبحق الشهيد المظلوم أبي عبد الله الحسين وبحق كل أنبيائك ورسلك وبحق التورة والإنجيل والقرآن وبحق القائمان بأمرك المسيح والمهدي أحفظ هذا الصرح الذي هو من فضلك ومن خيرك ومن كرمك ومن عطائك ومن نورك. قسماً بكل أسمائك وكل صفاتك ما هو إلا للوصل لرضائك ولنصرة أهل بيت رسول الله الذين كرمتهم بذكرهم في كتابك المجيد, وما هو إلا صرح لإحقاق الحق على الباطل, ولنصرة المظلوم على الظالم, ولدعم المقاوم أمام المحتل, ولتمهيد ظهور القائدان القائمان بأمرك. اللهم إنّا لا نسألك رد القضاء بل نسألك اللطف فيه والحمد الله على كل حال.

Security team