فرفشات



عشاق معرض آلصــــور والفلاشيات • روائع و عجائب الصور و الإنميشن و المانجا والفلاشيات ودروس و مستلزمات التصميم و إبداعات الأعضاء •

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-21-2016, 02:44 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية إحساس

البيانات
التسجيل: Dec 2015
العضوية: 5875
المشاركات: 891 [+]
بمعدل : 1.66 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 2
نقاط التقييم: 54
إحساس will become famous soon enough

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
إحساس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : عشاق معرض آلصــــور والفلاشيات
Icon36 بالصّور: هكذا جدّد المؤمنون الموالون عهدهم لأمير المؤمنين(عليه السلام) عند مرقده الطا

اللهمَ صلِ على محمدَ وآل بيتَ محمدَ وعجلَ فرجَ مولآنآ الحجة المنتظرَ((عج)) .

آللهمَ كُـننْ لـَولـِيكَ آلحُـجةةَ آبنَ آلحَـسنَ صـلوآتكَ عـلِيهَ
وعَـلىَ آبـآئهَ فِـيي هـَذهِ آلَـسآعهَ وَفـِيي كُـلل سـآعههَ
وَلِـيًـآ وَحـآفظَ وَقـآئدًآ ونـَآصرآ وَدَلـِيلآ وَعِـينـآ حـَتى تـَسـكنهُ آرضكَكْ َطـَوعـآ
وَتـمتعهُ فـِهـآ طَوِيلإ بـَرحَـمـتكَكْ يـآإأرَحـمَ آلرآحَـمِـيننْ





نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



بالصّور: هكذا جدّد المؤمنون الموالون عهدهم لأمير المؤمنين(عليه السلام) عند مرقده الطاهر..


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

بمناسبة الذّكرى الميمونة لعيد الله الأكبر -عيد الغدير الأغرّ- توافد الملايين من شيعة ومحبّي أمير المؤمنين(عليه السلام) من أقطار الدنيا، ليشهدوا هذا التجمّع الولائي الباسم بالحقيقة الناصعة التي لن تغيّبها الدهور وإن بعدت، ولن يمحي بريقها طغاةُ الجور مهما امتلكوا من عدّةٍ وعدد..

فعيد الغدير هو عيدٌ للإسلام والمسلمين جميعاً، فيه كلّ معاني المحبّة والخير والعطاء.. ويصدح عبر قرون من إحيائه بكلّ ما من شأنه إيقاظ وبعث روح الفلاح والصلاح بين أوصالها..

فلقد نصَّب الرَّسولُ الكريم(صلى الله عليه وآله وسلم) أميرَ المؤمنين وسيّد الوصيّين عليّ بن أبي طالب(عليه السلام) قائداً للأمّة، ووليّاً لأمورها، ليكمل المسيرة الرّساليّة ويبيّن حقائقها ويثبّت دعائمها..

وقد كان هذا التوافد المليونيّ المبارك محطّةً لاستذكار يوم الغدير، ذلك اليوم التاريخيّ البهيج الذي أصبح منذ السنة العاشرة للهجرة محطّةً للتّركيز على دور وأهميّة القيادة الواعية والفاعلة في حياة الأمّة، وربطها بهويّتها الأصيلة، فالإمام عليّ(عليه السلام)، بإيمانه وعصمته وشجاعته يستطيع قيادة الأمّة إلى برّ الأمان.. فهنيئاً للمسلمين هذا العيد المبارك.. وأعاده على الأمّة الإسلامية بالخير والبركة واليُمن والأمان..

وقد توافدت على مدينة النجف الأشرف بهذه المناسبة جموعُ الموالين والمحبّين من داخل العراق وخارجه لتجديد البيعة في عيد الغدير الأغرّ منذ أيام لتبلغ ذروتها ظهر اليوم الثلاثاء (18ذي الحجّة 1437هـ) الموافق لـ(20أيلول 2016م).

واستنفرت العتبةُ العلويّة المقدّسة جميع كوادرها العاملة في مختلف الأقسام والشعب والوحدات العاملة فيها، لاستقبال هذه الجموع الهادرة والموالية والتشرّف بخدمتهم.

كما انتشرت على طول الطرق المؤدّية الى مرقد الإمام علي(عليه السلام) بعض المواكب لتقديم الخدمات للزائرين فيما شهدت مناطق متفرّقة من المدينة إقامة كرنفالات الفرح ومجالس الذكر والمواليد تيمّناً بعيد الله الأكبر عيد الغدير الأغرّ.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة













عرض البوم صور إحساس   رد مع اقتباس
قديم 09-21-2016, 01:31 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية درر البتول

البيانات
التسجيل: Sep 2010
العضوية: 1812
المشاركات: 76,902 [+]
بمعدل : 31.55 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 1000
درر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud ofدرر البتول has much to be proud of

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
درر البتول متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : إحساس المنتدى : عشاق معرض آلصــــور والفلاشيات
افتراضي

طرح رائع بروعه حضورك
متصفح انيق وانتقاء مميز
جميل ما وجدته هنااا
سلمت الايادي ودام هذا العطاء
في انتظار القادم بشوق
جل الشكر والتقدير












توقيع :

انا ملكة في زمن كثرت بيه الجواري

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة














عرض البوم صور درر البتول   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للآخر, مرقده, المؤمنين(عليه, المؤمنون, الموالون, السلام), الّا, بالصّور:, جدّد, عهدهم, عند, هكذا


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مِن دلائلِ الإمامة لأمير المؤمنين عليه السلام العقيلة شمس القلب وقمر الروح ( ياعلي مدد يافاطمة سدد ) 2 10-12-2015 07:10 AM
الحكومة المثالية لأمير المؤمنين(عليه السلام) حسن الحيدري أرشيف عشاق الإمام علي (عليه السلام) 2 03-17-2015 09:24 PM
الحكومة المثالية لأمير المؤمنين(عليه السلام) العقيلة شمس القلب وقمر الروح ( ياعلي مدد يافاطمة سدد ) 8 05-26-2014 05:39 AM
حكم لأمير المؤمنين عليه السلام صل على محمد واله شمس القلب وقمر الروح ( ياعلي مدد يافاطمة سدد ) 9 11-17-2011 10:22 PM
الكلمات المائه لأمير المؤمنين (عليه السلام) عشق حيدري.. شمس القلب وقمر الروح ( ياعلي مدد يافاطمة سدد ) 8 01-30-2011 08:44 PM


الساعة الآن 08:29 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
اللهم بحق أشرف خلقك محمد وبحق سيدة نساء العالمين الزهراء وبحق أمير المؤمنين علي وبحق الشهيد المظلوم أبي عبد الله الحسين وبحق كل أنبيائك ورسلك وبحق التورة والإنجيل والقرآن وبحق القائمان بأمرك المسيح والمهدي أحفظ هذا الصرح الذي هو من فضلك ومن خيرك ومن كرمك ومن عطائك ومن نورك. قسماً بكل أسمائك وكل صفاتك ما هو إلا للوصل لرضائك ولنصرة أهل بيت رسول الله الذين كرمتهم بذكرهم في كتابك المجيد, وما هو إلا صرح لإحقاق الحق على الباطل, ولنصرة المظلوم على الظالم, ولدعم المقاوم أمام المحتل, ولتمهيد ظهور القائدان القائمان بأمرك. اللهم إنّا لا نسألك رد القضاء بل نسألك اللطف فيه والحمد الله على كل حال.