اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم ياكريم
صلى الله على محمد وآله وسلم
عدد مرات النقر : 1,401
عدد  مرات الظهور : 3,301,870 السلام عليكم يااهل بيت النبوة
عدد مرات النقر : 235
عدد  مرات الظهور : 1,586,046

الإهداءات


   
العودة   منتديات عشاق الامام علي > • عشاق الإسلامية • > عشاق الشموس الزاهرة والاقمار المنيرة > عشاق علماء واصحاب اهل البيت عليهم السلام

   
عشاق علماء واصحاب اهل البيت عليهم السلام قسم يختص بسير وتراجم وحياة وكرامات العلماء والمراجع واصحاب اهل البيت عليهم السلام

إضافة رد
   
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم مشاهدة المشاركات المشاركة التالية
   
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
   
#1  
قديم 10-08-2016, 06:53 AM
خــادمة اهــل البيت علـيهم السـلام
العقيلة غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 4146
 تاريخ التسجيل : Feb 2013
 فترة الأقامة : 1426 يوم
 أخر زيارة : 01-18-2017 (08:12 PM)
 المشاركات : 60,239 [ + ]
 التقييم : 1143
 معدل التقييم : العقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud ofالعقيلة has much to be proud of
بيانات اضافيه [ + ]

اوسمتي

افتراضي المرجعية العليا: ان ملاحم البطولةعن العرض والارض




2016/10/07مشاهدات:2479



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اشار ممثل المرجعية الدينية العليا خلال الخطبة الثانية لصلاة الجمعة التي اقيمت في الصحن الحسيني الشريف في 5/محرم الحرام/1438هـ الموافق 7/10/2016م ان هذه الايام التي نشهدها نستذكر فيها ذكرى نهضة الامام الحسين (عليه السلام) وخروجه للإصلاح في امة جده رسول الله (صلى الله عليه وآله) والفاجعة التي حلت بالإسلام والمسلمين باستشهاده واستشهاد جمع من اهل بيته واصحابه الميامين، مبينا ان لتلك النهضة الكبرى والفاجعة العظمى جوانب كثيرة يتداولها اهل العلم والمعرفة بالبحث والتحقيق.
وقال الشيخ عبد المهدي الكربلائي ان الحزن والأسى على مصاب سيد شباب اهل الجنة (عليه السلام) له اهمية في مدرسة اهل البيت عليهم السلام، فقد دلت الاثار والنصوص المتضافرة عن ائمة الهدى عليهم السلام ان البكاء على الحسين (عليه السلام) واظهار الحزن على مصابه عبادة بنفسها يتقرب بها المؤمن الى الله والى رسوله (صلى الله عليه وآله) وتستوجب جزيل الثواب وعظيم الاجر، فقد ورد عن الامام الباقر عن ابيه الامام زين العابدين عليهما السلام انه كان يقول: (أيما مؤمن دمعت عيناه حتى تسيل على خديه في ما مسّنا من أذى من عدونا في الدنيا بوّأه الله منزل صدق).
واضاف كما ورد عن الامام الصادق (عليه السلام) انه كان يدعو في سجوده فيقول: (اللهم ارحم تلك الخدود التي تقلّبت على حُفرَةِ أبي عبد الله (عليه السلام) و ارحم تلك الأعين التي جرَت دُمُوعها رحمة ً لنا وارحم تلك القُلوب التي جزعت واحترقت لنا وارحم تلك الصرخة التي كانت لنا).
وتابع ان الحزن على مصاب سيد الشهداء (عليه السلام) مظهر صادق من مظاهر الحب والولاء لنبي هذه الامة وآله الاطهار الذين اصطفاهم الله تعالى وأمر بمودتهم وحبهم وجعل ذلك اجر هذه الرسالة، قال الله تعالى (قل لا أسألكم عليه أجراً الا المودة في القربى)، موضحا ان الروايات الشريفة عن النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) استفاضت في ان المراد من القربى الذين اوجبت الآية الكريمة مودتهم هم علي وفاطمة وابناهما الحسن والحسين (عليهما السلام).
واوضح الكربلائي ان هذا الحب يجب ان يلامس شغاف قلوب المؤمنين ويجري مع دمائهم في عروقهم، هذا الحب الذي هو شعبة من شعب حب الله عزو جل بحب اوليائه ومن جرت نعمته على هذه الامة على ايديهم فوقفوا مع النبي (صلى الله عليه وآله) وبذلوا الغالي والنفيس في سبيل ايصال هذه الرسالة الى عامة الناس، حتى امتزجت هذه الدعوة المباركة بدمائهم وجهادهم، بهم بدأها الله وبهم يختم وبهم تبقى مستمرة عالية، لا تقوم لها قائمة من دونهم، انهم حملة هذه الرسالة بدءا واستمرارا وختاما، هكذا شاء الله، ولم يشأ اعتباطا بل لما لهم من مؤهلات ميزتهم عن سائر من سواهم.
واكد الشيخ الكربلائي ان من واجبنا كمؤمنين – بحكم ما اودعه الله في ضمائرنا وما فطرنا عليه من محبة من احسن الينا، فضلا عما ندبنا اليه تعالى وامرنا به – ان نحبهم اكثر من حبنا لآبائنا وامهاتنا وذرياتنا وجميع اهلينا، أليسوا هم من جرت اعظم نعم الله علينا وهي الهداية للايمان على ايديهم، ان هذا الحب هو من الحب لله الذي ورد في النص الشريف انه هو الدين، مشيرا ان الحزن على الامام الحسين (عليه السلام) والبكاء على مصابه براءة منا الى الله عما فعله الاشرار بآل محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) واعلان النصرة لهم ولقائمهم (عليه السلام) عسى ان يكتبنا الله من الشاكرين الذين أشار اليهم في قوله تعالى: (وَمَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِيْن مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَنْ يَنْقَلِبْ عَلَى عَقِبَيْهِ فَلَنْ يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئاً وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ (144) – سورة آل عمران-.
واردف في خطبته ان مجالس سيد الشهداء (عليه السلام) ومظاهر العزاء له وفق ما توارثه المؤمنون خلفاً عن سلف هي من اعظم ذخائرنا التي لا يمكن ان نفرط بها بل لابد ان نحافظ عليها بكل ما اوتينا من امكانات، وقد وجدنا كيف ألهمت شبابنا بل وشيوخنا فخرجوا بمئات الالاف بكل شجاعة وبسالة دفاعا عن العرض والارض والمقدسات فسطروا اروع الملاحم التي سيخلدها لهم التاريخ، وكفى بمثل هذا فائدة وثمرة لهذه المجالس.. وهي بما تجمعه من حشد كبير من المؤمنين مناسبة فضلى لتثقيف الناس في امور دينهم وتبصيرهم بشؤون زمانهم وطرح الحلول المناسبة لمشاكلهم الفكرية.
واختم الشيخ الكربلائي خطبته ان من الضروري الاعتماد فيما يلقى فيها (أي المجالس الحسينية) على المصادر الموثوقة ولاسيما فيما يتعلق بنقل الحوادث التي جرت على آل محمد (صلى الله عليه وآله) واجتناب ما سواها حتى لا يتخذ ذلك مطعناً فيها ونقضاً لإحدى اهم الفوائد التي يمكن ان تترتب عليها وهي تثبيت العقائد الحقة في نفوس المؤمنين.
تحرير: ولاء الصفار
الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة







 توقيع : العقيلة




رد مع اقتباس
قديم 10-08-2016, 09:30 PM   #2
اميــ بكلمتي ــرة


الصورة الرمزية درر البتول
درر البتول غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1812
 تاريخ التسجيل :  Sep 2010
 أخر زيارة : يوم أمس (10:26 PM)
 المشاركات : 73,729 [ + ]
 التقييم :  960
 الدولهـ
Iraq
 الجنس ~
Female
 SMS ~
وانت الذي جئت مختلفا... لست صديقا ... ولا حبيبا .. ولكنك حيااااااة♤
لوني المفضل : Darkblue

اوسمتي

افتراضي




الله يعطيك العافية على طرحك القيم

جزاك الله خيراً في ميزان حسناتك

تحيااتي




 
 توقيع : درر البتول

انا ملكة في زمن كثرت بيه الجواري

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة









رد مع اقتباس
قديم 01-09-2017, 06:46 PM   #3
مجنونه فيكم


الصورة الرمزية عاشقه اباذر وسيد ناصر
عاشقه اباذر وسيد ناصر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1502
 تاريخ التسجيل :  Aug 2010
 أخر زيارة : 01-17-2017 (03:31 PM)
 المشاركات : 29,224 [ + ]
 التقييم :  649
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
الهي بجاه الحسين
ابوصالح غايب وين
لوني المفضل : Darkorange

اوسمتي

افتراضي



اللهم صل على محمد وال محمد
احسنت طرح رائع بارك الله فيك
وفقك الله وسدد خطاك


 
 توقيع : عاشقه اباذر وسيد ناصر

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة











نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


رد مع اقتباس
إضافة رد

   
مواقع النشر (المفضلة)
   

   
الكلمات الدلالية (Tags)
ملاحم, المرجعية, البطولةعن, العليا:, العرض, ان, والارض
   

   
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كيف تواسي المرجعية العليا عوائل الشهداء؟ العقيلة عشاق علماء واصحاب اهل البيت عليهم السلام 3 01-09-2017 06:35 PM
المرجعية الدينية العليا لاختيار الشخص المناسب العقيلة عشاق علماء واصحاب اهل البيت عليهم السلام 2 04-16-2016 09:17 PM
ممثل المرجعية العليا في كربلاء: تريثوا وتأنوا قبل الندم! العقيلة عشاق علماء واصحاب اهل البيت عليهم السلام 1 03-28-2016 09:20 PM
المرجعية الدينية العليا تبارك تحرير تكريت العقيلة نصر من الله وفتح قريب : ياعراق اهل البيت 3 04-05-2015 12:34 AM
الوقف السني يستجيب لنداء المرجعية الدينية العليا العقيلة نصر من الله وفتح قريب : ياعراق اهل البيت 3 03-26-2015 08:50 PM
   

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
   

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


Loading...


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2010
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
اللهم بحق أشرف خلقك محمد وبحق سيدة نساء العالمين الزهراء وبحق أمير المؤمنين علي وبحق الشهيد المظلوم أبي عبد الله الحسين وبحق كل أنبيائك ورسلك وبحق التورة والإنجيل والقرآن وبحق القائمان بأمرك المسيح والمهدي أحفظ هذا الصرح الذي هو من فضلك ومن خيرك ومن كرمك ومن عطائك ومن نورك. قسماً بكل أسمائك وكل صفاتك ما هو إلا للوصل لرضائك ولنصرة أهل بيت رسول الله الذين كرمتهم بذكرهم في كتابك المجيد, وما هو إلا صرح لإحقاق الحق على الباطل, ولنصرة المظلوم على الظالم, ولدعم المقاوم أمام المحتل, ولتمهيد ظهور القائدان القائمان بأمرك. اللهم إنّا لا نسألك رد القضاء بل نسألك اللطف فيه والحمد الله على كل حال.

Security team

تصميم الستايل علاء الفاتك    http://www.moonsat.net/vb