الإهداءات


   
العودة   منتديات عشاق الامام علي > • عشاق الإسلامية • > شمس القلب وقمر الروح ( ياعلي مدد يافاطمة سدد )

   
شمس القلب وقمر الروح ( ياعلي مدد يافاطمة سدد ) مرج البحرين يلتقيان : نور على نور من سما نورهما شعت الاكوان ومن عبير لطفهما سكنت قلوب محبيهما فعلهما وعلى كل من والاهما كل التحية والسلام

Like Tree1Likes
  • 1 Post By العقيلة

موضوع مغلق
   
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم مشاهدة المشاركات المشاركة التالية
   
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
   
#1  
قديم 09-15-2016, 04:14 PM
خــادمة اهــل البيت علـيهم السـلام
العقيلة متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 4146
 تاريخ التسجيل : Feb 2013
 فترة الأقامة : 1487 يوم
 أخر زيارة : اليوم (01:30 PM)
 المشاركات : 61,591 [ + ]
 التقييم : 1143
 معدل التقييم : العقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud of
بيانات اضافيه [ + ]

اوسمتي

افتراضي عظمة الغدير




نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

شريط أحداث يوم الغدير العظيم

يمكن تصوير عظمة يوم الغدير من مجموع رواياته بما يلي:

1- اقترن إبلاغ النبي صلى الله عليه وآله للأمة ولاية علي عليه السلام بظروف ومميزات خاصة، مثل الاجتماع الكبير، والأسلوب الخاص في البيان، والمنبر الخاص الذي تفرَّدت به هذه الواقعة التاريخية، وأنها تزامنت مع وداع النبي صلى الله عليه وآله لأمته. وهي خصوصيات فريدة تدل على حرص النبي صلى الله عليه وآله على تحصين الإسلام به من أي تحريف داخلى أو عدوان خارجى.
2- لم يطرح النبي صلى الله عليه وآله قضية الإمامة في يوم الغدير وبعده بصورة توجيهات ونصيحة، بل بصورة حكم الهى وأمر نبوى، ولذلك اقترن إعلانها بأخذ البيعة لعلي عليه السلام من جميع المسلمين.
3- تميَّز إعلان الغدير بظرفه الجغرافى في ملتقى الطرق في الجحفة قبل أن يتفرق المسلمون في طريق عودتهم إلى أوطانهم، وبالصيف الحار الذي كان في تلك الأيام الثلاثة في تلك الصحراء الملتهبة.
4- الظرف الزمانى لبيعة الغدير ووقوعها في موسم الحج الذي هو أعظم تجمع جماهيري للمسلمين.
5- إعلان النبي صلى الله عليه وآله فيها عن قرب رحيله، فإنه صلى الله عليه وآله رحل من هذه الدنيا بعد سبعين يوماً من إلقائه هذه الخطبة.
6- نزول الخطاب الإلهي الخاص للنبي صلى الله عليه وآله بهذا الأمر: ﴿يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ﴾2، وهو خطاب يختلف عن سائر الخطابات الإلهية للرسول صلى الله عليه وآله.
7- ضمن إبلاغ هذا الحكم الإلهي أبدى النبي صلى الله عليه وآله توجُّسه وخوفه من مؤامرات المنافقين في تلك المرحلة، وتأكيده على أن هذه البيعة هي الضمان لمستقبل الأمة الإسلامية.
8- رافق إعلان النبي صلى الله عليه وآله لإمامة علي والعترة عليهم السلام، الوعد الإلهي بعصمته وحفظه من كيد الأعداء المعترضين. وهما ضمان وعصمة لا نجدهما طيلة عمر النبي صلى الله عليه وآله وتبليغه الرسالة!
9- تميَّزت خطبة الغدير وبيعة الغدير بمفاهيم سامية ومعان عميقة في مقام الولاية للعترة النبوية الطاهرة عليهم السلام.
10- تميَّزت بيعة الغدير بمراسمها الخاصة قبل الخطبة وبعدها، مثل إهداء النبي صلى الله عليه وآله لعلي عليه السلام عمامته الخاصة، وأمره المسلمين بتهنئته وبيعته.
11- تميَّز يوم الغدير بنزول الخطاب الإلهي الخاص بعد بيعة الأمة لعلي عليه السلام:﴿الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينًا﴾3، وهو خطاب لا مثيل له في الخطابات الإلهية السابقة.
12- تميَّزت بيعة الغدير باهتمام خاص من أهل البيت عليهم السلام وشيعتهم في كل الأجيال. فقد صعد المنبر أمير المؤمنين عليه السلام في خلافته وطلب من الصحابة أن يؤدوا شهادتهم في بيعة الغدير، ليعرف ذلك المسلمون الذين لم يحضروها4. وكذلك الصديقة فاطمة الزهراء عليها السلام حيث قالت: "ما علمت أن رسـول الله صلى الله عليه وآله ترك يوم الغديـر لأحد حجـة ولا لقائل مقالا"5، وكذلك بقية الأئمة المعصومين عليهم السلام.
كما اهتم علماء مذهب أهل البيت عليهم السلام برواية هذه الواقعة ونشرها والتأليف فيها بصورة مفصلة، لأنها تمثِّل محور العقيدة بالإمامة، وتجسِّد وفاء الأمة لنبيها فى أهل بيته.
13- ومن مميزات حديث الغدير كثرة أسناده من الصحابة والتابعين، وأن كبار الحفاظ والعلماء ألفوا في أسانيده وأثبتوا تواتر أحاديثه، على اختلاف مذاهبهم ومشاربهم!
إن هذه الميزات الضخمة تدل على الأهمية العظيمة للغدير في ثقافة الإسلام، وتثير فينا روح الغيرة على الإسلام لكي نحافظ على هذا الأصل العقائدي الرباني النبوي، وندافع عنه بكل كياننا.
شبكة المعارف الاسلامية




 توقيع : العقيلة




قديم 09-15-2016, 05:52 PM   #2
اميــ بكلمتي ــرة


الصورة الرمزية درر البتول
درر البتول غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1812
 تاريخ التسجيل :  Sep 2010
 أخر زيارة : يوم أمس (10:30 PM)
 المشاركات : 75,072 [ + ]
 التقييم :  960
 الدولهـ
Iraq
 الجنس ~
Female
 SMS ~
وانت الذي جئت مختلفا... لست صديقا ... ولا حبيبا .. ولكنك حيااااااة♤
لوني المفضل : Darkblue

اوسمتي

افتراضي



يعطيك العافية على الطرح النوراني
وجعله في ميزان حسناااتك


 
 توقيع : درر البتول

انا ملكة في زمن كثرت بيه الجواري

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
















قديم 09-16-2016, 08:35 PM   #3
علي ولي الله


الصورة الرمزية علويه حيدريه
علويه حيدريه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 474
 تاريخ التسجيل :  Feb 2010
 أخر زيارة : يوم أمس (10:47 PM)
 المشاركات : 19,394 [ + ]
 التقييم :  1158
 الدولهـ
Saudi Arabia
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Blueviolet

اوسمتي

افتراضي



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نرفع أسمى التَّهاني وأزكى التَّبريكات إلى مقام صاحب العصر والزَّمان الحجَّة بن الحسن المنتظر عجَّل الله فرجه الشَّريف ونوابُّه العلماء الأعلام والعالم الإسلامي الموالي بهذه المناسبة السَّعيدة والعيد المبارك عيد الولاية عيد الغدير الأغر، يوم توَّج فيه رسول الله (ص) ابن عمَّه وصهره علي ابن أبي طالب سلام الله عليه وليَّاً لله وخليفة لرسوله وأميراً للمؤمنين، فالحمد لله والشُّكر له على إكماله لدينه وإتمامه لنعمته، وجعلنا من المتمسِّكين والثَّابتين على ولايته وولاية أولاده المعصومين عليهم السَّلام ورزقنا شفاعتهم يوم القيامة.


 
 توقيع : علويه حيدريه

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


قديم 09-30-2016, 08:09 PM   #4
يـا علـي مـدد


الصورة الرمزية عاشق الغربه
عاشق الغربه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1710
 تاريخ التسجيل :  Sep 2010
 أخر زيارة : اليوم (05:54 AM)
 المشاركات : 28,701 [ + ]
 التقييم :  1946
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
ابغيرك فكرت قلت
بلكي انساك
طلع غيرك يشبهك
فكرت بيك
لوني المفضل : Black

اوسمتي

افتراضي



ثبتنا الله ويأكم على ولايه اميرالمؤمنين علي ابن ابي طالب صلوت الله عليه
لك جزيل الشكر على الطرح المبارك
ويعطيك الله العافيه
تحياتي لك



 
 توقيع : عاشق الغربه

كن عن امورك معرضأً.. وكل الأمور إلى القضاء
لربـما اتسع المضيق ..وربـما ضـاق الفضـا
ولرب أمـر متعـب..لك في عواقبـه رضـا
الله يفعـل ما يشـاء ..فـلا تكـن متعرضـا
الله عـودك الجميـل..فقس على ما قد مضـى

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اُحبّ الصالحين ولست منهم... لعلّ الله يرزقنـي صلاحـاً


موضوع مغلق

   
مواقع النشر (المفضلة)
   

   
الكلمات الدلالية (Tags)
الغدير, عظمة
   

   
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
18 ذو الحجة ذكرى عيد الغدير؛عيد الغدير الأغر عيد الولاية والخلافة الربانية درر البتول شمس القلب وقمر الروح ( ياعلي مدد يافاطمة سدد ) 3 09-22-2016 10:31 PM
عظمة الرسول ـ صلّى الله عليه وآله وسلّم ـ من عظمة القرآن العقيلة منتدى رسول الانسانية محمد صلى الله عليه وآله وسلم 11 10-26-2015 12:31 PM
حديث الغدير معناه ودلالته ومصادره بمناسبة عيد الغدير الأغر ( عيد الله الأكبر ) درر البتول شمس القلب وقمر الروح ( ياعلي مدد يافاطمة سدد ) 2 10-10-2014 10:19 PM
حديث الغدير معناه ودلالته ومصادره بمناسبة عيد الغدير الأغر ( عيد الله الأكبر ) سيد علي اللكاشي أرشيف عشاق الإمام علي (عليه السلام) 1 10-10-2014 07:11 PM
عظمة يوم الغدير وفضله عند أهل البيت عليهم السلام متيمة بحب علي عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة 9 11-26-2010 12:11 AM
   

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
   

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


Loading...


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2010
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
اللهم بحق أشرف خلقك محمد وبحق سيدة نساء العالمين الزهراء وبحق أمير المؤمنين علي وبحق الشهيد المظلوم أبي عبد الله الحسين وبحق كل أنبيائك ورسلك وبحق التورة والإنجيل والقرآن وبحق القائمان بأمرك المسيح والمهدي أحفظ هذا الصرح الذي هو من فضلك ومن خيرك ومن كرمك ومن عطائك ومن نورك. قسماً بكل أسمائك وكل صفاتك ما هو إلا للوصل لرضائك ولنصرة أهل بيت رسول الله الذين كرمتهم بذكرهم في كتابك المجيد, وما هو إلا صرح لإحقاق الحق على الباطل, ولنصرة المظلوم على الظالم, ولدعم المقاوم أمام المحتل, ولتمهيد ظهور القائدان القائمان بأمرك. اللهم إنّا لا نسألك رد القضاء بل نسألك اللطف فيه والحمد الله على كل حال.

Security team

تصميم الستايل علاء الفاتك    http://www.moonsat.net/vb