فرفشات


   
العودة   منتديات عشاق الامام علي > • عشاق الإسلامية • > منتدى رسول الانسانية محمد صلى الله عليه وآله وسلم

   
منتدى رسول الانسانية محمد صلى الله عليه وآله وسلم أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله اللهم صل على محمد وال محمد

Like Tree2Likes
  • 2 Post By العقيلة

إضافة رد
   
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم مشاهدة المشاركات المشاركة التالية
   
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
   
   
قديم 09-20-2016, 07:36 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو

إحصائية العضو







العقيلة غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

المنتدى : منتدى رسول الانسانية محمد صلى الله عليه وآله وسلم
افتراضي (النبي "محمد" صلى الله عليه وآله، ) بعد رحلة حج كانت الأخيرة

الحج الأخير: "لو أن البيعة لعلي لم تكن على أرض غدير خم"!

2016/09/19 | مشاهدات: 4562
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
إنه العام العاشر بعد الهجرة، الذي بلغ فيه النبي "محمد" صلى الله عليه وآله، أرض "غدير خم" بعد رحلة حج كانت الأخيرة في حياته. لقد كشف خلالها أمراً جسيماً أبهر مئات الآلاف من الحجيج.
تأتي تسمية هذه الأرض المعروفة بـ "الغدير" لوجود المياه فيها لفترات معينة دون غيرها، إذ "تغادر" هذه المياه الأرض بعد شهور قليلة، وإنه لمن الصدف أن يبايع الرجال قائدهم الجديد بعد النبي في هذا المكان، ومن ثم يكون نصيب الأول "الغدر" بعد موت الأخير!.
غير أن الثابت مما جاءنا عبر كتب التاريخ، هو أن هذه الأرض كانت تقع في منتصف المسافة بين مكة المكرمة والمدينة المنورة، وقد لا يكون هنا أية علاقة توثق غدر المياه بغدر الأصحاب. أما الشهرة العظيمة التي نالها المكان فقد جاءت بعد وقوف النبي فيه ودعوة القوم لمبايعة علي.
سياق القصة يحدثنا عن أمر بالغ الأهمية كان بانتظار النبي، لقد كان على موعد مع تأسيس لمرحلة جديدة تمر بها رسالته وهو في أيامه الأخيرة.
في هذه الأثناء، وحال وصول موكبه المهيب الذي كان يضم حشداً غفيراً من الحجيج والأصحاب؛ هبط جبرائيل في هذا المكان تحديداً بنبأ عاجل يتضمن قراراً حاسماً.
يحمل ملك الوحي رسالة تقول: {يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ** [المائدة:67].
تبدو لهجة الرسالة شديدة ومحذرة في الوقت ذاته، ولكنها جديرة بالاهتمام وبسرعة التنفيذ، فالأمر بالغ الخطورة، لأن الأمة تستعد لفقد نبيها الأخير، وهو ما يهدد بضياع كل شيء.
لهجة شديدة أم تشجيع؟!
لقد كان هذا النبي حلقة الوصل بين الله والبشرية التي باتت أقرب إلى الضياع منهم، لذلك فإن الرسالة التي جاء بها جبرائيل لا تحتمل التعليق أو التأخير أبداً.. حتماً إنه المكان المناسب بعد رحلة طويلة مجهدة لإبلاغ القوم بقرار الله الأخير.
لكن؛ هل هناك ثمة شكوك بحدوث مساومات؟!
المؤكد أن النبي كان طوال فترة بعثته دقيق جداً في أداء مهام الرسالة على أكمل وجه، لكن الموقف لا يخلو من عبرة، فربما يكون وراء هذه اللهجة الشديدة هو القضاء على الدوافع الاجتماعية لهذا التنصيب وشبهه في المستقبل، فالعرقلة والفشل سيكونان رفيقان هذه الرسالة التي لن تصمد لتحقيق أهدافها إذا ما اتخذ القرار الخطأ لتردد أو خوف من المجتمع.
لكن الإمام الباقر، عليه السلام، يقطع نزاع الأفكار والوساوس في هذا الصدد ويأتي بتفسير يدحض به ما سواه.
يقول عليه السلام: "إن الله أوحى إلى نبيّه أن يستخلف علياً فكان يخاف أن يشق ذلك على جماعة من أصحابه فأنزل الله تعالى هذه الآية تشجيعاً له على القيام بما أمره الله بأدائه".
إكمال الدين.. الفريضة الأخيرة
في ذلك اليوم، تقول الروايات على اختلافها أنه خرج مع النبي، تسعون ألفاً وقيل "مائة ألفٍ وأربعة وعشرون ألفاً" وهناك حديث لدى بعض المؤرخين عن أعداد أكبر مما يذكر، جلهم كانوا شهداء على تلك الحادثة المصيرية بعد أن انهوا مع نبيهم حجة "التمام" او "الكمال" كما يعبر عنها في أكثر من وصف، ثم انصرفوا إلى غدير خم حيث كمال الدين وتمام النعمة.
الرواية الأكثر شهرة والتي جاءت عبر طرق مختلفة "سنية وشيعية" تقول إن النبي جمع من معه على كثرتهم ثم قال بصوت طرق أسماع البعيد قبل القريب:
"كأنّي قد دعيت فأجبت، وإنّي تارك فيكم الثقلين، أحدهما أكبر من الاخر: كتاب الله وعترتي أهل بيتي، فانظروا كيف تخلّفوني فيهما، فإنّهما لن يفترقا حتّى يردا عَلَيّ الحوض»، ثمّ قال: "إنّ الله مولاي وأنا وليّ كلّ مؤمن"، ثمّ إنّه أخذ بيد علي وقال: «من كنت وليّه فهذا وليّه، اللهمّ وال من والاه وعاد من عاداه".
عند ذلك نزل جبرائيل بقوله تعالى: {الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلامَ دِينًا**.
وكانت الولاية هي الفريضة الأخيرة التي نزلت، وفقاً لتفسير الإمام الباقر، عليه السلام، إذ يقول: "آخر فريضة أنزلها الله الولاية اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام دينا فلم ينزل من الفرائض شيئا بعدها حتى قبض الله رسوله...".
حسين الخشيمي
الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة








التوقيع



رد مع اقتباس
   
   
قديم 09-20-2016, 09:11 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو

إحصائية العضو







درر البتول متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : العقيلة المنتدى : منتدى رسول الانسانية محمد صلى الله عليه وآله وسلم
افتراضي


موضوع رائـع كروعتك
سلمت اناملك لجمال طرحك
بآنتظار المزيد من ابداعك
كل الـود










التوقيع

انا ملكة في زمن كثرت بيه الجواري

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
























رد مع اقتباس
   
   
قديم 09-22-2016, 01:02 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو

إحصائية العضو








عسل غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : العقيلة المنتدى : منتدى رسول الانسانية محمد صلى الله عليه وآله وسلم
افتراضي

اللهم صلِّ على محمد وآل محمد وعجّل فرجهم وألعن عدوهم
بارك الله بكم
تحيآتي







التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رد مع اقتباس
   
   
قديم 09-22-2016, 03:54 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو

إحصائية العضو







برأة ~ عشق غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : العقيلة المنتدى : منتدى رسول الانسانية محمد صلى الله عليه وآله وسلم
افتراضي

اللهم صل ع محمد وأل محمد ~

تشكرأأت ع النقل الولآئي ~

دمتم موفقين ^







التوقيع

طبعي كربلائي وأستمع ندائي ~


للموت وافتخر خادم يسموني للموت كربله شايلها بعيوني ~

رد مع اقتباس
   
   
قديم 09-24-2016, 09:40 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو

إحصائية العضو








المهذب غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : العقيلة المنتدى : منتدى رسول الانسانية محمد صلى الله عليه وآله وسلم
افتراضي

جزاكم الله خيرا ~







رد مع اقتباس
   
   
قديم 09-26-2016, 07:55 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو

إحصائية العضو







العقيلة غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : العقيلة المنتدى : منتدى رسول الانسانية محمد صلى الله عليه وآله وسلم
افتراضي

حياكم الله







التوقيع



رد مع اقتباس
   
   
قديم 11-30-2016, 04:12 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو

إحصائية العضو







محبة الميامين غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : العقيلة المنتدى : منتدى رسول الانسانية محمد صلى الله عليه وآله وسلم
افتراضي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
أحســـــنتمـ ~ بارك الله ~ فـــــيكمـ
تشكــــــروا على ~ هــذا ~ الإنتقاء العــــــطر
دام عطــائكــ وأثابكــم العلي القديــر
على محبة ، الهداة الأطهار من آل الرسول صلوات الله وسلامه عليهم ، نلتقي
لا عُدِمــــنا ~ عَطــــائكمـ ~ المتواصــــلْ
جعلــهُ الله فـي ميـزان حسـناتــكمـ
ننتظر بشــــوق جديدكــــم القـــــادم
دمتمـ بعين الباري ورعايتهـ
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة






التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رد مع اقتباس
   
إضافة رد

   
مواقع النشر (المفضلة)
   

   
الكلمات الدلالية (Tags)
"محمد", (النبي, الأخيرة, الله, بعد, دي, رحمة, صلى, عليه, وآله،, كانت
   

   
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
النبي "صلى الله عليه وآله"يجلب رضا الناس أميرة الحب منتدى رسول الانسانية محمد صلى الله عليه وآله وسلم 12 01-10-2014 02:45 PM
إيران تنهي إنتاج فيلم "محمد" صلى الله عليه وآله زينب الحسيني منتدى الصوتيات والمرئيات 3 04-05-2013 08:41 PM
الروح التربوية في الصلاة والتسليم على النبي"صلى الله عليه وآله وسلم" علويه حيدريه اسلامي هو حياتي 6 02-08-2013 09:01 AM
محمد رسول الله "صلى الله عليه وآله وسلم" حقيقة النبوة والتاسيس للمشروع الديني علويه حيدريه منتدى رسول الانسانية محمد صلى الله عليه وآله وسلم 12 02-14-2012 10:11 AM
كان رسول الله " أدب النبي عليه وآله الصلاة والسلام" نرجس منتدى رسول الانسانية محمد صلى الله عليه وآله وسلم 5 07-19-2010 04:19 PM
   

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
   

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


Loading...


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
اللهم بحق أشرف خلقك محمد وبحق سيدة نساء العالمين الزهراء وبحق أمير المؤمنين علي وبحق الشهيد المظلوم أبي عبد الله الحسين وبحق كل أنبيائك ورسلك وبحق التورة والإنجيل والقرآن وبحق القائمان بأمرك المسيح والمهدي أحفظ هذا الصرح الذي هو من فضلك ومن خيرك ومن كرمك ومن عطائك ومن نورك. قسماً بكل أسمائك وكل صفاتك ما هو إلا للوصل لرضائك ولنصرة أهل بيت رسول الله الذين كرمتهم بذكرهم في كتابك المجيد, وما هو إلا صرح لإحقاق الحق على الباطل, ولنصرة المظلوم على الظالم, ولدعم المقاوم أمام المحتل, ولتمهيد ظهور القائدان القائمان بأمرك. اللهم إنّا لا نسألك رد القضاء بل نسألك اللطف فيه والحمد الله على كل حال.

Security team

تصميم الستايل علاء الفاتك    http://www.moonsat.net/vb