فرفشات


   
العودة   منتديات عشاق الامام علي > • عشاق الإسلامية • > عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة

   
عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة قال الإمام علي عليه السلام : وَنَحْنُ أَهْلُ بَيْتِ الرَّحْمَةِ ، قَوْلُنَا الْحَقُّ ، وَفِعْلُنَا الْقِسْطُ ، ومِنَّا خاتَمُ النَّبِيّينَ ، وَفينا قادَةُ الْإِسْلامِ ، وَأُمَناءُ الْكِتابِ ، نَدْعُوكُمْ إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ ، وَاِلى‏ جِهادِ عَدُوِّهِ ، وَالشِّدَّةِ في‏ أَمْرِهِ ، وَابْتِغاءِ رِضْوانِهِ ، وأَداءِ فَرائِضِهِ ، وَتَوْفيرِ الْفَيءِ لِأَهْلِهِ

Like Tree1Likes
  • 1 Post By العقيلة

إضافة رد
   
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم مشاهدة المشاركات المشاركة التالية
   
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
   
   
قديم 09-26-2016, 08:33 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو

إحصائية العضو







العقيلة غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

المنتدى : عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة"> عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة
افتراضي عصمة سيدنا العباس (عليه السلام)



عصمة سيدنا العباس (عليه السلام)

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
العصمة هي الدرجة العظمى من العدل الاسلامي في الفرد هذه الدرجة الكبرى التي توقظ مشاعر المعصوم وركائزه , وتعتلي بدوافعه وبواعثه , وتسمو بها نفسه وعقله وملكاته واشواقه وارادته فلا يهبط ولاينحرف.
والعصمة (رصيد نفساني كبير يتكون من تعادل جميع قوى الانسان النفسانية وبلوغ كل واحدة منها أقصى درجة يمكن أن يبلغها الانسان , ثم سيطرة القوة العقلية على جميع هذه القوى والغرائز والركائز سيطرة كاملة حتى لاتشذ عنها في امر ولاتستقل دونها في عمل).
لا شك ان العصمة خاصة بالأنبياء و الائمة و الصديقة الطاهرة و مريم بنت عمران (صلوات الله عليهم اجمعين) فهؤلاء حصرا هم المعصومون المنزهون عن كل نقص و ليس عن الذنب وحسب يبقى هناك اشخاص هم دون هذه العصمة كالعباس بن علي (عليه السلام) و علي الأكبر بن الأمام الحسين (عليهما السلام)وزينب العقيلة (عليها السلام)فهؤلاء ليسو معصومين عصمة الأنبياء والائمة لكنهم يمتلكون بعض خواص المعصومين, وهذا ما سماه العلماء والفقهاء بالعصمة الصغرى والفرق ان من له العصمة الكبرى يستحيل عليه العصيان استحالة وقوعية واما من له العصمة الصغرى لا يعصي الله سبحانه وتعالى طرفة عين وان لم يكن العصيان عليه مستحيلا ,وذلك لرفعة الانفس وقوتها في الاولين كما قال تعالى {تِلْكَ الرُّسُلُ فَضَّلْنَا بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ** سوره البقره ص3.
والعصمة على ثلاث أقسام:
1- العصمة عن الخطا في تلقي الوحي.
2- العصمة عن الخطا في التبليغ والرسالة.
3- العصمة عن المعصية وهي مافيه هتك حرمة العبودية ومخالفة المولوية , ويرجع بالاخرة الى قول او فعل ينافي العبودية منافاة ما , وتعني العصمة وجود أمر في الانسان المعصوم يصونه عن الوقوع فيما لايجوز من الخطا أو المعصية.
مما يستند اليه عصمة المولى المقدس ابي الفضل العباس (عليه السلام)..
قول الامام الصادق (عليه السلام)في زيارته للعباس (عليه السلام).
(لعن الله امه استحلت منك المحارم وانتهكت في قتلكك حرمه الاسلام)مفاتيح الجنان من زيارة ابي الفضل العباس ص452
كما ورد نظير ذلك بالنسبة للامام الحسين (عليه السلام) ولو تمعنا هذه العبارة (وانتهكت في قتلك حرمة الاسلام) لرأينا ان الذي ينتهك الاسلام بقتله لابد ان يكون شخصا عظيما منزها معصوما اما عصمة كبرى كالامام الحسين (عليه السلام) أو عصمة صغرى كالعباس (عليع السلام).
وقول الامام زين العابدين (عليه السلام):_ (وان للعباس عند الله تبارك وتعالى منزلة يغبطه عليها جميع الشهداء يوم القيامه) الخصال ج1 ص68
فمن هذا الذي يغبطه كل الشهداء بما فيهم المعصومين ايضا كالشهداء من الانبياء , فهذا الشخص لابد ان يكون مقامه مقام أدنى من العصمة الكبرى بقليلا حتى يغبطه المعصوم.
فهاتان العبارتان وغيرها تدلان على ان للعباس (عليه السلام)عصمة صغرى.
الكاتب: فراس الكعبي






التوقيع



رد مع اقتباس
   
   
قديم 09-26-2016, 08:36 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو

إحصائية العضو







درر البتول غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : العقيلة المنتدى : عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة"> عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة
افتراضي

موضوعك رائع كروعة حضورك
سلمت لروعة جلبك
جزيل شكري





















التوقيع

انا ملكة في زمن كثرت بيه الجواري

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
























رد مع اقتباس
   
   
قديم 09-26-2016, 08:48 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو

إحصائية العضو








المهذب غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : العقيلة المنتدى : عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة"> عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة
افتراضي

آه يا ابا الفضل
السلام عليك ايها العبد الصالح







رد مع اقتباس
   
   
قديم 09-28-2016, 08:35 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو

إحصائية العضو







العقيلة غير متواجد حالياً

 



اوسمتي

كاتب الموضوع : العقيلة المنتدى : عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة"> عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة
افتراضي

حياكم الله







التوقيع



رد مع اقتباس
   
إضافة رد

   
مواقع النشر (المفضلة)
   

   
الكلمات الدلالية (Tags)
(عليه, السلام), العباس, سيدنا, عصمة
   

   
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عصمة المولى المعظَّم العباس بن أمير المؤمنين عليهما السلام . درر البتول عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة 9 11-10-2016 10:02 PM
قصة سيدنا يونس ( عليه السلام ) درر البتول وان في قصصهم لعبرة 8 08-15-2015 03:35 PM
لماذا لم يشرب العباس عليه السلام الماء قبل الحسين عليه السلام ؟ يتيمة الزهراء كربلاء الشهادة وحسين الاباء 14 01-16-2013 04:17 PM
مناظرة الامام الرضا ( عليه السلام ) و المأمون في عصمة الأنبياء ( عليهم السلام ) نور الايمان عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة 6 10-26-2010 06:23 PM
بمناسبة استشهاد سيدنا الحمزة بن عبد المطلب عليه السلام نور الايمان عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة 8 05-01-2010 05:11 PM
   

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
   

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


Loading...


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
اللهم بحق أشرف خلقك محمد وبحق سيدة نساء العالمين الزهراء وبحق أمير المؤمنين علي وبحق الشهيد المظلوم أبي عبد الله الحسين وبحق كل أنبيائك ورسلك وبحق التورة والإنجيل والقرآن وبحق القائمان بأمرك المسيح والمهدي أحفظ هذا الصرح الذي هو من فضلك ومن خيرك ومن كرمك ومن عطائك ومن نورك. قسماً بكل أسمائك وكل صفاتك ما هو إلا للوصل لرضائك ولنصرة أهل بيت رسول الله الذين كرمتهم بذكرهم في كتابك المجيد, وما هو إلا صرح لإحقاق الحق على الباطل, ولنصرة المظلوم على الظالم, ولدعم المقاوم أمام المحتل, ولتمهيد ظهور القائدان القائمان بأمرك. اللهم إنّا لا نسألك رد القضاء بل نسألك اللطف فيه والحمد الله على كل حال.

Security team

تصميم الستايل علاء الفاتك    http://www.moonsat.net/vb